الجواهري يدعو للإسراع بتفعيل الدفع عبر الهاتف لمحاربة تداول الكاش بالمليارات    السعودية تعلن عودة تنظيم مناسك العمرة تدريجياً بداية أكتوبر    حصيلة كورونا تواصل الإرتفاع بجهات الصحراء !    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    تهم ثقيلة تزج بخمسة معتقلين في خلية تمارة في السجن !    صلاح حيسو: العدو الريفي أصل كل تتويج -حوار    إصابة لاعب وسط ريال مدريد الإسباني بفيروس كورونا!    مفاوضات بين برشلونة وسواريز لرحيله لأتلتيكو    ممثل ضحايا إقامة أوزود بمنتجع سيدي بوزيد : هدفنا إنقاذ المشروع    مطالبة مؤسسات تعليمية الأسر بالمساهمة ماليا في اقتناء المعقمات.    إدريس الفينة يكتب: المنهجية والأهداف    تزامنا مع موسم جني التفاح، قافلة لتحسيس العمال الفلاحيين حول محاربة كوفيد-19 بميدلت    السقوط أمام سريع واد زم يؤجِّج غضب جماهير الحسنية.. والانتقادات تشتد على أوشريف وتمتد لللاعبين    إلغاء حفل تسليم جوائز نوبل في ستوكهولم للمرة الأولى منذ سنة 1944    مطاردة هوليودية للشرطة بحد السوالم وحجز طنين من المخدرات    أمزازي يزور مشروع بناء المدرسة الابتدائية محمد الرامي بتطوان    مدير المنظمة الصحة العالمية يكشف عن أسرع طريق للقضاء على فيروس كورونا    وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة تتخطى عتبة مئتي ألف    اكتواء جيوب المغاربة من ارتفاع أسعار الدجاج يخرج جمعية منتجي لحوم الدواجن عن صمتها    ارتفاع مبيعات الإسمنت بالمغرب ب 18.6 بالمائة شهر غشت الماضي    تعيين المغربية اسمهان الوافي في منصب كبير العلماء في الفاو    وهبي: تنازلنا عن بعض النقاط في مذكرة الانتخابات.. والبرلمان بحاجة للكفاءات (فيديو)    عاجل..السلطات تامر بإغلاق مركزية المستقبل دوار توسوس ببلفاع    الإنشقاق كظاهرة "يسارية "    سلطات خنيفرة تغلق أحياء سكنية و تمنع التنقل بين جماعات الإقليم !    إصابة 4 تلاميذ وأستاذ بكورونا في تمارة و إخضاع عشرات المخالطين للتحاليل !    شاهدوا.. المكان الذي كان يغتصب فيه فقيه طنجة تلامذته    خلية "الحوات" هبطات للحبس.. ها التهم الثقيلة اللّي تابعو بها الارهابيين    حوار مغربي مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي    "شهادة ميلاد" يعود إلى "إم بي سي5"    المغرب يستفيد من «أوكسجين» الدعم الأوروبي لمواجهة تداعيات كورونا    ميزانية الجماعات.. الداخلية للولاة والعمال: الأولوية للمشاريع الموقعة أمام الملك    الجامعة ترفع درجة الحذر وسط اللاعبين في معسكر المنتخب    النادي القنيطري يُسقط مضيفه "الطاس" بثنائية وش. الريف الحسيمي يُنعش آمال البقاء بفوز "ثمين" على ش.بنجرير    المغرب يترأس الدورة 64 للمؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية !    التحقيق مع الراضي فقضية الاغتصاب سلا اليوم ومازال الاستماع للمشتكية والمواجة بيناتهم.. ومحامي الراضي ل"كود": موكلي تكلم بكل صراحة وتلقائية وأكد أن علاقتو بالمشتكية كانت رضائية    شاهد الفيديو الذي تسبب في حبس الفنانة المغربية مريم حسين من جديد    المغرب التطواني يقدم مدربه الجديد زوران    التَطْبيع ومخطط إعادة تشكيل العقل العربي    لقطات    مهرجان "افتراضي" لفن العيطة    عاجل.. الوقاية المدنية تُسيطر على حريق داخل مدرسة بالفنيدق    أسوشييتد برس: رجال الدين في السعودية يعبّدون الطريق للتطبيع مع إسرائيل    الابقاء على سعر الفائدة الرئيسي دون تغيير في 1.5%    تصريحات سعيد شيبا تتسبب في مغادرته لنهضة الزمامرة    عودة الحرارة للإرتفاع غداً الأربعاء لتتجاوز 43 درجة بهذه المناطق    كورونا تؤجل محاكمة حمي الدين وسط إنزال بيجيدي في محكمة فاس !    توظيف التطرف والإرهاب    كورونا دگدگات السياحة.. الخسائر وصلات ل18,3 مليار درهم    ابنة عبد العزيز الستاتي تستعد لإصدار أغنية اعتذارا من والدها    الأسير المرابط ماهر يونس.. أيقونة المعتقلات    حكاية الوزير لخوانجي و"المجحوم"ولازمة "التحريم" والضغط لحرمان فتاة من كلبها    "Realme" تكشف عن منافس لهواتف "هواوي" (فيديو)    الشيخ الكتاني يبرر اغتصاب فقيه لفتيات طنجة "الزنى لا يتبث إلا ب 4 شهود"    وفاة الممثل الفرنسي البريطاني مايكل لونسدايل عن 89 عاما    الجزائر تطرد القناة الفرنسية M6 بعد بث وثائقي حول الحراك (فيديو) !    السلفي الكتاني يبرر "غزوة" فقيه طنجة : "الزنى لا يثبت إلا بأربعة شهود" !    وزير الأوقاف والشؤون الاسلامية أحمد التوفيق: يتعذر حاليا فتح المساجد لصلاة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قصف داعش يؤخر دخول البشمركة إلى كوباني
نشر في أخبارنا يوم 30 - 10 - 2014

وصلت القافلة التي تتألف من حوالي أربعين آلية تنقل تعزيزات للمقاتلين الأكراد في مدينة كوباني السورية الكردية التي يحاصرها مسلحو تنظيم داعش، الى مدينة سوروتش الحدودية التركية.
وقال المصور إن هؤلاء المقاتلين الأكراد العراقيين انضموا الى كتيبة اولى قدمت من كردستان العراق ووصلت الى سوروتش قبل 24 ساعة جواً، وتتمركز اليوم الخميس على تخوم المدينة بحماية قوات الامن التركية. ولم تعطِ السلطات التركية أي معلومات عن تاريخ عبور هذه القوات الحدود الى كوباني.
وبضغط من الولايات المتحدة، وافقت تركيا الاسبوع الماضي على أن يمر عبر اراضيها مقاتلون من البشمركة، قوات اقليم كردستان الذي يتمتع بحكم ذاتي في شمال العراق، الى كوباني الواقعة على الجانب الآخر من حدودها الجنوبية مع سوريا.
وكان مسؤول محلي في منطقة تركية حدودية طلب عدم كشف هويته صرح أن حوالى 150 مقاتلاً من الجيش السوري الحر عبروا الحدود ليلاً عبر مركز مرشد بينار الحدودي. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان من جهته إن عدد المقاتلين هو خمسون.
وتتعرض المنطقة الحدودية من كوباني لقصف كثيف من تنظيم "داعش"، ما ساهم على الارجح في تأخير دخول قوات البشمركة العراقية إلى المدينة عبر تركيا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الخميس.
وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن: "أمطر تنظيم داعش المنطقة الحدودية من عين العرب بالقصف بقذائف الهاون والاسلحة الرشاشة الثقيلة الليلة الماضية، بالتزامن مع هجوم جديد شنه على حي الجمرك في شمال المدينة في اتجاه المعبر الحدودي مع تركيا". واضاف أن مقاتلي "وحدات حماية الشعب احبطوا الهجوم"، مضيفًا أن القصف استؤنف صباح اليوم بالكثافة نفسها.
وقال عبد الرحمن إن "استهداف المنطقة الحدودية من شأنه أن يؤخر دخول قوات البشمركة التي وصلت الى تركيا امس قادمة من العراق"، في طريقها الى كوباني لمساندة المقاتلين الأكراد في المدينة التي تتعرض لهجوم منذ اكثر من شهر ونصف الشهر، في محاولة للتنظيم الجهادي المتطرف للاستيلاء عليها.
واشار المرصد الى أن "الهجمات العنيفة التي يشنها تنظيم داعش توقع في صفوفه العديد من القتلى، ويمكن، بحسب مقاتلين وشهود، مشاهدة جثث هؤلاء المقاتلين في شوارع ومناطق الاشتباكات ملقية على الارض لساعات طويلة من دون أن يقدم احد على انتشالها".
وتشهد عين العرب منذ الصباح اشتباكات بين المقاتلين الجهاديين والأكراد على محاور عدة. وجدد المرصد التأكيد أن 51 عنصراً فقط من الجيش الحر دخلوا الى المدينة الاربعاء عبر الحدود التركية لمساندة "وحدات حماية الشعب".
وكان مسؤول تركي محلي ذكر أن عدد المقاتلين الذين دخلوا يصل الى 150. ولا يزال مقاتلون قدموا الى تركيا برًا وجوًا من كردستان العراق ينتظرون باسلحتهم الثقيلة في تركيا في مكان قريب من الحدود في انتظار الانضمام الى رفاقهم في كوباني.
وبعثت هذه التعزيزات الامل في صمود كوباني التي يسيطر تنظيم "داعش" منذ اكثر من اسبوعين على حوالى نصفها. واعلن قائد الائتلاف الدولي ضد الجهاديين في العراق وسوريا الجنرال جون آلان امس أن "كوباني لن تسقط في يد تنظيم داعش".
وساهمت الغارات الجوية التي نفذها الائتلاف بقيادة الولايات المتحدة منذ نهاية ايلول/سبتمبر، والتي استهدفت مواقع وتجمعات لتنظيم "داعش"، في اعاقة السيطرة الكاملة على ثالث المدن الكردية السورية. والتنظيم المعروف ب"داعش" استولى خلال هجومه في اتجاه كوباني على مساحة واسعة في محيطها. وقتل في المعارك المتواصلة منذ اكثر من ستة اسابيع اكثر من 800 شخص، معظمهم مقاتلون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.