الداخلة.. وزارة الصيد البحري تمنع جمع وتسويق الصدفيات بمنطقة تاورتا-أم لبوير    ترامب يصف بيلوسي بالمجنونة.. تفاصيل لقاء عاصف بالبيت الأبيض    لاعب مغربي يؤدي التحية العسكرية تضامنًا مع المنتخب التركي المؤيد لغزو بلاده لسوريا    منتخب صغار عصبة سوس لكرة الطائرة يفوز بلقب البطولة الوطنية    "طاس" تؤجل الحسم في قضية "فضيحة رادس"    رئيس مصلحة الشؤون التربوية بمديرية التربية والتكوين بالعرائش يتواصل مع الاباء الرافضين للتوقيت المستمر بمؤسسة الخوارزمي+فيديو    تويزي يستعرض ببلغراد جهود المغرب لإيجاد تسوية دائمة لقضية الصحراء المغربية    الرباط ...ورشة عمل لتعزيز الحوار والتشاور بين الفاعل العمومي والمدني    الرميد بعد العفو الملكي على هاجر : "التفاتة إنسانية متميزة قلَّ نظيرها"    رحلة شاقة للحسنية إلى لوساكا الزامبية    “الاتحاد العام لمقاولات المغرب” يحدد 28 أكتوبر لمناقشة تنظيم انتخاب خلف لمزوار    محاكمة "مول 17 مليار" تقترب من محطة النهاية    بسبب "خطأ طبي".. التحقيق مع 4 أطباء ومسؤول مصحة خاصة بتطوان    لا "حريك" لا فلوس.. أمن طنجة يطيح بعصابة تنصب على مرشحين للهجرة    العراق يخسر قرابة مليار دولار جراء حجب الأنترنت إثر الاحتجاجات    ألكسندر أرنولد لاعب ليفربول يدخل موسوعة غينيس    مجلس جهة الشمال في وضع غامض    شاهد.. تنظيم زيارة لرواق المجمع الشريف للفوسفاط بمعرض الفرس للجديدة    فاجعة في السعودية.. وفاة أزيد من 30 معتمرا في حادث سير مروع    إجراء أول عملية من نوعها.. استخدام جلد الخنزير في علاج حروق البشر    جمعية المبادرة تستقبل مجدداً طلبات مربيات التعليم الأولي    نقطة نظام.. مغاربيون رغم الداء    احتجاج الأطر الصحية العاملة بمستشفى طانطان    أمن القصر الكبير يوقف متورطا في تجارة الممنوعات    هاجر بعد الإفراج عنها: آمل أن تكون قضيتي قاطرة لاحترام الحريات الفردية في المغرب    برشلونة يتخذ قرار جديد حيال صفقة نيمار بعد إصابته    المغرب يبرز بالأمم المتحدة التطور السياسي والاقتصادي للأقاليم الجنوبية بفضل الاستثمارات الكبرى التي أنجزها    البيجيدي: مطالبون بطَيِّ صفحة بنكيران واستخلاص العبر وتجاوز تداعيات تلك المرحلة    مشروع مالية 2020.. الحكومة تقلص مناصب الشغل المحدثة ب5000 مقارنة ب2019    معالجة الغلط بالغلط!!! العثور على جثة جنين داخل كيس بالدار البيضاء    هكذا أجاب عموتا على خاليلودزيتش    ميسي: "إذا نمت فيمكن لشاحنة أن تمر بجانبي ولن توقظني"    مصدر من حملة قيس سعيد: لا مسؤول عن الإعلام ولا ناطق رسمي باسم قيس حتى الآن    محمد علي يكشف عن ترف كبير تعيشه عائلة السيسي وشغفهم بالإنفاق    « لوموند »: إلى متى نظل نغض الطرف عن كراهية المسلمين؟    ترامب: الأكراد ليسوا ملائكة وفرض عقوبات على تركيا أفضل من القتال في سوريا    رسمي.. 43.9% من الأسر المغربية تعاني من تدهور مستوى المعيشة    فوز كاتبتين مناصفة بجائزة “بوكر” الأدبية    مركز النقديات يراهن على خدمة الدفع الرقمي لتقريب الإدارة من المواطن (فيديو) خلال لقاء بالرباط    “كبرو ومابغاوش يخويو الدار”.. العرض ما قبل الأول للفيلم الكوميدي الجديد    الصندوق المغربي للتقاعد يعلن عن انطلاق عملية مراقبة الحياة    شاعر السينما المغربية محمد الشوبي في ضيافة دار الشعر بتطوان    البنك الدولي : 9 ملايين مغربي مهددون بالفقر    مندوبية التخطيط تطلق تطبيقا يرصد استعمال المغاربة للوقت    من أجل لبنان.. الدوزي يؤجل إصدار كليبه الجديد    الشارقة… معرض الكتاب بنكهة مكسيكية    بيبول: غافولي: “نحب من لا يحبنا”    “نعيمة وأولادها” في مهرجان الإسكندرية    موقف الاسلام من العنف و الارهاب    مسرحية «دون قيشوح» في جولة وطنية    أكثر من 200 مليون طفل بالعالم يعانون من نقص التغذية أو زيادة الوزن    بكل افتخار أقف أمامكم وأنا جد معتزة لأقول كان أبي    طبيب عربي ينجح بجراحة هي الأولى من نوعها في العالم    التسوس ينخر أسنان 92 ٪ من المغاربة تتراوح أعمارهم ما بين 35 و 45    اختبار جديد يحسن تشخيص وعلاج التهاب الكبد “بي”    ناشئة في رحاب المسجد    هذه تفاصيل كلمة خطيب الجمعة في حضرة أمير المؤمنين    إذ قال لابنه وهو يعظه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مفتي القدس من الرباط : القضية الفلسطينية ليست صفقة تجارية للبيع والتصفية
نشر في نون بريس يوم 18 - 05 - 2019

قال مفتي القدس والديار الفلسطينية محمد حسين، مساء أمس الجمعة بالرباط، إن القضية الفلسطينية "ليست صفقة تجارية كما تحاول بعض الدول من خلال نفوذها وثقلها في العالم وانحيازها للاحتلال الإسرائيلي تصفيتها وبيعها".
وأكد حسين في كلمة خلال حفل نظمته السفارة الفلسطينية بالمغرب إحياء للذكرى ال71 للنكبة، أن "القدس ليست في مزاد البيع إطلاقا إذ لا يقبل الشعب الفلسطيني ملايين الدنيا ثمنا لفلسطين"، مبرزا أن فلسطين "تمثل شعبا وحضارة وفنا وتراثا والضمير الإنساني الحي وإصرار الإنسان على نيل كافة حقوقه".
وأبرز أن "هموم الشعب كثيرة ولكن صمود الشعب الفلسطيني يكاد يصل إلى درجة الأسطورة"، مبرزا أن هذا الشعب الذي يكافح ويناضل منذ مطلع القرن الماضي ولازال مستمرا في كفاحه لن يموت وسيبقى شعبا حيا بفضل الأجيال المتعاقبة التي لا ترضى بديلا عن فلسطين.
وأضاف أن أداء الصلاة لحوالي 200 ألف فلسطيني خلال الجمعة الثانية من شهر رمضان بالمسجد الأقصى يمثل إصرار أبناء فلسطين المرابطين في القدس والأرض الفلسطينية ورسالة واضحة للعالم وللعدو الصهيوني بتشبثهم بالقدس والمقدسات، مردفا أن "هذه الأعداد الزاحفة نحو المسجد الأقصى المبارك تؤكد للعالم بشكل واضح أننا نحن أصحاب القدس وأهل المقدسات واصحاب الحق في هذه القضية العادلة".
وسجل أن الاعتراف بفلسطين سنة 2012 كدولة مراقب بالأمم المتحدة ودخولها بهذه الصفة إلى منظمات ومؤسسات دولية كثيرة وانتخاب فلسطين خلال هذه السنة لتقود مجموعة ال77+ الصين يؤكد المكانة العالمية والتأييد الدولي لحق الشعب الفلسطيني ونصرة قضيته العادلة عبر العالم.
ولم يفت مفتي القدس، بهذه المناسبة الإشادة بالمواقف الثابتة الأصيلة للمملكة المغربية ملكا وحكومة وشعبا، مضيفا أن " كل فلسطيني يشعر بهذا النبض الصادق لأبناء المغرب الشقيق وحبهم لفلسطين والقدس الشريف والروح العالية والوقفة الصادقة للمغاربة، وهم شركاء حقيقيون للشعب الفلسطيني في همهم وألمهم".
من جهته، أكد السفير الفلسطيني بالمغرب جمال الشوبكي أن إحياء ذكرى النكبة أو المأساة الفلسطينية وتهجير الفلسطينيين قسرا والمجازر التي ارتكبت في حق الفلسطينيين يشكل مناسبة للتعبير عن الغضب و الإرادة القوية للشعب الفلسطيني وإصراره على نضاله حتى يصل إلى الحرية والاستقلال ودحر الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، مضيفا أن الشعب الفلسطيني موحد حول هذه الرؤيا مهما اختلف في الوسائل والأساليب والاجتهادات.
واعتبر الدبلوماسي الفلسطيني أن هذه الذكرى مناسبة لتجديد العهد لمواصلة النضال حتى الحرية، مؤكدا أن الفلسطيني يدفع ثمن هذه النكبة حتى هذه اللحظة حيث المشروع الصهيوني يتمدد ويعمق من عدوانيته ومشروعه على حساب حقوق الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى أن" إحياء هذه الذكرى هي رسالة واضحة لكل العالم بأن الشعب الفلسطيني لن يتوقف عن النضال دون نيل حقوقه وإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة وعودة اللاجئين إلى ديارهم".
وتابع "كل الشعوب تتعرض لنكبة من النكبات سواء طبيعية أو بفعل فاعل وتنتهي بعد سنوات إلا نكبة الشعب الفلسطيني التي ابتدأت منذ أزيد من 100 سنة وحتى هذه اللحظة لاتزال تزداد وتتعمق خاصة بالنسبة لأبناء الشعب الفلسطيني الموجودين في مخيمات اللجوء سواء كانت في دول الطوق أو على الأرض الفلسطينية وفي كل أرجاء العالم".
وعلى صعيد متصل، سجل السفير الفلسطيني أن صمود الفلسطينيين وتشبثهم بحقهم وإرادتهم سيفشل صفقة القرن التي بدأت مؤشراتها تطبق على أرض الواقع من خلال الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس و توقيف الدعم عن وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) وذلك من أجل القضاء على حق اللاجئين في العودة.
ونوه الشوبكي بهذه المناسبة بمواقف ومبادرات صاحب الجلالة الملك محمد السادس الواضحة في دعم الشعب الفلسطيني كان آخرها تبرع جلالته لترميم المسجد الأقصى، مشيدا بالدعم المتواصل للشعب المغربي للقضية الفلسطينية التي تسكن وجدانه.
يذكر أن الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية يحيي يوم 15 ماي من كل سنة، ذكرى النكبة التي حلت بفلسطين عام 1948، والتي شهدت تهجير مئات الآلاف من الفلسطينيين وتدمير قراهم ومدنهم و طمس معظم المعالم الثقافية والحضارية للشعب الفلسطيني تمهيدا لإعلان قيام "دولة إسرائيل" تنفيذا ل "وعد بلفور".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.