تجدد القصف الإسرائيلي يوقع شهداء وعشرات الجرحى في قطاع غزة    مصدر أمني... يكشف حقيقة صورة التلميذة المصابة بجروح    ” ورطة الساعة ” … صورة فتاة “مكفهرة” تهز الفيسبوك    “أيوب مبروك.. بطل ل”الكيك بوكسينغ” تلفظ مياه المتوسط جثته بعد محاولة “الحريك    المنتخب المغربي يبدأ استعداداته لمواجهة الكاميرون    أليغري يُوبِّخُ صحفياً دِفاعاً عن لاعبه بنعطية    غيابات بالجملة في تداريب فريق الوداد استعدادا لمواجهة يوسفية برشيد    نصائح للحركة التلاميذية الأبية ! هذه ثورتي، وأنا من نظر لها، ومن مدح الكسل، فاعتبروني يا تلاميذ المغرب زعيمكم الروحي    الدرهم المغربي يسجل ارتفاعا أمام الدولار وينخفض مقابل الأورو    المصادقة على الجزء الأول من مشروع قانون المالية لسنة 2019    ريال مدريد يحسم مصير سولاري مع الفريق    الكامرون لن تنظم كأس إفريقيا للأمم    قال: ما فتئ جلالة الملك نصره الله يدعو إلى إيلاء العناية القصوى للشق الاجتماعي للمواطنين    دعوة جلالة الملك إلى حوار صريح مع الجزائر سلوك "في غاية النبل"    احثون يناقشون "دور الريف في دعم ثورة التحرر الجزائرية"    تنسيقية إسبانية تستنكر احتجاز صحراويات ضد إرادتهن في مخيمات تندوف    فيدرالية ناشري الصحف تستنكر التهجم على مفتاح‎    بعد تهديده ب”القبر”.. فاخر يرفع شكاية ضد مجهول وودادية المدربين تسانده    تعزية في وفاة الشاب بدر الدين الكرف في حادثة سير بطريق الجرف الاصفر    اعتراف حكومي بالتقصير في مجالي التعليم والصحة    اللّي كاين فجبال الأطلس يرد بالو مع الثلج راه غادي يصب بشكل خايب وها المناطق المعنية وها وقتاش هادشي    أمزازي: أطلب من التلاميذ أن يكون عندهم حسن وطني ويعودوا إلى أقسامهم    عشرة جرحى اثر حادث سير خطير بين الناظور و بوعرك    بعد الاطلاع على تسجيلات فاجعة خاشقجي.. كندا تبحث الخطوة المقبلة تجاه السعودية    حموشي يطور البنية التنظيمية لمصالح الأمن بسلا    بن فليس: سوء التدبير والفساد في الجزائر أديا إلى وضع اقتصادي كارثي    جامعة الكرة تسدل الستار على تكوين التسيير الرياضي    المغرب مرشح لاستضافة أشغال الجمع العام لقطب الطاقة لغرب افريقيا    طنجة.. السطو على مركز تشخيص السل “بوعراقية” للمرة الثانية    بعد السجائر…الحكومة ترفع قيمة الضريبة على استهلاك المشروبات الغازية بأكثر من النصف    “ساعة العثماني” تبقي تلاميذ بوجدور خارج فصول الدراسة لحرش: قرار غير صائب    الرباح يُحاضر في ملتقى علمي برحاب كلية العلوم بتطوان    “الرقابة تمنع عادل إمام من “معالجة الصحة النفسية لرئيس الجمهورية    طنجة تستعد لانطلاق "التي جي في " يوم الخميس المقبل    بوريطة: مشاركة المغرب في منتدى السلام بباريس تستجيب للرؤية الملكية    غوغل يحتفل بذكرى ميلاد هند رستم    بعد رسالة من زوجته.. ريبيري يدخل في مشاجرة عنيفة مع مراسل “بي إن سبورت”    شاعر العود يُحيي حفلا فنيا تطوان    انطلاق الدورة السادسة من ملتقى المضيق الدولي للكتاب والمؤلف    نيويورك تايمز: بن سلمان خطط لاغتيال أعدائه قبل عام من مقتل خاشقجي باستخدام “شركات” أجنبية    الداخلة.. توقيف شخص حاول سرقة وكالة لتحويل الأموال    الرقص والفكاهة بمركز النجوم بالبيضاء    بيبول: براني تفتتح مركزا للتجميل    بنعتيق يستقطب 100 خبير فرنسي ومغربي لتقاسم الخبرات حول مرض الشلل الرعاش    اتقان بوتشيش : الشركات الصينية تستحوذ على سوق الهواتف بالمغرب    تكريم الكويتية الفريح بفاس    "1.1.1.1"... ثورة في عالم الإنترنت    من بينهن سيدة عربية.. أبرز زوجات المسؤولين السابقين المتهمات بالفساد    الصحافة عدوة نفسها…من أجمل إلى أخطر مهنة!    "أبل" تعترف بفضيحة جديدة تضرب "آيفون إكس"    لجنة المالية تصادق بالأغلبية على الجزء الأول من مشروع قانون المالية    استخدام الأسبرين في علاج الإنفلونزا قد يتسبب في نزيف داخلي    علي بابا تحطم رقم 25 مليار دولار القياسي لمبيعات "يوم العزاب"    بالصور.. محاولة تهريب 4 قطع من ستائر الكعبة المشرفة إلى المغرب    الاحتفال بعيد المولد النبوي من الإطراء المذموم، وليس من التعظيم المحمود    الخضر الورياشي يكتب: معمل المحتاجين خير من مسجد المترفين!    حصلو فمصر 4 قطع من كسوة الكعبة مهربة للمغرب    كانت في طريقها إلى المغرب.. مصر تحبط عملية تهريب ستائر الكعبة عبارة عن 4 قطع تزن الواحدة منها 3 كلغ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رضوان التطواني: سيرة تألق متفرد
نشر في تطوان نيوز يوم 29 - 08 - 2011

جاور كبار نجوم موسيقى البوب، الهيب هوب والراب، أنتج ألبومات لمشاهير من حجم ليدي غاغا وجنيفر لوبيز، وتعاون مع أسماء كبيرة على غرار مايكل جاكسون وليونيل ريتشي وميكا وإنريكي إغليسياس.
هو المغربي ندير الخياط، الملقب برضوان، ابن تطوان الذي يقف على عتبة الأربعين، وهو يفرض نفسه رقما صعبا على المشهد الموسيقي الدولي بفضل مواهبه المتنوعة كمغن وكاتب وملحن ومنتج.
هذا الشاب الذي يتهافت عليه كبار النجوم انتهز أيام العطلة التي يقضيها في مسقط رأسه الذي يلوذ به بحثا عن متنفس من ضغط العمل المتواصل، ليفتح جسور التواصل مع الجمهور في مؤتمر صحافي نظمته مساء الخميس الماضي جمعية "مغرب الثقافات".
أماط رضوان اللثام عن بعض مشاريعه على الأمدين القصير والمتوسط، وخصوصا قراره إنتاج ألبومات للفائزين في مسابقة "جيل موازين 2011". يتعلق الأمر بمجموعتي "روابا كروو" و " بابل" اللتين توجتا جهودهما بولوج استوديو التسجيل يوم 25 غشت تحت اشراف هذا النجم الكبير.
وخلال هذا اللقاء مع الصحافة المحلية، قدم رضوان لمحة عن مساره المهني الذي بدأ في سن 18 عاما حين قرر الهجرة الى السويد من أجل التفرغ للموسيقى. قبل ذلك، وهو في 12 من عمره، كان قد استسلم لشغف الاستماع طوال اليوم الى قطع الموسيقى العربية والمغربية والغربية، في أحضان أسرة من تسعة أطفال.
ديب بيربل و ليد زيبلين وبوب ديلان ورولينغ ستون وجيمي هندريكس وخوليو إغلسيساس وديميس روسوس، أعلام طبعت روح هذا الفنان الشاب الذي راود منذ الصغر كل أنواع الآلات الموسيقية وخصوصا الغيتار.
مساره الذي لم يخل من مطبات قاده من السويد الى نيويورك حيث كابد مصاعب العيش قليلا برفقة زوجته، قبل أن يحقق أمله في ولوج عالم التلحين والانتاج، حينما طرقت خدماته يوما إحدى فنانات نيويورك، ستفاني غيرمانوتا التي ستحمل اللقب الذائع الصيت: ليدي غاغا. مع هذه الأخيرة، سيوقع روائع ناجحة مثل بوكير فايس و جاست دانس ولوف غايم...تلتها نجاحات ساحقة لهذه الفنانة الشعبية والمثيرة للجدل في نفس الآن، مثل باد رومانس وألخاندرو. هي إبداعات حملت بصمة ندير.
بعد ذلك، انفتحت في وجهه أبواب المجد وتواترت المشاريع الفنية مع نجوم الموسيقى العالمية، وفي مقدمتهم مايكل جاكسون، باكستريت بويز، كات دي لونا، إنريكي إغلسياس، سبايس كووبوي، كريستينا أغيليرا، ميلين فارمر، شاكيرا، أوشر وليونيل ريتشي.)
رضوان الذي شارك في انتاج النسخة الجديدة من الأغنية الشهيرة "وي آر ذو وورلد" التي عاد ريعها لضحايا زلزال هايتي الى جانب جونس وليونيل ريتشي، أصبح علما بارزا في عالم الموسيقى الذي تنهمر فيه الانتاجات الموسيقية وفق المنطق التجاري الذي لا ينفيه رضوان.
موهبته وتجدده خولا له الفوز بجائزتي "غرامي" وثلاث جوائز "بريت" عام 2010 غير أن وسام الاستحقاق الفكري الذي تسلمه يوم 30 غشت من العام الماضي بطنجة من يد صاحب الجلالة الملك محمد السادس يشكل فخره الأكبر.
فمن خلال هذا الوسام، يكون رضوان المسكون بالترويج لصورة المغرب في الخارج قد حاز تقدير مجموع الشعب المغربي.
وتحدث في هذا السياق عن أغنية "أون ذو فلوور" لجنيفر لوبيز التي يحضر فيها إسم "موروكو"، ما يعد وصلة إشهارية للوجهة المغربية لدى ملايين عشاق الموسيقى الذين ينصتون للقطعة عبر أرجاء العالم.
وقد فتح الفنان المغربي مؤخرا استوديو للتسجيل بتطوان كما يعتزم فتح آخر بمراكش لتسجيل وإنتاج الأعمال الموسيقية.
ويعتزم رضوان انشاء مؤسسة لمساعدة الطلبة المغاربة في وضعية صعبة على مواصلة دراساتهم العليا في مجالات التجارة والأعمال والتدبير. وهو لا يتردد من جهة أخرى في التنديد بعدم احترام حقوق المؤلفين الذي يمس بالعملية الإبداعية، مشيرا الى أن أغانيه، كتابة أو تلحينا، يستمع اليها 5ر3 مليار شخص عبر العالم.
وكان ختامه موسيقى. فقد أتحف رضوان، الذي اشتق لقبه من إسم أحد أقربائه، الجمهور بأغنيته "آي فيل سو رايت" التي ستؤديها المجموعتان المغربيتان "روابا كروو" و " بابل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.