العثماني يوجه منشورا إلى أعضاء الحكومة حول تفعيل الأمازيغية في التعليم وفي مجالات الحياة العامة    يوسف العربي ينقذ أولمبياكوس في آخر جولات دوري الأبطال    بحضور 130 خبيرا من 9 دول.. انطلاق فعاليات المؤتمر الدولي لأركان بأكادير    ريال مدريد يسحق كلوب بروج ويتأهل للثمن    يوسف العربي يقود أولمبياكوس اليوناني للتأهل لليوروباليغ    طنجة.. لقاء تواصلي يشخص وضعية قطاع الصحة    التحريض على الحب    العثماني يبقي ضريبة تقاعد البسطاء ويصر على إعفاء الوزراء والبرلمانيين وبنكيران مول المعاش السمين    الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تكشف أن الوضع السياسي موسوم بالتردي والتضييق    الأستاذ السوبرمان !    المدعي العام لدى محكمة إسبانية:المغرب بلد رائد في مكافحة الإرهاب    في ظرف أيام.. هزمية ثانية للمغرب التطواني أمام الرجاء البيضاوي    مشاهدة مباراة بايرن ميونخ وتوتنهام بث مباشر 11-12-2019 التشامبيونزليج    الدويك بعد مباراة المغرب التطواني: "إنتصار ثمين أمام فريق قوي يقدم مستويات جيدة هذا الموسم"    في عملية جديدة.. الأمن يوقف 63 مهاجر من دول جنوب الصحراء ويعتقل 4 اشخاص من شبكة التهجير    دراسة: الشباب المغربي يعتبر العنف ضد النساء أمرا عاديا    مصدر أمني.. يشرح مسطرة الانتقاء الأولي للترشيح لمباريات الشرطة    فليسطين ضيفة شرف على مهرجان سينما المقاهي بالمغرب.    لقجع: مركب محمد السادس معلمة رياضية ومن أجود المراكز في العالم    تظاهرة رافضة للانتخابات الرئاسية في الجزائر عشية الاستحقاق    لقجع: تلقينا إتصالات من عدة دول لإقامة معسكرات بالمركز قال إن مقاولات مغربية أشرفت على أشغاله    برئاسة الملك.. مجلس وزاري على يصادق على اتفاقيات دولية وتعيينات في مناصب عليا    بعد أسبوع من الاحتجاجات.. الحكومة الفرنسية تتنازل عن تنفيذ مشروع قانون التقاعد كاملا    رسميا | غاتوزو مدربا جديدا لنابولي خلفا لكارلو أنشيلوتي    عارضه 62 نائبا .. “النواب” يصادق على “مالية 2020” في قراءة ثانية صوت له 171 برلمانيا    جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا    أسطورة السينما العالمية يبعث رسالة خاصة إلى مراكش وأهلها    جامايكا تجدد التأكيد على موقفها المتعلق بسحب اعترافها ب "الجمهورية الصحراوية" الوهمية    مجلة “تايم” تختار الناشطة البيئية السويدية غريتا تونبرغ كشخصية العام    إدارة سجن (مول البركي) تنفي ادعاءات والدة أحد السجناء بتعرض ابنها ل"تعسفات"    مهنيو الفنون الدرامية يحذرون من "خطورة الاستثمار الأجنبي في المضمون المحلي”    جنايات طنجة تدين امرأة ب5 سنوات سجنا.. استدرجت قاصرا واستغلتها في الدعارة    هكذا تدخّلت القوات العمومية لمنع مبيت أساتذة محتجين أمام البرلمان    تمويل للمغرب من “البنك الإفريقي للتنمية” ب245 مليون أورو لنقل وكهربة العالم القروي    وفد من مجلس النواب يشارك في اجتماع عقده الاتحاد الدولي بمدريد    قبل الانتخابات بساعات.. مظاهرات شعبية رافضة لرئاسيات الجزائر    ترامب يحذر روسيا من التدخل في انتخابات الرئاسة ل2020    سائحة تفضح “لارام” بعد سرقة موظف لرقمها من قاعدة بيانات الشركة قالت أشعر بعدم الأمان    عبيابة: “أنا لست الحسين”.. يعاتبونني على أخطائي اللغوية ويخطؤون في اسمي كل مرة    أمل صقر ومسلم.. غزل أمام الجمهور واحتفال بعد نهاية “مسلسلهما” بالزواج- صور    ارتفاع الناتج الداخلي الخام لمناطق الواحات وشجر الأركان إلى 129 مليار درهم    «شظايا» فؤاد بلامين تصيب «أتوليي 21» بالبيضاء    المهرجان الوطني لفن الروايس بالدشيرة الجهادية    أغنية تجمع الفنان خونا بالشاعر الغنائي مصطفى نجار    واشنطن تحظر على القنصل السعودي السابق في إسطنبول دخول أراضيها بسبب خاشقجي    بنك المغرب يشخص قدرة الأبناك على مواجهة المخاطر الإلكترونية : الجواهري: المغرب أعد خارطة طريق لمراقبة المخاطر الإلكترونية داخل النظام المالي الوطني    شركة الطيران الألمانية «توي فلاي» تلغي 3 رحلات نحو المغرب    فلاشات اقتصادية    بعدما قتل ملازم ثلاثة أشخاص.. أمريكا تقرر توقيف دراسة 300 سعودي بالطيران العسكري    حقائق صادمة.. لماذا يمكن أن يصبح شرب الماء خطرا على الصحة    عن طريق الخطأ.. الموز ينهي حياة شاب    انطلاق ندوة حول التطرف العنيف النسائي والقيادة النسائية في بناء السلام    العالمية جيجي حديد: أفضّل « الموت » على الذهاب إلى « الجيم »    #معركة_الوعي    لأول مرة.. طنجة تحتضن مسابقة غريبة لإختيار أفضل زغرودة    فحص سكري الحمل المبكر يحمي المواليد من هاته الأضرار    الممارسة اليومية للرياضة تقي الأطفال من تصلب الشرايين    الحريات الفردية.. هل من سبيل للتقريب؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكاية أول أغنية : فنانون مغاربة يسترجعون البدايات
نشر في الاتحاد الاشتراكي يوم 09 - 05 - 2019

للبدايات سحرها الخاص ،تبقى دائما عالقة في الذاكرة والوجدان، مثل ظلنا القرين،لصيق بنا في الحل والترحال، مهما كانت الإخفاقات أو النجاحات فلن يستطيع الزمن طيها.
البدايات كانت دائما صرخة اكتشف معها المرء لغز الحياة،
وككل بداية أو أول خطوة تحضر الدهشة بكل ثقلها، نعيش تفاصيلها بإحساس مغاير تماما ،وهو الإحساس الذي يكتب له الخلود ،نسترجعه بكل تفاصيله وجزيئاته، كلما ضاقت بنا السبل أو ابتسم لنا الحظ وأهدانا لحظة فرح عابرة.
البدايات في كل شيء، دائما هناك سحر غامض يشكل برزخا بين الواقع وماتتمناه النفس الأمارة بالحياة والمستقبل الأفضل.
في هذه الزاوية نسترجع بدايات فنانين مغاربة عاشوا الدهشة في أول عمل فني لهم، واستطاعوا تخطي كل الصعوبات كل حسب ظروفه المحيطة به، ليبدع لنا عملا فنيا ويهدينا أغنية تشكل اليوم له مرجعا أساسيا في مسيرته الفنية ،وتشكل لنا لحظة بوح من خلال استرجاع عقارب الزمن إلى نقطة البدء، وتسليط الضوء على ماجرى.

أول أغنية احترافية بالنسبة للفنان حسن المغربي ولج بها الميدان الفني يقول هي أغنية «بدي أشوفك كل يوم» والتي أعدت غناءها بطريقة جديدة، وهي من إنتاج شركه أفريكانا لصاحبها آنذاك الأستاذ طارق الكاشف ،حيث لاقت نجاحا وصدى كبيرين سواء في مصر أو في العالم العربي ،من ألحان محمد جلال وكلمات مشيل طيعمة، أعدناها يضيف حسن المغربي برؤيه جديدة رفقه الموزع طارق حبيب.
الصعوبات التي واجهها في البدايات يقول بشأنها ،كنت قد وقعت على عقد مع شركة الإنتاج سنه 1997 ،لكن الأغنية لم يتم إطلاقها إلا سنة 2004،
وكانت مجموعة من الأغاني الأخرى يتم تسجيلها ، لكن كتب لأغنية «بدي أشوفك «أن تكون الأولى التي أطلقناها وتكون عروسة الألبوم»دفتر الأشواق»، أي أنني انتظرت 6 سنوات بالتمام والكمال على إخراج الألبوم بشكل عام من توقيعي على العقد. لكن الجميل يتذكر حسن المغربي ،أن هذا العمل الذي لقي تجاوبا كبيرا في مصر والعالم العربي في ظل أعمال فنية لنجوم كبار ،مما أثلج صدري، خاصة وأن هذه الأغنية انتشرت واكتسحت العالم العربي ،رغم أنه تم غناؤها من طرف فنانين آخرين، هذا بالنسبة لي كمغني ،أما بالنسبة لي كملحن ،فبداية الاحتراف كنت بصحبة الفنان الراحل محمد الحياني رحمه الله من خلال أغنية « مستحيل « وأنت ليا «،مما أتاح لي الفرصة أن أتعامل مع الجوق الوطني وفي الأستوديو مع الفنان يونس ميكري ،وثاني مرحلة نجاح في مسيرتي الفنية من خلال أغنية «أقر أنا المذكور أدناه «التي غناها الفنان القدير محمد منير، هذه الأغنية لاقت نجاحا كبيرا في مصر، وأبرزتني كملحن ،في حين أظهرتني أغنية «بدي أشوفك «كمطرب.
ويضيف الفنان حسن المغربي قائلا:المبلغ المالي الذي تقاضيته كملحن آنذاك أي سنة 2004 هو 5000جنيه مصري حينها ،أما بالنسبة كمطرب تسلمت ما يعادل 70 ألف درهم مغربي عن الألبوم من شركة أفريكانا.
ويرى حسن المغربي أن مسيرته الفنية عرفت مرحلتين ،و تمت في بلدين مصر والمغرب ،ويقول إن أغنية «بدي أشوفك «صنعت اسم حسن المغربي على مستوى الوطن العربي ،في حين جاءت المرحلة الثانية ببلدي المغرب ،وهي أسميها مرحلة أغنية «لاعلاقة «التي تعاملت فيها مع الملحن والمبدع زكريا بيقشة كلمات ولحنا ،وكانت هذه المرحلة أيضا مرحلة أخرى ،عرفت الجمهور المغربي أكثر على حسن المغربي ،وجعل البعض من الجمهور يكتشف أن حسن المغربي هو من أدى أغنية «بدي أشوفك «.
ويؤكد صاحب أغنية «مميز» و»برافو «و»طالقها «و»واسمع «وغيرها من الأغاني الناجحة ،أن هناك علاقة بين نجاحي في المغرب من خلال أغنية «لاعلاقة «والأغنية اللبنانية بالصيغة المصرية «بدي أشوفك « وهذا ما أدى إلى ولادة أغنيتي الأخيرة «مميز «التي جمعت كل هذا الخليط.
عن ردود فعل العائلة أثناء ولوجه إلى عالم الغناء والطرب ،عن ذلك يقول الفنان حسن المغربي ،منذ صغري وأنا مولوع بالفن ،وكانت العائلة دائما تشجعني وأجد فيها السند القوي لحد الآن ،بل شكلت العائلة لي الداعم الرسمي من والدي رحمهما الله إلى إخوتي، لأنهم كانوا منذ الصغر يؤمنون بقدراتي الفنية وعاشوا معي هذا الإحساس وهذا الوله بالفن من زمان .
ويحسب للفنان حسن المغربي أنه أعاد تلحين أغنية غناها كل اللبنانيين ولم يستطيعوا إيصالها إلى مصر. ووصلتها يقول إلى كل المصريين، هي أغنية ‹بدي أشوفك كل يوم› المعروفة. وبجرأة أزلت موسيقاهم ومسحت ‹ركوزهم› في ‹هارموني› الأغنية وبدلت ملامحها بشكل كلي. وستقفون على الفرق عندما تستمعون للأغنية بتوزيع محمد جمال وبتوزيعي أنا. فهذا إنجاز كبير، وإن كنت أتحاشى الكلام فيه. عملية أحيي عليها المنتج طارق الكاشف ومحسن جابر، لأنهما قبلا الدخول في هذه التجربة، ووضعا لها ميزانية ضخمة لتصويرها فيديو كليب وهي أغنية معادة في التوزيع.كما أفتخر بتجربة أخرى ولابد لي من أذكرها، وهي أغنية ‹أرض السلام› لمحمد منير التي هي ‹مدد يا رسول الله›، فكل الموسيقات التي وضعتها وزعت بشكل واسع على القنوات الفضائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.