انفجار عنيف يدمر أحد أحياء مدينة بالتيمور الأمريكية    بسبب ارتفاع إصابات كورونا.. استنفار صحي بجهة فاس    تيزنيت : عامل الإقليم يترأس احتفالات يوم المهاجر    صور مثيرة لزوجة الفنان محمد عساف    "انفجار بيروت" يستنفر الداخلية وتعليمات صارمة لولاة وعمال المملكة    الدفاع الحسني الجديدي يكتفي بالتعادل أمام الجيش الملكي برسم الدورة 21    محتجون يضرمون النار في مبنى محافظة الديوانية بالعراق    طنجة : توقيف عشريني داخل محل تدليك سرق 14 مليون    صحف:غرامات مالية تهدد آلاف هواة الصيد على السواحل والشواطئ، و الوضعية الصحية للعديد من المصابين بفيروس "كورونا" أضحت مقلقة    سابقة في البطولة الوطنية والمسؤولية تتحملها "المصالح الطبية".. لاعب مصاب بفيروس كورونا يشارك مع فريقه في مباراة رسمية أمس الأحد!    إستقالة الحكومة اللبنانية مع تصاعد المظاهرات المطالبة بإسقاط الفساد    الجيش الملكي يخطف تعادلا ثمينا من قلب الجديدة    الوداد يفوز على خريبكة ويعود للصدارة والجيش الملكي يعود بالتعادل من الجديدة    منظمة الصحة العالمية تعلن أخيراً قرب التوصل للقاح مضاد لفيروس كورونا    بمشاركة أوناجم وبنشرقي .. الزمالك يتعثر أمام الاتحاد الاسكندري    إحباط أكبر عملية للهجرة السرية بالجديدة    خاص/ سلطات طنجة ترفض مغادرة لاعبي الاتحاد الغير مصابين ب"كورونا" للمدينة وتطالبهم بإعادة التحاليل بعد خمسة أيام    فيديو.. محمد السادس يصل للمنطقة العازلة بين الفنيدق وسبتة "المحتلة"    الخارجية الفرنسية تدعو الى "الإسراع في تشكيل حكومة" في لبنان    وزير العدل: اليوم الوطني للمهاجر هو مناسبة لتثمين جهود مغاربة الخارج في التنمية الوطنية    ارتفاع وفيات كورونا في المغرب إلى 516    إصابة 8 محامين بهيئة فاس بفيروس كورونا    الرميد: المخالفات التي يتم تسجيلها بسبب عدم ارتداء الكمامة لا تأثير لها على السجل العدلي    عاصفة رعدية قوية تغرق أزقة وشوارع تازة(فيديو)    المحكمة الدستورية تقضي ب"تعذر البت" في مقترح تعديل النظام الداخلي لمجلس المستشارين    التوزيع الجغرافي للحالات 826 الجديدة المصابة ب"كورونا" في المغرب حسب الجهات    مشاهير لبنان يشكرون الملك على دعمه لبيروت بهاشتاغ: ‘#شكرا_جلالة_الملك_محمد_السادس'    الخطوط الملكية تعلن تمديد العمل بالرحلات الخاصة إلى غاية 10 شتنبر            طنجة: مفتش شرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف أربعيني هدد سلامة المواطنين    إصابات كورونا ترتفع في صفوف القضاة وموظفي المحاكم والوزير يدعو إلى الصرامة    يوفنتوس يراهن على بيرلو من أجل السير على خطى زيدان وغوارديولا    سلطات تازة تغلق 6 مقاه خالفت تدابير كورونا !    الرابور المغربي "الحر" يحقق أعلى نسب مشاهدة في زمن كورونا    مغربية عالقة بلبنان تناشد الملك من أجل ترحيلها إلى المغرب    مجموعة بنك إفريقيا تطلق منصة الكترونية خاصة بالقروض العقارية    الفنان محمد عساف يدخل القفص الذهبي.. تسريبات من حفل الزفاف- فيديو    عاجل : المحكمة الإبتدائية بتارودانت تدين الأب الذي شرمل جسد إبنته الصغيرة بواسطة "مقدة"    نشرة خاصة : زخات رعدية قوية بالحسيمة والدريوش    تكوين افتراضي لمشاركات في "مخيم" في مجالات الترميز التكنولوجي والذكاء الاصطناعي وعلوم الفضاء    الجديدة في كتاب جديد: "الجديدة بين الأمس واليوم"    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    هل يعاني العرب من متلازمة ستوكهولم؟    وزارة الداخلية تمنح القصر الكبير 200 مليون سنتيم    فاتي جمالي تنشر نتائج تحاليل كورونا.. وتنفي تسبب احتفال عيد ميلادها بإصابتها    برنامج المكتبة الشاطئية بوادي لو    رسالة من محمد الشوبي إلى الوالي.. هذا فحواها!    صندوق النقد الدولي: "كورونا أثرت على اقتصادات الدول الصاعدة بدرجة تجاوزت بكثير تأثير الأزمة المالية العالمية"    حكومة جديدة فموريتانيا وأهم وزير عند المغرب بقا فبلاصتو    تصنيف مراكش ضمن أفضل 25 وجهة شعبية عالمية !    الزاير يدخل على خط أزمة مجلس المنافسة    الوباء يعصف بنصف مليون منصب عمل    16 فيلمًا دوليًا في الدورة الرابعة لمهرجان الجونة السينمائي    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    بيان حقيقة ما ورد في مقال تحت عنوان " عامل أزيلال يقاضي الرئيس السابق ل"آيت أمديس "    أولا بأول    "باربي" تعلن ارتداء الحجاب!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الباطرونا والنقابات تحذر من انفجار الوضع
نشر في زابريس يوم 07 - 01 - 2013


دعت مريم بنصالح رئيسة الإتحاد العام لمقاولات المغرب، إلى إصلاح نظام الضرائب وملف التقاعد، ومعالجة مسألة الإقتصاد غير المهيكل، وفتح ملف المقاصة والتعويض عن فقدان العمل بشكل يضمن نجاح مشاريع الإصلاح، وطالبت بنصالح خلال مشاركتها في الاجتماع الأول للجنة العليا للتشاور في إطار الحوار الاجتماعي وذلك عقب دعوة وجهها رئيس الحكومة للمركزيات النقابية الاكثر تمثيلية، بضرورة إيلاء الأهمية لمسألة دعم المقاولات خاصة الصغرى، وقالت إن إصلاح صندوق المقاصة يجب أن يكون في إطار تعاقدي، وقالت رئيسة نقابة الباطرونا ان الإصلاح بقدر ما هو ضروري سيكون صعبا، داعية إلى دراسة الملف بتأن شديد، مشيرة إلى أن الإصلاح يجب أن يتم وفق مقاربة شمولية. وأكدت بنصالح أن ملفات الإصلاح يجب أن تكون محددة وفق أولوية خاصة، رافضة أن يدفع القطاع الخاص ثمن أخطاء القطاع العام خاصة في ملف التقاعد، الذي قالت عنه رئيسة نقابة الباطرونا، إنه أشبه بالقنبلة الموقوتة، مشيرة إلى أن طريق الإصلاح لازال طويلا، ولابد من وضع إطار واضح وشفاف خاصة ما يتعلق بمساهمة كل طرف. وقالت بنصالح إن مسألة التعويض عن فقدان العمل ليست ابتكارا حكوميا، إذ أن نقابة الباطرونا ظلت دائما تدعو إلى وضع إطار لتعويضات فقدان العمل، لكنها دعت في المقابل إلى الأخذ بعين الإعتبار أمران أساسيان، الأول أنه بغض النظر عن التعويضات فالحكومة لم تقدم أي مشروع لمساعدة فاقدي الشغل على العودة إلى العمل، وتحسين مردوديتهم، وقالت إن مشروع الحكومة سيمول فقدان العمل بشكل مؤقت، دون الإكثرات لمصير هؤلاء العاطلين، أما العامل الثاني فهو في رأي بنصالح، أن صندوق التعويض عن العمل سيدخل مرحلة العجز بمجرد شروعه في العمل، لأن التمويل الذي اقترحته الحكومة لن يغطي سوى سنة واحدة، وهو ما اعتبرته بنصالح مشروعا فاقدا للرؤية، وغير مدروس بالشكل الذي يجعله يؤدي وظيفته الإجتماعية والإقتصادية. امن جهتها ِاتهمت كل من الكونفدرالية الديمقراطيَّة للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل، رئيس الحكومةِ عبد الإله بنكيران بالتهرب من التفاوض على الملف المطلبي، وأكدت المركزيتان النقابيتان أن رئيس الحكومة لم يكثرت للمطالب التي تقدمت بها النقابتان بعين الاعتبار، حيث اكتفى بنكيران بطلب تزويده بورقتين، تتضمن أولاهما المطالب المستعجلة، فيما تحتوي الثانية على النزاعاتِ المعلقة على أساسِ عقدِ اجتماعٍ مع كل نقابةٍ على حدة بخصوصِها، خلالَ يناير الجارِي. وكشف كل من عبد الرحمن العزوزي، الكاتب العام للفدرالية الديمقراطية للشغل، وعبد القادر الزاير نائب الكاتب العام للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عن الوضعية العامة لسوق الشغل، مشددين على صعوبةِ الوضع، ومعاناة الطبقة العاملة مع ظروف العيش والتشغيل، كما أشارا إلى التضييقِ على الحريات النقابية، داعيين إلى التراجعِ عن الاقتطاع من الأجورِ أيام الإضراب، وطالبت المركزيتان النقابيتان بعقد اجتماع على مستوى القمة يدوم شهرا كاملا للبث في القضايا المطلبية، وتسوية النزاعات خاصة المطالب العامة، والقطاعية والفئوية وتحسين الأجور والتعويضات وتطبيق السلم المتحرك، واستغربت النقابتان موقف رئيس الحكومة الذي تجاهل مطالبها، واكتفى باقتراح تزويده بورقتين منفصلتين، يتم التفاوض بشأنهما بشكل انفرادي، وهو ما رفضته النقابتان وفق مصدر مقرب، والذي قال إن أي نقاش حول الملف المطلبي يجب أن يكون في إطار مشترك. وكان بنكيران افتتح يوم الجمعة بالرباط الاجتماع الأول للجنة العليا للتشاور في إطار الحوار الاجتماعي وذلك عقب دعوة وجهها رئيس الحكومة للمركزيات النقابية الاكثر تمثيلية. وتضمن جدول أعمال هذا اللقاء مناقشة منهجية التفاوض ومواعيد التشاور حول الأوراش الكبرى المشار إليها في مراسلة رئيس الحكومة بتاريخ 16 أكتوبر 2012٬ إضافة إلى تناوله لموضوع الحريات النقابية ومتابعة تنفيذ بنود اتفاق 26 أبريل 2011. وشارك في هذا اللقاء عن الجانب الحكومي كل من امحند العنصر وزير الداخلية وعبد الواحد سهيل وزير التشغيل والتكوين المهني ٬ وعبد العظيم الكروج وزير الوظيفة العمومية وتحديث الادارة وعبد الصمد قيوح وزير الصناعة التقليدية. كما شارك في هذا اللقاء أمناء عامون وممثلو المركزيات النقابية الخمس الأكثر تمثيلية وهي الاتحاد العام للشغالين بالمغرب والاتحاد المغربي للشغل٬ والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب٬ والفدرالية الديمقراطية للشغل٬ والكونفدرالية الديمقراطية للشغل٬ إلى جانب مريم بن صالح رئيسة الاتحاد العام للمقاولات بالمغرب.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.