الحكومة تؤشر على مشروع مرسوم بتطبيق قانون المقالع    الخلفي يكشف سبب منع تداول عملة "البيتكوين" بالمغرب    العثماني يدخل على خط المغاربة المحتجزين بليبيا    "الميدل ايست" تكشف تفاصيل تعذيب بعض الأمراء المعتقلين في السعودية    التلفزيون الجزائري يعرض لقطات انتخابية لبوتفليقة    هل ينظم هازارد لريال مدريد    الزفزافي يرد على تصريحات شارية حول "تآمر العماري على الملك"    جريق يودي بحياة طفلة ويصيب اثنتين من أسرة واحدة    رئيس الحكومة: التحقيق الإداري والقضائي حول كارثة الصويرة متواصل وتنظيم العمل الإحساني ضرورة    أمن فاس يلقي القبض على التلميذ الذي اعتدى على أستاذته    دراسة حديثة تكشف واقع التحرش بالنساء في وسائل النقل العمومية    15 إمرأة و بضع أساتذة.. ماذا بعد هذا الهراء؟    الكثيري: استرجاع الأقاليم الجنوبية مكسب وطني يجب صيانته وتثبيته في وجه الانفصاليين    عموتة يفاجئ الجميع ويكشف عن لائحة الفريق المشارك في المونديالتو    بعد تأهله لمونديال روسيا.. المغرب يتقدم في التصنيف الجديد ل"الفيفا" (تفاصيل)    اليزمي: عملية ثانية لتسوية أوضاع 82 بالمائة على الأقل من ملفات المهاجرين في وضعية غير قانونية    السفير الروسي: الاتصالات الجارية من أجل تسهيل الحضور المغربي للمونديال    سرطان الحرب، ورم "وهم" يسقطنا.    هذا ما قاله "كوهلر" لمجلس الأمن حول جولته الأولى للصحراء    إقالة رئيس زمبابوي تصدم البوليساريو    عباس يرفض الردّ على مكالمة هاتفية من صهر ترامب    ملكة جمال المغرب تشارك زوجها مراد يلدرم أول تجربة تمثيل    نبيل عيوش يفتتح ثاني مركز ثقافي لمؤسسة علي زاوا"نجوم البوغاز" بحي بني مكادة في طنجة    قائمة اللاعبين المرشحين لجائزة افضل لاعب في الجولة الخامسة من الشامبيونسيغ    نصراوي يفاجئ الجميع و يرشح هذا المدرب لخلافة باوزا    بويخف يكتب: مقاربة تفسير البعد التدميري في دينامية "الولاية الثالثة"    رفع الحظر عن جمع وتسويق الصدفيات بمنطقة كابو نيغرو-مارتيل    تونس الأولى عربيا وألمانيا تحافظ على الصدارة    شهيدات الدقيق: من المسؤول عن مآسي نساء بوالعلام؟    بنعطية حزنت كثيرا بعد تصدي حارس البارصا لقذيفة ديبالا…    نقل 22 تلميذا إلى المستشفى في حالة خطيرة    تطورات مثيرة في قضية احتجاز طفل وتعريضه للتعذيب ضواحي مكناس.. النيابة العامة دخلات على الخط وها شنو كشفات    3 غيابات في صفوف الرجاء ضد الفتح    ابن عرفة ضيفا على مشارف    سفارة أمريكا تعرض كازابلانكا    طوطال المغرب تتوج بجائزة "خدمة الزبون 2018"    تريث الحريري في الاستقالة ينهي الأزمة اللبنانية أم يسلم البلد لحزب الله    قطر لدول الحصار: لدينا خط أحمر ولسنا هدفا سهلا    سائحة أمريكية تتعرض لاعتداء شنيع والأمن يعتقل المتورط في ظرف وجيز    مندوبية لحليمي: 660 طفل مغربي يعيشون بدون مأوى    جميلات المغرب تنبهرن بجمال ورزازات    السعودية والإمارات ومصر والبحرين "تُجمع" على أن أحمد الريسوني إرهابي    التشكيلي الصديق راشدي ينثر «دهشة الرماد» برواق دار الثقافة ببني ملال    تقنيو الصحة يحتجون ب"الشارة" ضد الإقصاء والعقليات السلطوية    أحكام صلاة الاستسقاء وصفتها    نصائح للمرأة الحامل    المنتدى الاقتصادي العالمي يحذر من تنامي ظاهرة البيروقراطية والرشوة و الفساد في الجزائر    نصائح بتجنب قهوة الصباح "على الريق"    الأجور تبتلع 120 مليارا    ديكور: نصائح لركن القراءة    العصائر المعلبة خالية من الفيتامينات    قافلة الجهات تحط ببروكسيل للتعريف بفرص الاستثمار بجهة الرباط    تيزنيت : ندوة صحفية تسلط الضوء على النسخة الثانية من المهرجان الوطني للمراعي ( فيديو و صور )    علاج بسيط طبيعي لنزلات البرد من مطبخك المنزلي!    طرح سيارة "بي إم دوبلفي إكس3" بالسوق المغربية وهذا ثمنها    الريسوني يكتب: فريضة الزكاة .. أو الإحسان فوق الإلزامي    السعودية: زيادة المعتمرين بنسبة 30% هذا العام    خيارات الإنسان.. بين الحق و الباطل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبر الأقاليم

مطالب بالماء الصالح للشرب بدوار العواوشة بسيدي بنور
توصلت الجريدة بعريضة تحمل عدة توقيعات لسكان دوار لعواوشة بسيدي بنور، يشرحون من خلالها معاناتهم مع العطش و الحرمان من تزويد الدوار بالماء الصالح للشرب . وقد وجه المشتكون رسالة إلى عامل إقليم سيدي بنور يلتمسون منه التدخل قصد إنصافهم و جعل حد لمعاناتهم مع العطش، و ذلك بتزويد ساكنة الدوار التي يفوق تعدادها 2000 سكن ، كل أفراد أسرهم محرومون من هذه المادة الحيوية والمهمة في حياة الإنسان.
هذا و يذكر أن ساكنة دوار لعواوشة بسيدي بنور تتحمل مشاق الذهاب و الإياب إلى مدينة سيدي بنور قصد التزود بالماء الصالح للشرب، الأمر الذي يكلف الأسر مصاريف مالية لا طاقة لهم بها . فهل من تحرك للجهات المعنية قصد إنصاف ساكنة العواوشة المتضررة جراء حرمانها من الماء الصالح للشرب أم أن الوضع سيظل على ما هو عليه ؟
أربعة قتلى و ثمانية جرحى في حادثة سير بزاوية سيدي إسماعيل
شهدت الطريق الوطنية الرابطة بين مدينة الجديدة و سيدي إسماعيل، حادثة سير خطيرة ذهب ضحيتها أربعة أشخاص وإصابة آخرين، وصفت إصاباتهم بالخطيرة.
وحسب مصادر الجريدة، فإن الحادث وقع في حدود الساعة الحادية عشرة ليلا من يوم الجمعة الماضي على مستوى الطريق الوطنية رقم 1 الرابطة بين مدينة الجديدة و سيدي إسماعيل عند النقطة الكيلومترية 500 + 486 . وتضيف المصادر كون الحادث نتج عن اصطدام بين سيارة من نوع مرسيدس 207 كانت قادمة من الجديدة في اتجاه سيدي إسماعيل و شاحنة من الحجم الكبير ، حيث كان من نتائجه وفاة أربعة أشخاص من ركاب سيارة مرسيدس 207 و إصابة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة . وحسب نفس المصادر فإن سائق سيارة مرسيدس 207 «كان يريد الانعراج إلى الطريق الثانوية المؤدية إلى جماعة سبت الدويب الواقعة بالقرب من غابة بالعبادية بطريقة غير سليمة، مما أدى إلى اصطدامه بالشاحنة في المرة الأولى ليصطدم بعد ذلك بسيارة أخرى من نوع باسات» .
هذا وقد حلت بعين المكان عناصر الدرك الملكي بعد تلقيها خبر وقوع الحادثة ، حيث قامت بمعاينة المكان و المصابين و تحديد هويتهم ، كما تم نقل المصابين إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس قصد تلقي العلاج ، بينما تم إيداع جثة الضحايا في مستودع الأموات بذات المستشفى .
أحمد مسيلي
اغتصاب طفلين
في جماعة العوامرة بالعرائش
تعرض طفلان لم يتجاوزا الحادية عشرة من عمرهما لعملية اغتصاب بشعة من طرف مجموعة من المنحرفين بعد عصر يوم الجمعة ثالث شتنبر ، عندما كانا يحتفلان رفقة أقرانهما بأجواء العيد بعدما هوجما رفقة أطفال آخرين من طرف مجموعة من الشباب المنحرفين كانوا يتربصون بالمارة قرب غابة في الطريق المؤدية إلى معمل السكر بين دواري لغديرة الرياح والهيايضة التابعين لجماعة العوامرة بإقليم العرائش، وأمسكوا بهما بعد هروب الأطفال الآخرين واقتادوهما بين الأشجار ومارسوا عليهما أبشع أنواع الشذوذ السادي عبر التهديد بالسكاكين والضرب والاعتداء، حسب شهادة طبيب المستعجلات بالمستشفى الإقليمي للا مريم، لمدة تجاوزت ست ساعات حسب رواية والديهما اللذين حاولا ، إلى جانب أفراد الدوار، العثور على فلذة كبدهما بين أغصان قصب السكر وأشجار الغابة بعدما وصل الخبر إليهما من الأطفال الهاربين حيث وجدوهما في الأخير مكبلين من يديهما وفمهما.وبعد تفتيش دقيق في دوار الهيايضة توصلا إلى المعتدين على أبنائهما وأخبرا رجال الدرك بالأمر فقام هؤلاء باعتقال المعتدين واستدعاء الطفلين المغتصبين رفقة والديهما حيث تعرف الأطفال المعتدى عليهما بسهولة على مغتصبيهم. إلا أن المفاجأة كانت كبيرة عندما أطلق الدرك بالعوامرة المعتدين الاثنين الماضي وقرر تقديمهم إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية في حالة سراح، الأمر الذي أثار استغراب الآباء والهيئات الحقوقية بالإقليم !
مصطفى الرواص


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.