تشيلسي يزيد من أحزان ليفربول في حضور زياش بالدوري الإنجليزي    مكتب التكوين المهني والشغل بالعرائش يوجه ثلاميذ الثانوية الاعدادية بني كرفط    شباب المحمدية يحسم تأهله لربع نهائي الكأس    طنجة..المشاكل و المشاريع" تجمع عمر مورو بمهنيي قطاع الطباعة بجهة الشمال    الغلبزوري..لم نتوصل بإستقالة "رضوان الزين" وأخطئنا كحزب بطنجة في الإنتخابات الماضية    طقس الجمعة..أجواء باردة مع تساقطات مطرية في مناطق المملكة    إعطاء انطلاقة أشغال توسعة المعهد المتخصص في مهن معدات الطائرات ولوجستيك المطارات بالنواصر    كورونا حول العالم.. تسجيل أزيد من 6546 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الماضية    الخارجية الأردنية: الأردن كان وسيظل دائما إلى جانب المغرب بخصوص قضية الصحراء المغربية    سعد لمجرد أمام الجنايات بتهمة "الاغتصاب الجسيم"، و عقوبة بالسجن القاسي تلوح في الأفق.    رسميا. الزمامرة يعين محمد العلوي خلفا لفوهامي    المعهد الوطني للصحة يحصل للسنة الخامسة على التوالي على شهادة "إيزو" لمعيار نظام إدارة الجودة    خنقته حتى الموت.. أربعينية تضع حدا لحياة زوجها ببرشيد    الإبتزاز الجنسي بفيديوهات مخلة لمدرب المنتخب الوطني سابقا، يقود شابين للسجن.    مصرع سيدة في انهيار جزئي لمنزل ببني ملال    أمن طنجة يُطيح بعصابة مخدرات و يحجز كمية مهمة من الشيرا    هشام بهلول يعلن مشاركته في "فتح الأندلس"    عاجل.. تسجيل 394 إصابة بفيروس "كورونا" وإجراء 3820097 عملية تلقيح    أخيرا و بالإجماع: اعتماد يوم 10 ماي يوما عالميا لشجرة الأركان .    بعد تهديدات جديدة..تشديد أمني في محيط "الكابيتول" الأمريكي    وفاة المطرب السوري الكبير صباح فخري مجرد إشاعة    وكالة أمريكية تتحدث عن سبب "الخلافات الأخيرة" بين ألمانيا والمغرب    فايسبوك تكشف عن "حملات منظمة" للتلاعب بالرأي العام... حذفت 385 حسابا في المغرب    أرباب محطات الوقود: وسطاء السوق السوداء يتمتعون بنفوذ قوي داخل سوق المحروقات ويمارسون أنشطتهم في العلن    بعدما اعتبرت كورونا مؤامرة وحذرت المغاربة من اللقاح.. نبيلة منيب تنقلب 360 درجة: "عمرني قلت هاد الهضرة وغادية نتلقح"!!    الإرهاب يضرب السويد.. المنفذ أفغاني أصاب 7 أشخاص بسلاح أبيض    برشلونة يكشف طبيعة إصابة جيرارد بيكيه    من نبض المجتمع    كاسانو: لوكاكو، لاوتار وحكيمي.. يسلبونك قوتك ثم يطلقون النار عليك    تلقيح الأجانب المقيمين بالمغرب ضد كوفيد -19.. جمعية "فرنسيو الرباط" تشكر جلالة الملك    الشعر والفلسفة: حوارية الجوار    الوداد يستقبل حوريا كوناكري للاقتراب من دور ربع العصبة    فرانك لوبوف يحذر: زياش سئم الوضع وقد يرحل في الصيف!    مجلس الحكومة يصادق على مقترح تعيين مدير جديد للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين بسوس ماسة.    فعاليات بالشمال تُطالب برد الاعتبار التاريخي والاجتماعي والحقوقي لمناطق زراعة الكيف    العثماني: آفاق الخروج من أزمة "كورونا" لم تتضح بعد مما يستوجب الاستمرار في الالتزام بالإجراءات الاحترازية    طنجة : المشاكل و المشاريع تجمع عمر مورو بمهنيي قطاع الطباعة بجهة الشمال    بعد ستة أسابيع من التراجع.. الصحة العالمية تسجل ارتفاعا في إصابات كورونا في أوربا    عزيز أزوس…من بيوكرى إلى العالمية رفقة سعد لمجرد    وسيمة أشهبار .. ابنة الريف التي نذرت جهودها للنهوض بالسياحة بالحسيمة    هل يصيب كورونا أصحاب فصيلة دم معينة؟.. علماء يكشفون    حكومة "الجنرالات" تتدارس سحب الجنسية من المواطنين الجزائريين!    ضربة موجعة للبوليساريو والجزائر.. المملكة الأردنية الهاشمية تفتتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون    "التجاري وفابنك" يؤكد جاهزيته للتعامل ببطاقات الشبكة اليابانية "Bureau Credit Japan"    جريندو مرشح لهذا المنصب بالرجاء    صحيفة: بالنظر إلى مواقفها في مجلس الأمن، فرنسا جاهزة سياسيا للاعتراف بمغربية الصحراء    ارتفاع مبيعات السيارات بالمغرب بنسبة %6,23    "مصافحة البرق 2021".. مناورات عسكرية "مغربية أمريكية" في البحر    هكذا رسم رئيس الوزراء البريطاني تشرشل مسار حياة ابن الباشا الكلاوي    "خارطة سوريا الموسيقية": مبادرة لحفظ التراث السوري    "الأحمر والأسود" طبعة جديدة    جوليا: برامج تلفزيونية تشجع المتطفلين على الفن !    مواجهة بين مسجد والدولة الفرنسية بشأن رحيل رئيسه    « ضحكات سريعة » ميزة جديدة من "نتفليكس" للهواتف المحمولة تشبه مقاطع تيك-توك    شاهدوا.. مراحل تنظيف سطح الكعبة في عشرين دقيقة فقط    + وثيقة : المجلس العلمي المحلي لإقليم الناظور يخلد اليوم العالمي للمرأة ببرنامج نسائي متميز    وزارة الأوقاف تستعد لإقامة تراويح رمضان    ‪سكنفل: قراءة الراتب تعكس تدين المغاربة شرط تجنب إزعاج مكبرات الصوت‬    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كريم العيناوي :المؤتمر الدولي "حوارات أطلسية" فضاء هام يلتقي فيه الشمال بالجنوب

أكد كريم العيناوي المدير العام لمركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، أن المؤتمر الدولي "حوارات أطلسية"، الذي تنعقد دورته الثامنة مابين 12 و14 دجنبر الجاري بمراكش، أصبح إحدى الفضاءات الهامة حيث يلتقي الشمال بالجنوب.
وأضاف في تصريح لوسائل الإعلام أن التقرير السادس الذي تم إصداره بمناسبة الدورة الثامنة للمؤتمر الدولي " حوارات أطلسية"، هو دعوة لصياغة استجابات عاجلة وحلول فعالة لمواجهة التحديات الكبرى والقضايا المشتركة.
وأوضح أن هذه الدورة ستسلط الضوء على قدرة الجنوب على التصرف في مواجهة التغيرات والتغيرات الجذرية في العالم، مشيرا الى أن هذا الحدث الدولي الكبير، الذي يجمع أكثر من 400 مشارك من مختلف البلدان ، يدل على التزام المغرب بحل القضايا الدولية وقدرته على استضافة مثل هذه الأحداث.
وبعد أن أشاد بالمشاركة المكثفة لشخصيات من مختلف الجنسيات في هذا الملتقى المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، أشار العيناوي إلى أن هذا المؤتمر نجح في إحداث مجتمع أطلسي موسع وحقيقي.
وأشار إلى أنه إنه فضلا عن كونه يسعى إلى إعادة التوازن بين الشمال والجنوب، يشكل مؤتمر حوارات أطلسية فضاء تمنح فيه للشباب فرصة الالتقاء بقادة شباب يشاركون في هذا الملتقى، يأتون من حوالي عشرين بلدا مطلا على المحيط الأطلسي.
من جانبه، أوضح خالد الشكراوي الأستاذ بمعهد الدراسات الإفريقية وبجامعة محمد الخامس بالرباط، أن هذا المؤتمر السنوي ل"حوارات الأطلسية" بإمكانه أن يعالج مجموعة من المواضيع ذات الاهتمام المشترك من أجل إيجاد الحلول لمسألة الاضطراب الذي يعيشه العالم والشك في مصير مجموعة من القضايا السياسية والاقتصادية، وإعادة النظر في تقييم السياسات العمومية بدول الجنوب في ارتباطاتها بدول الشمال.
وحسب المشاركين، فإن القارة الإفريقية حاضرة بقوة ضمن أشغال المؤتمر باكراهاتها الديمغرافية ومواردها الطبيعية التي أضحت في صلب التجاذب بين القوى العظمى في تجاهل تام لتطلعات أبنائها نحو الأمن والاستقرار والتنمية.
ويواصل لقاءات حوارات الأطلسي الخوص في التحديات المتعددة التي تواجهها بلدان الجنوب في ظل استمرار الصراعات والتهديدات الإرهابية والاكراهات الاقتصادية والبيئية من خلال فتح النقاش هذه السنة حول موضوع "الجنوب في عصر الاضطرابات"، الذي يأتي امتدادا لموضوع السنة الماضية الذي خصص ل"ديناميات أطلسية: تجاوز نقاط القطيعة".
ويحاول مركز السياسات من أجل الجنوب الجديد، خلال هذا الملتقى السنوي إدراج جنوب المحيط الأطلسي في النقاش الجيوسياسي العالمي.
وتعرف أشغال المؤتمر الدولي الثامن ل"حوارات أطلسية" ، المنظم تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس على مدى ثلاثة أيام بمبادرة من مركز التفكير المغربي "ركز السياسات من أجل الجنوب الجديد" حول موضوع "الجنوب في عصر الاضطرابات"، الذي يأتي امتدادا لموضوع السنة الماضية الذي خصص ل"ديناميات أطلسية: تجاوز نقاط القطيعة"، "ديناميات أطلسية.. تجاوز نقاط القطيعة"، مشاركة أزيد من 400 شخصا يمثلون 66 دولة.
وتهدف "حوارات أطلسية" إلى بلورة خطاب واضح ووضع حلول مبتكرة، من خلال مناقشة وجهات نظر السياسيين والأكاديميين والمحللين والمراقبين من الشمال والجنوب بروح من الانفتاح والشفافية والإثراء المتبادل، وتهدف هذه الحوارات المتجذرة في المغرب، البلد الذي يقع على المحيط الأطلسي والبحر الأبيض المتوسط، إلى تطوير ثقافة التميز الإفريقي، وروح الانفتاح والتنوع الكبير.
ويسعى هذا الملتقى السنوي منذ إطلاقه سنة 2012، إلى إدماج جنوب المحيط الأطلسي في النقاش الجيوسياسي العالمي، حيث تبنى المؤتمر من اجل ذلك مقاربة تعتمد على إخضاع الإشكالات لمناقشة قائمة على الحقائق والأرقام.

تصوير: عيسى سوري


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.