الإمارات وإسرائيل تتفقان على إقامة علاقات رسمية وفلسطين تستدعي سفيرها في أبوظبي    وفاة العريان القيادي ب"الإخوان المسلمين" تُخرج ابن كيران عن صمت دام عدة أشهر    لايبزيغ ب"هدف قاتل" يُخرج أتلتيكو مدريد من دوري الأبطال ويضرب موعدا مع سان جرمان في نصف النهائي    لايبزيغ يصنع التاريخ ويتأهل إلى نصف نهائي دوري الأبطال    الجامعة تقدم الدعم لاتحاد طنجة بسبب فيروس كورونا    الإصابات والوفيات جراء كوفيد-19 تواصل الارتفاع في المغرب    معاذ حجي ارجع للجامعة وداروه منسق عام ولقجع باغي يطور الكرة النسوية وها شنو قال على الوضع الصحي دفريق اتحاد طنجة    وزارة الصحة توضح بشأن معايير جودة المياه المعدنية "سيدي حرازم"    طنجة: افتتاح وحدة جديدة للتكفل بمرضى كوفيد 19    الFBI يدخل على خط "انفجار بيروت"    CNSS يتخذ قرارين للرفع من قدرة المقاولات المغربية على مقاومة "كورونا"    مدرب الأهلي يطالب طاقمه المساعد بتقرير "مفصل" عن الوداد..و الإصابات التي يعاني منها ممثل المغرب    هل يعتمد غاريدو على جبران كأساسي في الكلاسيكو؟    انطلاق صرف منح تجديد حظيرة السيارات لمهنيي النقل بالمغرب    العثور على جثة مهاجر شاب لفظته أمواج شاطئ با قاسم بطنجة    لجنة حقوق الإنسان بجنيف تقر مسؤولية الجزائر عن اختطاف المنشق عن البوليساريو أحمد خليل    32 حالة جديدة.. توزيع إصابات كورونا المسجلة بأقاليم الجهة الشرقية خلال 24 ساعة    المديرية الجهوية للصحة بجهة مراكش ل"فبراير": هذه حقيقة إحداث مستشفى جديد بالجهة    الخزينة العامة للمملكة: عجز الميزانية بلغ 41,3 مليار درهم حتى متم يوليوز المنصرم    غرامات مالية تنتظر المراهقين غير الحاملين للبطاقة الوطنية !    الجباري يكتب: الفقهاء الوَرائيون    محكمة مراكش تبث في قضية تصوير محاكمة باطمة    الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي يعتمد إجراءات جديدة لتبسيط المساطر    المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يدعو إلى اليقظة القصوى في مواجهة "الاعتداءات على المساجد"    بنشماس والمالكي يعينان محسوبين على حزبيهما في الهيئة الوطنية للكهرباء والتقدم والاشتراكيةيصفها ب"الوزيعة"    كورونا بالمغرب: تسجيل رقم قياسي في عدد الوفيات خلال ال24 ساعة الماضية    في أعلى حصيلة منذ بداية الوباء.. الكورونا تحصد أرواح 28 مريض خلال 24 ساعة    ما قاله مغاربة عن لقاح كورونا الروسي    اعتقال "مقدم" عنف مواطن بتارودانت    لجنة حقوق الإنسان بجنيف تقر مسؤولية الجزائر عن اختطاف المنشق عن "البوليساريو" أحمد خليل    السويد تمنع القادمين من المغرب من دخول أراضيها    "الشائعات" تطارد كريستيانو.. إعلامي إسباني يؤكد رغبة يوفنتوس في "التخلص" منه ووكيله اتصل ببرشلونة!    لارام غادي تبدا من غدا رحلات جوية من وإلى فرنسا    فرقة محاربة العصابات بفاس طيحات رُوشِرْشِي حاول يشعل العافية فدار    مصدر/ حزب الإستقلال مهدد بالإفلاس .. عرض مقرات الحزب في المزاد العلني وحدد مبلغ 2.7 مليار لبيع مقر جريدة العلم !    الحكومة تبسط مسطرة العقوبات الخاصة بخرق الطوارئ الصحية    بنك إفريقيا: ارتفاع إجمالي القروض ب 4 % خلال 2019    إقبال ضعيف على أداء صلاة الجماعة بمساجد الناظور بسبب الإجراءات الوقائية الصارمة    مشرملون فحالة تخدير دكدكو 7 طونوبيلات فحي الضحى دليلة بفاس وتعداو على گارديان وها شنو لقاو عندهوم البوليس    الخارجية الأمريكية تقدم المغرب كنموذج في مجال تمكين المرأة    ثريا جبران تتعرض لوعكة صحية خطيرة والملك يتكفل بعلاجها    رباب ازماني ل "فبراير" الفيديو عفوي وزوجها فريد غنام يدافع عنها    7 حالات تقاست بكورونا فالداخلة    مهنيو قطاع النقل السياحي يخوضون إضرابا وطنيا ويطالبون بتأجيل سداد القروض    محمد شهاب الإدريسي: إسرائيل أكبر مستفيد من انفجار مرفأ بيروت    هيئة مدنية تطالب بالاستئناف العاجل لمصفاة "سامير"    العيد ليس مناسبة لاستغلال الناس والهائهم عن أهم شؤونهم    وفاة الفنان المصري سناء شافع    طقس الخميس..استمرار الأجواء الحارة وأمطار رعدية ببعض مناطق المملكة    لقد سرق الفساد ما تبقى من خشاش حلم في هذا الوطن !    "منتدى أصيلة" يصل سنته 42.. انتقادات تطال التدبير ومطالب برفع الغموض عن مالية المؤسسة    شادي النابلسي يوجه رسالة مؤثرة لوالدته سميرة سعيد    الناقد المغربي حمادي كيروم والمخرج السوري عبد اللطيف عبد الحميد في لقاء اليوم الخميس من ضمن لقاءات مركز السينما العربية    موظفة سامية بوزارة الصحة تجر خالد أيت الطالب إلى القضاء    "أوبك" تتوقع انخفاض الطلب العالمي على النفط في 2020    ما أحوجنا إلى فقه إسلامي جديد يموج بالتسامح وحب الحياة؟    فقهاء المغرب.. والتقدم إلى الوراء    فقيه يكشف مظاهر الأنانية التي تصاحب احتفالات عيد الأضحى بالمغرب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دبي تفتح أبوابها للسياح بعد أشهر من الاغلاق بسبب فيروس كورونا المستجد
نشر في الأحداث المغربية يوم 07 - 07 - 2020


ahdath.info
بملصق ترحيب على جواز السفر وإجراءات للسلامة، فتحت دبي الثلاثاء أبوابها من جديد أمام السياح الأجانب على أمل إعادة إحياء قطاع السياحة فيها بعد نحو أربعة أشهر من الاغلاق بسبب فيروس كورونا المستجد.
لكن الإمارة الخليجية تراهن بشكل رئيسي على دفع السياحة الداخلية قدما من أجل تنشيط اقتصادها المتراجع واختبار كيفية التعامل مع السياحة في ظل إجراءات الحماية من الفيروس قبل بداية التدفق الفعلي للسياح الاجانب.
ويقول الملصق على جواز سفر الزوار "نرح ب بكم مجددا في بلدكم الثاني"، بينما يقوم الموظ فون في مطار دبي الدولي بفحص القادمين وهم يرتدون ملابس الحماية البيضاء، فيما تباع الكمامات والقفازات في آلات.
ويأتي الترحيب بالسياح رغم ارتفاع عدد الإصابات في دولة الإمارات في الأيام الأخيرة ووصولها إلى أكثر من 52 ألفا بينها 324 حالة وفاة معظمها من العمال الاجانب الذين عادة ما يعيشون في أماكن ضيقة ومزدحمة.
ويتوج ب على السياح إحضار نتيجة فحص للفيروس سلبية أجري قبل أربعة أيام على الأكثر من الرحلة، أو إجراء الفحص في دبي إلا انه سيكون عليهم حينها عزل أنفسهم حتى يحصلوا على النتيجة.
وت عتبر السياحة شريان حياة للإمارة الثرية منذ أكثر من عقدين، وقد استقبلت أكثر من 16,7 مليون زائر العام الماضي. وقبل أن يتسب ب الوباء بشلل على مستوى العالم، كان الهدف الوصول إلى 20 مليون زائر هذا العام.
ويبدأ موسم الذروة في تشرين الأول/أكتوبر عندما تنخفض درجات حرارة.
وقال العميد طلال الشنقيطي مساعد المدير العام لقطاع المنافذ الجوية في الادارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي الأحد "مستعدون لاستقبال السياح (...) مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية".
منذ أسابيع، ترسم دبي، إحدى الإمارات السبع في الدولة الخليجية، عودتها التدريجية إلى موقعها الاعتيادي على خريطة السياحة العالمية كواحدة من أكثر المدن زيارة.
وإمارة دبي التي لا تعتمد على النفط على النقيض من جاراتها، محط ة تجارية مهمة وموطن لأحد أكبر أسواق العقارات في المنطقة.
وتضم الإمارة الصحراوية العديد من المقاصد الترفيهية والمراكز التجارية الراقية التي تأثرت بفعل الاغلاقات على خلفية انتشار الفيروس، بينما انكمش الناتج المحلي الاجمالي للامارة بنسبة 3,5 بالمئة في الربع الاول من 2020.
واضطرت مجموعة "طيران الإمارات"، أكبر شركة طيران في الشرق الأوسط، إلى تقليص الوجهات التي تسي ر رحلات إليها وتسريح موظ فين.
وقبل إعادة فتح الأبواب للسياح الاجانب، أطلقت السلطات حملات على وسائل التواصل الاجتماعي ووظ فت المئات من مشاهير تطبيقات وسائل التواصل للترويج للسياحة في الإمارة.
وبينما يفك ر القطاعان العام والخاص في طرق لتوفير ظروف عمل آمنة تحترم قواعد التباعد الاجتماعي لإغراء المسافرين الأجانب المترد دين، تقد م الفنادق عروضا للزبائن المحليين بهدف تنشيط السياحة الداخلية.
وقال عصام كاظم المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري مع إعادة فتح الشواطئ والفنادق قبل أسابيع قليلة إن "استقطاب الضيوف من سائر الإمارات الأخرى هو خطوة مهمة لاستعادة الوتيرة الطبيعية للقطاع (السياحي) في الفترة المقبلة".
وأضاف "نأمل من خلال التشجيع على السياحة الداخلية أن يشعر الناس بالطمأنينة (...) ومن شأن ذلك أيضا تعزيز الثقة لدى الزوار المحتملين من مختلف دول العالم بأن الأمور تعود لطبيعتها في دبي وبالتالي بإمكانهم التفكير بزيارتها عندما يصبح السفر متاحا وآمنا، وبأنها تبقى واحدة من أكثر الوجهات التي تكفل صحة وسلامة الجميع".
والتركيز على السياحة الداخلية هو أيضا جزء من استراتيجية الجارة أبوظبي، العاصمة الغنية بالنفط التي استقبلت عددا قياسيا من الزو ار الأجانب في 2019 بلغ 11,35 مليون شخص.
لكن المدينة التي تضم حلبة لسباقات فورمولا واحد ومتحف اللوفر أبوظبي، لا تبدو متحمسة جدا لبدء استقبال السياح قريبا كما هو الحال في دبي.
وما زالت أبو ظبي مغلقة أمام الزوار من الإمارات الأخرى إلا في حال تقديم نتيجة سلبية لفحص كوفيد-19 خلال 48 ساعة.
وقال علي حسن الشيبة المدير التنفيذي لقطاع السياحة والتسويق في دائرة الثقافة والسياحة لوكالة فرانس برس الاثنين "تغي رت الخطط ولا نتوقع أن يكون لدينا نفس أرقام 2019 هذا العام بالتأكيد. سيستغرق الأمر من عامين إلى ثلاثة أعوام أخرى".
وتابع "أستطيع اليوم أن أقول أن السياحة الداخلية هي ما تقوم عليه خط تنا. نعتقد أن السياحة الداخلية هي المفتاح الان ولا نرى انفتاحا على المسافرين الدوليين في القريب العاجل".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.