سداس: لشكر أثبت فهمه لحزب الاتحاد وهو رجل المرحلة ونأمل قيادة الحكومة في 2026 والمؤتمر مجرّد آلية -فيديو    أخنوش يحل بمجلس النواب للإجابة على أسئلة السياسة العامة..    والي جهة مراكش آسفي يصدر قرارا من أجل تقنين أنشطة استهلاك الماء    هل للأمر علاقة بدوافع انتقامية؟ ..قاصرون يحرقون سيارة بحي شعبي بطنجة    بنسعيد والتازي يتفقان على تطوير العمل الثقافي والإبداعي ببلادنا    وزير الصحة.. المملكة ستدخل منعطفا جديدا بتحقيق السيادة اللقاحية والصحية    المغرب يفتح الحدود في وجه حركة الطيران في فاتح فبراير    الداخلية الإسبانية تمدد إغلاق ثغري مليلية وسبتة المحتلين حتى نهاية فبراير القادم    الكشف عن موقف نجمي منتخب مصر من الحضور أمام المغرب    خطيب الجمعة السابق رشيد بنكيران يحذر من الوقوع في فخ علمنة العمل الخيري    هذه هي المناصب العليا التي صادق مجلس الحكومة على تعيينها    اشتوكة أيت باها.. وزير الفلاحة يطلع على سير تقدم مشاريع للتنمية الفلاحية    تسجيل 33 وفاة و5560 إصابة بفيروس (كوفيد-19) خلال ال 24 ساعة الماضية    غياب 9 لاعبين من المنتخب الوطني عن تداريب اليوم استعدادا لمباراة مصر    وداعا الفنان عبد اللطيف هلال.. كنت رائعا ومحترما وشامخا ولم نوفيك حقك وقدرك    اتحاد مجموعتي Intérim Express وDomino RH في المغرب    في ظل أزمة كورونا.. ثروة أخنوش ترتفع ب7 ملايين دولار    الفاعلون السياحيون بمراكش يطالبون بفتح الحدود وإنقاذهم من الضياع    روبورتاج :مجلس إقليم الدريوش يصادق على عدد من الاتفاقيات أبرزها تحيين اتفاقية إحداث منطقة لوجيستيكية وصناعية بالإقليم    بايتاس: المغاربة قالوا كلمتهم في انتخابات 8 شتنبر و"المزيدات السياسوية" لا تفيد وسحب الحكومة للقوانين دستوري وقانوني    سقوط سيارة في منحدر نواحي الحسيمة يخلف اصابات    السعودية تسمح لأصحاب تأشيرات الزيارة والسياحة بأداء العمرة بشروط    غينيا الاستوائية آخر المتأهلين إلى ربع النهائي    حارس فراعنة مصر يغيب رسميا عن مباراة الأسود    وفاة الشيخ العلامة المحدث المسند يحيى بن عثمان المدرس العظيم آبادي (فيديو)    جدل سحب مشاريع قوانين من البرلمان يجر بايتاس للمساءلة بالبرلمان    هل يزور الرئيس الإسرائيلي المغرب ؟    العدالة الفرنسية ترفض "شكوى بيغاسوس".. ومحامي المملكة: توظيف مناورات    مديرية الدراسات: انتعاش "استثنائي" للاقتصاد المغرب في سنة 2021    وكالة بيت مال القدس تصادق على الحزمة الأولى من مشاريع التنمية الاجتماعية والبشرية في القدس    مجلس الحكومة. تفاصيل اتفاق دولي ومراسيم تمت المصادقة عليها    إتحاد طنجة يتعاقد مع الإطار الوطني عزيز الخياطي    لشكر يضع ترشحه لنيل الولاية الثالثة على رأس الإتحاد الإشتراكي    مطالب بتوقيع أقصى العقوبات على قطاع الطرق بالدار البيضاء    ذ.درواش يكتب: عاصمة الأنوار غارقة في الظلمات    مجلس الحكومة يصادق على تعيين مزيان بلفقيه كاتباً عاماً لوزارة الصحة    المصادقة على مشروع مرسوم إعادة تنظيم جائزة الحسن الثاني للمخطوطات    نشرة إنذارية..أمطار قوية من الخميس إلى الجمعة بهذه المناطق بالمغرب    مكانة النصيري مهددة باشبيلية    رحيل الممثل المغربي "عبد اللطيف هلال"    توقعات أحوال الطقس ليوم غد الجمعة    رسمياً.. أستون فيلا يعلن التعاقد مع كوتينيو    دار الشعر بتطوان تحتفي بالفائزين بجائزة المغرب للكتاب    إصابة جنديين إسرائيليين بنيران صديقة للمرّة الثانية    هذه هي أسماء الأشخاص الذين تم تعيينهم اليوم في مناصب عليا    المغرب مؤهل لتحقيق الاكتفاء الذاتي الطاقي والتوجه إلى التصدير    المشاركون يفشلون في تحضير حلوى الفراولة على طريقة الشيف بشرى...    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة خلال ال24 ساعة الماضية    المغرب وأمريكا يجريان مناورات الأسد الإفريقي 2022    هذه لائحة أسعار المواد الغذائية الأساسية بجهة مراكش ليومه الخميس    عقدة 18 سنة تلازم المغرب.. هل ينجح خليلوزيتش في ضرب نقط ضعف المصريين ؟    "موديرنا" الأمريكية تجري تجارب سريرية على لقاح جديد مضاد لأوميكرون    جوليا تحاول قتل ثيم.. تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الخميس من مسلسلكم "لحن الحياة"    تحذير عاجل لهواتف "الأندرويد"…خلل خطير "يقتحم" حسابك المصرفي ثم يمسح هاتفك بالكامل    على خطى شقيقتها التوأم.. صفاء الرايس تدخل القفص الذهبي في سرية تامة -صورة    روسيا وأوكرانيا: كيف نعرف أن الحرب قد بدأت؟    المدرسة المرينية... معمار صناعة النخبة السلاوية في "كان يامكان"-الحلقة كاملة    رافد "حلف الفضول"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مسلسل "سكويد غايم" ظاهرة كورية جنوبية تهز المشهد الثقافي العالمي


AHDATH.INFO
سيول, 8-10-2021 (أ ف ب) - بعد نجاح موسيقى الكاي-بوب وتتويج السينما الكورية الجنوبية بجائزة الأوسكار، أحدثت الدولة الآسيوية انقلابا في مشهد المسلسلات التلفزيونية العالمية من خلال "سكويد غايم" الذي أنتجته "نتفليكس" ويمزج بين الرمزية الاجتماعية والعنف الشديد من خلال رؤية بائسة لمجتمع مستقطب.
ويتناول المسلسل قصة شخصيات من الفئات الأكثر عرضة للتهميش في كوريا الجنوبية، بينها مهاجر هندي وهارب من كوريا الشمالية، يشاركون في ألعاب الأطفال التقليدية أملا في الفوز ب 45,6 مليار وون (38,1 مليون دولار). وي قت ل الخاسرون في هذه الألعاب.
واستقطب المسلسل جمهورا كبيرا جدا من كل أنحاء العالم بفضل مجموعة عوامل، أحدها جمع ه بين التسلية الطفولية وعواقبها المميتة، إضافة إلى الإنتاج المتقن والسينوغرافيا الضخمة.
وما لبث أحد مسؤولي "نتفليكس" أن صر ح بعد أيام قليلة من إطلاق "سكويد غايم" الشهر الفائت، بأن ثمة "احتمالا كبيرا بأن يصبح أكبر مسلسل على الإطلاق" في تاريخ المنصة.
وتشكل ظاهرة "سكويد غايم" أحدث التجليات المعب رة عن تأثير كوريا الجنوبية المتزايد على المشهد الثقافي العالمي، بعد النجاح الهائل الذي حققته فرقة البوب الكورية "بي تي اس" وفوز فيلم "باراسايت" بالسعفة الذهبية في مهرجان كان، وتمكنه من أن يصبح أول عمل بغير اللغة الإنكليزية ينال جائزة الأوسكار لأفضل فيلم.
ورأى النقاد أن نجاح المسلسل رغم كون أحداثه تدور في إطار كوري بحت، يعود إلى أن المواضيع التي يتناولها وتسليطه الضوء على تجاوزات الرأسمالية تجد صدى عالميا ، وشك لت تاليا مفتاح نجاحه في كل مكان.
وذكرت أستاذة الدراسات الكورية في جامعة "نوتردام" في الولايات المتحدة شارون يون بأن "الميل المتزايد إلى تغليب الكسب المادي على رفاهية الفرد" هو "ظاهرة موجودة في كل المجتمعات الرأسمالية حول العالم".
ويبدو أن الموجة الكورية لن تتلاشى قريبا ، إذ أعلنت "نتفليكس" في فبراير الفائت عن خطة لاستثمار 500 مليون دولار خلال السنة الجارية وحدها، في مسلسلات وأفلام منتجة في كوريا الجنوبية.
ولاحظ الرئيس المشارك للمنصة تيد ساراندوس أن "العالم وقع على مدى العامين الأخيرين في حب الأعمال الكورية المذهلة التي ت صن ع في كوريا ويشاهدها العالم أجمع على +نتفليكس+" ،
وأضاف "لدينا التزام قوي تجاه كوريا، وسنواصل الاستثمار والتعاون مع رواة القصص الكوريين من خلال أنواع وأشكال عدة".
TOPSHOT – This handout image Courtesy of Netflix shows a scene of South Korea's "Squid Game" Season one. A dystopian vision of a polarised society, Netflix smash hit "Squid Game" blends a tight plot, social allegory and uncompromising violence to create the latest South Korean cultural phenomenon to go global. It features South Korea's most marginalised, including the deeply in debt, a migrant worker and a North Korean defector, competing in traditional children's games for the chance to win 45.6 billion won ($38 million) in mysterious circumstances. And losing players are killed. – RESTRICTED TO EDITORIAL USE – MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / NETFLIX / YOUNGKYU PARK " – NO MARKETING – NO ADVERTISING CAMPAIGNS – DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS (Photo by YOUNGKYU PARK / NETFLIX / AFP) / RESTRICTED TO EDITORIAL USE – MANDATORY CREDIT "AFP PHOTO / NETFLIX / YOUNGKYU PARK " – NO MARKETING – NO ADVERTISING CAMPAIGNS – DISTRIBUTED AS A SERVICE TO CLIENTS
وسعى الفنانون من خلال طرح مواضيع السلطة والعنف والقضايا الاجتماعية إلى معالجة المسائل التي طبعت تاريخ كوريا الجنوبية، من حرب وفقر وحكومات استبدادية.
وأنتج ذلك مشهدا ثقافيا نابضا بالحياة أثارت مختلف فئاته اهتمام جمهور عالمي مدى العقود الأخيرة.
فالمسلسلات التلفزيونية المسماة "كاي دراماز" أو الدراما الكورية، غزت الشاشات الصغيرة في آسيا، قبل أن تفوز السينما الكورية الجنوبية بجوائز مرموقة في المهرجانات الأوروبية، وتنتشر موسيقى الكاي بوب في شتى أنحاء العالم.
وكو ن فيلم "باراسايت" الروائي شهرة عالمية للسينما الناطقة باللغة الكورية، من خلال تناوله بأسلوب ساخر الفجوة المتزايدة بين الأغنياء والفقراء في الدولة التي يحتل اقتصادها المركز الثاني عشر عالميا .
وأنجز مخرج "سكويد غايم" وضع سيناريو المسلسل قبل عشر سنوات، لكن المستثمرين أحجموا عن المراهنة على عمل وجدوه "دمويا جدا وغير مألوف وغامض".
وقبل هذا المسلسل، عالج المخرج في أعماله مواضيع عدة، منها الاعتداءات الجنسية والتبني الدولي والإعاقة، انطلاقا من وقائع حقيقية استوحى منها بحري ة روائيا .
أما مسلسله عبر "نتفليكس"، وهو الأول له، فيتضمن إشارات واضحة إلى عدد من الصدمات التي لا تزال تطبع إلى اليوم الذاكرة الجماعية لكوريا الجنوبية، كالأزمة المالية الآسيوية عام 1997 وعمليات صرف العاملين في شركة "سانغيونغ" لصناعة السيارات عام 2009، وهما حدثان أديا إلى حالات انتحار.
وقال أستاذ الدراسات الكورية في جامعة أوسلو فلاديمير تيخونوف لوكالة فرانس برس إن "كوريا الجنوبية تحولت في الآونة الأخيرة وبسرعة خلال العقدين المنصرمين مجتمعا يتسم بدرجة كبيرة من عدم التكافؤ".
وإذ رأى أن إمكان الارتقاء الاجتماعي من فئة إلى أخرى أصبح "أقل بكثير" اليوم مقارنة بما كان عليه قبل عام 1997، أشار إلى أن "صدمة تفاقم التفاوتات (...) تنعكس على الشاشات".
أما أستاذ السينما في جامعة سان دييغو العامة في الولايات المتحدة براين هو، فاعتبر أن الشعبية التي حصدها المسلسل في أكثر من مئة دولة دليل على أنه لم ي نت ج لمشاهدي الغرب فقط.
وقال لوكالة فرانس برس إن "الجمهور الغربي كان دائما يربط بين وسائل الإعلام الأجنبية والفقر، وأصبح ذلك وسيلة للنظر بازدراء إلى بقية العالم الذي ي نظر إليه على أنه متخلف".
وأضاف أن ما يميز "سكويد غايم" و"باراسايت" هو أن هذين العملين، "رغم كونهما يتناولان الفقر وعدم المساواة الطبقية، يفعلان ذلك بطريقة ت برز الحداثة الفنية والسينمائية في كوريا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.