وزارة القصور الملكية تنعي الأميرة للا مليكة عمة الملك محمد السادس    مندوبية التخطيط تقر بالزيادات الصاروخية في أسعار المواد الغذائية    وزارة الصحة ترصد مؤشرات الوضعية الوبائية (حصيلة)    هل اجتمعت حركة التوحيد والإصلاح مع العثماني تحضيرا للمؤتمر الاستثنائي؟.. رئيسها ينفي    بوريطة: المغرب سيواصل جهوده لصالح حل سلمي في ليبيا ودعمه للقضية الفلسطينية    انتخاب التجمعي ابرهيم أيت القاسح رئيسا للمجلس الإقليمي لتنغير    3 فرق تبحث عن فوزها الأول في البطولة الاحترافية فيما الرجاء الرياضي يريد العودة من طنجة بانتصاره رابع على التوالي    قمة الجيش الملكي ونهضة بركان تخرج عن المألوف !!    رونار: "حكيمي لعب كظهير أيسر في منتخب المغرب ودورتموند لكنه سيبقى في مركز المدافع الأيمن مع باريس سان جيرمان"    بوركينافاسو تجدد دعمها للحل السياسي في الصحراء المغربية    مداخيل الجماعات الترابية تتراجع ب13.6 في المائة    مناهضو التطبيع بالمغرب يجددون المطالبة بإغلاق مكتب الاتصال الإسرائيلي    ذكرى ميلاد الأميرة للا أسماء.. مناسبة سنوية لإبراز الانخراط الدائم لسموها في دعم المبادرات ذات الطابع الاجتماعي    رسميا..جميلة عفيف رئيسة لمجلس عمالة مراكش بالإجماع    أزمة شتوية تلوح في الأفق مع ارتفاع أسعار الطاقة في أوروبا لمستويات قياسية    ميسي يعود إلى تشكيلتي الأرجنتين وباريس سان جرمان بعد التعافي من الإصابة    بتهمة السب والشتم .. أمن منطقة تيكيوين يحيل عشرينيا على النيابة العامة    الشودري تصدر جديدها بعنوان "واحتي السمراء"    مجموعة Tesselate Africa تصبح الموزع الرسمي لبرنامج Finastra Fusion Invest لسوق إدارة الأصول بالمغرب    المغاربة ‬ينتظرون ‬رفع ‬الإجراءات ‬الاحترازية ‬والقرار ‬بيد ‬الحكومة ‬المقبلة ‬    الجرعة الثالثة وتخفيف الإجراءات الاحترازية.. توصيات ستناقشها اللجنة العلمية للتلقيح ضد كورونا    250 من رجال الأعمال الأوروبيين يستكشفون شراكات جديدة بالداخلة    فرنسا تشدد شروط منح التأشيرات لمواطني المغرب والجزائر وتونس    وحيد يبرمج حصة"ڤيزيوناج"لمراقبة غينيا بيساو    جامعة المغربية لكرة القدم.. تعلن عن أسماء المدربين المكلفين بتدريب المنتخبات الوطنية    دوري السوبر الأوروبي..يويفا يتراجع عن ملاحقة برشلونة وريال مدريد ويوفنتوس    السدراوي يكتب.. "انتقام الرجل الأبيض الأنجلو-ساكسوني"    إيقاف مغربي وأجنبي قاما بسرقة مبالغ همة من شقة سكنية بطنجة    طنجة والنواحي..هذه توقعات لحالة الطقس اليوم الثلاثاء    غرين : القوات المسلحة المغربية أصبحت رائدة إقليمياً في مواجهة التهديدات    افتتاح معرض "الفن عبر ثلاثة أجيال" السبت المقبل بالرباط    نقل تابوت فرعوني بهيئة آدمية من مصر إلى دبي    السودان يعيد جدولة سداد ديونه على 16 عاما    مركز السياسات من أجل الجنوب يناقش نموذج تحسين جودة التعليم؟    المغرب يترأس اجتماع اللجنة العربية لتقييم المطابقة    هيئات بالناظور تطالب لفتيت بتمكين مدمني المخدرات من البطاقة الوطنية لغرض التلقيح    الحداد يدخل تاريخ الخور ويسجل أسرع هدف للفريق في الدوري متجاوزا العراقي يونس محمود    هل يعين الملك نزار البركة وزيرا للدولة مكلفا بتنزيل النموذج التنموي؟    بوريطة: المغرب يضع القضية الفلسطينية في نفس مرتبة قضية الوحدة الترابية    وزارة الثقافة والسياحة والآثار العراقية تعلن استرداد 17 ألف قطعة أثرية مسروقة    ماتقيسش مدينتي: مكناسيون يطلقون نداء لإنقاذ ماتبقى من معالم حاضرتهم الثقافية    امتحان ‬عسير ‬ينتظر ‬العلاقات ‬الثنائية ‬بين ‬المغرب ‬والاتحاد ‬الأوروبي    الجزائر ترحل 45 مغربيا كانوا محتجزين بسجونها عبر الحدود البرية    بوعيدة تطعن في انتخاب الراحل عبد الوهاب بلفقيه    سينوفارم.. ماهو الشرط الذي وضعته فرنسا أمام الملقحين الراغبين ولوج أراضيها؟    جامعة محمد الخامس – الرئاسة: مباراة توظيف أستاذ التعليم العالي مساعد    "غوغل" تحظر عدداً من أشهر تطبيقاتها على بعض هواتف "أندرويد"    مجددا فرحة مواطنين بمرشح فاز بالانتخابات تحولت إلى فاجعة    هل أورسن ويلز وفيلمه "عطيل" مغربيان؟    جداريات فنية تغير وجه المدن المغربية    إيديولوجيا الفساد    اتحاد علماء المسلمين يستنكر بشدة قتل وتهجير آلاف المسلمين في ولاية آسام الهندية    آفة تهدد الحبوب المخزّنة.. نصائح للتخلص من السوس في المطبخ    وقفات مع كلمة بنعلي وفوز حزب أخنوش الليبرالي بالانتخابات    التعرف على الله تعالى من خلال أعظم آية في كتاب الله: (آية الكرسي)    تشبها بالرسول دفن شيخ الزاوية "الديلالية" بمنزله رغم المنع    "الجهر الأول بالدعوة والاختبار العملي للمواجهة المباشرة"    حقيقة لفظ أهل السنة والجماعة (ج2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كريم العيناوي :المؤتمر الدولي "حوارات أطلسية" فضاء هام يلتقي فيه الشمال بالجنوب

أكد كريم العيناوي المدير العام لمركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، أن المؤتمر الدولي "حوارات أطلسية"، الذي تنعقد دورته الثامنة مابين 12 و14 دجنبر الجاري بمراكش، أصبح إحدى الفضاءات الهامة حيث يلتقي الشمال بالجنوب.
وأضاف في تصريح لوسائل الإعلام أن التقرير السادس الذي تم إصداره بمناسبة الدورة الثامنة للمؤتمر الدولي " حوارات أطلسية"، هو دعوة لصياغة استجابات عاجلة وحلول فعالة لمواجهة التحديات الكبرى والقضايا المشتركة.
وأوضح أن هذه الدورة ستسلط الضوء على قدرة الجنوب على التصرف في مواجهة التغيرات والتغيرات الجذرية في العالم، مشيرا الى أن هذا الحدث الدولي الكبير، الذي يجمع أكثر من 400 مشارك من مختلف البلدان ، يدل على التزام المغرب بحل القضايا الدولية وقدرته على استضافة مثل هذه الأحداث.
وبعد أن أشاد بالمشاركة المكثفة لشخصيات من مختلف الجنسيات في هذا الملتقى المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أشار العيناوي إلى أن هذا المؤتمر نجح في إحداث مجتمع أطلسي موسع وحقيقي.
وأشار إلى أنه إنه فضلا عن كونه يسعى إلى إعادة التوازن بين الشمال والجنوب، يشكل مؤتمر حوارات أطلسية فضاء تمنح فيه للشباب فرصة الالتقاء بقادة شباب يشاركون في هذا الملتقى، يأتون من حوالي عشرين بلدا مطلا على المحيط الأطلسي.
من جانبه، أوضح خالد الشكراوي الأستاذ بمعهد الدراسات الإفريقية وبجامعة محمد الخامس بالرباط، أن هذا المؤتمر السنوي ل"حوارات الأطلسية" بإمكانه أن يعالج مجموعة من المواضيع ذات الاهتمام المشترك من أجل إيجاد الحلول لمسألة الاضطراب الذي يعيشه العالم والشك في مصير مجموعة من القضايا السياسية والاقتصادية، وإعادة النظر في تقييم السياسات العمومية بدول الجنوب في ارتباطاتها بدول الشمال.
وحسب المشاركين، فإن القارة الإفريقية حاضرة بقوة ضمن أشغال المؤتمر باكراهاتها الديمغرافية ومواردها الطبيعية التي أضحت في صلب التجاذب بين القوى العظمى في تجاهل تام لتطلعات أبنائها نحو الأمن والاستقرار والتنمية.
ويواصل لقاءات حوارات الأطلسي الخوص في التحديات المتعددة التي تواجهها بلدان الجنوب في ظل استمرار الصراعات والتهديدات الإرهابية والاكراهات الاقتصادية والبيئية من خلال فتح النقاش هذه السنة حول موضوع "الجنوب في عصر الاضطرابات"، الذي يأتي امتدادا لموضوع السنة الماضية الذي خصص ل"ديناميات أطلسية: تجاوز نقاط القطيعة".
ويحاول مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، خلال هذا الملتقى السنوي إدراج جنوب المحيط الأطلسي في النقاش الجيوسياسي العالمي.
وتعرف أشغال المؤتمر الدولي الثامن ل"حوارات أطلسية" ، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على مدى ثلاثة أيام بمبادرة من مركز التفكير المغربي "ركز السياسات من أجل الجنوب الجديد" حول موضوع "الجنوب في عصر الاضطرابات"، الذي يأتي امتدادا لموضوع السنة الماضية الذي خصص ل"ديناميات أطلسية: تجاوز نقاط القطيعة"، "ديناميات أطلسية.. تجاوز نقاط القطيعة"، مشاركة أزيد من 400 شخصا يمثلون 66 دولة.
وتهدف "حوارات أطلسية" إلى بلورة خطاب واضح ووضع حلول مبتكرة، من خلال مناقشة وجهات نظر السياسيين والأكاديميين والمحللين والمراقبين من الشمال والجنوب بروح من الانفتاح والشفافية والإثراء المتبادل، وتهدف هذه الحوارات المتجذرة في المغرب، البلد الذي يقع على المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، إلى تطوير ثقافة التميز الإفريقي، وروح الانفتاح والتنوع الكبير.
ويسعى هذا الملتقى السنوي منذ إطلاقه سنة 2012، إلى إدماج جنوب المحيط الأطلسي في النقاش الجيوسياسي العالمي، حيث تبنى المؤتمر من اجل ذلك مقاربة تعتمد على إخضاع الإشكالات لمناقشة قائمة على الحقائق والأرقام.

تصوير: عيسى سوري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.