معطيات هامة عن أول علاج لفيروس كورونا.    الملا عبد السلام: بهذه الطريقة كنت أحب التفاوض مع أمريكا -فسحة الصيف    مطالبة مؤسسات تعليمية الأسر بالمساهمة ماليا في اقتناء المعقمات.    "نفوق جماعي".. غموض يحيط بمأساة الحيتان في أستراليا    توقيف منتحلي صفة شرطة ظهرو في فيديو لعملية سرقة    نحو إرساء شراكة متعددة القطاعات بين المدينتين الساحليتين مومباسا الكينية وطنجة    منظمة الصحة العالمية تكشف معطيات مقلقة جديدة عن فيروس كورونا، و هذه تفاصيلها بالأرقام.    السعودية تعلن عودة تنظيم مناسك العمرة تدريجياً بداية أكتوبر    الجواهري يدعو للإسراع بتفعيل الدفع عبر الهاتف لمحاربة تداول الكاش بالمليارات    حصيلة كورونا تواصل الإرتفاع بجهات الصحراء !    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    تهم ثقيلة تزج بخمسة معتقلين في خلية تمارة في السجن !    إدريس الفينة يكتب: المنهجية والأهداف    ممثل ضحايا إقامة أوزود بمنتجع سيدي بوزيد : هدفنا إنقاذ المشروع    صلاح حيسو: العدو الريفي أصل كل تتويج -حوار    إصابة لاعب وسط ريال مدريد الإسباني بفيروس كورونا!    مفاوضات بين برشلونة وسواريز لرحيله لأتلتيكو    تزامنا مع موسم جني التفاح، قافلة لتحسيس العمال الفلاحيين حول محاربة كوفيد-19 بميدلت    السقوط أمام سريع واد زم يؤجِّج غضب جماهير الحسنية.. والانتقادات تشتد على أوشريف وتمتد لللاعبين    إلغاء حفل تسليم جوائز نوبل في ستوكهولم للمرة الأولى منذ سنة 1944    مطاردة هوليودية للشرطة بحد السوالم وحجز طنين من المخدرات    اكتواء جيوب المغاربة من ارتفاع أسعار الدجاج يخرج جمعية منتجي لحوم الدواجن عن صمتها    ارتفاع مبيعات الإسمنت بالمغرب ب 18.6 بالمائة شهر غشت الماضي    وهبي: تنازلنا عن بعض النقاط في مذكرة الانتخابات.. والبرلمان بحاجة للكفاءات (فيديو)    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    عاجل..السلطات تامر بإغلاق مركزية المستقبل دوار توسوس ببلفاع    المغرب يستفيد من «أوكسجين» الدعم الأوروبي لمواجهة تداعيات كورونا    ميزانية الجماعات.. الداخلية للولاة والعمال: الأولوية للمشاريع الموقعة أمام الملك    إصابة 4 تلاميذ وأستاذ بكورونا في تمارة و إخضاع عشرات المخالطين للتحاليل !    سلطات خنيفرة تغلق أحياء سكنية و تمنع التنقل بين جماعات الإقليم !    حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي    "شهادة ميلاد" يعود إلى "إم بي سي5"    الجامعة ترفع درجة الحذر وسط اللاعبين في معسكر المنتخب    النادي القنيطري يُسقط مضيفه "الطاس" بثنائية وش. الريف الحسيمي يُنعش آمال البقاء بفوز "ثمين" على ش.بنجرير    المغرب يترأس الدورة 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية !    الإنشقاق كظاهرة "يسارية "    خلية "الحوات" هبطات للحبس.. ها التهم الثقيلة اللّي تابعو بها الارهابيين    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    المغرب التطواني يقدم مدربه الجديد زوران    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    لقطات    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    الابقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في 1.5%    تصريحات سعيد شيبا تتسبب في مغادرته لنهضة الزمامرة    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    توظيف التطرف والإرهاب    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توفيق: التبغ أخطر المخدرات .. و"القنب" لا يصلح لصناعة الأدوية

قال جلال توفيق، عضو الهيئة الدولية لمراقبة المخدّرات، إنّ السياسة الوقائية من المخدّرات قليلة عالميا بما في ذلك في المغرب، مضيفا أنّ لحلّ مشكل المخدّرات يجب التعرف عليه ومسّه، علما أنّ الوقاية علمية اليوم ولا تقوم على مقاربات مثل "قل لا للمخدّرات".
وذكر البروفيسور عضو الهيئة الدولية لمراقبة المخدّرات في سياق تقديمه تقريرها السنوي، الجمعة، بمقرّ مركز الأمم المتحدة للإعلام بالرباط، إنّ تحدي الغد هو "المؤثّرات النفسانية في أوساط الشباب... ونقط تهريبها"، لا المخدرات التقليدية، مضيفا أنّ "أكبر وسيلة يستعملها اليوم مهرّبو المخدّرات هي البريد".
وذكر جلال توفيق، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إنّ "وقاية الشباب من المخدرات من مسؤوليات أي حكومة في العالَم"، مضيفا أنّ "الشباب معرضون للمخدرات أكثر من أي وقت مضى، والمخدرات في تصاعد للأسف الشديد. والمغرب ليس استثناء".
واستدرك توفيق قائلا إنّ "المغرب أخذ على عاتقه في السنة الأخيرة معرفة مدى المشكل"، وزاد: "هناك أبحاث يقوم بها على سبيل المثال المركز الاستشفائي لسلا للأمراض العقلية، والمرصد الوطني للمخدرات (...) وتبنى عليها بمساعدة وزارة الصحة برامج علاجية لفائدة المواطنين والشباب، مؤسسة على معطيات علمية وتقنيات علمية جديدة و"علم للوقاية" لا الحماس". كما ذكّر بأن المغرب قد "بدأ يكوّن أناسا في علم الوقاية".
وتحدّث جلال توفيق، في تقديمه لتقرير الهيئة الدولية لمراقبة المخدّرات، عن بداية ظهور حالات إفراط في استعمال "ترامادول" والاعتماد عليه بالمغرب، وهو مسكّن للألم لا يوجد تحت المراقبة، علما أنّه ليس دواء تحت المراقبة.
وذكر المتحدّث أن "التبغ أخطر مخدر على وجه الأرض"، وسجّل أنّه هنا لا يتحدّث باسم الهيئة لأن عملها يكون في مجال المخدرات المحظورة، ثم زاد: "والمخدرات كلها خطيرة".
وجدّد توفيق حديثه عن تقنين القنب الهندي، في تفاعل مع أسئلة الصحافيين بالندوة الصحافية، قائلا إنّ القنّب عالي التركيز من "تي إيتش سي"، الموجود بالمغرب، "لا يصلح لصناعة الأدوية"، وزاد أنّ "الاستعمال الصناعي والدوائي للقنب الهندي لا يحتاج تقنينا، فالتقنين يكون للاستعمال الشخصي، علما أنّ هذا مضادّ للمعاهدات والاتفاقيات الدولية"، ثم وضّح أنّ التقنين في أمريكا الشمالية لم يكن للقنّب نفسه بل للماريخوانا التي تحتوي نسبة "تي إيتش سي" لا تتجاوز ثلاثة في المائة.
تجدر الإشارة إلى أنّ تقرير الهيئة الدولية لمراقبة المخدّرات حول سنة 2019 خصّص فصله المواضيعيّ للشّباب، وكيفية تحسين وقايتهم وعلاجهم من تعاطي مواد الإدمان.
وذكر التقرير أنّ القنّب لا يزال الأكثر شيوعا بين المراهقين والبالغين على حدّ سواء، من بين الموادّ الخاضعة للمراقبة الدولية، مسجّلا أنّ كلّما كان تعاطي مواد الإدمان مبكّرا زاد احتمال الإصابة باضطرابات ناجمة عنه في مرحلة البلوغ.
ويرى التقرير أن الاتجار بالكوكايين لا يزال يشكّل تحدّيا رئيسيّا لشمال إفريقيا وغربها، كما أنّ القارة تواجه مشكلة متزايدة تتعلّق بالترامادول المصنوع بصورة غير مشروعة وتعاطيه.
وتحدّث تقرير الهيئة الدولية لمراقبة المخدّرات عن إعطاء السلطات الصحية في المغرب انطلاقة الإستراتيجية الوطنية متعدّدة القطاعات للوقاية ومراقبة الأمراض غير السارية في الفترة الممتدّة بين 2019 و2029، وتتضمّن عدّة تدابير رصد ومعالجة للعواقب الصحية لتعاطي المخدّرات بالبلد، وتدعو إلى اعتماد نهج تتمحور حول الصّحّة لمساعدة متعاطي المخدّرات.
كما سجّل التقرير استمرار القنّب كأحد أكثر المخدّرات تهريبا في المنطقة بأفريقيا، وتحدّث عن إبلاغ المغرب ونيجيريا من جديد عن أكبر مضبوطات القنّب في المنطقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.