بنزين: فرنسا لا يمكنها تغيير دين الاسلام    مرض بوتفليقة «جمد» السفراء في الجزائر    السعودية تدعو إلى قمتين خليجية وعربية “طارئتين” لبحث “الاعتداءات” في الخليج    الجزائر: 3 شخصيات سياسية تدعو الجيش إلى حوار مع ممثلي الحراك    البابا يدعو الصحافيين إلى التحلي بالتواضع ويقول إنهم يمكن أن يفعلوا الخير كما يمكنهم أن يسببوا الشر    إدارة البيجيدي تتبرأ من منشورات “Yes We Can” الفيسبوكية    طاطا..تسجيل صوتي يدعوا للعنصرية ضد اصحاب البشرة السوداء يثير حفيضة الطاطويين ووكيل الملك يتدخل    مطار الناظور الرابع وطنيا من حيث ارتفاع عدد المسافرين خلال الشهر الماضي    نسف اجتماع اللجنة التحضيرية للبام    التعادل ينهي مباراة الدفاع الجديدي والحسنية    مرتضى منصور يعد لاعبي الزمالك ب"أكبر مكافأة" في تاريخ كرة القدم!    مصرع شخص وإصابة ثلاثة في حادثة سير بطنجة    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    أزيد من مليون زائر للمواقع التراثية بالمملكة مند بداية سنة 2019    جريمة قتل تهز دوار "علونة" بنواحي بتاونات    الرجاء يحسم الديربي لصالحه    ميرور البريطانية: هذا المدرب سيكون خليفة أليجري في يوفنتوس!    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    والي جهة سوس ماسة سابقا زينب العدوي المرشحة الأولى لتولي وزارة الداخلية    بسبب حدائق مندوبية طنجة.. الأوقاف تقاضي شركة “سوماجيك”    انقلاب شاحنة محملة بالمساعدات الرمضانية بجماعة أيت عباس إقليم أزيلال    بطولة البرتغال : تاعرابت يفوز رفقة بنفيكا باللقب ال37 في تاريخ النادي    ماركا | زياش "صفقة مربحة" في الميركاتو    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    الحارس الشخصي للملك الراحل الحسن الثاني يتعرض لمحاولة اغتيال بمراكش    رحيل القطة الشهيرة “غرامبي” مخلفة ثروة تقدر ب 100 مليون دولار!    الموتى لا يموتون.. فيلم أمريكي ينافس في “الكان”    اللجنة التحضيرية للبام تنتخب رئيسا.. وتيار بنشماس ينسحب بعد خلافات حادة    الحسنية يعود بتعادل ثمين من الجديدة ويحافظ على آمال التأهل لكأس الكاف العام المقبل    طنجة.. محاولة قتل قائد دار الشاوي ب “شاقور”    العثور على جثة شاب غرق بواد ورغة قبل 5 أيام    توضيحات من بنك المغرب بشأن ورقة نقدية تحمل رقم60    غياب مرشحي الرئاسة يؤجل جمع المغرب الفاسي    وفاة المفكر السوري طيب تيزيني عن 85 عاماً    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة ربيع 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    رئيس مجلس النواب يُريد تركيب المزيد من الكاميرات لمراقبة البرلمانيين والبرلمانيات حتى داخل المراحيض    بنك المغرب: الورقة النقدية التذكارية الحاملة للرقم 60 غير قابلة للتداول    السعودية تدعو إلى قمتين خليجية وعربية "طارئتين" لبحث "الاعتداءات" في الخليج    مولاي حفيظ العلمي محرك في معرض “فيفا –تيك” بباريس    بعد دعوتها للعصيان المدني ..”المجلس العسكري” السوداني يعلن استئناف التفاوض مع المعارضة    بعد الفيديو المثير للجدل.. دوك صمد يخرج عن صمته ويوضح الحقيقة    “ثورة الوزيرات” تمنع التعديل الموسع    الحصيلة الحكومية.. الرؤية والمنهجية والتقييم العام    للمقبلين على الامتحانات ..هذه أنجح طرق المذاكرة والدراسة في رمضان؟    الفقه الغائب.. ليس دفاعا عن الصحفية    “صحتنا في رمضان”.. هل يؤثر صيام رمضان في مستوى الأداء الرياضي؟ – فيديو    باحثون : تناول الطماطم يخفض من خطر تطور سرطان الجلد    حلول لتجاعيد الجبهة وأطراف العينين بمركز2BZEN بتطوان    الجمعية المغربية لأمراض المناعة الذاتية تدق ناقوس الخطر: 20 ألف مغربية مصابة بمرض "الذئبة الحمراء"    مفتي القدس من الرباط : القضية الفلسطينية ليست صفقة تجارية للبيع والتصفية    بيبول: الزعيمي على “القنطرة المعلقة”    البرامج الأكثر انتقادا في صدارة المشاهدة    فلاش: بلحجام يعود إلى التلفزيون    دعاء الصائم مستجاب…    الدار البيضاء .. حجز وإتلاف أزيد من 56 ألف كلغ من المواد الغذائية الفاسدة    يوم يعادل شهرين.. قرية لن تغيب عنها الشمس إلا بعد 60 يوما    باطمة تعلن صلحها مع حلا.. وتقصف خصومها:” الرجال ولاو أكثر من العيالات في المعاطية”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجهاديون المعتقلون لدى “قسد”.. هذا هو العدد الحقيقي للمغاربة
نشر في اليوم 24 يوم 22 - 02 - 2019

هيمنة المغاربيين والأوربيين على مجموع الجهاديين الأجانب المعتقلين لدى “قسد” يرجح إمكانية دخول الدول الأوروبية في مفاوضات مع دول المغرب العربي للضغط عليها لتسلم مقاتليها، إذ كشفت صحيفة “لوموند” الأسبوع الماضي أن الدول الأوروبية تناقش موضوع عودة الجهاديين من سوريا مع الدول المغاربية. هذه الفرضية أصبحت لها راهنيتها بعد تغيير الحكومة الفرنسية في الأيام الأخيرة موقفها، بالإشارة إلى أنها تخطط إلى تسلم جزء من جهادييها المعتقلين لدى “قسد”، والمتمثلين في 130 جهاديا سجينا، و70 جهادية وعشرات الأطفال المحتجزين في مخيمات تابعة ل”قسد”.
تهديدات الجهاديين المغاربة المعتقلين في سوريا والفارين منهم توجد في قلب كواليس الدول الغربية بعد تهديد الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، السبت الماضي الدول الأوروبية بإمكانية إطلاق سراح حوالي 800 جهادي أوروبي يوجدون رهن الاعتقال لدى قوات سوريا الديمقراطية في حال رفضت استقبالهم. هذه التهديدات الأمريكية دفعت الجيش الإسباني إلى الرد عليها بشكل غير مباشر بالتأكيد على عدم وجود أي إسباني معتقل لدى “قسد”، لكنه اعترف بوجود مغاربة كانوا يقيمون في إسبانيا وسافروا منها إلى سوريا. وفي هذا يقول مصدر عسكري إسباني: “لا يوجد أي إسباني من بين المعتقلين لدى قوات سوريا الديمقراطية، لكن مصدر القلق الأمني هو روابط بعض المعتقلين المغاربة مع إسبانيا”. ولا يعرف اليوم، عدد الجهاديين المغاربة المعتقلين لدى “قسد” من بين الذين خرجوا من إسبانيا.
تقرير للمعهد الملكي الإسباني “إلكانو” تحت عنوان: “إرهابيون وشبكات وتنظيمات: جوانب من التحركات الجهادية الحالية في إسبانيا”، أشار إلى أن 60 في المائة من المقاتلين الأجانب الذين التحقوا بالدولة الإسلامية في العراق والشام من إسبانيا يتحدرون من المغرب، بينما 30 في المائة إسبان، في حين تتوزع ال10 في المائة الأخرى ما بين التونسيين والجزائريين والفرنسيين والباكستانيين.
إما فيما يتعلق بالخارجين من المغرب، فقد أشار عبدالحق الخيام، مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية، في حوار مع وكالة فرانس برس إلى أن 1664 مغربيا سافروا إلى بؤر التوتر، مبرزا أن 200 منهم عادوا إلى المغرب وتم توقيفهم وتقديمهم للعدالة، كاشفا “سقوط آخرين في عمليات انتحارية أو في عمليات نفذتها قوات التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم الدولة في المنطقة، بينما فر البعض منهم إلى بلدان مجاورة”. كما أن تقارير غربية وأوروبية سبق لها أن رجحت إمكانية أن يكون عدد الجهاديين المغاربة أو الأوروبيين من أصول مغربية يتراوح ما بين 2500 و3000 جهادي. ليبقى السؤول المقلق اليوم، هو كم عدد الباقين منهم على قيد الحياة، مع خسارة داعش آخر معاقله في سوريا؟
وفي ما يخص عدد الجهاديين المقاتلين الأجانب بشكل عام، والذين التحقوا بالتنظيمات الإرهابية منذ إعلان تأسيس “دولة الإسلامية سنة 2014، توضح الحكومة الأمريكية أنه يصل إلى 45 ألفا. أما المعهد الأمريكي “The Soufan Group”، فيرى أن عدد الأوروبيين هو 6000 جهادي، حوالي 2200 مهنم لازالوا على قيد الحياة في العراق وسوريا، وفق إحصائيات يناير 2018.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.