البسيج يسقط متطرفا موالي لداعش بكلميم    الرباط .. توقيف مواطن إسباني تنفيذا لأمر دولي    نواب الأصالة والمعاصرة يقدمون 83 تعديلاً على مشروع قانون مالية 2020 صباح اليوم الثلاثاء    اسبانيا: الحزبان “الاشتراكي” و”بوديموس” يوقعان اتفاقا لتشكيل حكومة ائتلافية تقدمية    تفاعلا مع التوجيهات الملكية: الحكومة تشرع في إصلاح القطاع البنكي ليواكب تمويل المقاولات الصغرى والمتوسطة    إدارة أولمبيك آسفي توجه الدعوة للمشجعة زينب و والدتها لمرافقة بعثة الفريق المتوجهة صوب تونس    صلاح يغيب عن مباراتي مصر مع كينيا وجزر القمر    بموجب اتفاق ثنائي.. المغرب يبني ملعبا في موريتانيا    فارس يهنئ القضاة الجدد بمحكمة النقض على شرف الموافقة المولوية السامية لصاحب الجلالة    بعد توقيف عقوبة “الكاشو”.. نبيل أحمجيق يُعلن إنهاء إضرابه عن الطعام    باريس سان جيرمان يستهدف ضم فينسيوس جونيور من ريال مدريد    حراسة أمنية على تداريب الأسود بالمعمورة    7 شهداء في غارات الاحتلال الإسرائيلي على غزة    جلالة الملك يعزي الرئيس البوركينابي    بعدما خلقت جدلا في “السوشل ميديا”.. فرح الفاسي توضح تفاصيل “المشهد الجريء”    يهم صناع المحتوى المغاربة..”يوتوب” يغير سياسة استخدامه وتهديد بإنهاء أنشطة القنوات    رغم مطالبة الفرق البرلمانية.. رفض فرض الضريبة على البيسكويت والبسكوي والمنتجات المماثلة والبريتزي    افتتاح الدورة 8 من المهرجان الدولي للسنيما والذاكرة بالناظور    ‪هيئة تطالب بالتحقّق من إجراءات "سيدي حرازم‬"    العثماني يرفع سن اجتياز مباريات التدريس ب”التعاقد” إلى 50 سنة    ولاية أمن طنجة تعلن أن الجثة المفصولة الرأس التي وجدت بالرميلات هي حالة انتحار وليست جريمة    رياح قوية تتسبب في انهيار مدرسة..والعطلة تحول دون وقوع كارثة بتارودانت    ترشيح محمد بودرة لرئاسة المنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة    أحكام بالسجن ضد 28 متظاهرا في الجزائر رفعوا راية الأمازيغ    أي كلفة للتعليم بالتعاقد؟ !    عبد النباوي: فلسفة عدالة الأطفال في تماس مع القانون تقتضي اعتبارهم في حاجة للحماية    هل السياسة بإقليم العرائش تحتاج إلى الحشيش … !    الجزائر.. أحكام بالسجن بحق متظاهرين رفعوا الراية الأمازيغية    تنظيم الدورة 16 للمهرجان الدولي للسينما والهجرة بأكادير من 9 إلى 14 دجنبر    اتفاق بين الاشتراكيين واليسار لتشكيل حكومة ائتلافية بإسبانيا    العمراني يسلط الضوء على فرص الاستثمار بالمغرب وآفاق التعاون بين المغرب وجنوب إفريقيا    أمريكي شهير يزور الصحراء ويرفع علم المغرب وسط رمالها    فيديو: دليل براءة رونالدو من إدعاءات كابيلو الكاذبة    البيضاء.. خبراء دوليون يتباحثون حول الامراض التنفسية    برنامج لقاءات فريق حسنية أكادير لكرة القدم في دور مجموعات كأس الكاف    وزير استقلالي سابق وعضو بالمكتب السياسي ل “الاتحاد الإشتراكي” يلتمسان من الملك العفو على بوعشرين والمهداوي    طنجة.. انتشار الكلاب الضالة يهدد سلامة الساكنة    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    البنك الشعبي تطلق خدمة جديدة لفائدة زبنائها بدول جنوب الصحراء    طنجة ابن بطوطة يتجاوز عتبة المليون مسافر في شتنبر    ستيرلينج يعتذر لجوميز .. ويعد بعدم تكرار ما حدث    مكناس تحتضن الدورة الرابعة للمنتدى الدولي للسياحة    الصحافية والكاتبة من أصل مغربي سعاد المخنت تتوج بجائزة مركز سيمون ويزنتال    الحكومة تمرر قانون هيئة الصيادلة وسط انتقادات المهنيين    كاسبيرسكي" تحذر المغاربة من خطر قرصنة معطياتهم البنكية    صور.. التوأم صفاء وهناء يُكرَمان بالولايات المتحدة    إسدال الستار عن الملتقى الوطني للمسرح الكوميدي بمكناس    عصاميات الدوسكي بين القلم وبناء فكر الإنسان    الجواهري يؤكد استمرار تدني “الادخار” عند المغاربة    طعن 3 فنانين خلال عرض مسرحي بالرياض.. واعتقال المنفذ المنفذ يمني الجنسية    بعبع التشرميل في فاس.. حينما يبكي الرجال    شاب يتعرض لسكتة قلبية يوميا طوال 14 عاما    جدل "الهولوكوست" يجلب انتقادات لخدمة "نيتفلكس"    شاهدوا بالفيديو.. أجواء "الحضرة" في الزاوية الكركرية بالعروي إحتفالا بذكرى المولد النبوي    أول مسجد للجالية المغربية بالدانمارك يحتفل بذكرى المولد    جماعة العدل والإحسان بالقصر الكبير في بيان للرأي العام    الكشف عن السبب الرئيسي في وفيات السجائر الإلكترونية    قبيلة بني بوزرة الغمارية : تاريخ و حضارة (الجزء الأول) + صور    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تركيا تتهم السعودية بقتل الإعلامي جمال خاشقجي والرياض تنفي
نشر في الأحداث المغربية يوم 07 - 10 - 2018


AHDATH.INFO
أعلن مصدر مقر ب من الحكومة التركية لوكالة فرانس برس السبت أن الشرطة التركية "تعتقد في استنتاجاتها الأو لية، أن الصحافي السعودية جمال خاشقجي قتل في القنصلية بأيدي فريق أتى خصيصا إلى اسطنبول وغادر في اليوم نفسه".
وقبيل ذلك كانت الشرطة التركية أعلنت أن فريقا من السعوديين توجه إلى قنصلية السعودية في اسطنبول عندما كان جمال خاشقجي موجود ا فيها، وأن الأخير لم يغادر أبدا الممثلية الدبلوماسية التي زارها بغرض إجراء معاملات إدارية.
وقالت الشرطة، بحسب ما نقلت عنها وكالة الأناضول الرسمية، إن الفريق المؤلف من 15 شخصا "بينهم مسؤولون" وصل إلى اسطنبول على متن طائرتين الثلاثاء وغادر في اليوم نفسه.
وفي أول رد لها، نفى مصدر مسؤول في القنصلية العامة للسعودية في اسطنبول تهذه التقارير ، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية الأحد.
ونفى المصدر تقارير وردت "نقلا عن مسؤولين أتراك بأن المواطن السعودي جمال خاشقجي قد قتل في القنصلية السعودية في اسطنبول".
وندد المصدر ب"اتهامات عارية عن الصحة" مشككا في أن تكون "هذه التصريحات صادرة من مسؤولين أتراك مطلعين أو مخو ل لهم التصريح عن الموضوع".
وتؤكد الرياض أن خاشقجي، الصحافي الذي ينتقد السلطات ويكتب مقالات رأي لصحيفة "واشنطن بوست" الأميركية، غادر القنصلية بعدما أجرى بعض المعاملات الإدارية الثلاثاء.
وأعلن مدعي عام اسطنبول السبت أن تحقيقا فتح لتوضيح ملابسات هذه القضية.
وقال المصدر المسؤول في القنصلية إن "وفدا أمنيا مكونا من محققين سعوديين وصلوا السبت لاسطنبول بناء على طلب الجانب السعودي وموافقة الجانب التركي (...) للمشاركة في التحقيقات الخاصة باختفاء المواطن السعودي جمال خاشقجي".
وأكد "حرص المملكة على سلامة مواطنيها أينما كانوا ومتابعة السلطات السعودية المختصة لهذا الشأن ومعرفة الحقيقة كاملة".
وفي مقابلة مع وكالة بلومبرغ نشرت الجمعة، أكد ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان أن الصحافي ليس موجود ا في القنصلية، مبدي ا استعداده للسماح للسلطات التركية ب"تفتيش" مقر ها رغم أن "المبنى خاضع للسيادة السعودية (...) ليس لدينا شيء ن خفيه".
وتابع ولي العهد السعودي في المقابلة "بحسب ما علمته، أنه دخل وخرج بعد بضع دقائق أو ساعة، لست أكيدا"، مضيفا أنه "حريص جدا لمعرفة ما حل به".
في نيويورك، أعربت "لجنة حماية الصحافيين" عن قلقها وحضت الرياض على توضيح المسألة.
وكتب المدير التنفيذي المساعد للجنة روبرت ماهوني في بيان إن "لجنة حماية الصحافيين قلقة للمعلومات الصحافية التي أفادت بأن جمال خاشقجي قد يكون قتل داخل قنصلية العربية السعودية في اسطنبول".
وتابع "على السلطات السعودية أن تقدم على الفور تقريرا كاملا ذا مصداقية حول عما حصل لخاشقجي داخل بعثتها الدبلوماسية".
من جهتها كتبت منظمة "مراسلون بلا حدود" على تويتر أنه في حال تأكدت المعلومات عن مقتل خاشقجي "فسيشكل ذلك هجوما مروعا ومؤسفا تماما وغير مقبول إطلاقا على حرية الصحافة".
وكانت منظمة "هيومن رايتس ووتش" ومنظمة العفو الدولية وجهتا تحذيرا للرياض، مؤكدتين أنه إذا كان خاشقجي موقوف ا لدى السلطات السعودية فإن ذلك سيشكل حالة "اختفاء قسري".
وأقام خاشقجي في الولايات المتحدة منذ العام الفائت خشية اعتقاله، بعدما انتقد قرارات أصدرها ولي العهد السعودي والتدخل العسكري السعودي في اليمن.
وتقول خطيبة خاشقجي التركية خديجة أ. (36 عاما) إن خطيبها دخل إلى القنصلية لتسلم أوراق رسمية من أجل إتمام زواجهما، ولم يظهر منذ ذلك الحين.
وخاشقجي الذي يبلغ عامه الستين في 13 اكتوبر هو أحد الصحافيين السعوديين القلائل الذين انتقدوا حملات توقيف طالت شخصيات ليبرالية وناشطات في سبيل حقوق المرأة رغم الاصلاحات التي أطلقها ولي العهد السعودي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.