مقتل زعيم تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي    ميسي يتدرب بشكل فردي في ملعب كامب نو    تقارير | وكيل أعمال أوناجم يتوصل بعرض من الوحدة السعودي    إقليم شفشاون يُسجل ضحية جديدة لفيروس “الانتحار” وهذا عدد الضحايا خلال كورونا    هل كانت "زينب" فعلا أول رواية عربية؟    التطواني زهير البهاوي يُصدر أغنية يُبرز فيها الدور البطولي والإنساني لعمال النظافة    تعافي 3 مصابين يقلص حالات "كوفيد 19" بسبتة    كوفيد 19: صرف 40 % من الاعتمادات المخصصة لوزارة الصحة في إطار الصندوق الخاص بمواجهة الجائحة    مجلس الشامي يشيد ب”أونسا” ويدعو لمنحها صلاحيات زجر الممارسات غير المطابقة    بسبب الغش في الامتحانات...توقيف مؤقت عن العمل في حق ضابط شرطة وضابط أمن    بناجح: هل من إهانة أقسى من هذه على الشعب المغربي بكامله أن تقدم التقارير لفرنسا قبل المغاربة؟    هل ستمدد حكومة العثماني الحجر الصحي المفروض على المغاربة منذ 20 مارس؟    الاتحاد المغربي للشغل يتخذ عددا من الإجراءات الاحترازية ضد “كورونا” لاستئناف أنشطته النقابية    رسميا.. بايدن مرشحا للرئاسة الأمريكية وترامب: « فلويد ينظر إلينا من السماء »    توافق بين مؤسسات التعليم الخاص وأولياء التلاميذ    عدد الإصابات الجديدة بكورونا في المغرب يرتفع مجددا والحصيلة تصل إلى 8132    جهة الشمال.. عدد الإصابات بكورونا يواصل الارتفاع    على خطى أمريكا.. البرازيل تهدد بالانسحاب من “منظمة الصحة” بسبب “انحيازها”    برحيل الأستاذ عبد الرحمان اليوسفي، تفقد الصحافة المغربية أحد مؤسسيها    مكتب الدفاع الجديدي يجتمع عبر الفيديو    انخفاض في حركة النقل الجوي بالمملكة بنسبة 6ر12 بالمائة حتى متم مارس الماضي    هاري كين: "هدفنا احتلال مركز يؤهلنا لدوري أبطال أوروبا"    كورونا بالمغرب: حصيلة المصابين تعود إلى ارتفاع ملحوظ (صورة بيانية)    منيب: النموذج التنموي يستلزم عودة السيادة للدولة.. ولوبيات ستقاوم بروز مغرب جديد بعد كورنا    ثلاثة أعوام على مقاطعة قطر.. الخليج تغير ولن يعود كما كان!    توقعات أحوال الطقس ليوم السبت    فرنسا : البوليس متهم بالعنصرية مؤامرة إعلامية وسياسية    وزارة الصحة وممثلي الصناعة الدوائية يناقشون سبل الانفتاح على أسواق جديدة وتبسيط مصادر تصدير الدواء    تمديد اجتماع "ويفا" المخصص للبت في دوري الأبطال وكأس أوروبا    بوتيرة تسبق الجداول الزمنية المقررة..قطر تؤكد مواصلة تحضيراتها لمونديال 2022    اربعة شبان مغاربة من العالقين بسبتة المحتلة يدخلون التراب المغربي سباحة    "تعليقات كورونية مسيئة" تزيد من إحباط مغاربة عالقين بالخارج    لقاء تواصلي يبحث إنعاش السياحة في شفشاون    "الشارقة الثقافية" تحتفي بتاريخ وجمال تطوان    بني ملال تبحث تدبير ما بعد فترة "الحجر الصحي"    السلطات تفتح أسواقًا أسبوعية بجهة مراكش آسفي    خبراء يحذرون مستخدمي هواتف أندرويد من تطبيق خطير    "حزب الكتاب" يبسط رؤيته حول مرحلة رفع الحجر    مجددا.. النجمة المصرية “نيللي كريم” تستعد لدخول القفص الذهبي    شخصيات تنادي بمتابعة الريسوني في حالة سراح    المحكمة الدستورية تخيب آمال وهبي وتقر دستورية إجراءات البرلمان خلال “الطوارئ الصحية”    فيديو يظهر دفع الشرطة الأمريكية رجلا مسنا خلال التظاهرات يؤجج غضب الأمريكيين ضد شرطتهم (فيديو)    58 بالمائة من المغاربة تعرضوا للتمييز في هولندا خلال 2019    زيارة السيمو لمركز مولاي عبد السلام تستنفر أربعة أحزاب سياسية    عامل إقليم أزيلال يترأس حفل تسليم شهادات المطابقة لتعاونيتين بواويزغت ودمنات تنتجان الكمامات الواقية    أطباء الأسنان يشكون تداعيات "كورونا" ويطلبون حلولاً استعجالية    هذا سبب استدعاء أمن البيضاء لفتاة ادعت تعرضها ل »لابتزاز » لوضع شكاية ضد الريسوني    ظرفية “كورونا”.. ليلى الحديوي تطلق تشكيلة جديدة للكمامات    بعد شهرين من غلقها .. المساجد تفتح أبوابها في عدة بلدان عربية    غريزمان يكشف وجهة إنهاء مسيرته الكروية    من الأخطاء التاريخية الشائعة : الاعتقاد الخاطئ السائد أن إسم أبي الحسن علي بن خلف بن غالب لشخص واحد له قبران . واحد في مدينة القصر الكبير والآخر في مدينة فاس    كتاب “تجفيف منابع الإرهاب” للدكتور محمد شحرور :36 .. اختراق الثوابت في المنظونة الثراتية    بسبب كورونا ،نضال إيبورك وحسن حليم يكتشفان أن « العالم صغير »    شباب بني عمار يلبس القصبة رداءا أزرق في عز الحجر الصحي    من جريغور سامسا إلى جواد الإدريسي.. لعنة كافكا تحل على طنجة    الأزهر يحرم لعبة “ببجي موبايل” بعد ظهور شيء غريب فيها    دعاء من تمغربيت    "التوحيد والإصلاح" تعود إلى "الأصالة المغربية" بطبع كتب "التراث الإسلامي" للبلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجائزة الوطنية للقراءة تتوج تسعة طلبة وتلاميذ
نشر في هسبريس يوم 15 - 02 - 2020

توج تسعة فائزين بالجائزة الوطنية للقراءة في دورتها السادسة، التي تنظمها شبكة القراءة بالمغرب، بدعم من وزارة الثقافة والشباب والرياضة، وذلك اليوم السبت، خلال حفل ضمن فعاليات الدورة ال26 للمعرض الدولي للنشر والكتاب بالدار البيضاء.
وعادت جائزة هذه الدورة في فئة المستوى الابتدائي لكل من التلميذة فداء وعلي من مدينة خنيفرة، وعبير حزيم من تاهلة، وفي فئة المستوى الإعدادي لكل من آلاء أرنو من طانطان، وشرف الدين فجوجي من سلا، وفي فئة مستوى الثانوي التأهيلي لنسرين جبور من تيزنيت وشيماء مرزوكا من انزكان، ووإيمان آيت بابا من زاكورة. وفي فئة المستوى الجامعي عادت الجائزة لكل من الطالب فهد شيبوب من المعهد العالي للمهن التمريضية بأكادير، والطالبة أحلام أزوتار من جامعة القاضي عياض بمراكش.
وبهذه المناسبة، حصل الفائزون على مجموعة من الكتب وقسيمة شراء للكتب وشهادة تقديرية، تكريما لجهودهم وحرصهم المتواصل على ممارسة فعل القراءة، إذ تراوح معدل القراءة لديهم ما بين 40 و90 كتابا طيلة مدة المنافسة.
الحسن اعبيابة، وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة، أكد أن الجائزة الوطنية للقراءة التي تدعمها الوزارة بقوة تشكل احتفاء بكتاب ومبدعي المستقبل، وتساهم في إعداد جيل شغوف بقراءة ذات مضامين تعكس الثقافة والتراث والقيم المغربية، مضيفا أنه "انطلاقا من مبدأ "الثقافة والقراءة للجميع"، تسعى الوزارة إلى تعميم أداء شبكة القراءة بالمغرب على جميع جهات المملكة، مؤكدا أنها ستدعم ماديا ومعنويا كل مؤسسة أو فعالية تقوم بمبادرة تصب في تشجيع القراءة".
من جهتها، أكدت رئيسة شبكة القراءة بالمغرب، نجية مختاري، في كلمة مماثلة، أن الجائزة الوطنية للقراءة التي بلغت اليوم دورتها السادسة سجلت ارتفاعا في عدد المشاركين الذي فاق ألفي قارئ وقارئة من 25 مدينة.
وأضافت مختاري أن الجائزة التي جعلت من التلاميذ "قوة قرائية ونقدية بالفعل" ترمي إلى أن تحتل القراءة موقعها المركزي في المجتمع باعتبارها "البؤرة الصلبة لكل مشروع تنموي حقيقي"، مشيرة إلى أن كل المجهودات التي بذلتها الشبكة بوأتها الفوز سنة 2019 بجائزة أحسن جمعية لتنمية القراءة على الصعيد العربي، التي تنظمها دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتم بمناسبة هذا الحفل أيضا تسليم الجائزة الوطنية لأحسن ناد للقراءة في دورتها السادسة، حيث تم تتويج أربعة نواد هي "نادي القراءة-تنمية المعارف" من مدرسة الإمام البخاري بتاهلة، و"نادي النوارس للقراءة والثقافة"، من مجموعة مدارس منار الخير الخصوصية بالدار البيضاء، و"نادي القراءة" من ثانوية ابن بطوطة الإعدادية بعين تاوجطات، و"نادي بيت الحكمة للتربية على القراءة والتفكير النقدي" من ثانوية الرحامنة التقنية التأهيلية بابن جرير.
كما تم بالمناسبة تسليم "جائزة القراء الشباب للكتاب المغربي"، التي تهدف إلى التعريف بالأدب المغربي وتوسيع قاعدته لدى فئة الشباب. وعادت الجائزة هذه السنة في صنف الرواية للكاتب طارق بكاري عن روايته "القاتل الأشقر"، وفي صنف الشعر للشاعر الراحل محمد الميموني عن ديوانه "بداية ما لا ينتهي".
وحضرت هذا الحفل، على الخصوص، وزيرة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي، نادية فتاح العلوي، ووزير الطاقة والمعادن والبيئة، عزيز الرباح، والوزير المنتدب المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، إدريس أوعويشة، إلى جانب عدد من نساء ورجال التعليم، والتلاميذ أعضاء نوادي القراءة التي أسستها شبكة القراءة بالمدارس العمومية، وآباء وأمهات التلاميذ المتوجين.
وتشكل الجائزة الوطنية للقراءة، التي تندرج في إطار برنامج "القراءة للجميع"، موعدا سنويا للتأكيد على استمرارية التعاقد القرائي، وترسيخ فعل القراءة داخل المجتمع المغربي، كسلوك يومي وحضاري لا محيد عنه.
وتأسست شبكة القراءة بالمغرب في دجنبر 2013، وتتوفر على 12 فرعا تغطي خمس جهات من جهات المملكة. وتهدف الشبكة أساسا إلى "العمل على ترسيخ عادة القراءة كفعل يومي لدى المغاربة انطلاقا من وعيها بأنها مدخل رئيسي لولوج عالم المعرفة الذي يعتبر الرافعة الأساسية لكل تنمية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.