منظمة الصحة العالمية: 60 إلى 70 في المائة من السكان بحاجة إلى التحصين لمنع انتقال فيروس كورونا    بوريطة: الفرقاء الليبيون كسبوا رهان "إذابة الجليد" في مدينة طنجة    الغموض يسود في الجزائر بعد شهر على تغيّب الرئيس تبون    طقس بارد وزخات مطرية رعدية مرتقبة في عدد من المناطق المغربية    تمديد آخر أجل لإرسال ملفات الترشيح لاجتياز مختلف المباريات الخارجية لولوج أسلاك الشرطة    الزفزافي يخرج من السجن لزيارة والدته في المستشفى    الرباط : توقيف شخصين بينهما سيدة بتهمة خطف طفل رضيع و إستغلاله في التسول    وُلد إله المحبة ومات الإله المنتقم!    الإعفاء الضريبي .. انتهاء الآجال قريباً    سلطات الصويرة تُمدد التدابير الاحترازية ضد كورونا    أسئلة حول "مبادرة النقد والتقييم" داخل حزب العدالة والتنمية ؟    دراسة: 94% من السوريين بتركيا لا يريدون العودة إلى بلدهم بعد انتهاء الحرب    رفضا للقرار الإسباني..مهنيو النقل الدولي يخوضون إضرابا مفتوحا بطنجة    وزارة التضامن تعلن توسيع العمل بالمنصة الرقمية للحصول على شهادة الإعاقة ب20 مركز إضافي للتوجيه    إنقاذ 9 أشخاص حاصرتهم الثلوج بضواحي ميدلت    فنانو القضية يرحلون تباعا!!!    أرض الحب    الانتخابات الأمريكية..إعادة فرز الأصوات بكبرى مقاطعات "ويسكونسن" يعزز فوز بايدن    فايزر" الأمريكية تبدأ في عمليات النقل الجوي للقاح "كورونا"    فوز مغربي بلقب بطولة "محاربي الإمارات" للألعاب القتالية المختلطة    رحيل مفجع لصحراوي كرس حياتو كلها للتقارب. الموت خطفات مندوب الصناعة التلقيدية احمد الداهي. قرب بين قبائل الصحرا وبين سكان لعيون والصبليون وبين الشمال والجنوب    دول أوروبية تعيد فتح المتاجر مع تراجع كورونا    أول دولة أفريقية تقدم لمواطنيها لقاح "سبوتنيك V" الروسي    "بطائق راميد" ولوائح المرضى تحدد الاستفادة من "تلقيح كورونا"    الجامعة تطلق ورش مراكز التكوين للأندية    فتح تحقيق حول إهمال محتمل أدى إلى وفاة مارادونا    الملك لموريتانيا: لي كامل اليقين أن علاقاتنا ستزداد متانة ورسوخا    احتجاجات تتصاعد للتنديد بقانون أمني في فرنسا    ندوة جهوية حول دور المؤسسات المهنية والجمعوية في النهوض بقطاع النسيج والألبسة بالشمال    كرواتيا: رحبنا بالتزام المغرب باتفاق ديال وقف إطلاق النار فالصحرا    صندوق "الإيداع والتدبير" يتجه نحو تخفيض الفروع التابعة له بنحو 50% خلال 2021    جامعة كرة القدم تحدد موعد المباراة الأولى لفرق الشمال    روحاني: اسرائيل هي اللي قتلات العالم النووي محسن فخري زاده ومسشار المرشد الاعلى: غاديين يخلصو    مفتاح يؤكد على أهمية الدور الذي يضطلع به الإعلام الوطني في التعبئة والدفاع عن قضية الصحراء    لقاء يجمع بين مجموعة نيابية وبرلمانيات ليبيات    إعتقال رئيس الكوكب المراكشي الأسبق بتهم النصب والإحتيال وإصدار شيكات بدون رصيد    زيارة رئيس الاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة الليبي لغرفة التجارة والصناعة والخدمات بطنجة    هكذا ستتم عملية تطعيم المغاربة ضد كورونا ب "اللقاح الصيني"    تأجيل معرض القاهرة الدولي إلى الصيف بسبب كورونا    طقس السبت.. زخات مطرية وانخفاض في درجة الحرارة    مواقع التواصل الاجتماعي تتحوّل إلى "دفتر عزاء" لقامات مغربية    صرخات مغاربة يستغيثون !    أصغر ميكاب: هذه كواليس عملي مع سلمى رشيد وهذه قصة القفطان    إدارة ترامب تطرد هنري كيسنجر ومادلين أولبرايت من مجلس الدفاع في البنتاغون    بايرن ميونخ يستعيد خدمات توليسو أمام شتوتغارت    لماذا لا تتذكر بعض الكلمات رغم أنها "على طرف لسانك"؟    تكريم للفنان حميد نجاح بمهرجان كازا السينمائي الثالث    الإصابة تبعد كارفاخال عن مباراة الريال وألافيس    مهنيون يطلبون احتساب آجال إعفاء سداد "أوكسجين" بعد "الطوارئ"    إسبانيا.. 550 فندقا للبيع خلال الموجة الأخيرة لوباء كورونا    فرونسواز.. قبائل الجبال هبة الله لمواشيها؛ فما "ليوطي"؟    الصين تُعَرض منتجات ألياف "البوليستر" المغربية لرسوم جمركية    الأهلي المصري يفوز بدوري أبطال إفريقيا حساب غريمه الزمالك    أحمد الريسوني والحلم بالخلافة الرشيدة بقيادة تركية    نظرات بيانية في وصية لقمان لابنه    المغرب يرخص لأسطول مكون من عشر سفن روسية الصيد في المياه المغربية    هل جددت أحداث فرنسا الجدل حول علاقة النصوص الدينية بالعنف؟    أسباب ركود العقل الإسلامي وعواقبه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عجز المكتب الوطني للماء و الكهرباء يناهز مليار درهم ومديونيته وصلت الخط الأحمر

اظهرت المعطيات المالية، للمكتب الوطني للماء و الكهرباء، تراجعا في العائدات المالية خلال السنة الحالية، إذ من المتوقع ان يبلغ رقم معاملات المجموعة، خلال هذه الفترة عتبة 38 مليار درهم، اي بزيادة طفيفة تقرب من 2.9 في المئة، مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية، ومنهية السنة بعجز يزيد عن المليار درهم، مقارنة بأرباح السنة الماضية، التي قاربت 1.9 مليار درهم، ما يعجل بمطالب تطبيق النموذج التجاري الجديد للمجموعة، مخافة تجاوز الخط الأحمر، الذي قد يهدد الاستقرار المالي للمجموعة.
وبحسب المعطيات المالية، للمكتب الوطني للماء و الكهرباء، فان نتائج العجز المالي قد ناهزت 1.11 مليار درهم، مقارنة بأرباح بلغت 1.9 مليار درهم خلال سنة 2018، والمتأثرة بالزيادة الدولية في أسعار الوقود، كالزيادة في الفحم بنسبة 6%، وفي البترول و الغاز الطبيعي بنسبة 15%، كما يرتبط هذا الضعف أيضا، بالتغييرات المعتمدة على مستوى النظام الطاقي، والمقررة بنسبة 35% في الطاقات المتجددة، الامر الذي يقلص من هوامش ربح المجموعة، بحسب المسؤولين.
وبحسب نفس المعطيات، فان الاداء المالي للمكتب الوطني، قد تراجع ايضا بفعل الاثار المعروفة للتغيرات المناخية، مساهمة في ارتفاع تكاليف الانتاج، لكل من خدمات المياه و الصرف الصحي، كما ان خدمة الدين تعرف ارتفاعا ملحوظا، يرجع في الاساس الى مواصلة العمل ببرنامج الاستثمار، وزيادة في حاجيت التشغيل، والمترتبة عن مفاوضات يقودها المكتب، بخصوص نموذجه التجاري الجديد، حيث لم تتمكن من تسوية مشاكل الائتمان على القيمة المضافة.
وقد حددت مذكرة التفاهم الموقعة مع الدولة في سنة 2015، المخزون السابق للدين في ما يبلغ 2.5 مليار درهم، الا انها لم تتمكن من حل المشكل نهائيا، اذ ان المكتب الوطني يمول الائتمان الضريبي على القيمة المضافة، عبر المنتجين الخواص للكهرباء، الذين يتعامل معهم بموجب عقود الامتياز. وعليه، فان هذا الدين، يترجم الى عدة عوامل، من بينها الفارق بين نسبة الضريبة المفروضة على الفحم 20%، وتلك المفروضة على الكهرباء بنسبة 14%، الفجوة التي لا يمكن اغلاقها الا عن طريق ملاءمة المعدلات، لكن الحكومة لا تزال غير قادرة على اتخاذ اي قرار بهذا الصدد.
ويواجه المكتب الوطني للماء و الكهرباء، تبعات الفجوة ما بين نسبة الضريبة على الاستثمار، المقدرة في حدود 20% في حين ان الماء و الصرف الصحي، يمثلان مجتمعين نسبة 7%، لينتج عنه انهاء شهر شتنبر من السنة الماضية، بدين يبلغ 150 مليون درهم ، علاوة على تجميع مستحقات المجموعة،من المبالغ غير المدفوعة، سواء من طرف المؤسسات العمومية، او الجماعات المحلية، والتي تقدر في مليارات الدراهم، إذ ناهزت في سنة 2014 لوحدها، ما يبغو من 3.5 مليار درهم، ما دفع المجموعة للإعلان في خارطة طريقها، للفترة الممتدة من 2019 الى 2023، عن تسوية وتحديد معايير علاقاتها بالموزعين، والعمل مع الدولة على تطوير قاعدتها، ودعمها على استرداد ديونها.
تبتغي خارطة الطريق ل2019-2023، الى تمكين المكتب الوطني للماء و الكهرباء، من تفعيل دفتر استثماري يقدر ب51.6 مليار درهم، منها 26.1 مليار درهم موجهة للكهرباء، موجهة لعدد من المشاريع في القطاع، الرامية لانتاج ما يقرب من 4 الاف و 262 ميغا-واط من الكهرباء، منها 4 الاف و 240 على شكل طاقة متجددة، باستثمار مالي يقترب من 8.6 مليار درهم.
وتشمل خارطة الطريق ايضا، انشاء محطة الديزل الحرارية بالذاخلة بقدرة 22 ميغا-واط، ومحطة نقل الطاقة بالضخ «عبد المومن» بقدرة 350 ميغا-واط. وفي افق سنة 2023، يهدف المكتب الوطني للماء و الكهرباء، الى توسيع محطة الفحم النظيف في «جرادة»، بقدرة انتاجية تبلغ 350 ميغا-واط، وتضمين الطاقات المتجددة بنسبة 52%، بحسب المخطط الوطني للطاقة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.