طنجيون يعيدون كتابة اسم الراحل عبد الرحمان اليوسفي على النصب التذكاري    حالة الطوارئ الصحية: إطلاق عملية استثنائية لإنجاز البطائق الوطنية للتعريف الإلكترونية لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج    منظمة «الأممية الإشتراكية» تقدم شهادتها في حق المناضل الراحل عبد الرحمان اليوسفي    الحياة تعود إلى فاس.. افتتاح أول مطعم والزبناء: كنا محرومين من الوجبات السريعة »    حزب مغربي يقترح إلغاء "عيد الأضحى" بسبب جائحة "كوفيد-19"    جائحة كورونا: إسبانيا تعتزم تمديد حالة الطوارئ للمرة السادسة    حقيقة سحب لقب السوبر الإفريقي من نادي الزمالك المصري    تورام حريص على إدانة مقتل جورج فلويد    الطوارئ الصحية.. عملية استثنائية لإنجاز بطائق التعريف الوطنية لفائدة المغاربة المقيمين بالخارج    توفير مجانية الولوج إلى منصة التعليم عن بعد    HSEVEN تبحث عن المقاولات التي ستبتكر إفريقيا الغد    في لقاء جمع رئيس الحكومة مع النقابات افتتح بالترحم على روح المجاهد عبدالرحمان اليوسفي    منزل نجم المنتخب الجزائري رياض محرز يتعرض للسرقة !!!    وكيل حكيمي يحسم الجدل    فتح أبواب المسجد الأقصى أمام المصلين بعد سبعين يوما من الإغلاقه    اللجنة الدولية لدعم الشعب الفلسطيني تثمن عاليا الدعم المغربي لمستشفيات وآهالي القدس الشريف    من إبداعات التعليم الخاص مدرسة بمكناس تفرض أداء واجبات النقل المدرسي رغم توقف التعليم    اغتصاب طفلة بمراكش    صراع الأقطاب يفجر الصحة    العنف يقسم المتظاهرين بالولايات المتحدة الأمريكية    مجموعة المكتب الشريف للفوسفاط تحقق رقم معاملات يصل إلى 12270 مليون درهم    ارتفاع حالات الشفاء من كورونا في المغرب.. وتسجيل وفاة جديدة    هزة أرضية بالخميسات    دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن مستقبل الجوائز الثقافية في العالم العربي    إدانة واسعة لتدنيس متطرفين نصب تذكاري لعبد الرحمن اليوسفي بطنجة    توزيع الحالات ال3 المسجلة خلال 16 ساعة الماضية حسب الجهات    الصورة بين المجال الخاص والعام    ماذا قالت الأرصاد عن طقس الإثنين فاتح يونيو ؟    استياء عارم من تدنيس نصب تذكاري لعبد الرحمان اليوسفي في طنجة    إقليم الحوز يخلو من فيروس كورونا    51 حالة فقط لا تزال تخضع للعلاج بجهة مراكش آسفي    الجزائر تجلي 229 مواطنا عالقا بالدار البيضاء منذ مارس الماضي    المطالبة بكشف حقيقة ما جرى لتذكار صاحب أحاديث فيما جرى    حجز كمية من المخدرات لدى مبحوث عنه بإقليم تازة    حريق كبير بمصنع في طنجة    تمديد توقيت اغلاق المحلات التجارية بعد اضافة ساعة على التوقيت الرسمي    البرازيل تغرق … 33 ألف و274 حالة إصابة بكورونا في يوم واحد    كرست حياتها لخدمة الكتاب.. 7 محطات في حياة ماري لويز بلعربي    تباطؤ أنشطة المصانع بالصين في ماي وسط طلب ضعيف    خمسة تحديات تواجه عودة النشاط الاقتصادي في ظل جائحة كورونا    سائق سيارة أجرة من أكادير ينهي صمود العيون ضد فيروس كورونا    ميناء طنجة المتوسط في قلب مبادرة عالمية    بيت الشعر في المغرب ينعي عبد الرحمن اليوسفي    هكذا أثرت جائحة كورونا في فقه نوازل الأقليات وعلاقة الغرب بالإسلام    اخنوش بمجلس النواب لاستعراض تداعيات الجفاف وكورونا على القطاع الفلاحي    عمليات إعدام تستهدف فلسطينيين بالقدس المحتلة .. والتهمة جاهزة    عبد الحميد يقترب من جائزة "أفضل لاعب إفريقي"    كاميرا امحيمدات تحول "أزمة كورونا" إلى إبداع    المغربي قدار يجلب اهتمام أندية إسبانية وإنجليزية    إسبانيا تستقبل السياح الأوروبيين منتصف يونيو    مدرب برشلونة يحذر من ضرر التبديلات الخمسة    علم النفس اللغوي والبرهان العقدي للتواصل عند ابن حزم الأندلسي    مَنْطِق بالتَّطْبِيق نَاطِق    المديرية الإقليمية للثقافة بورزازات.. حصيلة إيجابية لمحطات إبداعية عن بعد    مبادئ الديمقراطية وواجب التصدي للهجمة على الاسلام    بلكبير يكتب: القداسة والقذارة أو المقدس والقذر    بعد تضامن المغاربة في أزمة كورونا.. الأوقاف تعلن استعدادها لإنشاء “بيت الزكاة”    المجلس الأوروبي للعلماء المغاربة يدعو إلى تأجيل الرجوع إلى المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تعتمد قوانين تهم الاستثمار طالب بها الملك في خطاب العرش خلال المجلس الحكومي
نشر في العمق المغربي يوم 04 - 07 - 2019

صادق المجلس على مشروع قانون رقم 55.19 يتعلق بتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، تقدم به الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، ويأتي مشروع هذا القانون تنزيلا لما جاء في خطاب الملك محمد السادس بمناسبة الذكرى التاسعة عشرة لعيد العرش.
وأعطى الملك في خطابه تعليماته إلى الحكومة من أجل العمل على اعتماد نصوص قانونية تنص على تحديد أجل أقصاه شهر لعدد من الإدارات للرد على الطلبات المتعلقة بالاستثمار مع التأكيد على أن عدم جوابها داخل هذا الأجل يعتبر بمثابة موافقة من قبلها.
وتنص أيضا، على أن لا تطلب أي إدارة عمومية من المستثمر وثائق أو معلومات تتوفر لدى إدارة عمومية أخرى إذ يرجع للمرافق العمومية التنسيق فيما بينها وتبادل المعلومات في هذا الشأن، بالاستفادة مما توفره المعلوميات والتكنولوجيات الحديثة.
كما دعا الملك في خطابه إلى العمل على جعل هذه الإجراءات أمرا واقعا فيما يخص مجال الاستثمار، على أن يتم تعميمها على كافة علاقات الإدارة مع المواطن.
وذكر بلاغ صادر عن المجلس الحكومي، اليوم الخميس، أن مشروع هذا القانون يأتي في سياق مشروع إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار الذي حظي بالموافقة الملكية لتنفيذه على أرض الواقع خلال سنتي 2018 و2019، والذي تمت بلورته حول ثلاثة محاور أساسية ومتكاملة.
وتتجسد هذه المحاور في إعادة هيكلة المراكز الجهوية للاستثمار، وإحداث اللجان الجهوية الموحدة للاستثمار، و تبسيط المساطر والإجراءات الإدارية المتعلقة بملفات الاستثمار على المستويين الجهوي والمركزي.
ويهدف مشروع هذا القانون إلى تحديد المبادئ والقواعد المؤطرة للمساطر والإجراءات الإدارية، وذلك بالتنصيص على إعداد مصنفات للقرارات الإدارية وتحديد آجال قصوى لمعالجة طلبات المرتفقين المتعلقة بها، وإرساء حقهم في تقديم الطعون بهذا الخصوص في حالة سكوت الإدارة داخل الآجال المحددة أو ردها السلبي على طلباتهم، وكذا إلزام الإدارة برقمنة المساطر والإجراءات المتعلقة بالقرارات الإدارية مما سيسهل تبادل الوثائق والمستندات بين الإدارات.
وتتمثل المبادئ العامة التي يضعها مشروع هذا القانون ويتعين على الإدارة والمرتفق التقيد بها وتطبيقها، في عشر مبادئ:
1. الثقة بين الإدارة والمرتفق؛
2. شفافية المساطر والإجراءات المتعلقة بالقرارات الإدارية؛
3. تبسيط المساطر والإجراءات المتعلقة بالقرارات الإدارية؛
4. تحديد الآجال القصوى لدراسة طلبات المرتفقين المتعلقة بالقرارات الإدارية ومعالجتها والرد عليها من قبل الإدارة؛
5. اعتبار سكوت الإدارة على طلبات المرتفقين المتعلقة بالقرارات الإدارية، بعد انصرام الأجل المحدد بمثابة موافقة، وذلك وفق الشروط المنصوص عليها في مشروع القانون؛
6. مراعاة التناسب بين موضوع القرار الإداري والمعلومات والوثائق والمستندات المطلوبة للحصول عليهفي تحديد المساطر والإجراءات الإدارية المتعلقة به؛
7. الحرص على التحسين المستمر لجودة الخدمات المقدمة للمرتفقين؛
8. عدم مطالبة الإدارة المرتفق عند إيداع ملف طلبه أو خلال مرحلة معالجته، بالإدلاء بوثيقة أو بمستند أو بمعلومة أو بالقيام بإجراء إداري أكثر من مرة واحدة؛
9. تقريب الإدارة من المرتفق؛
10. تعليل الإدارة لقراراتها السلبية بخصوص الطلبات المتعلقة بالقرارات الإدارية وإخبار المرتفقين المعنيين بذلك.
وينص مشروع هذا القانون على إحداث اللجنة الوطنية لتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية، يعهد إليها تحديد الإستراتيجية الوطنية لتبسيط المساطر والإجراءات الإدارية وتتبع تنفيذها وكذا تتبع تقدم ورش رقمنة المساطر والإجراءات الإدارية والمصادقة على مصنفات القرارات الإدارية باستثناء تلك المتعلقة بالجماعات الترابية ومجموعاتها وهيئاتها التي تتحقق السلطة الحكومية بالداخلية بمطابقتها للنصوص التشريعية والتنظيمية الجاري بها العمل
1. الاستثمار
2. الحكومة
3. الملك
4. خطاب العرش


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.