مزيان نقويو علاقتنا بالهند فهاد ليام. المغرب ولات عندو قنصلية فخرية فكالكوطا    بحث جديد لمندوبية التخطيط فزمان كورونا: 83.7 فالمية من المقاولات حافظات على الأنشطة ديالها و8.1 فالمية مزال واقفة – أرقام    قرض من البنك الأوروبي للاستثمار ب 10 ملايين أورو لدعم أنشطة القروض الصغرى في المغرب    بدعم يصل إلى 90%.. المغرب يطلق برنامجا لدعم المقاولات الصناعية من أجل إنتاج خال من الكربون    مدير "البسيج" يكشف دور المغرب في وصول أمريكا إلى بن لادن    تونس.. المحتجون يحاصرون محيط البرلمان    ديربي قوي بين ميلان وإنتر في ربع نهائي الكأس لتعويض تعثر الدوري    الرجاء طوا صفحة أزمة متولي    دورة استراليا المفتوحة لكرة المضرب.. نادال ينتقد ديوكوفيتش على خلفية شكاوى الحجر    سيريزو: سواريز أفضل رأس حربة في أوروبا    فلوريدا تعرض تنظيم الألعاب الأولمبية بدل طوكيو    أسود البطولة: التأهل والصدارة عز الطلب    ليلة كحلة دازت فبني ملال.. عملية توقيف كَرّاب نوضات مواجهات وسالات بإصابة 3 من البوليس والقرطاس تستعمل    استنفار أمني فطنجة هاد الصباح بعدما لقاو جثة باكستاني وهي فوضعية متقدمة من التحلل    الحكومة الإسبانية تعترف بوجود خروقات كبيرة في عملية منح تأشيراتها بالمغرب    السلطات تفرق بالقوة مسيرة الأقطاب للأساتذة المتعاقدين (صور)    توصل أقاليم جهة درعة تافيلالت بالدفعة الأولى من اللقاح ضد كوفيد-19    تراجع الإصابات والوفيات بكورونا يسائل حقيقة الوضع الوبائي بالمغرب    اليونسكو تضع رهن إشارة المغرب سبعة أجهزة للإنذار المبكر بالزلازل    إشادة بالموقف النبيل للملك في إرسال مساعدات طبية إلى إفريقيا لمواكبتها في محاربة كورونا    مدير ال BCIJ: لا تنسيق أمني مع الجزائر.. ومستعدون لردع أي خطر إرهابي يهدد المغرب    أكادير تتوصل بحصتها من لقاح كورونا المحددة في 7500 حقنة.    مجلس الحسيمة طنجة يمدد العمل باتفاقية التعاون مع بريطانيا    مندوبية التخطيط: 81% من المقاولات لا تخطط لأي مشاريع استثمارية خلال 2021    فضيحة فساد جديدة بمدينة فاس.. إحالة رئيس جماعة من حزب الاستقلال على القضاء بسبب الاختلاس واستغلال النفوذ    أمغار الدغرني وإسرائيل.. دافع عن منظور آخر لعلاقة المغرب مع محيطه قائم على المشترك الإنساني ونابذ لعلاقات دولية مبنية على محاور دينية أو عروبية مؤمن بأن المتوسط وإفريقيا أرحب من هذا البعد الضيق    مصرع مهرب مخدرات شهير بين المغرب وإسبانيا أثناء مطاردة بحرية    السفارة الإسبانية بالمغرب: رحلة بحرية جديدة باتجاه إسبانيا وها وقتاش – تغريدة    "لالة لعروسة" يختار منشطته للموسم الجديد.. بطلة "البرتقالة المرة"    الهولنديون يعيشون ليلة من العنف وأعمال النهب    عملية طعن تخلف عددا من الجرحى في فرانكفورت بألمانيا    إسبانيا .. يوسف النصيري من أكاديمية محمد السادس إلى التألق في أفضل بطولة عالمية    "القرطاس" يلعلع لتوقيف أخطر "كراب" رفقة مساعديه، خلال عملية خطيرة أصيب خلالها 3 من رجال الشرطة بالسلاح الأبيض و الحجارة    المؤسسة الوطنية للمتاحف تطلق مسابقة لإعادة تجديد هويتها البصرية    في برنامج مدارات : حديث في الادب والتاريخ مع الكاتب و الباحث المغربي المصطفى اجماهري    أزيلال: العزلة وغياب التطبيب تخرج دواوير بأيت تمليل للاحتجاج    بنطيب يقود منتخب أقل من 20 سنة لهزم نهضة الزمامرة    هل لقاح "أسترازينيكا" فعال لكبار السن؟..الشركة تحسم الجدل    بايدن يستبعد إمكانية إدانة ترامب في مجلس الشيوخ    كتاب "عيلبون – التاريخ المنسي والمفقود" لعيسى زهير حايك    تعيين جانيت يلين أول امرأة في منصب وزيرة الخزانة الأمريكية    المجلس الحكومي يتدارس تغيير النظام الأساسي للداخليين في مستشفيات الصحة العمومية    عزالدين عناية: الحديث لدينا في اليهودية لم يرتق بعد إلى حديث أكاديمي    صدور كتاب "السيونيزم أي المسألة الصهيونية: أول دراسة علمية بالعربية عن الصهيونية"، من تأليف محمد روحي الخالدي    الصحة العالمية تكشف أمرا جديدا شديد الخطورة عن كورونا    أكادير: فتح البحت العمومي الخاص بمشروع تصميم تهيئة جزء من الجماعة الترابية الدراركة    هذه توقعات المديرية العامة للأرصاد الجوية لأحوال الطقس اليوم الثلاثاء    من ضمنها المغرب.. يوم خدمة OPPO ينظم في أكثر من 20 دولة    اتفاقية لطيران الإمارات لتجربة IATA Travel Pass    فيه 8 د البيوتة و 12 طواليط.. سيلفستير ستالون باغي يبيع القصر ديالو – تصاور    كانت هربات ليها ف 2008.. اسرائيل سلّمات لاستراليا أستاذة متهمة بالاعتداء الجنسي على درّيات صغار    دراسة: الجليد كيذوب بالزربة هاد ليامّات مقارنة مع منتصف التسعينات    الملك الراحل الحسن الثاني في مذكرات الوزير الفرنسي رولان دوما: في حالة تمسك الاسرائليين بتحويل القدس إلى عاصمتهم الأبدية، يتوجب عليهم التخلي للمسلمين عن أحياء المدينة التي تخصهم، خاصة دور العبادة    مسيرة حياتنا ..    مربو يكتب: التجرد، دعامة وحصن للدعاة    الأرض المباركة : عقائد فاسدةولعبة الأمم المتحدة( الحلقة الأولى)    رئيس المجلس العلمي المحلي بأزيلال يلقي درسين دينيين بدمنات في إطار الحملات التحسيسية ضد فيروس كورونا    التطبيع والتخطيط للهزيمة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الفقيه العلامة سيدي صالح بن عبدالله الألغي في ذمة الله
نشر في تيزبريس يوم 17 - 08 - 2017

انتقل إلى عفو الله اليوم الخميس ، العالم العلام الفقيه سيدي صالح بن عبدالله الألغي فقيه وإمام العشرات من المدارس العلمية العتيقة بسوس ، عن عمر يناهز 95 سنة.
ويعتبر الراحل أحد الوجوه البارزة في في مجموعة من العلوم المرتبطة بالقرآن، والعلوم الشرعية من فقه وسنة وحديث بالمدراس العتيقة بسوس ،وتخرجت على يديه افواج كبيرة من الطلبة منذ سنة 1945 ،واستحق أن يقول في حقه مؤرخ سوس العلامة سيدي محمد المختار السوسي: "وقد جالست المترجم وناقشته وجاذبته مباحثات، فرأيت من نجابته ما حقق به أنه ابن أبيه الفذ" (المعسول 2/218).
الفقيه الأديب الراحل "سيدي صالح بن عبد الله بن محمد بن عبد الله بن صالح الصالحي"، من مواليد 14 ربيع الأول عام 1343ه بقرية دوكادير بإلغ، من أسرة عالمة ماجدة.
والده "سيدي عبد الله بن محمد" علامة متمكن وأديب مجيد، وجده سيدي محمد بن عبد الله علامة جليل، وهو مؤسس المدرسة الإلغية عام 1297ه.
وقد سار الفقيه على درب أسرته العالمة الأديبة، وترسم خطا أسلافه الأفاضل، فنال حظه الوافر من العلم والأدب،
دراسته
حفظ القرآن الكريم بمسقط رأسه، على يد ثلاثة أساتذة سملاليين هم:
– سيدي محمد بن محمد الطالبي،
– سيدي محمد بن الحسن التادلي،
– سيدي عبد الله بن أحمد الطالبي، وهو عمدته، وعلى يده أتقن حفظ القرآن الكريم .
وافتتح الدراسة العلمية منتصف 1935م، بالمدرسة الوفقاوية على يد العلامة الأديب سيدي أحمد بن الحاج محمد اليزيدي، وشارط في هذه المدرسة بعد اليزيدي، العلامة سيدي أحمد بن محمد الأهريبي، فأخذ عنه المترجم نحو سنة.
ثم أخذ عن والده العلامة سيدي عبد الله بن محمد الصالحي الإلغي بمدرسة أيمور، نحو سنتين، ثم راجع شيخه اليزيدي، فأخذ عنه في المدرسة الجشتيمية، وعليه تخرج قبل وفاته سنة 1945م.
ثم كانت المذاكرات التي لا تنقطع في حضرة والده أكبر مشحذ لصارمه، حتى صار قاطعا لا نظير له في حلبته الإلغية (المعسول 2/218) .
مشارطاته
بعد أن استكمل تكوينه العلمي، وعلا كعبه في المعارف الرائجة في سوس، ولى وجهه شطر المشارطة، ليبدأ في حياته مرحلة التعليم والعطاء، فمارس المشارطة والتدريس في المدارس التالية:
♦ مدرسة تاسريرت، التي خلف فيها والده سنة 1365 ه / 1945م.
♦ مدرسة تازموت السملالية من سنة: 1950م إلى سنة 1952م (1370-1372ه)،
♦ مدرسة إغشان التي كان يعين فيها والده، وينوب عنه فيها من سنة 1953م إلى سنة 1957م.
♦ المدرسة الجشتيمية، التي بقي فيها من سنة 1958م إلى سنة 1959م.
♦ مدرسة إكضي، والتي استمرت مشارطته فيها من سنة 1960م إلى سنة 1963م.
♦ مدرسة إغشان – للمرة الثانية – من سنة 1964م إلى سنة 1965م.
♦ مدرسة أيمور، من سنة 1966م إلى سنة 1967م.
♦ مدرسة زاوية سيدي وكاك بأكلو، من سنة 1968م إلى سنة 1969م.
♦ المدرسة الإلغية، من سنة 1970م إلى سنة 1971م.
♦ مدرسة سيدي وكاك – مرة ثانية – من سنة 1971م إلى سنة 1974م.
♦ مدرسة دو ودرار برسموكة، من سنة 1975م إلى سنة 1991م.
♦ مدرسة سيدي محمد الشريف بقبيلة الأخصاص، من سنة 1993م إلى سنة 1994م.
♦ المدرسة الحسنية العتيقة بتيزنيت، التي انتدب للتدريس فيها سنة 1996م.
إلى جانب عمله في هذه المدرسة، كان من أساتذة الكراسي العلمية بتيزنيت.
مؤلفاته
اهتم بالتأليف منذ سنة 1949م، ولذلك قال العلامة محمد المختار السوسي في شأنه: "وقد رأيناه يزاول التأليف في فنون شتى، فلئن زاد قدما ليكونن غدا علامة إلغ، كما هو عليه والده الآن حفظه الله ووفقه" (المعسول 2/222).
مؤلفاته المطبوعة لحد الآن هي التالية:
♦ "دليل الفارض ومفتاح الفرائض"، طبع سنة 1990م.
♦ "الحقائق المكللة والدرة الألغية" طبع في صفر سنة 1993م.
♦ تعاليق على شرح الكبير للشيخ الأزاريقي على المبنيات الجشتيمية، طبع مع "الحقائق المكللة والدرة الإلغية".
♦ "المدرسة الأولى"، طبع عام 1998م.
♦ "المنقع بتحقيق المطلع"، طبع عام 1999م.
♦ "إتحاف الجيل بزبدة علم الخليل"، طبع عام 2001م.
♦ " شرح ملخص البناء في الحروف والأفعال والأسماء وشرح مبنيات الجزولي"، طبع عام 2005م.
♦ " بذل الصابون على بذل الماعون" ، رد على رسالة سيدي عبد الحي بن محمد بن الصديق في شأن إقامة الجمعة بقرية إماون، قبيلة أيت باها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.