بعد 9 سنوات من انطلاقها .. كيف يتذكر المغاربة حركة « 20 فبراير »؟    الرباط.. المتصرفون يتهمون الحكومة بتجاهلهم ويهددون بالتصعيد    الدرك الملكي.. طائرات بدون طيار لرصد مخالفات السائقين    الحكومة ترد على بوليف: تدوينتك تشويش ولا نقبل فتوى من أحد كان بوليف تحدث عن الربا في القروض البنكية    المغاربة يلجؤون للأصدقاء والأقارب لمحاربة البطالة    “الأخضر بنك” يعقد لقاء حول التمويل التشاركي بالدارالبيضاء -فيديو    الجزائر: تضييق على مداخل العاصمة عشية الذكرى الأولى للحراك    "لبؤات الأطلس" يكتسحن موريتانيا بخماسية    كأس العرب للشباب | المنتخب الوطني "يسحق" جيبوتي بسداسية ويمر للدور الموالي    بسبب "تصرفاته اللارياضية" في مباراة الدفاع الحسني الجديدي .. الجامعة تقرر توقيف زهير المترجي لمبارتين و تعاقبه بغرامة مالية    مندوبية السجون ترد على منظمة "أمنيستي" بخصوص تعذيب معتقلي حراك الريف    اعتقال شخصين متورطين في شبكة تنشط في الاتجار في المخدرات بالراشيدية    رسميا.. طلب ال”فيزا” الهولندية يتحول من الناظور إلى طنجة    بعد دنيا وابتسام..حقيقة تورط إيمان بطمة في ملف “حمزة مون بيبي”    تونس: هل تنجح حكومة الفخفاخ في انتشال البلاد من أزمتها؟    وفاة عالم الكمبيوتر لاري تيسلر مبتكر Copier Coller !    سويسرا توجه اتهامات إلى رئيس BEINSPORT في قضايا فساد    المئات من نساء ورجال الصحة يؤبنون شهيدة الواجب الممرضة الفقيدة رضوى لعلو ويستنكرون تردي أوضاع القطاع وتغييب الحوار الاجتماعي    تلاميذ مدرسة تكانت يستفيدون من عروض تحسيسية حول السلامة الطرقية ويساهمون في صباغة ممر خاص بالراجلين بمركز أفورار    الأميرة للازينب تستقبل مارك ناصيف رئيس مؤسسة رونو -المغرب    رغم فضيحة “رادس”..تونس تتقدم لمنافسة المغرب على نهائي الأبطال    لجن تحكيم الدورة الواحدة والعشرين للمهرجان الوطني للفيلم    تفاصيل حالة استنفار عاشها مستشفى بالقنيطرة بسبب “كورونا”    بنشعبون: المغرب يسير في الاتجاه الصحيح وله “القدرة على تحمل الديون”    ميركل: العنصرية وكراهية الأجانب وراء الهجوم “الإرهابي” في هاناو    المنتخب يحافظ على مركزه في تصنيف الفيفا    اتفاقيات التبادل الحر: الميزان التجاري للمغرب يزداد عجزا وتدهورا    البيضاء تحتضن المنتدى الجهوي الأول لمجالس دور الشباب لجهة الدار البيضاء-سطات    البجيدي يسحب تعديل الإثراء غير المشروع و يتنازل عن إلزام زوجات المسؤولين بالتصريح بالممتلكات !    ستشغل 380 شخصاً.. مولاي حفيظ يوقع اتفاقية استثمارية مع شركة 'سيلدا' بأكادير    عدد المتعافين يتخطّى المصابين ب"كورونا" في الصين    ناصر بوريطة: الصحراء المغربية ستصبح قطبا متميزا للتعاون جنوب-جنوب    عاجل: رجاء بني ملال تخرج ببلاغ بعد المراسلة التي استقبلتها بخصوص التأجيل    الأرصاد الجوية.. رياح وزخات مطرية رعدية بهذه المناطق بالمملكة    مندوبية السجون ترد على “أمنيستي”: معتقلو “حراك الريف” لم يتعرضوا للتعذيب وبوعشرين رفض الاختلاط بباقي السجناء    حكيمي يكشف عن نواياه المستقبلية بعد مباراته البطولية    قضية "حمزة مون بيبي": الحكم على متهم بسنتين سجنا نافذا وغرامة 10 آلاف درهم    ميناء طنجة المتوسط: شركة (أ بي إم تيرمينالز) تتجاوز مليون حاوية معالجة في أقل من عام واحد    طليقة ملك ماليزيا السابق تفجر « مفاجأة الخيانة »    عبيابة.. ضرورة تكثيف الجهود لإضفاء شروط التميز والإشعاع على تظاهرة “الرباط عاصمة إفريقيا للثقافة”    “غوتشي بلوم” تطلق عطرا جديدا    مسؤول اسباني : تعزيز التعاون بين ميناءي طنجة المتوسط وبلنسية سيقرب بين إفريقيا وأوروبا    سفير المغرب بكينيا يقصف “بوليساريو”    محامية يمنية تفوز بإحدى أرقى جوائز حقوق الإنسان في العالم    المحكمة تحسم قضية نسب “أولاد الميلودي”    ميركل تعدّل تحركاتها بسبب إطلاق للرصاص بألمانيا    ميناء الداخلة يشدد المراقبة للحد من انتشار فيروس “كورونا”    ارتفاع عدد المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى 16155 بالصين شهد يوم الأربعاء خروج 1779 شخصا من المستشفيات    هذا موعد طرح جديد سعد لمجرد رفقة مجموعة فناير    «السرد بين الكتابة والأهواء» لأحمد المديني ضيف المكتبة الوطنية    «حفريات في العربية» عبد المجيد جحفة يقابل بين الدارجة المغربية والعربية المعيار    مسؤول بوزارة الصحة: فيروس الإنفلونزا بطبيعته ينتشر خلال فصل الشتاء    عدد الوفيات 2118 .. الصين تعلن احتواء فيروس كورونا    نهاية الإسلام المزيف..    بعد فتوى الريسوني .. رفوش يؤلف كتابا عن قروض برنامج “انطلاقة” ضمن منشورات مؤسسة ابن تاشفين    عندما تصبح الإساءة للإسلام ورموزه أيسر طريق للشهرة الزائفة والاسترزاق، رشيد أيلال نموذجا    غضبة الملوك و لعنة المجاهدين على العرائش.!    بلافريج أنا علماني ومؤمن بالله! ومغاربة يردون:كيف لمؤمن بالله أن يدعو للزنا واللواط والفواحش؟!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مجلس الشامي يدعو للحد من تزويج الأطفال وتعديل مدونة الأسرة طالب بالتنصيص على إثبات النسب
نشر في العمق المغربي يوم 18 - 09 - 2019

أوصى المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي بالقضاء على تزويج الأطفال ومراجعة مدونة الأسرة، علاوة على ضمان حق الطفل في التسجيل بالحالة المدنية، دون أي تمييز بين الأطفال المولودين في إطار الزواج وخارج العلاقة الزوجية.
وشدد على ضرورة ملاءمة قانون إثبات النسب الشرعي وقانون النسب الطبيعي، والتضمين الصريح في مدونة الأسرة، بأن تحليل الحمض النوي هو عنصر علمي من عناصر إثبات الأبوة يتعين على القاضي الاستعانة به لاثبات النسب الأبوي للطفل في حال نُكران الوالد للأبوة، وذلك حتى يتمكن جميع الأطفال من الولوج المتساوي إلى النسب دون أي تميز.
“ظاهرة تعيق المجتمع”
مجلس “الشامي”، خلال تقديم تقرير حول “رأي المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي: ما العمل أمام استمرار تزويج الطفلات بالمغرب”، اليوم الأربعاء، اعتبر الرئيس أحمد رضى الشامي تزويج الأطفال “ظاهرة منتشرة في المغرب”، منبها إلى كونها عائقا أمام تطور المجتمع المغربي على المستويين الاقتصادي والاجتماعي.
وأوضح أن رأي المجلس يهدف إلى معالج الظاهرة وليس إلى الانتصار لجهة على حساب جهة أخرى، مشددا على ضرورة تعاون الجميع في سبيل تحقيق المصلحة الفضلى للطفل المغربي، مشيرا إلى أن الشريعة تتطور لاستيعاب تحولات المجتمع، داعيا لتعديل مدونة الاسرة.
ودعا المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي إلى محاربة الممارسات الضارة بالطفل والحرص على حمايته، مع الاعتراف بالطابع الضار لتزويج الأطفال، على الرغم من أن البعض يرى في هذا الزواج وسيلة قد تجنب من الانحراف وتمكن من المحافظة على المنظومة الأخلاقية.
كما طالب بتوفير التربية والتعليم للأبناء والأباء، ومحاربة الفقر وتحسين الظروف السوسيو-اقتصادية، مع تنمية الوعي لدى الأطفال بمسؤوليات الزواج وتبعاته، إلى جانب التمكين في حالة الضرر، من فسخ عقود زواج الطفلات بناء على طلب الزوجة القاصر أو ممثلها القانوني، وحصر تطبيق المادة 16 من المدونة على زواج البالغين.
مكافحة زواج “الكونطرا”
وشدد المجلس على المنع الصريح، في مدونة الأسرة، لجميع أشكال التمييز ضد الأطفال، انسجاما مع المادة 19 من الدستور، وملاءمة أحكام مدونة الأسرة مع الدستور واتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة والاتفاقية الدولية لحقوق الطفل والاتفاقية الدولية لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة.
كما طالب بنسخ المواد 20-21-22 من مدونة الأسرة، إلى جانب المعاقبة الشديدة لكل أشكال الضغط على الطفل او تضليله او خداعه للحصول على موافقته على الزواج، وتوقيع اتفاقية المجلس الاوروبي للقضاء على العنف ضد النساء والعنف المنزلي، المسماة اتفاقية إسطنبول المبرمة سنة 2011 وتشير للزواج القسري.
وحث المجلس على تطوير الوساطة الأسرية وتوفير عدالة ملاءمة للقاصرين بما يحقق المصلحة الفضلى للطفل، مع تنفيذ سياسيات والإجراءات العمومية عبر سياسة أسرية، وتربوية، ومدنية، إلى جانب تربية جنسية بوسائل ملائمة للسياق المغربي، إضافة إلى سياسة طموحة تهم المساواة تهم المساواة بين النساء والرجال، ومكافحة التزويج بالعقود “الكونطرا” والزواج المدبر، ومعاقبة الضالعين في مثل هذه العمليات، مع تقديم عرض سنوي أمام البرلمان من طرف القطاعات ذات الصلة عن وضعية تزويج الأطفال ومدى تقديم السياسات العمومية المتعلقة بهذا الشان.
“الأعلى والأقل انتشارا”
ولاحظ المجلس أن مثل هذا الزواج يقل في الصحراء، بينما ينتشر في المناطق الحضرية والقروية على حد سواء، مع تسجيل ارتفاع نسبي في الوسط القروي (55.9) في المائة، مسجلا أعلى نسب الانتشار في خمس جهات كبرى هي مراكش-آسفي، الدار البيضاء-سطات، الرباط -سلا-القنيطرة- فاس-مكناس، بني ملال-خنيفيرة.
وأوضح أن ممارسة زواج الأطفال قديم جدا وتنتشر في آسيا وأمريكا وأوروبا وأستراليا، وهي لا تخص ديانة دون أخرى، مضيفا أن العدد السنوي لازواج الاطفال على الصعيد العالمي ، يقدر بحوالي 14.2 مليون معظمهم من الفتيات.
وأكد المجلس أن المغرب لا يتوفر على إحصائيات دقيقة حول زواج الأطفال ضحايا الاتجار بالبشر، اي ضحايا الزواج المسمى “زورج الكونطرا”، وهو بوساطة “عقود” مبرمة بين رجال يعيشون في الغالب خارج المغرب، وأولياء الفتيات القاصرات، مقابل الحصول على مبالغ مالية.
وأضاف أن وزارة العدل سجلت 32.104 طلبات زواج خلال سنة 2018، حصلت 85 في المائة من طلبات الزواج على الترخيص، مسجلا أن الفتيات تشكل 94.8 في المائة من مجموع المعنيين بزواج القاصر أي 45.786 طفلة
1. الشامي
2. المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي
3. المغرب
4. تزويج القاصرات
5. مدونة الأسرة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.