قضية ابن بطوش .. سجين سابق في الجبهة يؤكد حضور زعيم البوليساريو في جلسات التعذيب    ساجد يشيد بالخلافات والصراعات داخل الاتحاد الدستوري    ميناء الناظور غرب المتوسط.. علامة فارقة مستقبلية في طموح المغرب البحري    ارتفاع عدد الشبابيك الآلية البنكية في المغرب    قيس سعيد يستكمل انقلابه بإقالة مسؤولين كبار في الدولة    أولمبياد طوكيو-قدم: البرازيل تلحق بالسعودية خسارة ثالثة وخروج ألمانيا    أولمبياد طوكيو (قوارب الكاياك).. تأهل المغربي ماثيس سودي إلى نصف نهاية سباق المنعرجات    الرجاء يتوجه إلى فاس بمتولي و3 عناصر أخرى من الفريق الأول إلى جانب لاعبي الأمل والشابي يغيب عن المباراة لانشغالات شخصية    إقصاء الفارس المغربي ياسين الرحموني من أولمبياد "طوكيو 2020"    أولمبياد "طوكيو 2020".. "ماتيس السودي" يخلق الاستثناء ويبلغ نصف نهائي منافسة "الكاياك"    وسط صمت الوزارة.. طلبة الدكتوراه بالرباط يشتكون من عدم صرف "منحة السنة الأولى"    البيضاء.. إغلاق المرور في جزء من شارع القدس ل25 يوما    المؤسسة الوطنية للمتاحف تعرض مقتنياتها بشراكة مع وزارة الثقافة    خبير مغربي: متحور دلتا عرف انتشارا متسارعا وسجل بعض الطفرات الجديدة    التهاب الكبد الفيروسي.. التزام وزارة الصحة بتوفير الأدوية الأكثر نجاعة بسعر مناسب    أمريكا تتراجع عن توصياتها بشأن نزع الكمامات بسبب المتحور دلتا    "جبهة وطنية" تحمل الحكومة مسؤولية القضاء على مصفاة "سامير" المغربية لتكرير البترول (وثيقة)    حفل زفاف بنواحي آسفي كاد أن ينتهي بفاجعة    طقس الأربعاء... حار نسبيا إلى حار بالجنوب الشرقي للبلاد وبالسهول الداخلية    شرطي ينهي حياته شنقا بمكناس    أسعار الإنتاج الصناعي ترتفع    "دار الباشا" من القصور المميزة لمدينة مراكش والدويرية إحدى مرافقها...تعرفوا عليها في "نكتشفو بلادنا"    ممهدات الوحي على مبادئ الاستعداد والصحو النبوي    كنزة العلوي:"مجموعة رونو" وقعت اتفاقية جديدة مع المغرب لشراء 3 مليارات أورو من أجزاء السيارات-فيديو    أولمبياد طوكيو / سباحة: اليابانية أوهاشي تحرز ذهبيتها الثانية في سباق 200 م سباحة متنوعة    عودة الإجراءات المشددة إلى مطارات المملكة    معهد صحي إيطالي: معظم المتوفين بكورونا لم يحصلوا على اللقاح    بإشراف فريق من الطب العسكري.. إفتتاح مركز للتلقيح "فاكسينودروم" بأكادير    بنعلية: مهرجان مسرح مراكش يكرم مسرحيات زمن كورونا    6 جامعات مغربية ضمن أحسن 100 جامعة عربية    الحكومة تصادق على مشروع مرسوم يهم مكافحة غسل الأموال    غرفة التجارة والصناعة والخدمات للدار البيضاء سطات: مباراة توظيف 02 تقنيين من الدرجة الثالثة    تونس: آخر قلاع الربيع العربي في خطر!!..    "المغرب جار عظيم لكنك لم تقدم شيئا".. انتقادات حادة لوزير الخارجية الإسباني    شعراء مقيمون في دار الشعر بمراكش ينثرون قصائد الدهشة و"الصفاء" الإنساني    التشكيليتان آمال الفلاح ونادية غسال تلتقيان في همسة وصل بالبيضاء    رئيس جماعة سيدي بوعثمان يُغادر الأحرار نحو فدرالية اليسار    اقتحام الكونغرس: شهادات صادمة لرجال شرطة عن هجوم أنصار ترامب    الأزمة في تونس: موقف الإمارات مما يجري "لا يزال غير واضح" – الغارديان    الخارجية التونسية تطمئن الاتحاد الأوروبي وتركيا والأمم المتحدة بشأن الحفاظ على المسار الديمقراطي    المنظمة الدولية للهجرة:الجزائر طردت أزيد من 1200 مهاجر نحو النيجر    بربوشي: "لفلوس" والقرعة سبب هزائم الملاكمين!    مجلس المنافسة: 82 قرارا ورأيا في سنة 2020 (تقرير)    موجة حر ما بين 42 و 46 درجة بين يومي الخميس والسبت المقبلين بعدد من مناطق المملكة    عربٌ ضد أنفسهم: فسحة بين ما فَنِي وما هو آت    وجه من الجهة    النهضة تدعو ل "النضال السلمي" لإسقاط قرارات قيس سعيد    الرئيس التونسي يقيل مدير القضاء العسكري    صدى الجهة    من العاصمة .. اليوسفي أعطى كل شيء للمغرب في حياته وحتى في مماته    صديقتي تونس..بيننا شاعر، وشهيد ومدرسة..    عاجل.. احتجاج سائقي الطاكسيات يتسبب في فوضى عارمة بمحطة عرصة المعاش بمراكش    طارق رمضان :أنت فضوليّ مارقُُ وبقوة الشّرع    الحكومة تكشف عن تأهيل ما مجموعه 1410 مؤسسة تعليمية    الإصابة تحرم مدافع سان جرمان راموس من المشاركة في كأس الأبطال    ماهي المواطنة    المواطنة تأصيل وتقعيد    نداء سورة الكوثر "فصل لربك وانحر"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



قضية فض اعتصام رابعة: منظمة العفو تطالب مصر بإعادة محاكمة المدانين وفق إجراءات "عادلة ونزيهة"
نشر في الأيام 24 يوم 15 - 06 - 2021


AFP
طالبت منظمة العفو الدولية السلطات المصرية بإعادة محاكمة مدانين بارتكاب جرائم عنف بشكل "عادل ونزيه" دون اللجوء إلى عقوبة الإعدام.
كانت محكمة النقض، وهي أعلى جهة قضائية في مصر، قد أكدت الاثنين أحكام الإعدام بحق 12 شخصا من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، التي تصنفها مصر تنظيما إرهابيا، في القضية المعروفة إعلاميا ب "فض اعتصام رابعة".
ويعد هذا الحكم نهائيا ولا يمكن الطعن عليه.
ولم يصدر تعليق مصري رسمي على دعوة منظمة العفو لإعادة محاكمة المدانين أو وقف تطبيق عقوبة الإعدام.
وقالت المنظمة، في بيان، إن السلطات المصرية "لم تتخذ أي إجراءات حتى الآن لمحاسبة مرتكبي هذه المجزرة"، في إشارة إلى أحداث فض الاعتصام في 14 أغسطس/آب عام 2013.
وأضافت المنظمة أن مصر أعدمت ما لا يقل عن 51 رجلا وامرأة في عام 2021، كما شهد العام الماضي ارتفاعا حادا في تنفيذ أحكام الإعدام، ما يجعل مصر ثالث أكبر دول العالم في تطبيق هذه العقوبة.
Getty Images
وقالت المنظمة إنه "بدلا من مواصلة التصعيد في استخدام عقوبة الإعدام بتأييد أحكام الإعدام عقب إدانات في محاكمات جماعية بالغة الجور، يتعين على السلطات المصرية أن تفرض على الفور وقفا رسميا لتنفيذ أحكام الإعدام".
وشملت قرارات محكمة النقض الأخيرة تأكيد أحكام بإعدام 12 من قادة جماعة الإخوان المسلمين وتخفيف العقوبة من الإعدام إلى السحن المؤبد لعشرات آخرين.
ومن بين المتهمين الذين تم تأييد حكم الإعدام بحقهم، عبد الرحمن البر، مفتي الجماعة، ومحمد البلتاجي وصفوت حجازي العضوان البارزان فيها.
كما قضت المحكمة بالسجن المؤبد لمرشد الجماعة محمد بديع، وباسم عودة وزير التموين خلال فترة حكم الرئيس السابق محمد مرسي.
وقد أدين المحكوم عليهم بتهم من بينها "تسليح عصابات إجرامية هاجمت المواطنين وقاومت رجال الشرطة، وحيازة أسلحة وذخائر ومواد تدخل في تصنيع القنابل".
* وثائق سرية: بريطانيا استغلت اسم الإخوان المسلمين في حربها السرية على ناصر وسوكارنو وماو تسي دونغ
* ذكرى فض اعتصام رابعة العدوية: تسلسل الأحداث
* خمس منظمات حقوقية تقدم قائمة مطالب لتحسين أوضاع حقوق الإنسان في مصر
Getty Images صدر بحق المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد بديع حكم بالسجن المؤبد.
ولم يصدر عن السلطات المصرية تعليق فوري على بيان منظمة العفو. بيد أن مصر دأبت على أن تنتقد بشدة منظمات حقوق الإنسان بتهمة التدخل في شؤونها الداخلية.
وفي عام 2018 انتقدت مصر بشدة بيانا لمفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان أدان الحكم الأولي بالإعدامات في قضية فض اعتصام رابعة. وقالت مصر حينها إن البيان "يمس نزاهة القضاء المصري" و"استهانة بخطورة الجرائم المنسوبة للمتهمين".
وكانت محكمة جنايات القاهرة قد قضت عام 2018 بإعدام 75 شخصا، والسجن المؤبد على 47 آخرين. بينما حكمت على متهمين آخرين بفترات سجن مختلفة، من بينها السجن 10 سنوات لأسامة، نجل الرئيس الراحل محمد مرسي.
وصدرت أحكام إعدام أخرى على 31 متهما غيابيا في القضية نفسها.
وتجاوز عدد المتهمين في القضية 600 شخص.
وكانت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ميشيل باشليت، قد نددت بالأحكام الأولى ووصفتها بأنها "نتيجة محاكمة غير عادلة" قد تفضي إلى "خطأ جسيم لا رجعة فيه في تطبيق العدالة".
* الأمم المتحدة تحث مصر على إلغاء أحكام الإعدام بحق العشرات في قضية "فض رابعة"، والقاهرة تستنكر
* قضية فض اعتصام رابعة: محكمة مصرية تستطلع رأي المفتي في إعدام 75 شخصا بينهم قادة بالإخوان المسلمين
* السعودية ومصر وإيران والعراق من بين أكثر الدول تنفيذا لأحكام الإعدام في عام 2020
EPA قتل المئات خلال فض اعتصامين نظمهما أنصار مرسي عام 2013 (أرشيف)
وفضت قوات الشرطة والجيش المصريان اعتصامي ميداني رابعة العدوية، في محافظة القاهرة، والنهضة، في محافظة الجيزة بعد أسابيع من إزاحة الجيش، مدعوما باحتجاجات شعبية، محمد مرسي، أول رئيس منتخب في انتخابات ديمقراطية في تاريخ مصر.
وحظرت السلطات المصرية الإخوان المسلمين في 2013 وشنت حملة ملاحقة واسعة النطاق ضد أفراد الجماعة أسفرت عن اعتقال الآلاف من أنصارها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.