بطولة إسبانيا: برشلونة يستنكر اعتداء جماهيره على كومان    لاكتشاف مواهب جديدة..نادي الاصدقاء الرياضية مرتيل يفتح باب اختبارات كرة القدم للمواهب الشابة .    سخط عارم على التحكيم … الجيش الملكي يقدم احتجاجا ضد حكم مواجهة القبائل    هذه توقعات الارصاد الجوية لحالة الطقس خلال بداية الاسبوع    الكونغو الديمقراطية: خبراء أفارقة يشددون على ضرورة طرد جمهورية الوهم من الاتحاد الإفريقي    بلدان من أمريكا اللاتينية تبرز جهود المغرب لإيجاد حل سياسي للنزاع المفتعل حول الصحراء المغربية    حالات مصابة بالفيروس وأخرى لديها موانع وثالثة جوازها لم يعد صالحا للاستعمال تطالب بتنزيل سلس للقرار الحكومي    تجارة حليب الأمهات.. هكذا تُستغل النساء لتغذية لاعبي كمال الأجسام    محمد القرطيطي، رئيس الجامعة الوطنية للتخييم … علينا أن نخرج من خطاب النوايا إلى ثقافة التعاقد على المشاريع    أمن طنجة يوقف شخصين ظهرا في فيديو تعنيف مواطن وسرقته    في ورشة عمل للفريق الاشتراكي بمجلس النواب حول القوانين المؤطرة للعمل البرلماني    اتقوا الله أيها المسؤولون في هذا الوطن    الصحة العالمية ترجح وجود صلة محتملة بين التهاب عضلة و غشاء القلب و لقاحات مضادة لكورونا    طقس الإثنين.. قطرات مطرية بأقصى الجنوب وسماء صافية بباقي ربوع البلاد    فاطمة الزهراء لعروسي.. صافي عيينا من قصة كورونا    بشرى سارة للشابي قبل مواجهة الفتح الرياضي    أمن فاس يوقف أربعة متورطين في عملية سرقة بالعنف واختطاف سيدة    تقرير إخباري: يوم أحد غاضب في المغرب.. جدل واحتجاجات ورفض شعبي لفرض "جواز التلقيح"    إسرائيل تعتزم بناء 1355 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية    حكيمي يتلقى أول طرد في مسيرته الرياضية    محمد صلاح يسجل ثلاثية في مباراة "مذهلة" على أرض مانشستر يونايتد    وزير غابوني سابق يدعو الاتحاد الإفريقي لطرد الكيان الشبح    بورصة العاصمة الإقتصادية تصل إلى رقم معاملات مرتفع عن السنة الماضية    أسس الاستخلاف الحضاري    هاكر أوكراني يخترق حسابات 178 مليون مستخدم لفيسبوك    الوداد "يجرح قُلوب" الغانيين بسداسية ويعبر لدور المجموعات ل"التشامبيانز ليغ"    جوميا تدعم 300 حرفي وتعاونية لتسويق منتجاتهم إلكترونيا    الرئيس السويسري: ميناء طنجة المتوسط يلعب دورا استراتيجيا للمغرب تجاه إفريقيا    هؤلاء ممثلو جهة طنجة تطوان الحسيمة بالمجلس الأعلى للسلطة القضائية    أخنوش يمثل الملك في "مبادرة السعودية الخضراء" وقمة "الشرق الأوسط الأخضر"    ماء العينين: هناك من يصر على استكمال مهمة خنق الحزب من داخله حتى لا تقوم له قائمة    لعمامرة الجزائري يبرئ إسرائيل من العدوان عليها    مقتل شخص وإصابة خمسة آخرين في انفجار بالعاصمة الأوغندية    تشكيلة الجيش لمواجهة الشبيبة    الصين تتوقع استقطاب أكثر من 160 مليار دولار من الاستثمارات الأجنبية في العام الجاري    أزيد من 700 ألف شخص تلقحوا منذ فرض جواز التلقيح    تتويج الفيلم المغربي "الطريق إلى الجنة" بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بوجدة -فيديو    ليبيا.. فتح باب الترشح للانتخابات الرئاسية والبرلمانية في نونبر المقبل    أردوغان يأمر بطرد عشرة سفراء دعوا إلى الإفراج عن الناشط عثمان كافالا    تحت عنوان " طنجة فراجة "    ميزانية توسعية ونمو متواضع، يا لها من مفارقة!    بيع أعمال لبيكاسو في لاس فيغاس بأكثر من 100 مليون دولار    المديرية الجهوية للصحة والحياة الاجتماعية تستنكر الاعتداء على ممرضة بالداخلة    بمناسبة الدخول الثقافي.. 5 أسئلة إلى كتاب مغاربة    المغرب يسير بخطوات ثابتة نحو تحقيق السيادة الطاقية    د.البشير عصام المراكشي يكتب: عن التعصب والخلاف والأدب وأمور أخرى    من أباطرة المخدرات وعلى رأس مطلوبي الإنتربول..تعرفوا على سفيان حامبلي المعتقل في طنجة    رسالة إلى المفوض الأوروبي للبيئة والمحيطات لحماية سمك القرش "ماكو" من الصيد الجائر    دار الشعر بتطوان تنظم النسخة الثانية من "مساء الشعر"    لبابة لعلج تكرم مدينة مراكش في رحاب دار الشريفة    تسجيل هزة أرضية بقوة 4.1 درجة بإقليم الدريوش    مؤسسة "كتارا " تفتح باب الترشح للدورة الثامنة لجائزة الرواية العربية برسم 2022    حكومة أخنوش تمهد لرفع الدعم عن الغاز والسكر والدقيق    دراسة تكشف أن تأثير كورونا على الدماغ يستمر لأشهر    "واتساب" يعلن عن مفاجأة جديدة بشأن الرسائل الصوتية    الرد على شبهة جذور البيدوفيليا في الفقه الإسلامي    حمزة الكتاني: هكذا تمّ تحويل وقف الإمام "ابن عباد" إلى محلّ لتقديم خدمات "المساج"..    بعد نجاح علماء أمريكيين في زرع كلية خنزير لإنسان.. الأزهر: "لا يجوز شرعا وهو عمل آثم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أهل القدس يقدرون ويثمنون عاليا وقفة جلالة الملك العظيمة إلى جانبهم (مدير عام وكالة بيت مال القدس)

أكد السيد عبد الكبير العلوي المدغري المدير العام لوكالة بيت مال القدس اليوم الخميس، أن أهل القدس يقدرون ويثمنون عاليا وقفة جلالة الملك العظيمة إلى جانبهم.
وقال السيد المدغري في عرض قدمه بين يدي جلالة الملك بالقصر الملكي بفاس خلال ترؤس جلالته مراسيم تقديم حصيلة منجزات الوكالة برسم سنتي 2009 و2010 "إننا يا مولاي لنغتنم هذه المناسبة لننقل إلى جلالتكم دعاء أهل القدس رجالا ونساء وأطفالا لجلالتكم، وتقديرهم لجهودكم، وتثمينهم لهذه الوقفة العظيمة التي تقفونها إلى جانبهم، وامتنانهم للشعب المغربي وجميع الدول والشعوب الإسلامية التي تسهم في تمويل هذه الأعمال والمشاريع".
وأضاف أنه من دواعي اعتزاز المغاربة وافتخارهم إجماع قادة الأمة الإسلامية على إسناد رئاسة لجنة القدس لجلالة ملك المغرب، اعترافا بما قدمته المملكة المغربية للقدس وللقضية الفلسطينية العادلة من دعم مادي ومعنوي قوي وعلى جميع المستويات.
وذكر بأن قادة الأمة أكدوا الإجماع على شخص جلالة الملك، بما قدمه جلالته من جهود وتضحيات كبيرة وبدفاعه المستميت على الهوية العربية الإسلامية للقدس الشريف، سواء لدى قادة الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية أو قداسة بابا الفاتيكان، أو بتجنيد جلالته للدبلوماسية المغربية في جميع المحافل الدولية ومواقفه الثابتة القوية في القمم العربية والإسلامية والدعم المالي السخي الذي قدمه للشعب الفلسطيني ولمؤسساته الشرعية وللقدس الشريف وأهلها المرابطين.
وأشار إلى أن وكالة بيت مال القدس الشريف حظيت من طرف جلالة الملك بميزتين أولاهما اهتمام جلالته الشخصي المباشر بعمل الوكالة ونشاطها وتوفير المقر والدعم المالي اللازم لها، وثانيتهما، توجيه جلالته الوكالة نحو العمل الميداني والاجتماعي الهادف إلى إنجاز مشاريع ملموسة تخدم سكان القدس الشريف خدمة مباشرة في جميع القطاعات الحيوية.
وأكد السيد العلوي المدغري أن الوكالة التزمت بهذا النهج السليم الواضح، حيث قام هو شخصيا منذ تعيينه على رأس هذه المؤسسة بزيارة القدس خمس مرات بهدف التعرف على حاجيات السكان والوقوف على تنفيذ المشاريع ومد جسور التواصل مع مؤسسات المجتمع المدني المقدسي.
وقال إن الوكالة أصبحت تتوفر على مكتب لمتابعة العمل داخل القدس بالإضافة إلى مكتبها في رام الله وهيئة استشارية لها مكونة من نخبة من الشخصيات المقدسية يرأسها محافظ القدس. كما صارت لها شبكة نسائية من الجمعيات النسوية النشيطة في القدس وتعاون كامل مع إدارة الأوقاف الإسلامية بها ومع السلطة الوطنية الفلسطينية، مشيدا بدعم الرئيس الفلسطيني محمود عباس لكل ما يصدر عن جلالة الملك من مبادرات في خدمة القدس وأهلها الصامدين.
ثم استعرض المدير العام لوكالة بيت مال القدس بعض ما أنجزته الوكالة في ميداني التعليم والثقافة على الخصوص كثمرة لسياسة جلالة الملك الرشيدة وتوجيهاته السديدة.
وبخصوص القطاعات الأخرى، أشار إلى أن ميزانية 2010 على سبيل المثال بلغت 12 مليون دولار وميزانية سنة 2009 بلغت 7ر5 مليون دولار، مبرزا أن الوكالة خصصت لقطاع التعليم ما يزيد على 6 ملايين دولار لإنجاز مشاريع لدعم بنيته التحتية، إذ قامت باقتناء أرض عليها بنايتان في منطقة رأس العمود والأعمال جارية الآن لتأهيل البنايتين لتصبحا جاهزتين في بداية الموسم الدراسي المقبل كمدرسة وروض للأطفال. كما بنت الوكالة "مدرسة المسيرة الثانوية" للبنات في مخيم شعفاط، وتم تجهيزها، وانطلقت فيها الدراسة مع بداية الموسم الدراسي الحالي.
وأضاف السيد العلوي المدغري أن الوكالة اقتنت بناية في حي باب حطة، وأوقفتها لمنفعة مديرية التربية والتعليم تحت إسم " مدرسة النهضة ج"، كما بنت طابقا إضافيا في الكلية الإبراهيمية، وطابقا إضافيا بمدرسة مركز الطفل العربي.
وأنهت الوكالة أيضا مرحلة التصاميم والترخيص لبناء مدرسة دار الأيتام في وادي الجوز، وكذاالمرحلة الأولى من برنامج المدارس الجميلة، وهو برنامج يهدف إلى إصلاح وتأهيل وتجهيز مدارس القدس، مذكرا بأن العمل بخمس مدارس قد انتهى وشرع في المرحلة الثانية التي تشمل هذه السنة أربع مدارس، كما تم تجهيز عدد من المدارس بالحاسوب وبالتجهيزات المدرسية.
وتوزع الوكالة ، يقول السيد المدغري، 2000 حقيبة مدرسية بأدواتها على التلاميذ المحتاجين في مطلع كل موسم دراسي، كما تخصص 56 منحة جامعية كاملة للطلبة المقدسيين سواء في جامعة القدس أو في الجامعات المغربية.
وذكر بأن الوكالة تباشر في الوقت الحاضر شراء خمس عقارات مهمة داخل القدس الشريف لدعم قطاع التربية والتعليم، على أن تشكل هذه العقارات نواة لإحياء أوقاف المغاربة في القدس الشريف.
وأضاف أنه بتوجيهات سامية من جلالة الملك وبتمويل من ماله الخاص، تشرف الوكالة على إعادة بناء كلية محمد السادس للعلوم الزراعية والبيئية بجامعة الأزهر في غزة بمبلغ 5 ملايين دولار، حيث تم استكمال الدراسات الأولية والتصاميم، ووضع دفتر التحملات وأن الوكالة تنتظر فقط ترخيص السلطات الاسرائيلية بإدخال مواد البناء للشروع في إنجاز المشروع.
أما في الميدان الثقافي، فقامت الوكالة بإتمام شراء عقار أثري قريب من المسجد الأقصى بخمسة ملايين دولار، والأعمال جارية الآن لترميمه وتأهيله ليصبح مركزا ثقافيا يحمل إسم (بيت المغرب) بما لايقل عن مليوني دولار.
ونظمت الوكالة احتفالات كبرى بمناسبة اختيار القدس عاصمة للثقافة العربية لسنة 2009، وخصصت من ميزانية الاحتفالية مليوني دولار لدعم البنية التحتية الثقافية في القدس، كما أسهمت في بناء مركز يبوس الثقافي في القدس بمليون دولار وأنشأت مركزا ثقافيا بصور باهر، علاوة على تمويلها لنشر عدة كتب وإنشاء المكتبة العالمية المتخصصة في تاريخ القدس وفلسطين.
ونوه المدير العام لوكالة بيت مال القدس بالرعاية المولوية السامية والضيافة الكريمة للمخيمات الصيفية لأطفال القدس سواء في الدورة الأولى بتطوان سنة 2008، أو دورة صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير مولاي الحسن بجامعة الأخوين سنة 2009، أو الدورة القادمة التي تستعد لها الوكالة، وهي دورة صاحبة السمو الملكي الأميرة للا خديجة، والتي سيشارك فيها ولأول مرة مجموعة من الأطفال المسيحيين إلى جانب إخوانهم المسلمين وعددهم جميعا خمسون طفلا وطفلة.
كما أشاد بالاهتمام الكبير الذي يوليه جلالة الملك لأحوال الأسر الفقيرة، مشيرا إلى أن الوكالة تقوم في هذا الإطار بتوزيع 20 ألف رغيف في اليوم داخل القدس الشريف، وتوزيع الطرود الغذائية في شهر رمضان، كما قامت، في شهر رمضان، ولأول مرة بتوزيع الهبة الملكية السامية التي تفضل بها جلالة الملك على سدنة المسجد الأقصى وأئمته وخدامه.
وبعد ذلك تم عرض شريط قصير، من إنتاج الوكالة، تضمن بعض البرامج والمشاريع التي أنجزتها الوكالة خدمة للقدس الشريف ودعما لصمود المقدسيين.
وبهذه المناسبة وشح جلالة الملك السيد عبد الكبير العلوي المدغري بوسام العرش من درجة ضابط كبير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.