المغرب التطواني ينفصل عن مدربه    رسميا.. باريس سان جيرمان يعلن تعاقده مع تشافي سيمونز بعد رحيله عن برشلونة    إدارة وأطر ومستخدمي شركة TBRE بتطوان يهنئون جلالة الملك بعيد العرش المجيد    المغرب يدعو إلى احترام حرية الملاحة البحرية بمضيق هرمز    بوعياش: يجب مواصلة حملات المطالبة بإلغاء عقوبة الإعدام والمجلس يدافع عن “العلاقات الرضائية”    بلهندة عن رونار.. قام بعمل كبير للكرة المغربية وسيبقى دائما في قلوبنا    رونار: اللاعبون كانوا يعرفون قراري قبل"الكان"    قرصنة حسابات بنكية توقع بلغارياً في قبضة أمن مراكش    ابن كيران غدا بملتقى شبيبة الPJD.. ترقب لردود فعله بعد خذلان برلمانيي حزبه    مضطرب نفسي يعتدي على سائحين بطاطا    أسفي يواصل تدعيم صفوفه ويضم 3 لاعبين    مراكش: توقيف مواطن أجنبي من جنسية بلغارية لتورطه في قرصنة الحسابات البنكية    نواب الأمة يصادقون بالإجماع على قوانين خاصة بالأراضي السلالية    الفقيه البنين.. مؤنس الملك: لو لم يضحك الحسن الثاني لقتلني رئيس الخدم    لقجع : بعد الرد على رئيس الزمالك سيأتي الوقت للرد على التونسيين    المغرب يدعو إلى احترام حرية الملاحة البحرية بمضيق هرمز    تسخين الطعام أم أكله باردا.. أيهما أفضل؟    صحيفة "بريميسيا دياريو" الكولومبية: المغرب تغير بطريقة مميزة للغاية منذ تربع جلالة الملك على عرش أسلافه المنعمين    مجلس النواب الإسباني يرفض تنصيب المرشح الاشتراكي بيدرو سانشيز رئيسا للحكومة المقبلة    نتنياهو للعرب: لولانا لانهار الشرق الأوسط    باب سبتة : حجز حوالي 40 كلغ من الشيرا وأزيد من 10 آلاف أورو في ثلاث عمليات منفصلة    نشرة خاصة.. زخات رعدية قوية بعدد من أقاليم المملكة    منها تعويض ثمن الوجبات..إليك حقوق المسافرين في حال إلغاء الرحلة    فيديو.. فتوى: يمكن تأدية مناسك الحج ب »قميص وبالسروال » »    بلافريج”: “القانون الإطار” غير واضح بخصوص مكانة المدرسة العمومية وميزانية الدولة المخصصة للتعليم تنقص    بوريس جونسون.. رئيس وزراء بريطانيا القادم    عائلة أيت الجيد تسحب إنابة خمسة محامين من هيئة دفاعها وتتهم أحدهم ب”خدمة مصلحة حامي الدين”    حالة الطقس لنهار اليوم    الأعرج: أزيد من 700 مليون درهم قيمة الميزانية المستثمرة بالمملكة من طرف المنتجين الأجانب في 2018    ديو يجمع الديفا والفناير    تكريم الدكالي في تازة    جغرافية الشعر المغربي    مهرجان الراي بوجدة يتجاوز مشاكله    بعد أيام من احتجاز ناقلة النفط..بريطانيا تسعى لتشكيل قوة بحرية أوروبية في مضيق هرمز    الرباط.. سائق سيارة يصدم دراجة رجل أمن بعد محاولته للفرار والشرطة توقفه وتقدمه رفقة محاميه    الأسعار تُسجل انخفاضا في تطوان خلال شهر يونيو    الرهان المغربي في المجال الجوي و الفضائي : الواقع، الاكراهات، الرهانات والخطط    نبض الشارع    نبيل فقير يوقع لريال بيتيس حتى 2023    كومارا يعود إلى تداريب الوداد    إسرائيل تمارس جرائم التطهير العرقي ضد الفلسطينيين بالقدس    إعطاء الانطلاقة لأشغال بناء الجناح المغربي في معرض إكسبو دبي الدولي 2020    أرباح اتصالات المغرب ترتفع في النصف الأول من 2019    أوراق من شجرة الشاعرة والروائية فاتحة مرشيد الطفلة التي نضجت في الغياب .. باب ما جاء في الروايات من روايات    مهنيو الصناعات الجلدية يطالبون بوضع حد لتهريب الجلود من الدول الأجنبية للمغرب    المغرب في تاريخ اليهود نصيب    أي أميركا ستعود إلى القمر    «جمعية محاربة إلتهاب الكبد الفيروسي» تنظم ندوة وتدعو إلى الكشف المبكر    تارودانت.. مشاريع تنموية وأجواء فرح بمهرجان الزيتون بتنزرت‬    شركة “سامسونغ” تختار المنتج المغربي-العالمي “ريدوان” كوجه إعلاني -صور    بنك المغرب يقرر 12 إجراء تأديبيا ضد مؤسسات بنكية بسبب مخالفات مرتبطة بتبييض الأموال    عائلة النجم فاروق الفيشاوي تطلب الدعاء له    عشق العواهر    آخر موضات الأسلمة: إستغلال العلوم للتّبشير بالإرهاب    دراسة: أحماض « أوميغا 6 » تقي من تصلب الشرايين    الريجيم القاتل يودي بحياة سيدة قبل يوم من زفافها    خبر سعيد .. قريبا سيمكنك تغيير فصيلة دمك!    طوارىء في المخيم،على شرف السيد المعالي؟؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





زكرياء الحداني يصدر ديوانا زجليا جديدا

صدر حديثا عن دار سجلماسة للطباعة و النشر بمدينة مكناس ديوان زجلي
أول للشاعر و الزجال المغربي زكرياء الحداني تحت عنوان "نبض من الفؤاد"، و هو يقع في 118 صفحة من الحجم المتوسط و يتضمن 44 قصيدة زجلية. لوحة الغلاف من إبداع الفنان التشكيلي يونس الحسيني و تصميم الغلاف للمبدعة ليلى الزهري.يقول المؤلف في معرض حديثه عن الديوان: "هذا ليس ديوانا عاديا بل هو كتاب دونت فيه كل اللحظات التي مررت بها و عايشتها منذ عشقت الكتابة و رافقت القلم في رحلة الإبداع".كل قصيدة في الديوان لها مدلول عميق و هي بتعبير مبسطة يفهمها عامة الناس لأنها تنبع من الواقع فمثلا هذا المقتطف من قصيدة "دهليز الأيام"
"حطيت الزطمة فدهليز الأيام ما شفت بسمة وما سمعت كلام
لقيت حيوط مهدمة رشاتها الأيام و ركان لابسة سلهام مظلام
سارح فيها وحدي و البرودة منها تندي
غادي و نتعثر فجلايلها الساردة ولا حد موجود فهم قصدي "
من جهة أخرى فقد تم الاتفاق مع مجموعة فنانين مغاربة على تأدية بعض القصائد في إطار إعدادهم قطع تنتمي لفئة الأغنية المغربية و إن دل هذا على شيء فإنما يدل على مدى حرص زكرياء الحداني على إعادة الإشعاع لهذه الأغنية العريقة
المغاربة الأحرار
نتيا روح ساكنة فينا
نحياو فيها و تحيا بينا
ترابك شحال غالي علينا
بلا بيه ما لحياتنا معنى
واخا تتعدد فيك الأطياف
و مهما يكون بينا الاختلاف
كلشي فخاطرك يهون
نتي الوطن اللي يجمعنا
البارح كانت مسيرة خضرا
مصاحف فاليدين و أعلام حمراء
و اليوم صارت أرضنا خضرا
تتباهى بألف جنان و جنان
ملكنا العلوي يا حفيد المصطفى
محمد السادس يا سليل الشرافى
حنا بايعناك عل المحبة و الوفاء
و معاك بغينا نزيدوا للقدام
فعهدك يا سيدي بلادنا كتتقدم
و أوراش الخير فكل مكان تتعمم
و يزيد بيها الخير و العطاء
ربي يحميك لينا يا قائدنا الهمام
يدينا فيديك نتحداو الصعاب
نبنيو صرح الحرية بالحوار
و نرسمو أجمل صورة لمغربنا
قوامها الحب و الإصرار
إنشاء الله تبقى رايتنا مرفوعة
فكل مدينة وكل دوار
و أصواتنا ديما مسموعة
تقول حنايا المغاربة الأحرار
مقتطف من ديوان "نبض من الفؤاد" للشاعر الزجال زكرياء الحداني


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.