"إسبود" و"موديم" تكرمان محمد الهيتمي، الرئيس المدير العام لمجموعة لومتان    طنجة.. حجز 1659 قرصا مخدرا في طريقها إلى مراكش    لقاء بالعرائش لبحث تنزيل السياسة العمومية المندمجة لحماية الطفولة بالإقليم    السلامي يعد بإعادة الرجاء إلى المنافسة على الألقاب والزيات يرفض التصعيد في قضية مالانغو    عندما يحاول كريستيانو رونالدو "سرقة" هاتف من إحدى المعجبات    بعد توقيف عقوبة “الكاشو”.. الزفزافي ورفاقه يستقبلون لأول مرة زيارة عائلاتهم    مرصد الشمال يستنكر ضغط السلطات الإسبانية لفتح معبر التهريب بباب سبتة    طقس “الويكاند”: جو بارد مع تساقط الثلوج على ارتفاع 1200 متر    وزارة الثقافة تتكتم على برنامج الدورة 21 للمهرجان الوطني للمسرح    دراسة يابانية تكشف سر العيش لأكثر من 100 عام    لاعبو المنتخب المغربي يحتفلون قبل مباراة موريتانيا    بنخضرة: أنبوب الغاز المغرب-نيجيريا مشروع استراتيجي لغرب إفريقيا    تأهل المغرب في انتخابات رئاسة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة العالمية    جرائم الكيان الصهيوني في حق الفلسطينين مستمرة ..صواريخ إسرائيلية تدفن عائلة بأطفالها في غزة    من مداخلات المجموعة النيابية للتقدم والاشتراكية    أمكراز يدعو القيادة الجديدة ل”الباطرونا” إلى التوافق حول قانون الإضراب    الدار البيضاء.. التعرف على هوية نصاب ظهر في مقطع فيديو يفاوض من أجل حكم قضائي    وجدة.. إحباط محاولة تهريب 1680 من طيور الحسون    سوبر كلاسيكو أمريكا الجنوبية على الأراضي السعودية في غياب نيمار وعودة ميسي    عزيز داداس يستضيف مسؤولين كبار ويستفز المستمعين في « جمال عفينة »    المنتخب الوطني يواجه موريتانيا في أول اختبار رسمي للبوسني خليلوزيتش على رأس العارضة الفنية للأسود    السكري يمس مليوني ونصف مغربي والوزارة تدرس تعويض المرضى على الخدمات الوقائية    الكراوي يكشف عن إحداث مقياس وطني للمنافسة ويدعو لتوحيد جهود الدول لسن قوانين موحدة    “نادي القضاة” يطالب بالتحقيق في “فيديو” التلاعب بالأحكام القضائية        التقدم والاشتراكية يندد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة    بنشعبون: لا مجال للتشكيك في شفافية “الصناديق السوداء” في رده على برلمانيين    سلمى أبو سليم تعرض لوحاتها بالمعهد الفرنسي بمدريد    شبيب: إرهاصات التغيير الحضاري البنّاء تتجاوز الانقلابات والثورات    الغرفة الجهوية للتجارة والصناعة والخدمات بسوس ماسة.. «الرقمنة ودورها في التنمية الاقتصادية» تحت «مجهر» نقاش الدورة العادية    نزهة حياة.. هذه الحصيلة المرحلية لاستراتيجية هيئة الرساميل    داء « المينانجيت » يستنفر سلطات إقليم الجديدة    “بوليسي” يشهر سلاحه الوظيفي لتوقيف عشريني هاجم الشرطة بواسطة كلب!    البرلمان يصادق على مشروع قانون المالية ويحيله على مجلس المستشارين الفريق الاشتراكي يؤكد على أهمية المقاربة الاجتماعية وخلق مناصب الشغل    مكتب مجلس النواب يعقد اجتماعه الأسبوعي    العلمي يغري رواد صناعة السيارات بإيطاليا بالحوافز الاستثمارية للاستقرار بالمغرب    الاحتجاج ضد كراهية الإسلام يفرق الفرنسيين    معرض «على أديم العوالم» بالرباط    كليب غنائي مغربي- جزائري يدعو لفتح الحدود    مسرحية «نصراني في تراب البيضان» لفرقة أدوار للمسرح الحر بكلميم    رئيس الجزائر يعفي الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك    مشهد من دمار صواريخ الاحتلال بغزة .. قيثارة يتيمة وعُرس مؤجل    تقرير إخباري: أبطال مغاربة و”قوارب الموت”.. حلم الهجرة أم منفذ “هروب”؟    واشنطن تتوعد مصر بالعقوبات إذا اشترت مقاتلات روسية    بكر الهيلالي يقدم اعتذراه لجماهير بركان    طيران الاحتلال الإسرائيلي يخرق الهدنة ويشن غارات جديدة على غزة    منصور العور: التعليم الذكي مدخل أساسي إلى هندسة التعليم العالي    جمعية محاربة السيدا تحذر من تداعيات التأخر في اقتناء دواء الالتهاب الكبدي الفيروسي من نوع “س”    المناخ.. 11 ألف عالم يدقون الناقوس لتجاهل صناع القرار التحذيرات    أشهبون: على كُتاب القصة القصيرة جدا أن يحترموا خصوصياتها    أمسية محمدية بمسجد روبرتسو بستراسبورغ بين التلاوة العطرة ودر فنون السماع    ما الذي ننتظره من الجهوية المتقدمة؟    فاز اليمين المتطرف بإسبانيا.. فاز اليمين المتطرف    ما ذا قدمنا لشخص الرسول حتى نحتفل بذكرى مولده؟    المولد النبوي وذكرى النور الخالد    وزارة الصحة تتكفل بحوالي 882 ألف مريض مصاب بالسكري    الإله الفردي والإله الجماعي والحرية الفردية    كيف يفسر انتشار النفاق الاجتماعي في المجتمع المغربي؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تسجيل 11.459 مخالفة سير في أقل من 8 أشهر بمكناس

سجلت مصالح شرطة المرور التابعة لولاية أمن مكناس، منذ شهر يناير إلى غاية يوليوز الماضي من سنة 2014، عدد كبير من المخالفات التي يرتكبها السائقون، حددها مصدر أمني في 11.459 مخالفة
فيما بلغ عدد المحاضر المسجلة والمحالة على النيابة العامة 1389 محضرا. أما عدد السيارات الموضوعة بالمحجز البلدي ققد بلغ 2066 عربة، فيما بلغ عدد الدراجات النارية 1873 دراجة، في حين بلغ عدد السيارات الموقوفة من أجل النقل السري 67 سيارة.
من جهة أخرى، تم رصد مختلف المحاور الطرقية بمدينة مكناس، التي عادة ما تعرف ضغطا في حركة المرور خلال فصل الصيف، أثناء أوقات الذروة، وعلى وجه الخصوص شوارع محمد الخامس والمولى إسماعيل والجيش الملكي وبئر إنزران وعبد الكريم الخطابي بحي اسباتا، والمدار الشمالي عبر باب بردعيين والفخارين، وكذا شوارع كل من بلدية المشور الستيمية وويسلان وتولال والمدخل الجنوبي في اتجاه الحاجب عبر سيدي بوزكري. ولعل هذه المراقبة اليومية لعناصر شرطة المرور خلال هذه الفترة التي تتزامن مع عودة أفراد الجالية المقيمة في الخارج، ساهمت، حسب المصدر نفسه، في تخفيض من نسبة الحوادث والحد من تهور بعض الطائشين من السائقين بشكل عام، وخصوصا أن أسطول السيارات الوافدة من الخارج زاد عددها، وهو ما أدى الى اشتداد حركة الضغط في مجال السير.
وفي ظل تطبيق مدونة السير الجديدة منذ سنة 2010 فقد تبنت الجماعة الحضرية في إطار لجنة السير والجولان، التي تعد من أهم اللجن الفاعلة داخل الجماعة الحضرية، مشروع إحداث أماكن خاصة بوضع كاميرات المراقبة، وتنفيذ مخطط مديري للسير الذي ظل حبيس الرفوف منذ عقود، وتحسين البنية التحتية الطرقية بما في ذلك التجهيزات الخاصة بالتشوير، وإن كانت الجماعة الحضرية مدعوة أكثر في الوقت الراهن لتحسين البنية التحتية بعد اتساع المجال الحضري بفعل نمو السكاني والمد العمراني معا، من خلال ضرورة الزيادة في علامات الوقوف، وكذا الأضواء الثلاثية وإصلاح عطب بعضها، وتصبيغ الطوارات وتحديد أماكن منع وقوف السيارات، كما هو الحال عند الساحة الإدارية وشارع نهرو، وكذ النظر في موضوع حراس السيارات بما في ذلك الأشخاص غير المرخصين لهم، والذين يدخلون يوميا في مشاداة كلامية مع السائقين. ويطالب سكان العاصمة الإسماعيلية من سلطات المدينة القيام بعملية محاربة احتلال الملك العمومي التي سبق لسلطات الولاية أن شنت حملة ضده قبل شهور، خصوصا عند الأرصفة المخصصة للراجلين التي تغزوها كراسي المقاهي والمطاعم والمقاهي.
ويطالب السكان بإعادة النظر في تنظيم واستغلال مواقف السيارات وفق كناش التحملات، وتنظيم المحطات الخاصة بسيارات الأجرة الكبيرة أو الصغيرة في أهم الشوارع، وتأهيل ساحات زين العابدين، والهديم، وللاعودة بالمدينة العتيقة، والساحة الإدارية بحمرية.
وذكرت أمينة حداش، رئيسة لجنة السير والجولان، أنه خلال سنة 2013 تم تسجيل مشاريع مهمة على مستوى المجال الحضري للعاصمة الإسماعيلية بخصوص السير والجولان، من خلال إحداث 6 إشارات أضواء ثلاثية في مناطق استراتيجية، وإصلاح عطب أضواء أخرى، واستبدال القديمة منها بأخرى جديدة، وتعميم تشوير أفقي وعمودي، وكذا تزويد علامات (قف) عند الشوارع المتفرعة عن أزقة. وأضافت حداش في تصريح ل"المغربية" أن جهود اللجنة متواصلة وبشكل دائم في إطار تنسيق مع عناصر شرطة المرور بشكل إيجابي من خلال القيام بمعيانات ميدانية رفقة العناصر الأمنية عند النقط السوداء والمناطق التي تكثر فيها حوادث السير، حيث تم وضع عدة علامات للتقليل من حوادث السيير. ونوهت حداش بشرطة مكناس، التي تعمل على تحسيس المواطنين والراجلين بضرورة الانتباه والتقيليل من حوادث السير، بل امتدت تلك الحملات التحسيسية إلى التلاميذ داخل المؤسسات التعليمية.
كما أن الجماعة الحضرية بدورها تعمل جاهدة على تحسين وتأهيل البنية الطرقية وتشويرها خدمة للراجلين والسائقين معا.
يشار إلى أن مدينة مكناس شهدت، أخيرا، تنظيم أسبوع الوطني للسلامة الطرقية تضمن برنامجه عدة فقرات همت بالأساس توزيع ونشر اللافتات بمدارات محطات السيارات الأجرة بالمحطة الطرقية من طرف الجمعية الجهوية للسلامة الطرقية، وتنظيم ندوة حول التذكير بأهم المبادئ السلوكية للراجلين بإحدى الثانويات، والقيام بحملات مراقبة الخوذات من طرف عناصر الأمن الوطني عند المسالك العمومية بالنسبة لسائقي الدراجات النارية، وتوزيع المنشورات والمطبوعات، والتحسيس عند المدارات محطات سيارات الأجرة بالمحطة الطرقية من طرف الهلال الأحمر ومجموع الجمعيات، والقيام بزيارة تفقدية لضحايا حوادث السير بمستشفى محمد الخامس وزيارة مصالح الوقاية المدنية لحضور حصة تكوينية بمقر ثكنة الوقاية المدنية من طرف مجموع الجمعيات والوقاية المدنية والهلال الأحمر المغربي وجمعية إنقاذ وحملة التبرع بالدم بمقر جمعية المسيرة الخضراء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.