الرميلي تتفرغ للدارالبيضاء وآيت الطالب يعود لوزارة تُسَيّر مصالحها بالنيابة وتتعدد أعطاب منظومتها    المغرب يدعو بأديس أبابا إلى إحداث آلية تضامن لمكافحة سوء التغذية    مجلس حقوق الإنسان يبرز أهمية اتفاق الصخيرات والنتائج الإيجابية للاجتماعات الليبية المنعقدة في المغرب    إعفاء ‬في ‬محله ‬للرميلي    رفض منح التأشيرات يزيد من أزمة سائقي وأرباب النقل الدولي ويهدد الاقتصاد الوطني    تسليط الضوء على" قصة نجاح" ميناء طنجة المتوسط خلال الاجتماعين السنويين للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي    الدورة السادسة من البطولة الاحترافية : الشباب السالمي يتحدى الدفاع الجديدي بملعب العبدي    شركة غوغل تحذر من زيادة عمليات القرصنة الإلكترونية    النصيري مطلوب بقوة في الدوري الانجليزي    متى يستفيق «التخدير» من «البنج» ؟    طنجة: يوم تحسيسي حول مكافحة وصم الأشخاص المصابين باضطرابات نفسية    توزيع 23 حافلة للنقل المدرسي على الجماعات الترابية بإقليم العرائش    أمن مراكش يداهم "ڤيلتين" حوّلتا نشاطهما لحانة + صور    المخرج السينمائي السوري محمد ملص… حكايات على مقام السينما    الرجاء يُجري حصته التدريبية ما قبل الأخيرة استعداداً لمنازلة أويلزر بحضور مكعازي المتواجد في اللائحة لأول مرة    باريس سان جيرمان يفلت من كمين أنجيه    نحو زراعة 30 ألف هكتار بالزيتون ضمن استراتيجية الجيل الأخضر بجهة الشمال    "Morocco Now" تزين جدران المباني العملاقة في ساحة "تايم سكوير" بنيويورك الأمريكية    الفيلم الريفي "دريز ن تمازغا" يحصل على الجائزة الوطنية للفيلم الأمازيغي    بنموسى يدشن عمله الوزاري بعقد لقاء مع الكتاب العامين للنقابات التعليمية الأكثر تمثيلية والتداول في عدد من الملفات الهامة، وهذه أبرزها:    أنسو فاتي لخورخي مينديز: "أريد برشلونة فقط"    المغرب يمدد فترة العروض لبناء وتشغيل وحدة عائمة لتخزين وإعادة تحويل الغاز الطبيعي المسال إلى غاز    مداخيل الجمارك في 9 أشهر تتجاوز 51 مليار درهم    وكيل الملك بالرباط يتفاجأ بنشر بيان مغلوط من قبل "هيئة التضامن مع المعطي منجب"    المغرب على موعد قريب مع التخفيف الشامل للطوارئ و"قيود كورونا"    "كورونا" يجد طريقه إلى زنزانة ناصر الزفزافي بسجن طنجة    انعقاد مجلس الحكومة غدا السبت    بعنوان "Désolé".. جبران الشرجي يطرح أولى أغنياته    السيطرة على حريق بسوق شعبي بالدار البيضاء دون تسجيل ضحايا    صراعات قديمة يمكن أن تكون السبب في إقالة الوزيرة الرميلي    الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم كتابه الأبيض "نحو نمو اقتصادي قوي.. مستدام ومسؤول"    الجمعيات المدنية وسؤال إحياء المولديات المغربية 2/2    طنجة..كورونا تصل لجسد "ناصر الزفزافي" و "محمد الجاكي" بالسجن    تتصدرها جهة الرباط.. إليكم التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بكورونا    تفاؤل عام بمجلس الأمن إثر تعيين المبعوث الجديد إلى الصحراء المغربية    فتاح العلوي تشارك في الاجتماع ال104 للجنة التنمية    التعريض بالجناب النبوي في بلاد الإسلام.. رب ضارة نافعة    ألمانيا ترفع المغرب من قائمة "الخطورة الوبائية" للسفر    المرزوقي : قيس سعيّد دكتاتور يريد أن يعيد حكم بن علي إلى تونس    62 قتيلا في انفجار بمسجد للشيعة في أفغانستان    قطبي يسلم زوجة ماكرون دليل-كتاب معرض "أوجين دولاكروا" المنظم بالرباط    السعودية تلغي إلزامية ارتداء الكمامة والتباعد ضمن إجراءات تخفيف الاحترازات الصحية    5865 إصابة نشطة بكورونا في المغرب والحالات الصعبة والحرجة تبلغ 414    اشتباكات بيروت: هل يقف لبنان على حافة حرب أهلية؟ – صحف عربية    تعيين المغربي فتح الله السجلماسي أول مدير عام لمفوضية الاتحاد الإفريقي    عجلة البطولة الاحترافية "إنوي" تعود إلى الدوران بإجراء الجولة السادسة والجامعة تكشف عن تعيينات الحكام    المغرب حاضر بثلاث أعمال سينمائية بمهرجان الجونة السينمائي    أسامة غريب ينضم إلى قائمة المرشحين لتولي منصب رئيس اتحاد طنجة    المغرب منها ولها القريب    عشرات القتلى والجرحى جراء انفجار داخل مسجد للشيعة في أفغانستان    زواج عائشة.. نص في مقرر للتعليم الإبتدائي يثير الجدل ويغضب شيوخ السلفية    السجن مدى الحياة للمليونير الأمريكي روبرت دورست بتهمة قتل زوجته وعشيقته    مونديال قطر 2022.. نتائج الجولة 12 وترتيب تصفيات أميركا الجنوبية    منظمة الصحة العالمية جائحة كورونا زادت من وفيات مرضى السل للمرة الأولى    حقيقة وفاة النجم المصري عادل إمام    دعوة لثقافة فولتير    بعد نص الاجتماعيات.. ذ.خالد مبروك يكتب: "مصيبة التعليم"!    الشيخ عمر القزابري يكتب: الزمُوا حَدَّكُمْ.. إِنّهُ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم!!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الخارجية الإسبانية: "ضغوط المغرب" لن تغير موقف مدريد من نزاع الصحراء
نشر في هسبريس يوم 19 - 05 - 2021

أعلنت وزيرة الخارجية الإسبانية أرانشا غونزاليس لايا، اليوم الأربعاء، أن استقبال زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي وراء أزمة تدفق المهاجرين غير النظاميين إلى مدينة سبتة المحتلة، وذلك بعدما صرحت سابقا بأن السلطات المغربية أبلغتها أن أزمة المهاجرين لا علاقة بها باستقبال الزعيم الانفصالي.
وقالت وزيرة الخارجية الإسبانية: "هناك رفض من الرباط لبادرة إنسانية تترجم أزمة الهجرة"، في إشارة إلى استقبال زعيم البوليساريو "لأسباب إنسانية"، كما تدعي الحكومة المركزية في مدريد، واعتبرت أن استقال زعيم الميليشيات المسلحة الذي يهدد استقرار المملكة، ليس "اعتداء" على المغرب.
وجددت الوزيرة تأكيدها أنها قدمت التفسيرات المناسبة للمغرب حول الرعاية الطبية لإبراهيم غالي، وقالت: "تم تقديم جميع التفسيرات مرات عدة ومن خلال قنوات متعددة (...) إسبانيا لديها تقليد إنساني ويجب أن تكون قادرة على ممارسة وظيفتها الإنسانية عندما ترى ذلك ضروريا، مع احترام جيرانها وعدم السعي أبدا للهجوم على أي شخص".
وأكدت أرانشا غونزاليس لايا، في تصريح صحافي، أن موقف مدريد لن يتغير بشأن نزاع الصحراء، وقالت عبر الإذاعة المحلية العامة إنّ "إسبانيا ما تزال ملتزمة بشدّة بحل سياسي (...) يجب التوصل إليه في إطار الأمم المتحدة".
وأضافت المسؤولة الإسبانية الحكومية قائلة: "هذا هو الموقف الإسباني (...) وهذا الموقف لا يمكن أن يتغير لأن إسبانيا دولة تحترم الشرعية الدولية".
وبعدما وجدت السلطات الأمنية الإسبانية نفسها عاجزة أمام تدفق سيل من المهاجرين غير النظاميين إلى سبتة المحتلة، قالت وزيرة الخارجية إن يد مدريد ممدود لإعادة العلاقات مع الرباط، وأضافت أن "جميع القنوات مفتوحة".
وبعد انزعاجها الشديد من الاعتراف الأمريكي بمغربية الصحراء، شددت غونزاليس لايا على أن "لا استقبال زعيم البوليساريو ولا الضغط من المغرب سيجعلان إسبانيا تغير موقفها من الصحراء الغربية"، في إشارة سلبية يرتقب أن تثير غضب المغرب الذي يطالب دول الاتحاد الأوروبي بالخروج بموقف واضح بعيدا عن تأييد المسلسل الأممي وفقط، الذي لم يفض إلى أي نتائج عملية لإنهاء هذا الصراع الإقليمي.
يشار إلى أن وزيرة الخارجية الإسبانية عبرت عن انزعاج بلادها من اعتراف دونالد ترامب بالسيادة المغربية على الصحراء، واعتبرت الوزيرة غونزاليس لايا أنه "لا مجال للانفراد" في هذه القضية، وأنها ستسعى إلى التعددية عن طريق مفاوضات مع الرئيس الأمريكي جو بايدن لتغيير موقف بلاده.
وقالت أرانتشا غونزاليس لايا، ضمن تصريح إذاعي سابق، إن "حل النزاع الإقليمي لا يعتمد على إرادة دولة واحدة مهما كان حجمها. إن الحل بيد الأمم المتحدة".
وأوردت المتحدثة أن حكومة الائتلاف اليساري تسعى إلى إقامة مفاوضات مع فريق عمل جو بايدن، "لإقامة تعددية في موضوع الصحراء؛ نظرا لأنه لا مجال للأحادية في العلاقات الدولية".
بدوره، صعد بيدرو سانشيز، رئيس الوزراء الإسباني، الأربعاء، من لهجته، وقال: "إسبانيا تواجه حاليا تحديا من بلد ثالث هو المغرب"، منتقدا "عدم ضبط السلطات المغربية للوضع". وأضاف: "إنه ليس فقط قلة احترام حيال إسبانيا، بل تجاه الاتحاد الأوروبي بأسره".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.