جوميا تصدر تقريرها حول التجارة الإلكترونية في إفريقيا والمغرب    0يت الطالب… لدينا مخزون من الأدوية يكفي لتغطية الحاجيات من 3 إلى 32 شهرا    انقسام اليسار الفرنسي يتعمّق    المنتخب المغربي يتعادل مع نظيره الغابوني " 2-2″و ينهي دور المجموعات في الصدارة    "أوميكرون" يتسبب في تعليق الدراسة الحضورية لأسبوع بأقدم ثانوية بتيزنيت    طقس اليوم .. أجواء باردة مع تكون صقيع فوق المرتفعات    مدير منظمة الصحة العالمية.. جائحة كوفيد-19 "لم تنته بعد"    مستشارو التوجيه والتخطيط التربوي سلم 10 يضربون اليوم وغدا دفاعا عن مطالبهم    توقعات باستقرار العجز الميزانياني للمغرب في خلال سنة 2022    21 قتيلا و1938 جريحا حصيلة حوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    إغلاق 130 مؤسسة تعليمية بالمملكة خلال الفترة من 10 إلى 15 يناير بسبب الجائحة    نيوكاسل الإنجليزي يخطط للتعاقد مع المهاجم الإيطالي ماريو بالوتيلي    "فضيحة أخلاقية" وراء إبعاد لاعبي الغابون من الكاميرون    المقاوم والمناضل محمد التانوتي في ذمة الله    فتاة عشرينية تنهي حياتها شنقا بطنجة    الكشف عن مواصفات هاتف آيفون القادم الرخيص الثمن    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 18 يناير..    طبيب وإعلامي روسي يحدد المحصنين من "أوميكرون"    وحيد: ماتش الگابون درس مزيان لبقية "الكان"    بوصوف يقتفي أثر التاريخ الرسمي الجزائري.. انتهاء الصلاحية ونبش الذاكرة    فيديو.. في مشهد إنساني لافت.. مواطن سعودي ينقذ كلبا من الغرق بالسيول    الرباط.. محامية العائلة المالكة لمنزل "ميكري" توضح بخصوص النزاع القائم-فيديو    قطاع الصيد البحري يمنع جمع و تسويق الصدفيات بمنطقة بوطلحة نواحي مدينة الداخلة    مسؤول وزاري يكشف عن خطط إستعجالية بقيمة ثلاث مليارات درهم لمعالجة إشكالية نذرة الماء    10 علاجات منزلية لتخفيف آلام أسنان طفلك    هل تفعيل شبكة ال5G يؤثر على أجهزة الملاحة في الطائرات؟    يوسف النصيري يوجه رسالة "قوية" لمنتقديه    خاليلوزيتش..غير نادم على اختياراتي مع الغابون؟؟    الأسود قد يواجهون مالاوي في دور الثمن    مكناس.. ضابط شرطة يضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف شخص متورط في ارتكاب سرقات بالعنف    قيادي بالحركة الشعبية ...."هناك غياب مضمون سياسي في عمل الحكومة ونخاف أن يصبح إرتباكها بنيويا"    مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون التصفية المتعلق بتنفيذ قانون المالية لسنة 2019    اتفاق بين حكومة أخنوش والمركزيات النقابية التعليمية الخمس الأكثر تمثيلية    وفاة الأسطورة فرانسيسكو خينتو عن عمر يناهز 88 سنة    شاهدوا إعادة حلقة الثلاثاء (435) من مسلسلكم "الوعد"    نساء زاوية إفران يتفنن في صناعة الزرابي مصدر رزقهن الوحيد.. في "2M mag"    مطارات المملكة تسجل 9,9 مليون مسافرا خلال سنة 2021    المغرب "بلد إستراتيجي" بالنسبة لإسبانيا (حكومة)    تبون: الاستدانة ترهن حرية قراراتنا في الدفاع عن "البوليساريو"    الإمارات تطالب باجتماع طارئ لمجلس الأمن    وزارة الثقافة وضعت تصورا جديدا لتعزيز البنيات التحية للعرض المسرحي والسينمائي بالمغرب    واش لوبي الفرمسيانات مخبينهم؟.. ايت الطالب: أزمة دوايات الرواح وكورونا مختلفة وعندنا مخزون كافي لتغطية الحاجيات من 3 شهور ل 32 شهر    الناظور..ارتفاع كبير لاصابات أوميكرون الثلاثاء    إتحاد وكالات الأسفار يستنكر إستثنائه من المخطط الاستعجالي لدعم القطاع السياحي    وزارة الصحة.. متحور "أوميكرون" يمثل 95 بالمائة من الحالات والموجة الجديدة تقارب ذروتها    في حال فوزه بالرئاسيات الفرنسية.. إيريك زمور يتوعد الجزائريين بهذا العمل؟!    الاتحاد الأوروبي يرفع قيود السفر عن 14 بلدا    بالرغم من التسليح المستمر.. لماذا تراجع المغرب في تصنف أقوى جيوش العالم؟    بلمو يحط رحال توقيع طعناته بمكناس    "معرض الكتاب الافتراضي" في دورته الثانية" في طهران، يستقبل مشاركات من 2014 دار نشر من 15 دولة    أكادير.. إحتفالات " إيض إيناير ".. هكذا هي عادات و تقاليد دوار زاوية أفرني بجماعة التامري    تعرفوا على أحداث حلقة اليوم الثلاثاء (100) من مسلسلكم "لحن الحياة"    "إيسيل" تؤطر عرض مسرحيات شبابية    حدث في مثل هذا اليوم من التاريخ الإسلامي.. في 16 يناير..    ما هكذا يكون الجزاء بين المغاربة أيها المسؤولون !    د.رشيد بنكيران: مشهد مؤثر.. يا وزارة المساجد أليس فيكم رجل رشيد؟!!    وزير الدفاع يطلب رأي دار الإفتاء في ضم أول دفعة من النساء إلى الجيش الكويتي    بعد تشييع جنازة حلاقه القديم.. ابن كيران يصاب بفيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



انقسام في صفوف الأصالة والمعاصرة في الشاوية بسبب تراجع أدائه وإغلاق جل مقراته الحزبية
نشر في المساء يوم 08 - 02 - 2011

يعرف حزب الأصالة والمعاصرة بجهة الشاوية ورديغة تعثرا، بعد تراجع أدائه إلى الوراء. وذكرت مصادر في الجهة أن الحزب يعيش على «إيقاع» الجمود بأقاليم خريبكة وبن سليمان
وسطات وبرشيد، بينما كثف مسؤولو أحزاب أخرى، منها حزبا الاستقلال والعدالة والتنمية، تحركاتهم استعدادا للاستحقاقات المقبلة.
وأضحى حزب الأصالة والمعاصرة في حالة جمود في جهة سيطر عليها بامتياز خلال الانتخابات الجماعية الأخيرة (مجالس الجماعات الحضرية والقروية، مجالس العمالات والأقاليم، الجهة). وذكرت المصادر ذاتها أن هذا التراجع يعزى إلى «تعيين» قيادة الحزب، في ظروف تطرح فيها علامات استفهام، أشخاصا غير قادرين على تحمل مسؤولية، ولم يستطيعوا الحفاظ على الحصيلة الحزبية السابقة.
وأضافت المصادر نفسها أن المسؤولين الحاليين اضطروا إلى إغلاق المقرات الحزبية، ولم يعد يتوفر حزب الصالة والمعاصرة إلا على مقرات قليلة، منها المقر الجهوي بسطات ومقرات مكاتب محلية بابن أحمد والدروة وسيدي حجاج أولاد امراح، بينما يوجد لدى «التراكتور» مسؤولون إقليميون غير قادرين على كراء مقرات حزبية على الأقل في الأقاليم التي «عينوا» فيها، الشيء الذي جعل المتتبعين للشأن السياسي بجهة الشاوية ورديغة يطرحون علامات استفهام كثيرة.
وعزت مصادر من الجهة سبب فشل الحزب في الحفاظ على «إشعاعه» بجهة الشاوية ورديغة إلى تحالفات «هشة» عقدها عدد من مستشاري الحزب مع أحزاب أخرى بالجماعات المحلية، سيما حزبيا العدالة والتنمية والاستقلال، واستغل مناضلو الحزبين الأخيرين «التحالف غير الطبيعي» لإضعاف مردودية حزب «تراكتور»، خصوصا أن مسؤولي الحزب خلال الانتخابات الجماعية الأخيرة، مكنوا «الجرار» من حصد أزيد من ثلث مقاعد الجماعات القروية والبلدية بإقليمي سطات وبرشيد دون الحديث عن حصيلة الحزب بإقليمي خريبكة وبن سليمان وقد حصلت الأصالة والمعاصرة على أزيد من 400 دائرة انتخابية من أصل 1214 بإقليمي برشيد وسطات.
وتصدر الحزب لائحة مستشاري كثير من الجماعات، بينما عرف حضور حزبي الاستقلال والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية تراجعا بإقليمي سطات وبرشيد، إذ تجاوز حزب الاستقلال بالكاد 230 مقعدا، والشيء ذاته بالنسبة إلى حليفه في الكتلة، بعدما لم تستطع «وردة» الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بلوغ 120 مقعدا، في حين حافظ التجمع الوطني للأحرار خلال الانتخابات الجماعية الأخيرة على قلعته بدائرة الكارة، وتمكن من الحصول على رئاسة بلدية عاصمة جهةالشاوية ورديغة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.