ارتدادت إعلان ترامب على المواقف الأوروبية تحصر البوليساريو في الزاوية    إلغاء اللائحة الوطنية في الانتخابات يثير أزمة وسط شبيبات الأحزاب    إحداث مجلس وطني للبحث العلمي وتعديل قانون الأكاديميات ومرسوم للتعليم والتكوين عن بعد    بعد 10 أيام من الإضراب.. نهاية أزمة البريديين عقب اتفاق بين النقابات و"البريد بنك"    تتويج الداخلة "وجهة الأحلام 2021"    صحيفة عبرية: ملك المغرب يشترط بدء مفاوضات السلام مع الفلسطينيين للموافقة على زيارة إسرائيل    عقوبة ميسي المنتظرة بعد اعتدائه على لاعب أتلتيك بيلباو    درجات الحرارة تشهد انخفاضا كبيرا وتصل إلى ناقص 8 درجات الإثنين بعدد من مدن المملكة    جريمة بشعة تهز إقليم الرشيدية.. مختل عقليا يذبح طفلا من الوريد إلى الوريد    إندونيسيا: ارتفاع عدد ضحايا الزلزال إلى 77 قتيلا    كاميرا خفية تنتهي بكسر في كاحل سعيدة شرف    إسبانيا: البدء في إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس "كوفيد-19"    الحسين عموتة.. صائد الألقاب القارية نحو مجد إفريقي جديد    بلهندة رفض أموال الخليج طمعا في العودة لعرين الأسود    دليلك لمتابعة مباريات أسود البطولات الاوروبية    إسبانيا تنطلق في إعطاء الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس "كورونا"    تونس: احتجاجات في أنحاء البلاد والأمن يعتقل أزيد من 240 متورطاً    ترامب بصدد إصدار 100 عفو رئاسي في آخر أيام حكمه    فوربس" تؤكّد أن واتساب يتلقى هزيمة نكراء على يد بديل جديد مذهل    قطب مسرح اللاّمعقول يُونسكُو هل تنبّأ بنهاية الشيوعيّة ؟!    عن الإرتداد الرهيب في الوعي والحياة العربيين؟    كوفيد-19: 806 إصابة جديدة و988 حالة شفاء و31 وفاة خلال ال 24 ساعة    عز الدين الإبراهيمي يدخل على خط تأخر وصول جرعات اللقاح ضد فيروس كورونا للمغرب، و يكشف معطيات حول الموضوع.    الصحة العالمية تحدد عدد الأيام التي يظل فيها المصاب بكورونا ناقلا للعدوى    نقابات سوس غاضبة بعد إلغاء قرار مجلس القسم في حق تلميذ.. وأولى الشرارات الاحتجاج بدأت    الشراكة الاستراتيجية بين المغرب-الولايات المتحدة الأمريكية    الحكم على وريث مجموعة "سامسونغ" بالحبس عامين ونصف في فضيحة فساد    نجل شقيق عبد الحليم حافظ: فتحنا قبره بعد وفاته ب31 عاما فوجدنا جثمانه لم يتحلل    المخرج محمد إسماعيل يستغيت، فهل من مجيب؟    مارسيلينو يفتخر بفريقه وبانتصاره على برشلونة وريال مدريد    بنعطية يدرس عرضا إيطاليا    مغربي ينقذ شرطية فيدرالية من قبضة محتجين    فيروس كورونا: قطاع الطيران بحاجة إلى 80 مليار دولار أخرى للتعافي    نادي الزمالك يتراجع عن معاقبة بنشرقي    وفاة المنتج الموسيقي الأمريكي فيل سبيكتور بفيروس كورونا    اللجوء إلى بريطانيا.. جنسيات عربية له الحق في الحصول على اللجوء في بريطانيا!    احتفالية ودادية من شراشم بعد هزه شباك اتحاد تواركة    قال أَوَ لمْ تُؤمن؟ قال بلى...    المقابر البيضاوية .. أثمان بناء القبور بأثمان باهظة!    الفريق الاتحادي داخل مجلس جماعة أكادير، يحتج بقوة على مناورة تفويت قطاع ملاعب القرب لشركة خاصة    المغاربة ينتظرون تلقيحهم بلقاح استرازينيكا.. واليافعون أكبر ناقل للطفرة الجديدة من الفيروس    إسبانيا.. اكتشاف أثري أندلسي قرب مالقة يعد بمعلومات عن ثورة عمر بن حفصون    مأساة : القاتل الصامت ينهي حياة أسرة كاملة داخل منزلها.    صرخة تاجر.. كنت غادي نموت بسبب مطالبتي بحقي وتاجر اخر أصيب بالشلل    كورونا تغلق مجموعة مدارس الجوامعة بإقليم فحص أنجرة    التساقطات المطرية تبشر بموسم فلاحي جيد و وزارة الفلاحة تكشف أن الزراعات السنوية الخريفية بلغت 4.76 مليون هكتار    الفنانة سعيدة شرف تتعرض لكسر على مستوى الكاحل    بإجماع الخبراء والمختصين.. تتويج الداخلة "وجهة الأحلام 2021"    أزولاي والحافظي يتفقان على إحداث مركز للتكنولوجيا الرقمية الذكية    طلبة الجزائر العالقون في المغرب مطالبون بدفع الكلفة قبل ترحيلهم    كورونا ينهي حياة أسطورة التانغو ومصمم الرقصات الأرجنتيني خوان كارلوس كوبس    توزيع أكثر من 693 ألف قنطار من الشعير المدعم لفائدة مربي الماشية بجهةبني ملال    أكادير : إطلاق مشروع جديد يسعى لدعم المئات من الشباب حاملي المشاريع بجهة سوس ماسة.    طفلة "ذا فويس كيدز" ميرنا حنا تُطلق "أحن الهم"    "سيكولوجية المدح في الاستقطاب الاجتماعي والسياسي"    حلم العدالة الاجتماعية والتعطش إلى عودة زمن الخلافة    النفاق الديني    الدين.. بين النصيحة و"السنطيحة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رئيس النقابة الوطنية الموحدة لأرباب معامل الخبز والحلويات بالمغرب لالتجديد:اقتنعنا بقرار تأجيل الزيادة في ثمن الخبز ونصر على تحيين الأسعار
نشر في التجديد يوم 25 - 01 - 2004

بدا حسين عزاز، رئيس النقابة الوطنية الموحدة لأرباب معامل الخبز والحلويات بالمغرب، مرحبا بالاتفاق الذي توصلت إليه نقابته مع الوزير الأول إدريس جطو، زوال أول أمس (الخميس)، والذي قضى بتأجيل تطبيق الزيادة في سعر الخبز إلى تاريخ لاحق بعد عيد الأضحى. وقال عزاز، في تصريح استقته التجديد صبيحة أمس، إن جلسة العمل التي جمعت أول أمس بالرباط ممثلين عن نقابته بالوزير الأول ومعه وزير الداخلية مصطفى الساهل، كانت جلسة عمل مسؤولة وصادقة، طرحت فيها النقابة الوطنية الموحدة لأرباب معامل الخبز والحلويات بالمغرب جملة المشاكل التي تعترض القطاع، وكذا جدولة الزيادات في ثمن الخبز التي كان من المقرر برمجتها بداية من يومه الجمعة بقدر عشرة سنتيمات في كل ثلاثة أشهر على ثلاث مراحل.
وتابع عزاز قائلا اقتنعنا بالطرح الحكومي بحكم أن مناسبة الزيادة تتزامن مع ظروف العيد وأداء فريضة الحج وغيرها (في إشارة إلى ارتفاع استهلاك مادة الخبز خلال هذه الفترة)، وبالتالي تقرر أن تكون الزيادة الأولى أسبوعا بعد عيد الأضحى، حيث سيشرع معها مباشرة في الحوار مع الحكومة لتأهيل قطاع إنتاج الخبز ببلادنا، الذي لن يمنع إصرار النقابة على المطالبة بتحيين أسعار الخبز لبرمجة الزيادات المقبلة، لذلك فهذه الزيادات المبرمجة على مراحل تبقى واردة، وفق قول رئيس النقابة.
واستغرب عزاز أن تتم الزيادة في جميع المنتوجات الغذائية الأخرى وتمر الزيادة في سلام إلا مادة الخبز، شارحا أن الظروف الخاصة التي كانت تمنعنا من الدخول في هذه الزيادات مضى عليها الزمن، وأن بلادنا دخلت في تحيين ولا أقول الزيادة لجميع المواد الغذائية، باستثناء الخبز.
وأشار بلاغ للوزارة الأولى إلى أنه تقرر تحديد الزيادة في سعر الخبز في عشرة سنتيمات وتأجيل تطبيقها إلى تاريخ لاحق بعد عيد الأضحى. وأضاف البلاغ أن الوزير الأول استعرض مع ممثلي النقابة الوطنية الموحدة لأرباب معامل الخبز والحلويات بالمغرب خلال الاجتماع المذكور وضعية القطاع وآفاق تطويره، ليتقرر، في هذا السياق، النهوض بتطوير القطاع في إطار البرنامج الحكومي لتأهيل الاقتصاد الوطني، وذلك بهدف النهوض بقطاع الخبز والحلويات، مع الحفاظ على مصالح المهنيين والقدرة الشرائية للمواطن.
للإشارة، فقد كشف أمر الزيادة في الخبز تناقضا واضحا في صفوف الحكومة، إذ بخلاف ما جاء في تصريح تلفزيوني أخير للوزير الأول أكد فيه أن الحكومة لا يمكنها أن تقبل الأسلوب الذي أعلنت به الزيادة في أثمان الخبز ولا مستوى هذه الزيادة المقترحة، بخلاف ذلك أعلن عبد الرزاق المصدق، الوزير المنتدب المكلف بالشؤون الاقتصادية والشؤون العامة وتأهيل الاقتصاد، أن استقرار الأسعار ليس السبيل الوحيد للمحافظة على القدرة الشرائية للمواطنين المغاربة، معتبرا أنه ليس لدى الإدارة أي مرجعية قانونية تسمح لها بتحديد سعر الخبز.
وذكر المصدق، في معرض رده الأربعاء الأخير على سؤال آني حول سعر الخبز خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس النواب بسحب مادة الخبز في سنة 1988 من لائحة المواد التي تحدد أسعارها على الصعيد الوطني طبقا لقانون الأسعار لسنة 1971 مع عقدة الاعتدال التي تتضمن إمكانية الزيادة في ثمن الخبز.
يونس البضيوي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.