وزارة الخارجية تكشف عن توضيحات مفصلة تتعلق بدخول المغاربة والأجانب للتراب الوطني    دعم وسطاء ووكلاء التأمين الأكثر تضررا من الأزمة    وزارة الخارجية..هذه شروط الولوج إلى التراب الوطني    وزير المالية: تخفيض من واجبات عقود اقتناء محلات السكنى.. والإعفاء من عوارض الشيكات غير قانوني    البرلمانية الناظورية ابتسام مراس تعلن تنازلها عن راتب التقاعد لفائدة صندوق كورونا    زياش يصل إلى لندن عبر طائرة خاصة.. صورة    العثماني: الأمينة العامة بالنيابة ل"أمنيستي" لم تقدم الأدلة المادية التي طالبتها بها الحكومة    وزارة التربية الوطنية تعلن عن نتائج اختبارات الكفاءة المهنية    ثلاثة قتلى في حادث سير مميت بين قصبة تادلة وبجعد    مصدر طبي ينفي خبر وفاة الكوميدي محمد الكريمي    "الخطر العسكري المغربي"..حملة تقودها أوساط يمينية إسبانية تجاه المغرب!    بسبب تداعيات كورونا.. ركود في سوق بيع السيارات بالمغرب    بعد تحولها إلى مسجد..أردوغان: الأذان سيُرفع في آيا صوفيا ولا نقبل التدخل في الشأن الداخلي التركي    النقاط الرئيسية في تصريح هند الزين حول مستجدات الحالة الوبائية بالمغرب    رسميًا .. تحديد مكان إقامة إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا    المغرب ينجز 15328 تحليلة مخبرية خاصة بالكشف عن كورونا    عن عمر 90سنة.. وفاة أشهر مصممي الرقصات في العالم العربي    الخطوط الملكية الجوية تكشف لائحة رحلاتها الاستثنائية انطلاقا من 15 يوليوز    249 إصابات و380 حالة شفاء بالمغرب خلال ال24 ساعة الماضية    الصحافة الإيطالية تشيد بامرابط وجماهير الإنتر تتأسف    أنابيك:إدماج أزيد من 118 ألف باحث عن الشغل خلال 2019    العثماني يؤكد أن مشروع قانون المالية التعديلي تجاوب مع عدد من تطلعات واقتراحات القوى السياسية والاجتماعية والمهنية    كورونا..تسجيل 249 حالات إصابة جديدة و 380 حالة شفاء بالمغرب    رسميا | انتهاء موسم مارسيلو في "الليغا" وهدفه التواجد أمام مانشستر سيتي    مدرب أرسنال قبل مواجهة توتنهام: مباريات القمة لا تعترف بالمستوى    الجامعة تخصص مبلغ "240 مليون سنتيم" للعصب الجهوية لتفادي اعتذار أندية الهواة عن "استئناف المنافسات"!    يعمل منذ سنوات للمخابرات المصرية.. الاشتباه في جاسوس بمكتب ميركل    وزير الداخلية: عودة مغاربة العالم تمثّل دعما قويا للسياحة الوطنية في فترة الصيف    كوفيد-19..فرض اختبارات الكشف عن الفيروس على المسافرين القادمين إلى إسبانيا    الفنان عبد الجبار الوزير في حالة صحية متدهورة..ابنه: دخل في غيبوبة متقطعة    دونغ ليو الرئيس المدير العام لريلمي المغرب: سلسلة التوريد لم تتأثر خلال فترة الحجر الصحي    وزارة النقل.. 85% من المحطات الطرقية استأنفت عملها منذ 26 يونيو    Bio-Rad تسرع من وتيرة إنتاج اختبار مصلهاPlatelia SARS-CoV-2 Total Ab    الحكومة تحول صندوق الضمان المركزي إلى شركة مساهمة    بنكيران يخرج عن صمته: قَلِقُُ مما يحدث في "البيجيدي" ولا أريد أن أُعْتبَرَ ميتا قبل أن أموت    مسرحيات الفنان الدكتور محمد فراح من الركح إلى التأليف    نشرة خاصة/ طقس حار سيعم مناطق المملكة نهاية الأسبوع !    العثماني يعلن عن الدخول في تخفيف ثالث للحجر الصحي    الدارالبيضاء: توقيف مفتش شرطة وسيدة من أجل التزوير في محررات رسمية    رسميا: الفتح يعلن انتقال لاعبه أسامة فلوح إلى أنجيه الفرنسي    بعد أزيد من ثلاثة أشهر من الإغلاق… الحياة تعود من جديد لدار الأوبرا المصرية    الداخلية تأمر الولاة بتتبع العملية السياحية وعدم التساهل مع أصحاب الفنادق    على خطى "مي نعيمة".. توقيف سيدة بسبب "كورونا" في آسفي    أسماء لمنور ترد على "اتهامات" صحافي جزائري    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    حادث مأساوي. انتحار شخص ألقى بنفسه أمام قطار يربط بين البيضاء والقنيطرة    مستجدات كورونا بالمغرب | 115 إصابة جديدة ووفاة واحدة.. وحصيلة الحالات تصل 15194    هاداك اللي جاب لينا عدو للارام فبلاصة بنهيمة ما يسمحوش ليه لمغاربة. واش هاد المدير ديالو الشركة باش يقرر يحيد 20 طيارة فدقة راه ملك لمغاربة كلهم    مراكش.. تأجيل ملف "باطما" إلى 21 يوليوز    الولايات المتحدة.. تسجيل أزيد من 65 ألف حالة إصابة بكورونا في ظرف 24 ساعة    دراسة: تغيرات "مخيفة" في قلب الأقطاب المغناطيسية لكوكب الأرض    هذا ماتضمنته رسالة عمدة سيول الأخيرة قبل انتحاره    توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة.. حار عموما    للمرة الثانية.. المغنية المغربية جنات حاملة    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    ناشط عقوقي        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مكتب الهيدروكاربونات يكتري صهاريج "سامير" لتخزين المواد البترولية
نشر في هسبريس يوم 03 - 06 - 2020

قرّرت الحكومة المغربية منح تفويض استغلال صهاريج مصفاة "سامير" بالمحمدية، التي توجد في طور التصفية القضائية، إلى المكتب الوطني للهيدروكاربونات والمعادن من أجل تخزين المواد البترولية عن طريق عقد كراء لاستغلال انخفاض الأسعار الدولية.
وحسب بلاغ صدر عن وزارة الطاقة والمعادن والبيئة، الثلاثاء، سيُباشر المكتب إجراءات الكراء والقيام بجميع العمليات الخاصة بتوريد وتخزين المواد البترولية والمرتبطة بهذا الاستغلال المؤقت وفق منطوق الأمر القضائي.
وذكر المصدر أن ثمن عقد كراء خزانات مصفاة "سامير" سيتم تحديده على أساس الثمن المرجعي المحدد دولياً لكراء المنشآت المماثلة، كما سيتم فسخ عقد الكراء بقوة القانون في حالة التفويت أو التسيير الحر لشركة "سامير".
وأشارت وزارة الطاقة والمعادن والبيئة، في بلاغها، إلى أن كراء خزانات المصفاة باعتباره إجراءً استثنائياً وظرفياً سيكون له أثر إيجابي على شركة "سامير" وقطاع المحروقات وتزويد السوق الوطني.
وكانت المحكمة التجارية بمدينة الدار البيضاء قد قبلت، في 14 مارس المنصرم، طلباً تقدمت به الدولة عن طريق الوكيل القضائي للمملكة لاستغلال خزانات شركة مصفاة "سامير" لتخزين المواد البترولية الصافية.
ويمثل هذا القرار الجديد تحولاً كبيراً في ملف مصفاة "سامير"، التي كانت في ملك الدولة وتمت خوصصتها قبل عقود؛ فهي متوقفة عن الاشتغال منذ سنة 2015، ودخلت مسطرة التصفية القضائية منذ سنوات دون أن تنجح مساعي تفويتها.
وحسب مُعطيات أدلى بها وزير الطاقة والمعادن والبيئة، أمام البرلمان الثلاثاء، فإن القدرات التخزينية لدى "سامير" تصل إلى 1,8 ملايين طن؛ منها قرابة مليون طن خاصة بالبترول الخام في كل من سيدي قاسم والمحمدية.
وكان عُمال "سامير" عبروا عن رفضهم توجه الدولة إلى كراء خزانات المصفاة، واعتبروا أن هذه الخطوة عبارة عن "إعدام لما تبقى من الفرص المتاحة لاستئناف الإنتاج الكامل وحماية مصالح الدائنين وحقوق العمال".
ودعا العمال، عبر بلاغ للمكتب النقابي المُوحد للكونفدرالية الديمقراطية للشغل بشركة "سامير"، الدولة إلى "اقتناص الفرصة المتاحة بسبب تهاوي الأسعار العالمية، وتشجيع الاستثمار في تكرير البترول والاستئناف العاجل للإنتاج بالمصفاة المغربية للبترول عبر التسيير الحر أو التفويت للخواص أو التأميم".
وكانت مصفاة "سامير"، التي توجد في ذمتها ديون بأكثر من 40 مليار درهم، تستورد النفط الخام وتكرره محلياً؛ لكن بعد توقفها أصبح التكرير منعدماً في المغرب، وتلجأ شركات المحروقات اليوم إلى استيراده من الخارج مكرراً.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.