هذه حقيقة رفض الملك لمقترحات الأحزاب بخصوص النموذج التنموي    أخنوش يدعو إلى المشاركة في الانتخابات لقطع الطريق عن المنتفعين    المغرب التطواني يطيح برجاء بني ملال ويتصدر البطولة    خليلوزيتش يستعد لتوجيه الدعوة لحمد الله لحمل قميص المنتخب المغربي من جديد في وديتيْ ليبيا والغابون!    البطولة الاحترافية: المغرب التطواني في الصدارة بثنائية في شباك بني ملال    باب سبتة : إحباط تهريب كميات من الحشيش داخل عجلة احتياطية    “كشف الحقيقة ليس جريمة” هاشتاغ يغرق الفايسبوك بصور المدارس    الفنان أحمد الصعري في ذمة الله    المغرب يستعيد من فرنسا بقايا عظمية تعود إلى العصر الحجري تم اكتشافها قرب الصخيرات    البطولة الانجليزية: مانشستر يونايتد يسقط أمام ويست هام    تجار الحسيمة يهددون بالاحتجاج بعد حجز شاحنة محملة بالسلع    الفنان أحمد الصعري في ذمة الله    مستجدات قضية المرأة الحامل المتوفاة في المستشفى الإقليمي في العرائش    رئيس الزمالك يرفض لعب السوبر الإفريقي بقطر    جمهور شالكه يُكافئ حارث ويقوده لحصدِ أولى الجوائز    أول تعليق رسمي في مصر على الاحتجاجات ضد السيسي    شخص يحاول اقتحام بسيارته مسجد في شرق فرنسا    برشيد.. الأمن يوقف شخصين بتهم مختلفة    تراست: ستيني يطعن زوجته الخمسينة بعد أن رفضت زواجه من إمرأة ثانية    مدرب الجزائر يطرد لاعبا بشكل نهائي و يؤكد أن فريقه سيذهب للمغرب من أجل الفوز    بومبيو: نسعى ل”تفادي الحرب” مع إيران وإرسال القوات الأميركية يستهدف الردع    من أمام منزل الفنان الراحل الصعري شهادات مؤثرة للفنانين    وزارة الثقافة: فرنسا تسترجع 20 قطعة أثرية تخص تاريخ المملكة    الصحة بإقليم العرائش : موت فرح مسؤولية مشتركة    بعد احتجاجات الحقوقيين.. ال “CNDH” يدخل على خط مصادقة الحكومة على “عهد حقوق الطفل في الإسلام”    مسؤول إماراتي: تحويل مسار رحلتين بمطار دبي بعد الاشتباه بنشاط طائرة مسيرة    غدا بالجزائر.. محاكمة شخصيات عسكرية وسياسية بينهم شقيق بوتفليقة    الأحرار يتهم جطو ب »تسيس » تقرير المجلس الأعلى للحسابات    اعترافات فالفيردي.. كيف برر مدرب برشلونة هزيمته أمام غرناطة؟    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد 22 شتنبر 2019 بالمغرب    عسكوري تعود ب “حكايتي”    في الجزائر.. ضرائب ورسوم جديدة لزيادة الإيرادات في موازنة 2020    هل تكتب الانتخابات التونسية نهاية عصر الأيديولوجيا؟    دار الشعر بتطوان تفتتح الموسم الشعري الجديد وتعد عشاقها بالجديد    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    أخنوش من أكادير: باقون في الحكومة.. وها علاش البيجيدي "تاي وكلني لعصا"    “رام” شريكة “يونيسكو” في تنمية إفريقيا    في خطوة غير مسبوقة.. BMCE OF Africa تطلق النسخة الإلكترونية للتقرير السنوي    بيبول: حبيركو تستعد لتجربة تلفزيونية جديدة    صاحب “نزهة الخاطر” يودعنا    فيلم »الأرض تحت قدمي » يتوج بجائزة مهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    خبير اقتصادي: وضع السوق لا يدعو أبدا إلى القلق أسعار العقار السكني تتراجع    قضاة الجزائر يهدّدون بالتصعيد    حق الولوج إلى العدالة.. المغرب في المرتبة 45 عالميا    باكستان: مقتل 26 شخصا في حادث تحطم حافلة شمالي البلاد    نزار بركة : الخروج من الأزمة يفرض تفكيرا مغربيا خالصا    تغييرات جذرية في تحديث "واتسآب" الجديد    احتجاز ناقلات «الاحتجاج»    الهجمات على «أرامكو» تربك العالم.. حذر ومخاوف من أزمة طاقية    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    دراسة: الجوع يغير بشكل كبير مهارات صنع القرار -التفاصيل    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    الاجتماع على نوافل الطاعات    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مشروع الطاقة الريحية باخفنير سيمكن من توليد طاقة كهربائية تناهز 3 في المائة من الاستهلاك الوطني السنوي الحالي (رئيس)

أكد الرئيس المدير العام لشركة " ناريفا هولدنغ" فرع "مجموعة أونا" السيد احمد نقوش أن مشروع الطاقة الريحية باخفنير سيساهم في توليد طاقة كهربائية تناهز 3 في المائة من الاستهلاك الوطني السنوي الحالي.
وأوضح السيد نقوش خلال لقاء إعلامي نظمته شركة ناريفا لإنتاج الطاقة الريحية، أمس الأربعاء بمركز أخفنير (حوالي 220 كلم شمال مدينة العيون)، أن مشروع اخفنير لإنتاج الطاقة الريحية سيمكن من إنتاج حوالي 200 ميغاواط أي ما يعادل استهلاك مدينة يصل عدد ساكنتها إلى مليون نسمة.
وأبرز أن هذا المشروع يندرج في إطار منظومة مكانيزمات التنمية النظيفة، التي تعد إحدى آليات اتفاقيات كيوطو للحفاظ على البيئة والتي صادق عليها المغرب، مشيرا إلى أن هذا المشروع يعزز تفعيل انخراط المغرب على الصعيد الدولي في ما يخص الحفاظ على البيئة والمساهمة في الحد من التحولات المناخية.
وسجل السيد نقوش أن هذا المشروع سيمكن من تجنب حوالي 600 ألف طن سنويا من إنبعاثات غاز ثاني أكسيد الكاربون أي ما يعادل الكمية الممتصة سنويا من هذا الغاز من طرف 100 مليون شجرة.
وأضاف أنه موازة مع ذلك ستحرص شركة ناريفا هولدنغ، كمقاولة مواطنة على أن يكون مشروع اخفنير للطاقة الريحية مشروعا تنمويا مندمجا مع محيطه البيئي والاجتماعي، مبرزا أن هذا اللقاء الذي حضر أشغاله عدد من ممثلي السلطات المحلية والمنتخبين ومسؤولين بالقطاعين العام والخاص وفاعلين جمعويين، يشكل فرصة للتعريف بأهمية هذا المشروع ومناقشة إسقاطاته المختلفة على الصعيدين المحلي والوطني.
من جهته، أوضح ممثل مكتب الدراسات الذي واكب شركة " ناريفا هولدنغ" في دراسة مشروع اخفنير السيد بيير كوسطن أن الموقع الذي تم اختياره ملائم لاحتضان مشروع الحقل الريحي لكونه يأخذ بعين الاعتبار خصوصيات الموقع من الناحية الطبيعية والبيئية، وكذا مراعاته لشروط المحافظة على الطيور المهاجرة والكائنات الحية.
وبعد أن قدم لمحة عن بروتوكول كيوطو وميكانيزمات التنمية النظيفة المنبثقة عنه، أشار السيد كوسطن الى أن الدراسة التي قام بها مكتب دولي متخصص حول الطيور بهذه المنطقة خلصت إلى أن إحداث الحقل الريحي لاخفنير ليس له تأثير على هذه الطيور.
من جانبه، أشار السيد عادل خميس، مدير الإستراتيجية والتنمية ب"ناريفا هولدنغ"، إلى أن المشروع الريحي لاخفنير يندرج في إطار الاستراتيجية الوطنية الهادفة الى توليد 20 في المائة من الطلب على الطاقة الكهربائية بواسطة الطاقات المتجددة في أفق 2012.
وأكد السيد خميس في عرض قدمه بالمناسبة حول شركة "ناريفا هولدينغ"، أن الهدف الاستراتيجي للشركة يكمن في إنشاء مجموعة متناسقة ومتوازنة من المشاريع لتصبح فاعلا مرجعيا على الصعيد الوطني والجهوي في مجالي الطاقة والبيئة، مشيرا الى أن هذه الشركة تركز مجهوداتها التطويرية حول إنتاج الطاقة الكهربائية بواسطة مصادر طاقية تقليدية أو متجددة وتدبير دورة الماء (تحلية مياه البحر، نقل، توزيع/سقي..).
وبالإضافة الى مشروع اخفنير فإن شركة ناريفا التي يتجاوز رقم معاملاتها 200 مليون درهم تعمل على تطوير مشروعين ريحيين آخرين الأول "الحومة" بطنجة والثاني " فم الواد" بإقليم العيون.
ويحتوي الحقل الريحي لأخفنير الذي يمتد على مساحة إجمالية تقدر ب 4 آلاف و500 هكتار، سيعبأ منها حوالي هكتارين لغرس المروحيات، على عدة مروحيات وقواعد اسمنتية ومحول كهربائي ومسالك وممرات متعددة، وكذا أسهلاك كهربائية مدفونة.
وفضلا عن مساهمته في تقليص انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري بتجنب انبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون، سيمكن المشروع من خلق مناصب شغل تقدر بحوالي 200 منصب خلال مرحلة الانجاز و20 منصب شغل مباشر، ومن 60 إلى 100 غير مباشر بعد الانجاز.
كما سيساهم في إحداث منشآت طرقية مجاورة لموقع المشروع وخلق دخل إضافي بالنسبة للجماعة المعنية.
وقد تميزت هذه اللقاء بتقديم ثلاثة عروض تمحورت حول "تنمية الطاقات المتجددة في المغرب"، و"الخدمات للطاقات المتجددة" و"آلية التنمية النظيفة بالمغرب: إنجازات وآفاق مستقبلية".
وسيتم عقد لقاء آخر إعلامي اليوم الخميس بالعيون بشأن مشروع الطاقة الريحية الذي تشرف على انجازه شركة ناريفا هولدينغ.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.