على خلفية شكاية وزير الصحة.. أمن الرباط يستدعي "مايسة سلامة الناجي" للتحقيق    غضب صيني بعد قرار أمريكا توقيف تحميل "تيك توك" بداية من يوم الأحد    اتحاد طنجة يستأنف تداريبه بغياب أبرز لاعبيه    منير الحدادي يتعافى من فيروس كورونا ويعود لتدريبات إشبيلية    العثور على 25 خرطوشة صيد داخل حقل يستنفر الأجهزة الأمنية بورزازات    "منتدى الفكر التنويري التونسي" يكرم الأديبة التونسية عروسية النالوتي    سلطات بني ملال تقرر التخفيف من بعض الإجراءات التي اتخذت للسيطرة على كورونا    طقس السبت | أجواء غائمة مصحوبة بأمطار. والحرارة الدنيا تنخفض ل18 درجة بالأطلس والريف    "الفيفا" يوافق على عودة هذين اللاعبين إلى المنتخب المغربي    "حظر تجول" لأمير رمسيس في المسابقة الدولية لمهرجان القاهرة السينمائي    بالفيديو.. لأول مرة "شلونج" تجمع سلمى رشيد بدون بيغ    وضع مخطط لتأهيل المهن القضائية لمحاربة غسل الأموال وتمويل الإرهاب    مغني الراب "حليوة" يوقع على ميثاق فلسطين تنديدا بالتطبيع الإسرائيلي العربي    دنيا وإيناس.. خواتات رياض محرز عطاوهم قتلة دالعصى فباريس    بني ملال.. السلطات تسمح للقاعات الرياضية باستئناف نشاطها من جديد    معارضة برشلونة تطالب بارتوميو بالاستقالة    استقبال الكاتب الأول لوفد عن الجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني ومجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين:    الإعلامي الدكتور محمد طلال في ذمة الله    مؤجلات الدورة 24 من الدوري الاحترافي .. الوداد والرجاء يبحثان عن انتصار يرفع المعنويات قبل الديربي    تصوير فيلم "باتمان" رجع بعد الشفاء من كورونا    الزمالك يستنجد بعموتة لخلافة كارتيرون    رسميا.. المغرب يوقع مذكرة تفاهم لاقتناء لقاحات ضد فيروس كورونا    إسبانيا : جهة مدريد تشدد القيود والتدابير الاحترازية في 37 منطقة في محاولة لمحاصرة تفشي وباء كوفيد – 19    المياه والغابات تباشر عملية تسوية الملفات المتعلقة بالتحديد الغابوي بإقليم تيزنيت    وزير العدل يتعرض لحادثة سير خطيرة    بسبب الترخيص الممنوح ل"درابور" بالعرائش .. البام يطالب بتوسيع مهام لجنة استطلاعية برلمانية    كارثة .. الأبحاث تكشف عن وجود أشرطة جنسية مصورة لعدد كبير من القاصرين و الراشدين في بيت "بيدوفيلي العرائش"    تعزية ومواساة في وفاة والدة الأستاذ الجامعي بكلية سلوان مومن شيكار    تصفيات مونديال 2022: الأرجنتين مع ميسي ومن دون دي ماريا وأغويرو    المغرب يطلب شراء لقاح كوفيد-19 مع اقتراب الإصابات من 100 ألف    هل يطبع المغرب؟    فنانة تطلب الطلاق من زوجها بسبب أكله الكبدة!!    حصيلة قياسية بالمغرب وتطوان تتصدر اصابات كورونا في الشمال    فيروس كورونا يقتحم مؤسسة جديدة بجهة سوس ماسة وسط حالة من الاستنفار والترقب.    كازا تتصدر.. التوزيع الجغرافي لحالات الاصابة بفيروس كورونا في المغرب    28 هيئة تمثل إسلاميين ويساريين وعلمانيين.. تنظم وقفة شعبية أمام البرلمان للتنديد بالتطبيع مع إسرائيل (صور)    محكمة التحكيم الرياضية تؤكد قرار "الكاف".. وتٌتبّث "الترجي التونسي" بطلا لأبطال افريقيا لموسم 2018 – 2019    إصابة وزير المالية الفرنسي بكورونا    اسم الدولة الخليجية الثالثة التي ستطبع مع إسرائيل!        البرلمانية الناظورية مراس توجه تهما ثقيلة لوزير الصحة أمام لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب .    وزارة الفلاحة : أسعار الأسواق مستقرة وعرض الزراعات الخريفية وافر !    حظر "تيك توك" و"وي تشات" في الولايات المتحدة    نزع ملكية أرضي الشواطئ التطوانية والمضاربة فيها    الجريني: درست الهندسة.. وكنت أخجل من الغناء أمام أبي    إشادة دولية متواصلة بجهود المغرب في الحوار الليبي    بسبب كورونا.. إغلاق سوق السمك و توقيف الأنشطة البحرية بالصويرة !    رغم الانتقادات.. فاتي جمالي تصر على المشي قدما في عالم الغناء    هيئة الرساميل تؤشر على رفع رأسمال "كابجيميني"    تسجيل 8 حالات مصابة بكورونا في المكتب الوطني المغربي للسياحة بالرباط    عاجل.. جهة الشمال تفقد أحد رجالاتها بوفاة رئيس جامعة عبد المالك السعدي    فيدرالية المنعشين العقاريين تطرح ثلاثة أوراش للاستئناف السريع للنشاط العقاري    بعد تقرير «غرين بيس» ، «أونسا» يرد على قضية المبيدات المحظورة    دافقير يكتب: عصيد.. فكرة ترعب طيور الظلام    ذ.أحمد الحسني يتحدث ..فطرة اللجوء إلى الله تعالى في الشدائد و الأزمات " وباء كورونا نموذجا "    رئيس المجلس العلمي المحلي للناظور في حلقة جديدة من شذراته الطيبة : "التربية و القدوة الحسنة "    أصدقاء عدنان يترحمون على قبره (صور مؤثرة)    الفزازي يستنكر اختطاف وقتل عدنان.. "قتلوك غدرا يا ولدي وطالبنا بالقصاص لترتاح"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان لمعتقلي مجموعة أكديم إزيك بالسجن المحلي سلا1‎
نشر في صحراء بريس يوم 04 - 01 - 2013


بيان

بعد أزيد من عامين ونيف رهن الإعتقال الإحتياطي وبعد تحديد موعدين لمحاكمتنا من طرف المحكمة العسكرية بتاريخ 13 يناير و 24 أكتوبر 2012 على التوالي وتأجيلهما بنفس الطريقة إلى أجل غير مسمى, قامت النيابة العامة بالمحكمة العسكرية بإخبارنا يومه الإثنين 31 دجنبر 2012 بأنه تم تحديد فاتح فبراير 2013 موعد لجلسة محاكمتنا.
ففي الوقت الذي تعالت فيه أصوات كافة الهيئات الدولية كالبرلمان الأوروبي وكذا المنظمات الحقوقية الدولية وحتى المغربية كالجمعية المغربية لحقوق الإنسان المطالبة بإطلاق سراحنا الفوري بعدما تبين لها وللعالم أجمع طبيعة هذه المتابعة القضائية وافتقادها لأبسط الشروط والضمانات لإجراء محاكمة عادلة, وأهدافها الحقيقية التي يروم من خلالها النظام المغربي النيل من قناعتنا وصمود شعبنا الأبي, والإنتقام الأعمى من مواقفنا السياسية المطالبة بحق شعبنا في تقرير المصير,
أبت السلطات المغربية كعادتنا إلا أن تسبح ضد التيار وتتمادى في غيها, وعبرت من خلال قرارها هذا المضي قدما في هذه المسرحية ضاربة عرض الحائط كافة إلتزاماتها الدولية, خارقة بذلك كل المواثيق والعهود الدولية بل وحتى قوانينها الداخلية ولاسيما بنود دستورها الجديد.
إنطلاقا من كل هذا نعلن للرأي العام مايلي :
1 إستنكارنا لهذا التماطل وسياسات الاستهزاء والاستخفاف بمصائرنا من خلال الإستمرار في هذا الإعتقال التعسفي دون سند قانوني.
2 دعوتنا للجماهير الصحراوية للتأهب وجعل يوم المحاكمة هاته فاتح فبراير 2013 موعدا مع التاريخ نثبت من خلاله جميعا عبر جميع الوسائل النضالية المتاحة من وقفات إحتجاجية ومسيرات وهبات نضالية أن تهديدات الدولة المغربية وعنجهيتها وتعنتها وسياسة الهروب إلى الأمام التي تنهجها هذه الدولة كلما إشتد الخناق عليها داخليا وخارجيا متناسية أن أبناء ونبات الصحراء الغربية لا يركعون ولا يخنعون إلا للخالق سبحانه
3 دعوتنا كافة الهيئات الحقوقية الدولية والوطنية والمغربية لمازرتنا والحضور بكثافة يوم المحاكمة من أجل الوقوف على هزالة وتفاهت الإدعاءات المغربية التي تسعى إلى تزييف الحقائق و تشويه سمعة نضالات شعبنا عبر إلصاق مجموعة من التهم والنعوت الزائفة كالإرهاب والقتل والعنف بينما العالم أجمع يعرف المجرم الحقيقي الذي يحاول عبثا النيل من صمود شعب آبي آبى على نفسه ألا يستكين ولا يلين حتى تحقيق طموحاته وآماله بإستقلاله التام فوق كامل ترابه الوطني.
4 دعوتنا كافة الهيئات الدولية والإقليمية وكذا المجتمع الدولي خاصة الدول أعضاء مجلس لأمن الضغط على الدولة المغربية من أجل الإلتزام بكافة تعهداتها بإحترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وإطلاق سراحنا وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين وعلى رأسهم يحيى محمد الحافظ وكذا العمل على توسيع صلاحيات المينورسو حتى تشمل حماية حقوق الإنسان.

المعتقلين السياسيين الصحراويين
مجموعة أكديم إزيك
بالسجن المحلي سلا1
بيان

بعد أزيد من عامين ونيف رهن الإعتقال الإحتياطي وبعد تحديد موعدين لمحاكمتنا من طرف المحكمة العسكرية بتاريخ 13 يناير و 24 أكتوبر 2012 على التوالي وتأجيلهما بنفس الطريقة إلى أجل غير مسمى, قامت النيابة العامة بالمحكمة العسكرية بإخبارنا يومه الإثنين 31 دجنبر 2012 بأنه تم تحديد فاتح فبراير 2013 موعد لجلسة محاكمتنا.
ففي الوقت الذي تعالت فيه أصوات كافة الهيئات الدولية كالبرلمان الأوروبي وكذا المنظمات الحقوقية الدولية وحتى المغربية كالجمعية المغربية لحقوق الإنسان المطالبة بإطلاق سراحنا الفوري بعدما تبين لها وللعالم أجمع طبيعة هذه المتابعة القضائية وافتقادها لأبسط الشروط والضمانات لإجراء محاكمة عادلة, وأهدافها الحقيقية التي يروم من خلالها النظام المغربي النيل من قناعتنا وصمود شعبنا الأبي, والإنتقام الأعمى من مواقفنا السياسية المطالبة بحق شعبنا في تقرير المصير,
أبت السلطات المغربية كعادتنا إلا أن تسبح ضد التيار وتتمادى في غيها, وعبرت من خلال قرارها هذا المضي قدما في هذه المسرحية ضاربة عرض الحائط كافة إلتزاماتها الدولية, خارقة بذلك كل المواثيق والعهود الدولية بل وحتى قوانينها الداخلية ولاسيما بنود دستورها الجديد.
إنطلاقا من كل هذا نعلن للرأي العام مايلي :
1 إستنكارنا لهذا التماطل وسياسات الاستهزاء والاستخفاف بمصائرنا من خلال الإستمرار في هذا الإعتقال التعسفي دون سند قانوني.
2 دعوتنا للجماهير الصحراوية للتأهب وجعل يوم المحاكمة هاته فاتح فبراير 2013 موعدا مع التاريخ نثبت من خلاله جميعا عبر جميع الوسائل النضالية المتاحة من وقفات إحتجاجية ومسيرات وهبات نضالية أن تهديدات الدولة المغربية وعنجهيتها وتعنتها وسياسة الهروب إلى الأمام التي تنهجها هذه الدولة كلما إشتد الخناق عليها داخليا وخارجيا متناسية أن أبناء ونبات الصحراء الغربية لا يركعون ولا يخنعون إلا للخالق سبحانه
3 دعوتنا كافة الهيئات الحقوقية الدولية والوطنية والمغربية لمازرتنا والحضور بكثافة يوم المحاكمة من أجل الوقوف على هزالة وتفاهت الإدعاءات المغربية التي تسعى إلى تزييف الحقائق و تشويه سمعة نضالات شعبنا عبر إلصاق مجموعة من التهم والنعوت الزائفة كالإرهاب والقتل والعنف بينما العالم أجمع يعرف المجرم الحقيقي الذي يحاول عبثا النيل من صمود شعب آبي آبى على نفسه ألا يستكين ولا يلين حتى تحقيق طموحاته وآماله بإستقلاله التام فوق كامل ترابه الوطني.
4 دعوتنا كافة الهيئات الدولية والإقليمية وكذا المجتمع الدولي خاصة الدول أعضاء مجلس لأمن الضغط على الدولة المغربية من أجل الإلتزام بكافة تعهداتها بإحترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وإطلاق سراحنا وكافة المعتقلين السياسيين الصحراويين وعلى رأسهم يحيى محمد الحافظ وكذا العمل على توسيع صلاحيات المينورسو حتى تشمل حماية حقوق الإنسان.

المعتقلين السياسيين الصحراويين
مجموعة أكديم إزيك


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.