الجزائر تخسر دوليا حرب القنصليات بالصحراء المغربية والانفصاليون يهددون بالتصعيد    حماية النساء في وضعية الهشاشة والفقر أولى أولويات التضامن في ظرفية جائحة كورونا”    لليوم الثاني على التوالي.. انخفاض في عدد الوفيات بكورونا في إسبانيا وأنباء عن قرب انفراج الأزمة بالبلد!    زيدان لم ينس بلده الأم الجزائر    فضال مطلوب بقوة في فالنسيا    رئيس جماعة الرشيدية يخرج عن صمته ويعلق على حجز سيارتين للجماعة    عمل للفنانة المغربية قدس جندل من ضحايا كورونا على قناة «الأولى»    الغرفة الوطنية لمنتجي الأفلام «ترفع اللبس»عما تضمنته رسالة الغرفة المغربية لمنتجي الأفلام لرئيسى الحكومة    وزارة الصناعة تعلن منع بيع الكمامات الواقية بالتقسيط بالمحلات    الكونفدرالية تدعو الحكومة إلى إنشاء صندوق وطني للطوارئ دائم لمواجهة الاحتمالات المفتوحة لتطور جائحة كورونا    ضبط 22 ألف و 542 شخصاً خرقوا حالة الطوارئ الصحية منذ فرضها    طنجة.. مسن يغادر مستشفى الدوق دي طوفار بعد انتصاره على كورونا    بسبب كورونا .. مقترح قانون لتمكين المكترين المتضررين من إعفاء مؤقت    خطير.. اعتداء على قائد وعون سلطة بالقنيطرة    مشاورات بين العاهل الإسباني والملك محمد السادس بشأن جائحة كورونا    “قربلة” داخل البام..وأبو درار لوهبي: سأمارس مسؤولياتي كرئيس فريق ولا أقبل المساس به    الفد يعود إلى "دوزيم" ب"طوندونس"    التحدّي التطوعي وسيلة خير، ومصلحة في أزمة الوباء    ستة من إدارة برشلونة يقدمون استقالة جماعية    وفيات كورونا تقترب من 100ألف وصندوق النقد يتوقع تداعيات اقتصادية أسوأ مما حدث عام 1929    المريض الأول بكورونا في الناظور يغادر المستشفى... أشعر أني ولدت من جديد وحياتي قد بدأت    لم أكن لألتفت للعدميين    الملك الإسباني يهاتف الملك محمد السادس    مواجهات بالحجارة بالقنيطرة    هذه نسب إصابات كورونا في جهات المملكة    "سانوفي" تتبرع بنحو 100 مليون جرعة كلوروكين    عمل فني عن بعد .. حول “كورونا”    معهد العالم العربي.. إطلاق الدورة الثامنة لجائزة الأدب العربي    استبعاد 357 حالة جديدة في المغرب بعد ثبوت عدم إصابتها بفيروس "كورونا"    البنك الأوروبي للاستثمار يدعم المغرب في مواجهة فيروس كورونا    لا تكن شيطان الخير    انتقادات تلاحق الحكومة الإسبانية بشأن المهاجرين    بنشعبون: عدد الرسائل المتبرع بها لصندوق كورونا بلغ 650 ألف وعدد الإعانات اليومية بلغ 200 ألف    البنك الدولي: الاقتصاد المغربي سيعاني من كساد لم يشهده منذ أكثر من عقدين    مطالب باجتماع عاجل للجنة الخارجية بحضور بوريطة لمناقشة قضية المغاربة العالقين بالخارج    الوداد يضع مركبه الرياضي تحت تصرف السلطات    الزاوية الريسونية تدعو إلى حملة ابتهال إلكترونية    "بْشّار لخير" يبتعد عن الأحضان احترازاً من كورونا    مؤسسة فوسبوكراع تزود مستشفيات العيون بمعدات للتنفس مصنوعة في المغرب    هذا عدد المرشحين الذي ظفروا بالبطاقة المهنية لهيئة الرساميل    تسجيل 57 حالة جديدة ترفع عدد المصابين بكورونا في المغرب إلى 1431    ألمانية مسنة تتماثل للشفاء بطنجة    فيروس كورونا: التداعيات الاقتصادية ستكون “أسوأ من أزمة الكساد الكبير”    العثماني يدعو المواطنين لمزيد من الصبر والالتزام بالحجر الصحي    اتحاد طنجة يطالب بمنح المجالس للخروج من الأزمة    “”فعلها الملك فهل نفعلها جميعًا”… الرميد يُعدد جهود الدولة في مواجهة “الجائحة    إطلاق عريضة مليونية لتقديم الشكر للملك    هذه توقعات أحوال الطقس اليوم الجمعة    العربي يطالب المغاربة بالتزام الحجر الصحي المنزلي    وباء كورونا: هل هي ولادة قيصرية لعالم جديد؟    خسائر قطاع السيارات ترتفع في السوق المغربية    شركات البورصة توزع أرباحا قياسية على مساهمين    المؤسسة التشريعية في مواجهة فيروس كورونا    "جمعية إصلاح الإدارة" تساهم في صندوق كورونا    سنعود قريبًا إلى حياتنا الطبيعية!!    جماعة في إقليم الحسيمة تتبرّع لصندوق "كورونا"    واشنطن تعترض على تعيين رمطان لعمامرة مبعوثا أمميا إلى ليبيا    الإيمان والصحة النفسية في زمن كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سباطة: تتويج "ساعة الصفر" بجائزة الكُتاب هو تتويج للإبداع الشبابي
نشر في العمق المغربي يوم 25 - 07 - 2018

أبدى الروائي المغربي عبد المجيد سباطة سعادته بفوز روايته "ساعة الصفر" الصادرة عن المركز الثقافي العربي 2017 بجائزة المغرب للكتاب في صنف السرد لسنة 2018.
وقال سباطة في تصريح خص به جريدة "العمق"، "سعيد جدا بهذا الفوز الذي أعتبره تتويجا ليس لعبد المجيد سباطة فقط، بل للإبداع الشبابي المغربي بشكل عام، وجرعة أمل لكل المبدعين الشباب الباحثين عن موطئ قدم في المشهد الثقافي المغربي الذي لا يمكنه –في نهاية المطاف- أن يكون حكرا على أحد."
وأضاف نفس المتحدث، أن "نجاح رواية "ساعة الصفر" لم يكن نتيجة عمل ومجهود كاتبها وحده، بل جاء ثمرة تظافر جهود (شبابية في معظمها) مذ كان العمل مجرد فكرة في ذهن صاحبه، من دعمني معنويا وآمن بقدرتي على النجاح، وأخص بالذكر هنا الوالدين الكريمين اللذين وقفا بجانبي في لحظات الانكسار قبل ساعة الانتصار، تحية شكر وعرفان لمن ناقش فكرة الرواية ورافق رحلة نقلها إلى الورق من البداية إلى النهاية، من أبدى ملاحظاته الدقيقة والثاقبة بشأن تفاصيل العمل قبل صدوره وبعده، شكر خاص لفريق العمل في المركز الثقافي العربي الذي نشر الرواية واعتنى بها وراهن على نجاحها وكان له الفضل الأكبر في وصولها إلى عموم القراء المغاربة والعرب في أبهى حلة ممكنة، وتحية قلبية خالصة لكل من ساهم في الترويج للرواية عبر وسائل التواصل الاجتماعي ومختلف المنابر الإعلامية الوطنية والعربية"، وفق تعبيره.
واستطرد سباطة قائلا: "كما أتوجه بالشكر لكل من قرأ الرواية وأبدى ملاحظاته بشأنها، سلبية كانت هذه الملاحظات أو إيجابية، بما أستفيد منه خلال عملي المتواصل وبحثي المستمر عن التجديد في الأفكار واللغة والتقنيات والأساليب الروائية، مؤسسا لمشروع أدبي طموح أهدف من خلاله إلى خدمة الرواية المغربية والمساهمة في تطويرها." على حد قوله.
ورواية "ساعة الصفر" تسافر أحداثها بالقارئ إلى أواخر شهر سبتمبر 2015، وفي وقت تستعد فيه البوسنة والهرسك لإحياء الذكرى العشرين لنهاية حرب مدمِّرة اكتوت بنارها البلاد في تسعينيات القرن الماضي، عثرت السلطات المحلية هناك على مقبرة جماعية جديدة في قرية منسية في الريف، ضمَّت رفات سبعة أشخاص، وحقيبة شبه ممزّقة احتوت على بعض البقايا المهترئة، وحمل جيبها السري مفاجأة غير متوقعة.
ساعة يدوية معطلة، تشير عقاربها إلى ساعة الصفر 00:00، وأوراق ومذكرات غامضة مكتوبة باللغة العربية، نجت بأعجوبة من التلف، يتولى وحيد سيباهيتش، أستاذ التاريخ ورئيس قسم المخطوطات في جامعة سراييفو مهمة صيانتها ثم قراءتها بتمعن في محاولة لفكّ شفراتها وتحليل رموزها.
أيّ دمار ذاك الذي خلّفته اعترافات الراحلة بريجيت نوسي المكتوبة في حياة راوي المذكرات المجهول؟ وما السبب الذي دفعه إلى التخلي عن كلّ شيء في مارسيليا، ثم السفر على وجه السرعة إلى العاصمة المغربية الرباط ومنها إلى قرية عين اللوح في قلب جبال الأطلس المتوسط؟
أيّ قدر ذاك الذي قذف به إلى البوسنة في عزّ الحرب التي مزّقت هذا البلد في تسعينيات القرن الماضي؟ وكيف كانت الأهوال التي واجهها هناك، ثم محاولته إنقاذ الطفلة نور كوستوفيتش من براثن الضياع، سبباّ في خروجه من حالة التيه المعقدة التي عاشها بسبب ماضي والدته؟
رحلة بحث معقدة عن الذات التائهة والزمن المفقود الذي جسدته الساعة اليدوية المعطلة في ساعة الصفر، وأسئلة وجودية متعاقبة عن حقيقة الإنسان ومعنى الحب والحياة في مواجهة الكراهية والموت والصراع المحتدم بين القوميات والأديان مع إسقاطات تاريخية وفلسفية تركت آثارها العميقة في أرواح أبطال العمل بمختلف جنسياتهم وقومياتهم وأديانهم.
وبين هذا وذاك، يبذل الدكتور وحيد سيباهيتش قصارى جهده لفكّ لغز هوية الراوي المجهول صاحب المذكرات وهويات الآخرين ممّن دُفنوا معه في المقبرة، وفهم مغزى تعطّل الساعة اليدوية في ساعة الصفر 00:00، ثم كشف حقيقة ما حصل في قرية لوتا البوسنية الوديعة قبل أزيد من عشرين عاماً في النهاية.
يذكر أن الشاب عبد المجيد سباطة، كاتب ومدون وروائي مغربي الجنسية، من مواليد العاصمة المغربية الرباط سنة 1989، حاصل على شهادة الماستر في الهندسة المدنية ، وذلك يوم الخميس 12 أكتوبر المقبل بداية من الساعة السادسة مساء بمقر مركز الاستقبال و الندوات لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الإجتماعية للتربية و التكوين – مدينة العرفان – بالرباط.
وقد سبق للروائي عبد المجيد سباطة أن نشر مقالات وتقارير في عدد من الصحف والمنابر الإعلامية العربية، وهو اليوم مدون معتمد في شبكة مدونات الجزيرة، صدرت له روايتان ، الأولى عام 2015 بعنوان " خلف جدار العشق " عن دار نوفا بلس الكويتية ،والثانية عام 2017 بعنوان " ساعة الصفر " عن المركز الثقافي العربي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.