الأميرة للا حسناء: هذا ما حثنا عليه أخي الملك محمد السادس    الجيش الجزائري يطلق النار على موريتانيين ويرديهم بين قتيل وجريح    ميزانية الدولة..عجز بأزيد من 22 مليار درهم مع متم أبريل    محلل سياسي تركي يشيد بمبادرة المغرب لرفع المعاناة عن الفلسطينيين    العثماني : أحترق و أغلي داخلياً حول ما يقع من مجازر في فلسطين    كأس أوروبا: تير شتيغن يعلن غيابه عن النهائيات    إطلاق النار إثر أعمال عنف قوية في الشارع العام استعملت فيها السيارات.    من جديد.. أزيد من 100 مغربي يهاجرون سباحة وعبر قوارب مطاطية في اتجاه سبتة المحتلة    منظمة الصحة العالمية: ساعات العمل الطويلة تقتل 745 ألف شخص سنويا    الرجاء الرياضي يراسل "الكاف" بعد التحكيم الكارثي أمام أورلاندو بيراتس    اتهامات ب"الجاسوسية" تؤجج صراعا محموما وقاتلا بين القيادات المزعومة لجبهة الانفصال بعد غياب غالي    الأطباء يعلنون عن إضرابهم الوطني ويستعدون لشل المستشفيات    خطير.. شخص يقتل زوجته المسنة بواسطة "مطرقة"    سفن تركية عملاقة تأكل خيرات البلاد في عرض البحر    وسط تفشي كورونا.. دراسة تكشف حلا علميا "ثوريا" للتنفس دون استخدام الفم والأنف    المكتب الوطني المغربي للسياحة يبرز مؤهلات المملكة بالمعرض الدولي ل"سوق السفر العربي" بدبي    ريال مدريد يتخلص من 10 لاعبين دفعة واحدة    حدود التماس بين العمل الحزبي والعمل الخيري..جدل يتجدد مع اقتراب كل موعد انتخابي    في عز النهار.. حركة "الهجرة السرية" من سواحل طنجة إلى إسبانيا تنتعش مجددا (فيديو)    غزة.. ارتفاع ضحايا العدوان الإسرائيلي إلى 200 شهيد بينهم 59 طفلا و35 سيدة    590 مليون درهم لانجاز مؤسسات للتكوين المهني بجهة طنجة الحسيمة    بالصور.. نادي حديث للفروسية بمواصفات عالمية يعزز بنيات الأمن الوطني بالمغرب    الاحتفاء بالفيلسوف وعالم الاجتماع الفرنسي إدغار موارن بمراكش    بطلة مسلسلم "La Casa de Papel" تُعلن دعمها لفلسطين    عمال ميناء إيطالي يرفضون تحميل أسلحة على متن سفينة متجهة إلى إسرائيل    أسس النجاح الأمني للمغرب في محاربة الإرهاب    خبير يتحدث عن موعد بداية تخفيف إجراءات الحجر بالمملكة    تزنيت.. الشرطة القضائية تنجح في فك لغز جريمة السطو على وكالة لتحويل الأموال وتطيح بمرتكبها    سيدي قاسم.. فعاليات حقوقية ومدنية ترفع الفيتو ضد المجازر الإسرائيلية    غزة وإسرائيل: غارات جوية جديدة على أهداف في غزة وتواصل إطلاق الصواريخ على جنوبي إسرائيل    "اتحاد الكتاب" في سوريا يدين الهجمة الصهيونية    كورونا حول العالم.. تسجيل 1132 حالة وفاة جديدة    غوارديولا: "هناك صراع بين اللاعبين للمشاركة في نهائي دوري الأبطال.. بالطبع أعرف كيف يلعب تشيلسي وكيف يهاجم"    الصحافة الإسبانية: بايرن مصر على حكيمي    دولة أوروبية تبدأ سياحة اللقاحات    بعد مشاهد أبكت المتفرجين.. هذه حقيقة تصوير الجزء الثاني من مسلسل "بنات العساس"    بعد الولايات المتحدة الأمريكية.. روسيا تعلن تصوير فيلم في الفضاء    تطورات جديدة بخصوص تمديد وقت عمل المقاهي والمطاعم ليلا    "مراسلون بلا حدود" تشتكي إسرائيل أمام الجنائية الدولية بعد قصفها لمقرات إعلامية بغزة    غطرسة الفيلالي بمراكش تفضح عدم خضوع فريق الخميسات لتحليلات كوفيد منذ أسابيع    دوري بطلات أوروبا.. برشلونة أول فريق إسباني يحرز اللقب    بعد نجاحها في "رضاة الوالدة".. فاتن اليوسفي في تحد جديد ب "ولاد العم"    أيلول تتجسس على ابن عادل توبال...إليكم أحداث "من أجل ابني"    درجات الحرارة تشهد ارتفاعا ملحوظا بداية الأسبوع وتصل إلى 41 درجة بعدد من مدن المملكة    شباب المحمدية ينهي ارتباطه ببنهاشم ويحدد خلفه    دبلوماسي فلسطيني: الملك محمد السادس يدافع عن القدس بكل ما أوتي من قوة    كمال يكتشف حقيقة ماضي نسرين...تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    استقرار أسعار النفط في ظل التفاؤل بشأن الطلب    تتويج "شال في باور" بلقب "انتخب منتج العام لسنة 2021"    فيليب موريس تعين أولتشاك رئيسا تنفيذيا جديدا    ماذا يحصل في الجسم عند تناول ملعقة عسل يوميا؟    مانسوري تستدعي قوة 720 حصان من فيراري Portofino    رفض مجموعة من الفلاحين بمنطقة دكالة قلع الشمنذر السكري بسبب غياب الحوافز التشجيعية    محورية المسجد الأقصى في الإسراء عند اختبار الحقيقة وثبات الصديقين    الشيخ رضوان يستهزئ بالمؤذنين: أصواتهم مزعجة كالماعز والمغاربة يجلدونه: "تاجر دين كيخلي العامر ويتكلم في الهوامش"    رسالة إلى خطباء الجمعة    لُمَح من عداوة اليهود للمسلمين    لهذا السبب يبقى الشعب الفلسطيني لا نظير له أبدا على وجه الأرض..!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكشف عن محادثات سرية "متقدمة" بين السعودية وإيران في هذه العاصمة العربية ..
نشر في هوية بريس يوم 18 - 04 - 2021


هوية بريس – متابعات
كشفت صحيفة بريطانية أن محادثات "متقدمة" جرت بين الرياض وطهران لإصلاح العلاقات بين البلدين. المحادثات جرت في عاصمة عربية وملفات عديدة توتر علاقات الغريمين الإقليميين أبرزها الملف اليمني.
قالت صحيفة فاينانشال تايمز اليوم الأحد (18 أبريل) نقلا عن مسؤولين مطلعين إن مسؤولين سعوديين وإيرانيين كبار أجروا محادثات مباشرة في محاولة لإصلاح العلاقات بين الخصمين الإقليميين وذلك بعد أربع سنوات من قطع العلاقات الدبلوماسية.
وأضاف تقرير الصحيفة البريطانية نقلا عن أحد المسؤولين أن الجولة الأولى من المحادثات السعودية الإيرانية جرت في بغداد في التاسع من أبريل نيسان وتضمنت مباحثات بشأن هجمات الحوثيين وكانت إيجابية.
وقدمت المملكة العربية السعودية حديثامبادرة لإنهاء الحرب في اليمن. كما أعلن وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان آل سعود، أن هذه المبادرة تنص على وقف إطلاق النار في جميع أنحاء البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة.
وقال مسؤول بوزارة الخارجية السعودية لرويترز الأسبوع الماضي إن إجراءات بناء الثقة قد تمهد الطريق لإجراء محادثات موسعة بمشاركة خليجية عربية.
ويعتقد محللون بأن حكام الرياض يريدون تحرير أنفسهم من هذه الحرب من خلال مبادرة السلام هذه، وذلك بعد أن استولى الحوثيون على العاصمة صنعاء وأجزاء كبيرة من شمال غرب اليمن. كما شنوا مؤخراً هجوماً على مدينة مأرب الغنية بالنفط. في المقابل توجه السعودية والتحالف العسكري الذي تقوده ضربات جوية على صنعاء منذ سنوات، كما تم إغلاق المطارات والموانئ من أجل قطع الإمدادات عن الحوثيين.
ويستمر الحوثيون بالتصعيد العسكري ضد المملكة العربية السعودية، التي تقود التحالف الداعم للشرعية، في ظل استمرار المحاولات الدولية والأممية لإقناع الأطراف المتصارعة في اليمن بإنهاء الحرب المستمرة منذ أكثر من سنوات، والعودة إلى طاولة المفاوضات.
مفاوضات الملف النووي
كما يأتي تقرير فاينناشل تايمز في وقت تحاول فيه واشنطن وطهران إحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015 والذي عارضته الرياض وتضغط فيه الولايات المتحدة من أجل إنهاء الحرب في اليمن التي ينظر إليها في المنطقة على أنها حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.
ومن جهتها دعت الرياض إلى إبرام اتفاق نووي بمعايير أقوى وقالت إنه لابد من انضمام دول الخليج العربية إلى أي مفاوضات بشأن الاتفاق لضمان تناوله هذه المرة لبرنامج الصواريخ الإيراني ودعم طهران لوكلائها الإقليميين.
وأيدت السعودية وحلفاؤها قرار الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في 2018 الانسحاب من الاتفاق النووي للدول الكبرى وإعادة فرض العقوبات على طهران التي ردت بخرق العديد من القيود على أنشطتها النووية.
ويشهد اليمن حربا منذ ست سنوات بين قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من السعودية ودول عربية أخرى والمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران. وتحاول المجموعة الدولية بدون جدوى منذ أشهر التوصل الى حل سلمي للنزاع والأزمة الإنسانية في البلاد، وهي الأسوأ في العالم بحسب الأمم المتحدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.