بوريطة: إرادة أمريكا تعزيز علاقتها مع المغرب اعتراف بمصداقيته واستقراره خلال لقاء جمعه ببومبيو بالرباط    خطير.. دواعش محتملون يعقدون لقاءات ليلية بمدن مغربية    ترامب عن إجراءات عزله: الجمهوريون متحدون وسننتصر    الكتابة المحلية لحزب العدالة والتنمية لبني مكادة تتدارس مواضيع تهم الشأن العام المحلي و التنظيمي    العثماني يستقبل بومبيو .. والجانبان ينوهان بمستوى التعاون الثنائي حل بالرباط الخميس    إضراب يشل الحركة في فرنسا احتجاجا على إصلاح نظام التقاعد    هذه مدة غياب أعراب عن اتحاد طنجة    مارسيلو يلتحق بقائمة الغائبين عن الكلاسيكو    السلامي يجري تغييرات قبل لقاء فيتاكلوب    أحوال الطقس غدا الجمعة 6 دجنبر    حجز أزيد من 5 أطنان من مخدر الشيرا بالناظور    الأمنيون يأملون الحد من "الابتزاز الجنسي" في زمن عولمة الجريمة    أزمة معبر سبتة.. عبيابة: في القريب العاجل ستعود الأمور إلى نصابها كما كانت عليه في السابق    منير الجعواني مدربا للمغرب الفاسي    اختتام فعاليات اللقاء الوطني حول شغب الملاعب بأكادير    الحكومة تصادق على “صلاحيات” جديدة لغرف التجارة والصناعة والخدمات    دهس قائد قيادة فم الجمعة بأزيلال على يد فلاح أثناء مهمة رسمية    الفنان التشكيلي محمد أقريع .. بالفن أمشي في بحر الإبداع    المهرجان الدولي للفيلم بمراكش يحتفي بالممثلة فتو    “إنستاغرام” تمنع من هم دون 13 عاما من استعمال خدماتها    عبد النباوي: الخوف من الفضيحة أو الانتقام يمنع ضحايا الابتزاز الجنسي من التبليغ وحالات العود متواصلة رغم تشديد العقوبة على الجناة    هذه تفاصيل رحلة الحسنية إلى الجزائر    الحكومة: من حق المغرب مراجعة اتفاقية التبادل الحر مع تركيا خلال ندوة بعد اجتماع مجلس الحكومة    قناة إسرائيلية: نتنياهو يأمل في حدوث اختراق بالتطبيع مع المغرب خلال أيام    بعد اغتصابها.. حرقوها وهي في طريقها للمحكمة    دراسة: شرب الحليب لا يطيل العمر فيما يبدو    عاجل…هزة أرضية جديدة بقوة 4 درجات بإقليم الدريوش    تقرير: ربع المغربيات يعانين العنف المنزلي و9 % فقط من المعنفات يطلبن الحماية من الشرطة    إنتشال 58 جثة وإنقاد 95 آخرين من عرض البحر    في ثاني حادث خلال أيام..إصابة شخص بحادث طعن في امستردام    السكتيوي: سنحاول الانتصار أمام زاناكو الزامبي    مجموعة عبيدات الرمى تخلق الحدث الفني في نيودلهي    مخرج “الزين لي فيك” يثير الجدل من جديد بتقبيل زوجته أمام الملأ خلال فعاليات المهرجان الدولي للفيلم بمراكش    صحيفة إسبانية تنصح السياح باختيار طنجة مع اقتراب رأس السنة    بسبب التحقيق في عزله.. أطباء نفسيون يحذرون من تدهور حالة ترامب العقلية    «ديل تيكنولوجيز» تسعى لتطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المغرب .. كشفت مدى تأثير الرقمنة في تطوير قطاعات جديدة مثل التجارة الإلكترونية والخدمات المالية المتنقلة    سياحة..أزيد من 9ملايين وافد مع متم غشت    الملتقى الثاني حول دور المناطق الصناعية والمناطق الحرة    60 مقاولة تشارك في أشغال الدورة 35 لملتقى التدبير    الأوبرا الوطنية لبلاد الغال تزور المغرب، في أول زيارة لإفريقيا!    الدار البيضاء.. اختتام فعاليات الدورة الأولى لجائزة الشباب المبدع    مسرحية مغربية بمهرجان الإسكندرية المسرحي العربي للمعاهد المتخصصة    مسرحية «دوبل فاص» في جولة فنية    فلاشات اقتصادية    دراسة: سكري الحمل يزيد فرص إصابة المواليد بأمراض القلب المبكرة    زيت الزيتون يدر على المغرب ما يعادل 1.8 مليار درهم من العملة الصعبة سنويا    العثماني: الجهود المبذولة خلال السنوات الأخيرة مكنت من تقليص الفوارق بين الجهات    جوائز الكاف 2019.. أشرف حكيمي ضمن قائمة أفضل لاعب شاب في إفريقيا    تفاصيل الاتفاق الأولي بين بنشعبون ورفاق مخاريق حول النظام الأساسي الخاص بقطاع الاقتصاد و المالية    تفاصيل أول جلية في محاكمة وزراء سابقين في الجزائر    السمنة المفرطة تهددك بهذه الأمراض    الصحة العالمية تحدد « الملاعق المثالية » من السكر    دراسة: تلوث “الطهي” أثناء الحمل يؤثر على الصحة العقلية للمواليد    أيهما الأقرب إلى دينك يا شيخ؟    مباحثات مغربية سعودية حول الحج    " الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين": قتل المحتجين جريمة كبرى وحماية حق الشعوب في التظاهر فريضة شرعية    ثانوية "الكندي" التأهيلية بدار الكبداني تنظم ندوة علمية بمناسبة عيد المولد النبوي الشريف    حسن أوريد يكتب: الحاجة إلى ابن خلدون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمطار رعدية وسيول طوفانية تجتاح مناطق جنوب الأطلس والجنوب الشرقي
نشر في اليوم 24 يوم 26 - 05 - 2019

وفق ما توقعته مديرية الأرصاد الجوية الوطنية في نشرة خاصة، عاشت مناطق جنوب الأطلس المتوسط والجنوب الشرقي، يوم أول أمس الخميس، وسط الأجواء الرمضاية لهذا الشهر المبارك، حالة طقس جد مضطرب استمر حتى يوم أمس الجمعة، حيث تسببت زخات مطرية رعدية قوية مصحوبة بكميات من البرد في خسائر مادية جسيمة بإقليم ميدلت، وخصوصا بمنطقة إملشيل بضواحي مدينة الريش، والتي اجتاحتها سيول طوفانية المنطقة وجرفت معها التربة بالطرقات وبالمناطق الفلاحية، وحالت دون وصول التلاميذ إلى مدارسهم، كما كبدت فلاحي المنطقة، تقول الأخبار الواردة من المنطقة، خسائر مادية بعدما أتلفت محاصيلهم الصيفية، خاصة بالحقول المحاذية للأودية والشعاب.
وفسر الحسين يوعابد رئيس مصلحة التواصل بالمديرية الوطنية للأرصاد الجوية، في اتصال هاتفي أجرته معه “أخبار اليوم”، الاضطراب الجوي المصحوب بالزخات المطرية العاصفية وانخفاض درجات الحرارة، والذي ضرب عددا من المناطق بجنوب الأطلس المتوسط والجنوب الشرقي من البلاد، بأن هذه المناطق عرفت خصوصا يوم أول أمس الخميس، وصول منخفض جوي في الأجواء العليا للمغرب، حمل معه كتلا هوائية باردة تنشط على الخصوص بمناطق الجنوب الشرقي من البلاد، والتي تعرف هذه الأيام ارتفاعا في درجات الحرارة، مما تسبب في اضطراب جوي ساهم في تكوين السحب غير المستقرة والتي أدت، بحسب يوعابد، إلى زخات مطرية رعدية ذات طابع عاصفي بالمناطق الجبلية والمرتفعة، مصحوبة بكميات من البرد.
وتوقع رئيس مصلحة التواصل بالمديرية الوطنية للأرصاد الجوية، بأن تعود الأجواء إلى حالتها العادية ابتداء من اليوم السبت، بعد مرور الاضطراب الجوي الناتج عن الكتل الهوائية الباردة التي اجتاحت أجواء مناطق الجنوب الشرقي على الخصوص خلال يومي الخميس والجمعة الأخيرين، حيث ينتظر أن ترتفع درجات الحرارة بالمناطق الداخلية وجنوب شرق البلاد وبشرق الأقاليم الجنوبية، بينما ستحافظ المناطق الساحلية على معدل حرارتها، يقول الحسين يوعابد رئيس مصلحة التواصل بالمديرية الوطنية للأرصاد الجوية.
من جهته قال الفاعل الجمعوي بمنطقة “إملشيل” محمد احبابو، في اتصال هاتفي أجرته معه “أخبار اليوم”، إن “الأمطار الطوفانية المصحوبة بالبرد، فاجأت سكان المنطقة، وتسببت في فيضان وادي “أسيف ملول” والذي يخترق جماعتي “إملشيل” و”بوزمو”، وحولهما إلى جزيرتين معزولتين، وذلك بعد أن غمرت مياه الأودية القريتين الواقعتين بأسفل مرتفعات جبال الأطلس المتوسط، والتي حوصر بداخلها سكان الدواوير، يضيف الفاعل الجمعوي.
وأردف ذات المصدر أن الزخات القوية من المطر والبرد، خلفت أضرارا بالطرق والمسالك الترابية بالمنطقة، حيث لم تنج حتى الطريق الجهوية رقم 706 الرابطة بين إملشيل والريش، والتي انقطعت بها حركة السير، ونفس الشيء بالطرق التي تربط دواري “تاوريرت” و”آيت علي ويكو”بجماعة “أوتربات” بمنطقة إملشيل، فيما تكبد الفلاحون خسائر فادحة لحقت محاصيلهم الزراعية لهذه السنة، منها على الخصوص الذرة والتفاح والتين، والتي تشتهر بها المنطقة.
آخر الأخبار القادمة من منطقة إملشيل، بعد يوم عصيب عاشه سكانها وهم يحصون خسائرهم بعد العاصفة، أفادت أن السيول القوية للوديان والشعاب، أتلفت أزيد من 40 هكتارا من أشجار التفاح، أغلبها تنتشر بقرية “أراسكو” التابعة لجماعة “أموكر” بدائرة “إملشيل”، مخلفة خيبة أمل كبيرة للفلاحين بعد سنة من العمل الشاق، بعدما عولوا على بيع فاكهة التفاح والتي كان منتوجها مهما هذه السنة، لتسديد الديون المتراكمة في ذمتهم، لكن الفيضانات والسيول أفسدت فرحة الفلاحين، بحسب ما نقله عنهم الفاعل الجمعوي بالمنطقة محمد احبابو ، حيث لم يخفوا غضبهم من تكرار هذه الحوادث المناخية التي تكلفهم محاصيلهم الزراعية كل سنة، في غياب قدرتهم على تأمينها من المخاطر، وذلك بسبب الشروط والمسطرة المعقدة للتأمين من مخاطر المناخ، والتي يستفيد منها فقط الفلاحون الكبار والمتوسطون، حيث سبق لوزارة أخنوش أن أعلنت صيف2018 عن تأمين مليون هكتار من الحبوب والقطاني والزراعات الرئيسية، فيما وصلت المساحة المزروعة بحسب الوزارة إلى أزيد من 4 ملايين هكتار بعموم التراب الوطني، تورد مصادر “أخبار اليوم”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.