مصطفى فارس: لا استثمار بدون قضاء كفء ومتطور    متظاهرون لبنانيون مصرون على إسقاط النظام ..رفضوا إصلاحات الحكومة    أردوغان: لن نحتل أي جزء من سوريا وهدفنا حماية أمن تركيا    جوارديولا يُشيد بالكرة التي يُقدمها أتالانتا الإيطالي    ساري يخالف طريقة أليجري.. وبوفون يعود لخطف الأضواء    زيدان: السؤال عن رحيلي سيجيب عنه هذا الرجل !    مارتيل.. إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا    مواد حارقة تستهدف مسجدا في دورتموند الألمانية    مصدر ل « فبراير »: الحساني الأوفر حظا لرئاسة جهة طنجة    بعد إقرار سعداني بمغربية الصحراء.. هذا أول رد رسمي جزائري    الجزائر تتبرأ من تصريحات سعداني وتُجدد الدعم لجبهة البوليساريو    "سبورت" | حاريث عرض موهبته على الإدارة التقنية لبرشلونة.. وهو لاعب "مختلف" يستحق الاهتمام    بسبب الحجاب.. المرابط ترد على منتقديها: « اتركوا للنساء الحرية «    الخُضر يحققون مكاسب تاريخية في انتخابات سويسرا    أول مهمة للمدير التقني الوطني    الرجاء أمام ثلاث مباريات قبل الديربي البيضاوي    أخنوش يدافع عن التكنوقراط ويقول: لا فرق بينهم وبين السياسيين    بالفيديو.. طرامواي يدهس شابا بالبيضاء وشاهد يروي تفاصيل الواقعة    السلفي الفيزازي يوزع الاتهامات يميناً وشمالاً.. بعد أن هاجم بلافريج وصف الصحافية الريسوني ب”المدافعة عن قوم لوط والزنا”    سيرجي روبرتو الغائب الوحيد عن تداريب برشلونة    كتلة أجور موظفي القطاع العام تستحوذ على 37٪ من الميزانية العامة خلال سنة 2020    لاعبو كرة القدم أكثر عرضة للوفاة بالأمراض العصبية    طقس يوم غد الثلاثاء.. أجواء غائمة وأمطار رعدية قوية    أرباح اتصالات المغرب ترتفع إلى 4.6 مليار درهم نهاية شتنبر    بعد تأهل “الأسود”.. تعرف على المنتخبات ال16 التي ستخوض نهائيات ال”شان”    مناهضو العلاقات الجنسية خارج الزواج يطلقون عريضة وقعها 5000 شخص ووصفوا دعوات “الخارجين عن القانون” ب”الإباحية”    أساتذة يُحملون العميد مسؤولية الأزمة بكلية الآداب بالرباط ويطالبون بتدخل نقابة التعليم العالي    مارتيل: إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا    وزارة الصحة تكرم طلبة الطب الفائزين في المسابقة العالمية للمحاكاة الطبية بالتشيك    الدائرة السياسية للعدل والإحسان تستنكر “الحملة ضد الجماعة” وتطالب بجبر الضرر    عبد النباوي: القضاء مطالب بجعل المستثمرين مطمئنين على استثماراتهم    المندوبية السامية للتخطيط: مؤشر ثقة الأسر تابع منحاه التنازلي الذي بدأه منذ أكثر من سنة    النجم المصري هاني رمزي من المغرب: الكوميديا السياسية ذات وقع أقوى على المواطن    لتهدئة الأوضاع.. لبنان تتجه لتخفيض رواتب الوزراء والنواب بنسبة 50%    مقفعيات ..الكل كان ينتظر الريسوني ليكشف عن سرته    دراسة: دهون السمنة تتراكم في الرئة وتسبب الربو    أصبح معتادا على ذلك.. لمجرد يبلغ أرقاما قياسية بعد سويعات من إصدار كليب “سلام”    مقتل 4 أشخاص وإصابة 50 آخرين بسبب منشور على الفايسبوك    مصرع ثلاثة نسوة وإصابة 12آخرين بعد سقوط سيارتهم في منحدر    الجواهري: المغرب قادر على الانتقال إلى المرحلة الثانية من إصلاح نظام سعر الصرف    وزارة الصحة تتعهد بتوفير الدواء المضاد للنزيف عند الحوامل انطلاقا من يومه الإثنين    تسليم جائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2019 بالرباط    الواقع والخيال.. الصحافة والسياسة    الإعلان عن الفائزين بجوائز الدورة السادسة للمسابقة الدولية للأفلام القصيرة «أنا مغربي(ة)» بالدار البيضاء..    «متاهة المكان في السرد العربي» للناقد إبراهيم الحجري    الحكومة تعتزم اقتراض 97 مليار درهم في 2020 بالكاد سيغطي 96.5 مليار درهم المرصدة لتسديد أصل وفوائد المديونية    النقابات التعليمية الخمس تعلن دعمها ومساندتها لإضراب المتعاقدين    «شجرة التين وفرص تثمينها».. محور لقاء علمي بعين تاوجطات    رشيد بوجدرة: الإبداع خطاب مرتبط بالواقع ومستمد من الجرح والمعاناة    قصيدة أنا والمرأة    بالصور.. الأغنام تغزو مدريد    دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    خبيرة تغذية ألمانية تحذر من خطر الأغذية الجاهزة على القلب    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    معركة الزلاقة – 1 –    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





القمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال, خطوة جديدة في مسار تحول المغرب إلى بوابة اقتصادية عالمية
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 22 - 11 - 2014

اختتمت أمس الجمعة بمدينة مراكش, أشغال القمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال، التي تنظم لأول مرة في بلد إفريقي، بتجديد التأكيد على أن المغرب بإمكانه أن يتحول إلى بوابة اقتصادية عالمية تربط بين المنطقة العربية وأوربا وأمريكا وإفريقيا.
وقد مكن انعقاد القمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال،التي عرفت حضورا يوميا لما لا يقل عن ثلاثة آلاف من رجال ونساء الأعمال ورؤساء الدول وكبار المسؤولين الحكوميين وحاملي مشاريع وخبراء من مختلف دول العالم، أن تجعل المغرب يكرس من جديد مكانته بين شركائه ويؤكد على دوره الريادي على مستوى إفريقيا والشرق الأوسط.
ويعتبر احتضان مراكش لأشغال القمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال ، بمثابة اعتراف بالدور المركزي الذي يضطلع به المغرب على الصعيد الدولي، وإشادة بالتزام جلالة الملك محمد السادس لفائدة إقامة علاقات مبتكرة بين الشمال والجنوب.
وهو الأمر الذي أبرزه جلالة الملك، في رسالة سامية إلى المشاركين في أعمال هذه القمة أول أمس الخميس، تلاها رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، حين قال إن انعقاد هذه القمة بالمغرب ، «يؤكد مكانة وطموح المملكة، التي تعتبر تعزيز شراكتها مع القارة خيارا استراتيجيا محسوما لا رجعة فيه»، مذكرا بأن المغرب، استنادا إلى اختياراته الكبرى، وقيمه الثابتة، يؤكد التزامه القوي بأهداف القمة العالمية لريادة الأعمال. و أن المغرب «يعبئ طاقاته من أجل النهوض بالتنمية البشرية والمستدامة، ويستثمر في ثقافة ريادة الأعمال، ويشجع تبادل الخبرات والمعارف، والاستغلال الأمثل لعناصر التكامل، خاصة بين بلدان الجنوب».
كما جسدت القمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال، التي نظمت ما بين 19و21 نونبر الجاري بمراكش تحت شعار «تسخير قوة التكنولوجيا لتعزيز الابتكار وريادة الأعمال» اقتناع الحكومة الأمريكية بالدور المحوري الذي يضطلع به المغرب في العلاقة بين واشنطن ومجموع الدول الإفريقية باعتبار المغرب بوابة حقيقية نحو القارة السمراء وترجمة لإرادة الرباط في الانفتاح أكثر فأكثرعلى محيطها العالمي ومناسبة لإبراز الأنشطة والجهود التي تقوم بها في مجال الانفتاح الاقتصادي، والتعاون الدولي والإقليمي والقاري.
وفي هذا الإطار, جدد نائب الرئيس الامريكي جو بايدن أول أمس الخميس في كلمة خلال حفل افتتاح القمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال بمراكش، عزم الولايات المتحدة الراسخ على تعزيز علاقات الشراكة مع المغرب، وخاصة في ميدان تشجيع المقاولة والابتكار بمراكش استعداد بلاده لتقوية شراكتها مع المغرب.
كما أعلن عن إطلاق مبادرة كريستوفر ستيفنس للتبادل الافتراضي والذي يهدف إلى تعزيز التبادل بين الشباب الامريكي ونظرائهم بمنطقة الشرق الاوسط وشمال إفريقيا التي ستعطى انطلاقتها من المغرب عبر مشروع نموذجي بداية عام 2015، تهدف إلى تقوية قدرات الشباب لرفع التحديات المحلية والدولية من خلال تعزيز عنصر التنافسية لديهم.
وشدد نائب الرئيس الامريكي على أنه إلى غاية اليوم، أعلن المغرب وقطر والإمارات العربية المتحدة عن التزامات مالية تزيد عن 31 مليون دولار برسم السنوات الخمس القادمة، في إطار هذه المبادرة، مضيفا أن شركاء في القطاع الخاص سينخرطون في هذه المبادرة.
وأعلن أيضا قرار الحكومة الامريكية لاستثمار نحو 50 مليون دولار إضافية في إطار برنامج تحدي الألفية، لدعم استراتيجية المغرب في مجال التكوين المهني في إطار شراكة بين القطاعين العام والخاص، معلنا في السياق ذاته عن إقامة أكاديمية بالمغرب لتكوين المقاولين.
ويرتقب أن تساهم هذه الاكاديمية، التي سيتم بناؤها بشراكة مع شركة فولفو، في تكوين 150 مقاولا سنويا من المغرب وكوت ديفوار والسينغال. وسيتمحور التكوين بالأساس حول القطاعات التكنولوجية والصناعية بغية تهييء مقاولي المستقبل على رفع التحديات الجديدة لسوق الشغل.
من جهة أخرى، أعلن نائب الرئيس الامريكي أن حكومة بلاده ستضع رهن إشارة المغرب، وبشراكة مع إسبانيا ، خطا ائتمانيا بقيمة سبعة ملايين دولار لتمويل مشروع يرمي إلى إحداث وحدة جديدة للتخزين على مستوى ميناء طنجة المتوسط.
ويرتقب أن يساهم هذا المشروع، الذي يندرج في إطار اتفاق التبادل الحر واستراتيجية المغرب الرامية إلى عصرنة القطاع الفلاحي، في تشجيع الصادرات الفلاحية نحو الأسواق الرئيسية للمغرب.
كما أعلن جو بايدن أن أولى عمليات الشبكة العالمية للمقاولة سيتم إطلاقها من المغرب.
وقال بايدن إن الولايات المتحدة ستعمل على توسيع الفرص الاقتصادية للجميع، ولاسيما للشباب والنساء، مضيفا أن واشنطن سترصد لهذا الغرض غلافا ماليا بقيمة مليار دولار لدعم القطاع الخاص في العديد من البلدان خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وتميزت القمة بمشاركة الرئيس الغابوني علي بانغو أونديمبا الذي أكد في كلمة خلال الجلسة الافتتاحية الرسمية للقمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال أن دينامية الاقتصاد المغربي تعد نموذجية بالنسبة لبلدان القارة الإفريقية.
وأثنى الرئيس الغابوني على المجهودات التي يبذلها المغرب في مجال تشجيع تبادل الخبرات والمعارف مع بلدان القارة الإفريقية، معتبرا أن المغرب يعد نموذجا يحتذى في مجال المقاولة.
كما أكد الرئيس الغيني ألفا كوندي في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للقمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال, أنه يتعين على بلدان القارة الإفريقية بلورة رؤية تنموية جديدة للإقلاع الاقتصادي، على غرار البلدان الآسيوية، لجذب الاستثمارات، لاسيما وأن القارة تتوفر على يد عاملة مهمة تحتاج فقط لتكوين ملائم.
وشهدت القمة العالمية الخامسة لريادة الأعمال بمراكش حضور أزيد من ثلاثة آلاف مندوب ينحدرون من أزيد من 50 بلدا من أجل التبادل والمناقشة وخلق فرص جديدة للشراكات والأعمال مبنية على روح الابتكار والفرص الجديدة التي تتيحها التكنولوجيات الحديثة. 
وأقيمت أشغال القمة على شكل جلسات عامة وموائد مستديرة وتظاهرات ملحقة بناء على برنامج غني ومتنوع ، يتمحور حول عدة مواضيع تهم الاندماج الاقليمي والنمو الاقتصادي المستدام والابتكار الاجتماعي للشباب والتنمية البشرية والهجرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.