حاتم عمور يطلق «أحلى ابداع»    «الثابت والمتحول في الثقافة الشعبية المغربية» إصدار جديد لمؤسسة «باحثون»    «آيس كريم .. رجاء» منتخبات قصصية قصيرة جدا للمغربي عبدالله المتقي    الإنجيل برواية القرآن: الإنجيل برواية القرآن: الدعوة... الأعمال والأقوال 2/2    ميريكان منعات استيراد الكلاب من 113 دولة وها علاش    "فطر أسود " في سلطنة عمان قد ينقل الإصابة عن طريق الإستنشاق    الإمارات تجدد بالأمم المتحدة دعمها الكامل لوحدة المغرب وسيادته على كامل أراضيه    "أطلقوا عليّ اسم الشيطان لأنني أُبطل تأثير الطوائف الدينية"    برقية تهنئة من جلالة الملك إلى نفتالي بينيت بمناسبة انتخابه رئيسا للوزراء بدولة إسرائيل    المكتب الوطني المغربي للسياحة يطلق عملية "مرحبا بعودتك"    فرنسا: سنستمر في استخدام الطاقة النووية لسنوات عديدة مقبلة    وفاة الممثلة الأميركية ليسا باينس متأثرة بإصابتها في حادث دهس    مركز الدعم التربوي والبيداغوجي بمؤسسة الزيتونة يطلق برنامج تهييء التلاميذ لامتحانات ما بعد الباكالوريا    وان بلس تطلق التلفاز الذكي U1S الجديد    مايكروسوفت تقدم الثلاجة Xbox Mini Fridge الصغيرة    الرجاء عن طنجة: مواجهة صعبة لكنها حافز قوي    بامعمر: تضييع النقاط "ممنوع" على اتحاد طنجة    غاريدو يرشح الأهلي المصري للتتويج بدوري الأبطال    "ديوك فرنسا" تعطل "الماكينات الألمانية" بنيران صديقة في بطولة أوروبا    مانهارت تجري تعديلات على بي إم دبليو M3 وM4    نقابة تطالب بتسريع صرف شطر منحة "كوفيد 19"    "أحرار كندا" يشكرون الملك على تسهيل عودة الجالية    معطلو سلوان يحتجون بمسيرة صوب عمالة الناظور    مخرجات نموذج التنمية تلم شمل باحثين ومفكرين    الوحدات الفندقية تعتمد تخفيضات ب 30 % لاستقبال أفراد الجالية المغربية    دراسة ترصد تكريس "كوفيد-19" للشعور بالفساد في دول الاتحاد الأوروبي    العمل المنزلي يرفع خطر الإصابة بالاحتراق النفسي!    تأثيرات طويلة الأمد للكورونا .. تعرف عليها    المغرب يسجل 476 إصابة و4 وفيات جديدة ب"كورونا" في 24 ساعة    إريكسن يطمئن الجمهور في أول ظهور بعد الانهيار    تجاوز عددها مليون ورقة.. "الأوراق الملغاة" "أكبر حزب فائز" في انتخابات الجزائر    الوكيل العام للملك يوضح أسباب تأخير محاكمة سليمان الريسوني (بلاغ)    الحسيمة.. مليار ستنيم لتهيئة الطرق بجماعة اجدير    خطير.. إغماءات واحتقان في عملية هدم طالت بقعة أرضية بمراكش + صور    بالقرطاس.. ميريكاني قتل واحد بسباب الكمامة! – فيديو    خلافات و انقسامات قوية تهدد استقرار البيجيدي    إسبانيا تتطلع لإنهاء الأزمة الديبلوماسية مع المغرب    العهد الديمقراطي يزكي محمد الموساوي وكيلا للائحته بجماعة الحسيمة    العامل يجتمع برؤساء الفرق حول مشروع تصميم التهيئة للحسيمة    الاتحاد الدولي للصحفيين يراسل الملك محمد السادس للإفراج عن الريسوني    فريق اتحاد بن الطيب يتأهل للقسم الوطني الثاني هواة ويحرز اللقب بعد انتصاره على فريق اتحاد الحسيمة    مناقشة اول دكتوراه في اللغة العربية بالكلية المتعددة التخصصات بالناظور تحت اشراف الدكتور علي صديقي    ما مصير من حجز تذاكر الطائرة قبل الإعلان عن التخفيض؟.. مدير "لارام" يوضح    سيطايل تهاجم الأخوين أبوزعيتر: باز اللي متيحشمش    رئيس كونفدرالية السياحة يطمئن.. الطلب قوي للغاية    بوريطة: مجلس حقوق الإنسان مدعو لإيلاء اهتمام خاص لتأثير التكنولوجيات الجديدة على حقوق الإنسان    حكيمي الوحيد الذي سيغادر الإنتر!    رجاء الشرقاوي المورسلي: اعتراف عالمي و طموح لبحث علمي دون كوابح    نناح والسعداوي وجبيرة وبوطيب وآخرون.. غيابات الرجاء أمام اتحاد طنجة    منظمة الصحة العالمية تزف بشرى سارة بشأن فيروس كورونا    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    الأزمة السياسية بين إسبانيا والجزائر والمغرب تلقي بظلالها على مصير أنبوب الغاز المغاربي    الحكومة النيجيرية تستعد لبناء خط أنبوب الغاز نيجيريا-المغرب    برنامج الدورة 14 لمهرجان "أنديفيلم" بالرباط    غُوْيتِيسُولُو في ذكرىَ رحيله هَامَ بالمغرب في حيَاتِه وبعد مَمَاتِه    الناظور : ذ.فريس مسعودي يكتب ..قصيدة شعرية بعنوان (العرض)    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    رابطة حقوق النساء: النموذج التنموي لم يكن حاسما في تناول حقوق النساء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ارتفاع الأسعار يقلق المغاربة على بعد أيام قليلة من حلول رمضان
نشر في العلم يوم 29 - 03 - 2021

ارتفعت أسعار بعض المنتوجات الغذائية الضرورية بشكل مهول نهاية الأسبوع المنصرم، ما شكل قلقا وخوفا كبيرين لدى المواطنين المغاربة، موازاة مع قدرتهم الشرائية المتضررة من الأوضاع الوبائية التي يعيشها المغرب
من المنتظر أن تستمر أسعار البيض واللحوم الحمراء والبيضاء والخضر بالمغرب في تسجيل الارتفاع، وذلك بحسب ما كشفته المندوبية السامية للتخطيط في مذكرة تتعلق بتطور أثمان الاستهلاك خلال النصف الأول من سنة 2021.

وكشفت المندوبية، أن ارتفاع أسعار المواد الخام في السوق الدولية، قد يمتد إلى اللحوم الحمراء، حيث يتكون ما يقرب من 87 في المائة من أعلاف الحيوانات والتسمين من الذرة والشعير والصوجا، ومعظمها تستورد من الخارج.

ووفق المذكرذاتهاة، فقد يعاني البيض واللحوم البيضاء من عواقب هذه الزيادة في المواد الخام لأن علف الدواجن، مثل اللحوم الحمراء، يعتمد في معظم الأحيان على المنتجات المركبة المستوردة.

وكانت المندوبية السامية للتخطيط قد كشفت في نفس مذكرتها، أن الزيادات في أسعار الزيوت والمنتجات الغذائية الأخرى مثل الحبوب تعزى إلى ارتفاع أسعار المواد الخام في السوق الدولية.

وتعرف حاليا أسعار جميع المواد الغذائية سواء نباتية أوحيوانية ارتفاعا ملحوظا، يثقل كاهل المواطن محدود الدخل، بسبب تدخل الوسطاء والسماسرة، في ظل غياب أي إجراءات زجرية من طرف الحكومة.

وفي هذا السياق، قال بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة الوطنية لحماية المستهلك، إن ما تقوم به المندوبية السامية للتخطيط يعطي نظرة عن السوق المغربي، رغم أن هناك العديد من علامات الاستفهام، مضيفا في تصريح ل "العلم" أن المشكل هو كيفية وصول المعلومة من الواقع إلى المندوبية، علما أن مراقبي هذه المؤسسة ليست لديهم الإمكانيات التي تخول لهم زيارة الأسواق المغربية، مما يعطي صورة غير واضحة لأسعار المواد التي تباع في هذه الأسواق.

وبخصوص توقع ارتفاع أسعار البيض واللحوم الحمراء والبيضاء في رمضان، أكد المتحدث نفسه، أنه خلال آخر شعبان يلاحظ ارتفاع أسعار بعض المواد في السوق المحلية، يساهم فيه المستهلك بالدرجة الأولى من خلال التهافت على المنتوجات، علما أن السوق خاضع لقانون العرض والطلب، والبائع دائما يطمح للربح الكثير على حساب القدرة الشرائية للمواطن.

وأشار إلى أنهم داخل الجامعة الوطنية لحماية المستهلك، يدعون المواطن إلى اقتناء ما يحتاجه من مواد خلال شهر شعبان لتفادي التهافت عليها في رمضان، مؤكدا أن جميع المواد الغذائية سواء نباتية أو حيوانية متوفرة بكثرة في السوق المغربية.

وتساءل الخراطي، كيف أن ثمن البيضة في الضيعة لا يتعدى 80 سنتيما، فكيف يباع في السوق بدرهم و20 سنتيما، عازيا ذلك إلى خلل في التوزيع الناتج عن وجود سماسرة همهم الوحيد تحقيق الربح بأي طريقة كانت، رغم أنهم لا يؤدون الضريبة للدولة، وشدد على أن أصحاب ضيعات الدجاج دائما يسوقون أنهم في حالة إفلاس، لكن على أرض الواقع نجد الثمن جد مرتفع بسبب الوسطاء، كما أن أسعار اللحوم الحمراء فهي غالية منذ مدة طويلة ولم تشهد أي انخفاض.

واعتبر المتحدث، أن المشكل ليس في ارتفاع الأسعار بقدرما هو ناتج عن الفوضى التي تعيشها الأسواق المغربية بسبب الوسطاء، مشيرا إلى أن الخضر والفواكه تعرف بدورها ارتفاعا في الأسعار بسبب الوكلاء الذين يستفيدون من 7 بالمائة، ونحن كجامعة وطنية لحماية حقوق المستهلك نطالب الدولة بإلغاء هذا النوع من الريع الذي يثقل كاهل المواطن، دون نسيان عملية احتكار المواد الغذائية التي تساهم في غلاء ثمنها خلال رمضان، مما يحتم على وزارة التجارة والصناعة إعادة النظر في مسارات المنتوجات الغذائية سواء النباتية أو الحيوانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.