أخنوش ينجح في إقناع المركزيات النقابية التعليمية بالإنخراط في إصلاح المنظومة التعليمية    بعد خطاب الملك فيليبي الإيجابي تجاه المغرب.. الحكومة الإسبانية تعلق    قبل زيارة دي ميستورا للدزاير.. تبون: حنا متمسكين بموقفنا من ملف الصحرا    وزير التشغيل : أخنوش طلب مني إخراج برنامج "أوراش" في أقرب وقت ويتصل بي في 11 ليلا يسألني "فين وصل؟؟"    جدل التعريب والأمازيغية يعود من جديد إثر دعوة وزارة التجهيز لتعريب المراسلات    ٱيت الطالب يكشف حقيقة نفاذ مخزون أدوية الزكام وكوڤيد19    لأول مرة في شمال إفريقيا.. بنك CIH يطلق خدمة الدفع عبر الهواتف الذكية    أقوى الجيوش .. هذا هو ترتيب المغرب حسب "فاير باور"    وكالة ناسا تثير قضية نقص أعداد رواد الفضاء    كأس أمم إفريقيا.. السينغال وغينيا تحسمان بطاقتي المجموعة الثانية    الكان..المحمدي في حراسة مرمى المغرب أمام الغابون وأزمة يخشاها خاليلوزيتش    ندوة دولية بطنجة تناقش "الأساس التشريعي لرقمنة الإجراءات القضائية"    "شبه توازن" في إغلاق بورصة البيضاء    وزير الصناعة: المهندس المغربي يُضرب به المثل عالميا ومصانعنا تُدرب أوروبيين    مركز البيانات لوزارة الاقتصاد والمالية يحصل على شهادة الدرجة الثالثة "Tier III"    بقاء بانون في الكاميرون يغضب الأهلي    تأجيل ملف "انهيار مصحة خاصة قيد البناء بحي كَليز" بمراكش    ذروة انتشار متحور "أوميكرون" تؤخر فتح الحدود المغربية    حكومة ‬مدريد ‬متخوفة ‬من ‬عمليات ‬اقتحام ‬محتملة    وزير النقل يؤكد أولوية إنجاز الخط السككي مراكش- أكادير    خاص.. سفيان رحيمي يثير الجدل ساعات قليلة قبل لقاء الغابون وهذه تشكيلة "الأسود"    المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي في خمس نقاط    ريال مدريد يعلن فتح باب الرحيل أمام البلجيكي إيدين هازار    هزة أرضية قوية تضرب سواحل العيون    أحوال الطقس غدا الأربعاء.. جو بارد مع تكون صقيع فوق المرتفعات    نهار خايب فالحاجب.. واحد شبعان طاسة واجه البوليس هو وصاحبو وشرملو ضابط أمن بجنوية    تشكيلة المنتخب المغربي ضد نظيره الغابوني    المغرب يسجل أرقام قياسية.. 7756 حالة كورونا جديدة و 18 وفاة    إصابة 7 من لاعبي منتخب تونس بفيروس كورونا    أين الحكومة !؟ .. بنعبد الله يقصف "حكومة أخنوش"    آخر تطورات انتشار كورونا في المغرب... 7756 إصابة جديدة و18 وفاة إضافية في 24 ساعة    لماذا حذرت شركات طيران أمريكية من شبكات الجيل الخامس؟    الاتحاد الجزائري لكرة القدم ينفي الاستعانة ب "راق" لرقية لاعبي المنتخب الوطني    وزارة الصحة.. متحور "أوميكرون" يمثل 95 بالمائة من الحالات والموجة الجديدة تقارب ذروتها    عاجل…المغرب يسجل ارتفاعا في عدد إصابات كورونا    في حال فوزه بالرئاسيات الفرنسية.. إيريك زمور يتوعد الجزائريين بهذا العمل؟!    إصابات فيروس كورونا تقود لإغلاق أشهر ثانوية بتزنيت    تيزنيت :بسبب "أوميكرون".. الثانوية التأهيلية المسيرة الخضراء تُعلق الدراسة حضوريا و تغلق أبوابها لأسبوع    انتخاب المالطية المحافظة روبرتا ميتسولا رئيسةً للبرلمان الأوروبي    الاتحاد الأوروبي يرفع قيود السفر عن 14 بلدا    شيخي: انخرطت "التوحيد والإصلاح" منذ تأسيسها في معركة تحرير فلسطين..    بنسعيد يدعم الأفلام الأجنبية المصورة بالمغرب ب300 مليار    العلاقات المغربية- الإماراتية… دعم مشترك وحرص شديد على الأمن القومي للبلدين    وزير الصحة يكشف سعر عقار مولنوبيرافير الأمريكي المضاد لكوفيد19    صدور كتاب "المختار من الريحانيات" لديب علي حسن    تركيا تتضامن مع الإمارات بعد استهدافها من طرف الحوثيين    مصائب قوم عند قوم فوائد…ثروة أغنياء العالم تضاعفت خلال جائحة كورونا    بلمو يحط رحال توقيع طعناته بمكناس    "معرض الكتاب الافتراضي" في دورته الثانية" في طهران، يستقبل مشاركات من 2014 دار نشر من 15 دولة    فريدة أخذت ينيس لكي تراه جيدان... تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    أكادير.. إحتفالات " إيض إيناير ".. هكذا هي عادات و تقاليد دوار زاوية أفرني بجماعة التامري    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الثلاثاء (100) من مسلسلكم "لحن الحياة"    "إيسيل" تؤطر عرض مسرحيات شبابية    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



16 تحفة سينمائية في الدورة الثالثة لمهرجان الجونة السينمائي…سعفة “كان” الذهبية، ودبان فضيان من “برلين”، وكرة “كارلوفي فاري” الكريستالية
نشر في طنجة الأدبية يوم 04 - 08 - 2019

في مسعاه لخلق منصة عرض لأحدث الإنتاجات السينمائية العالمية، يعلن مهرجان الجونة السينمائي، عن عرض عدد من الأفلام الطويلة، التي شاركت بالعديد من المهرجانات السينمائية الدولية الكبرى، مثل “كان”، و”برلين” و”كارلوفي فاري”، و”إدفا”، في برنامج دورته الثالثة هذا العام، المُقامة في الفترة بين 19 وحتى 27 سبتمبر/ أيلول 2019.
وتتضمن مجموعة الأفلام، التي نعلن عنها اليوم، تسعة أفلام شاركت في الدورة ال72 لمهرجان “كان” السينمائي، وفيلمين حائزين على دبين فضيين في الدورة ال69 لمهرجان “برلين” السينمائي، والفيلم الفائز بالجائزة الكُبرى في “كارلوفي فاري”، ووثائقيين أحدهما حائز على جائزة لجنة التحكيم الخاصة بأول ظهور سينمائي، في الدورة ال31 لمهرجان “إدفا” للأفلام الوثائقية.
من جانبه قال مدير المهرجان، انتشال التميمي: “تسعى الدورة الثالثة لاستعادة مجموعة من الأعمال السينمائية الكلاسيكية، وإلقاء الضوء على مخرجيها العظام، إلى جانب تقديم الأفلام الحديثة. وتُعد مجموعة الأفلام العالمية المُختارة لهذا العام، مثالًا لتوجه المهرجان لجذب الإنتاجات السينمائية الأحدث من جميع أنحاء العالم.” وأضاف:” نأمل أن يكون برنامجنا هذا العام، ممتعًا ومحفزًا، لجماهيرنا المحلية والإقليمية، من المحترفين والمحبين للسينما.”
ومن جهته قال المدير الفني للمهرجان أمير رمسيس: “استطعنا على مدار سنتين، أن نكون على قدر المسؤولية في تقديم أهم أعمال العام السينمائية لجمهور المهرجان من محترفين ونقاد وصحفيين والجمهور المحب للسينما. وكافأنا جمهورنا بنسب الحضور المُبهرة للأفلام وردود الفعل الأخاذة”. وتابع رمسيس قائلًا: “رُعب كبير أن نكون مسؤولين عن خيارات أفلام يشاهدها هذا العدد من المتفرجين ذوي العين المدربة على مدار أيام المهرجان، وفي دورتنا الثالثة نعد أن أفلامنا اختيرت بنفس الحب والعناية، التي نعد بها جمهورنا من دورة لأخرى”.
وعلى رأس قائمة الأعمال المشاركة يأتي الفيلم الفائز بالسعفة الذهبية لمهرجان “كان” السينمائي، “طفيلي” للكوري بونج جون هو. ويروي قصة عائلة من العاطلين، تجمعها الأقدار في علاقة مُعقدة، مع عائلة ثرية، مُعالجًا قضايا البطالة، والاتكالية، في مقابل العمل والاعتماد على النفس. ويصفه مخرجه بأنه “كوميديا بلا مهرجين، وتراجيديا بلا أشرار”.
وتتضمن القائمة “ألم ومجد” لبيدرو ألمودوفار، الذي يروي قصة المخرج سلفادور مالو، المُتذكر لماضيه في خضم مرضه، والساعي لروي هذا الماضي، طالبًا للخلاص. فاز بطل الفيلم أنطونيو بانديراس، بجائزة أفضل ممثل في مهرجان كان السينمائي.
كما تشمل القائمة، الفيلم الإيطالي “بيرانا” الحائز على الدب الفضي – جائزة أفضل سيناريو- في مهرجان “برلين” السينمائي. وتدور أحداثه، حول شبيبة عصابات نابولي، وسعيهم الحثيث للاستحواذ على السلطة. وتتجلى فيه، عوالم المراهقة والجريمة في آن واحد؛ تلك العوالم التي تنم عن واقع اجتماعي تعيس.
ومن إيطاليا أيضًا، يُشارك فيلم “الخائن”، لماركو بيلوكيو، الذي تدور أحداثه في مطلع ثمانينات القرن الماضي – وفي خضم صراعات المافيا الصقلية – حول توماسو بوسكيتا، الذي يفر إلى البرازيل هربًا. وبينما يتم قتل عائلته فردًا تلو الآخر، وتُرحله السلطات البرازيلية إلى إيطاليا، يأخذ توماسو قرارًا مصيريًا يغير من مجرى الأحداث.
ومن “كان”، يُعرض “باكوراو” و”البؤساء”، الحائزين على جائزة لجنة التحكيم بالمناصفة، و”جلد الآيل”، الذي افتتح عروض نصف شهر المخرجين في نفس المهرجان هذا العام.
الأول من إخراج كليبير مندونسا فيلو، وجوليانو دورنيليس، وتدور أحداث الفيلم، في المستقبل القريب، بعمق الريف، حيث تعيش جماعة متناغمة مع بيئتها الحاضنة؛ ذلك التناغم الذي ينتهي عندما يدخل القرية بعض الغرباء ليعكروا صفو المكان. والثاني، هو الفيلم الروائي الطويل الأول لمخرجه، لادج لي، والذي ينضم بطله ستيفان إلى إحدى فرق الشرطة في مونفيرماي، الواقعة في إحدى ضواحي باريس. وخلال واحدة من عملياتها، تجد الفرقة نفسها في مأزق، حيث يتم تصوير وتوثيق كل ما يحدث بكاميرا طائرة (درون).
أما “جلد الآيل”، فهو من إخراج الفرنسي كوينتن دوبيو، ويدور حول رجل في منتصف عمره، يمتلك هوسًا مرضيًا بامتلاك معطف جلدي مملوك لمصمم مُعين. ويؤدي به هذا الهوس، إلى احتمالية فقدان مدخراته، وسلوكه منهجًا عنيفًا.
ومن البيرو، تُشارك ميلينا ليون، بفيلمها “أغنية بلا عنوان”، المُتتبع لرحلة بحث الموسيقية الشابة جيورجينا، عن طفلتها حديثة الولادة، التي تم اختطافها من عيادة إنجاب وهمية في العاصمة ليما. يصور الفيلم، المبني على قصة حقيقية، عمليات اختطاف الأطفال المُفجعة، وتنتهج مخرجته أسلوبًا يستخدم الأبيض والأسود لروي تلك الأحداث المأساوية.
ويتعرض الفيلم الياباني، “37 ثانية”، لمخرجته هيكاري، لقضايا ذوي الإعاقة، والجنسانية لدى الشباب. حيث تعيش يوما، فنانة رسوم الكوميكس الشابة، المُصابة بشلل دماغي، جراء عدم تنفسها لمدة 37 ثانية عند ولادتها، مع أمها التي تخشى عليها من أي شيء. وفي محاولتها، لاكتشاف جنسانيتها، والمعنى الحقيقي للحب والغفران، ترمي يوما بنفسها في ليل طوكيو. فاز الفيلم بجائزة الجمهور في قسم بانوراما لأفضل فيلم روائي، في الدورة ال69 لمهرجان برلين السينمائي.
ومن ألمانيا، يشارك فيلم “محطمة النظام”، لنورا فاينشت، والذي يحكي قصة بيني، ذات ال9 أعوام، التي لا تستطيع التحكم في نوبات غضبها، ما يدفع المؤسسات الرسمية لتسميتها “محطمة نظام”. وأملًا في تغيير ذلك، تُعين ميشا، مدربة التحكم في الغضب، لرعاية بيني. فاز الفيلم بجائزة الدب الفضي – ألفريد باور- في مهرجان برلين السينمائي 2019.
ومن البرازيل، يشارك فيلم “الحياة الخفية لأوريديس جسماو”، لمخرجه كريم عينوز، وتدور أحداثه في خمسينيات القرن الماضي، في البرازيل، حيث تعيش أوريديس، وأختها جويدا، مع والديهما المحافظين، وبسبب حادثة خداع مؤسفة، تُجبر الأختين على الانفصال، ولكن تحتفظ كلتاهما بحلم الاتحاد مُجددًا.
ويعود المخرج الإنجليزي، كين لوتش، بفيلم “عفوًا، لم نجدكم”، الذي يتناول صراع ريكي وأسرته، خلال الأزمة الاقتصادية عام 2008، حيث تلوح له فرصة للنجاة، عندما يشتري شاحنة جديدة، ليدخل بها مجال توصيل الطلبات.
ومن بلغاريا، يشارك فيلم “الأب”، للمخرجين كريستينا جروزيفا، وبيتار فالانشوف، والذي تدور قصته حول فاسيل، الذي يعتقد بعد وفاة زوجته، أنها تستخدم هاتفه المحمول من قبرها لتتصل به، ويزور وسيط روحاني ليتم هذا الاتصال، وبرغم محاولات ابنه بافيل أن يثنيه عن تلك الأفعال، فإن الأب يواصل العناد فيما يفعله. فاز الفيلم بالجائزة الكبرى في الدورة ال55 لمهرجان كارلوفي فاري السينمائي.
ومن أفغانستان، يشارك أبوزار أميني، بفيلمه الوثائقي الطويل الأول، “كابُل مدينة في الريح”، والذي فاز بجائزة لجنة التحكيم الخاصة بأول ظهور لمخرج، في مهرجان إدفا للأفلام الوثائقية الطويلة. وهو تصوير يقظ، وحميمي، للحياة اليومية في مدينة كابُل، خلال “فترات الصمت” الفاصلة بين التفجيرات الانتحارية، التي تُغيّر شظاياها وهزاتها العنيفة مسار حياة شخصيات الفيلم.
إضافة إلى ذلك، هناك فيلم “مسافر منتصف الليل” لمخرجه الأفغاني حسن فازيللي، المحكوم عليه بالموت من قِبل حركة طالبان، والذي يهرب من بلده هو وأسرته. يصور الفيلم الحالة الانتقالية المُفزعة، التي يعيشها طالبو اللجوء، رابطًا الخاص بالعام، والشخصي بالسياسي.
كما تُشارك المخرجة، لاريسا ساديلوفا، بفيلمها “ذات مرة في تروبشفسك” الذي يتناول سلسلة من الوقائع التي تحدث في قرية صغيرة في روسيا، والتي يصعب إخفاء الأسرار فيها.
عن المهرجان:
مهرجان الجونة السينمائي، هو مهرجان سنوي يُعقد في نهاية سبتمبر/ أيلول من كل عام، في منتجع الجونة البديع المُطل على شواطئ البحر الأحمر، ليشكل موعدًا ثابتًا للقاء السينمائيين العرب والدوليين. وتُقام الدورة الثالثة من المهرجان في الفترة ما بين 19 وحتى 27 سبتمبر/ أيلول 2019.
يتكون برنامج المهرجان، من ثلاث مسابقات رسمية (مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، ومسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة، ومسابقة الأفلام القصيرة)، والبرنامج الرسمي خارج المسابقة، بالإضافة إلى البرنامج الخاص. يعرض المهرجان قرابة 80 فيلمًا، من أهم وأحدث الإنتاجات العربية والدولية. وتصل قيمة الجوائز المقدمة إلى 224 ألف دولار أمريكي، إضافة إلى الجوائز العينية (نجمة الجونة، والشهادات) المُقدمة إلى الفائزين في المسابقات المتنافسة. كما يمتلك المهرجان ذراع الصناعة الخاصة به؛ منصة الجونة السينمائية.
صُممت منصة الجونة السينمائية، لغرض دعم وتَمكيِن صناع الأفلام العرب، ومساعدتهم على إيجاد الدعم الفني والمالي اللازم. تتكون المنصة، من برنامجين: منطلق الجونة السينمائي، وجسر الجونة السينمائي، اللذين يقدمان الفرص للسينمائيين، للتعلم والمشاركة من خلال جوائز مادية، وعينية، وورش لصناعة الأفلام، وحلقات نقاش، وطاولات حوار مستديرة، ومحاضرات لخبراء صناعة السينما.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.