الملك: العدالة تعد من المفاتيح المهمة في مجال تحسين مناخ الاستثمار    خطاب افتتاح دورة البرلمان: رسائل ثلاثية الأبعاد    الدائرة السياسية للعدل والإحسان تستنكر “الحملة ضد الجماعة” وتطالب بجبر الضرر    الحكومة تستمر في دعم أسعار “البوطا” والسكر والدقيق في ميزانية 2020    احتجاجات لبنان.. الحريري يرضخ للمتظاهرين ويخفض رواتب الوزراء ب50% اعتبر ورقة الاصلاحات بأنها انقلاب اقتصادي    هذا موعد إجراء قرعة "الشان"    البرمجة .. أزمة تُبرز عيوب التَّدبير في الكرة المغربية    "إل موندو": مستقبل زيدان في "خطر".. ومورينيو المرشح الأبرز لخلافته    "ليكيب" إختارت مدافع الأسود بالتشكيل المثالي    مارتيل: إجهاض محاولة تهريب 595 كيلوغرام من مخدر الشيرا    أسفي.. التحقيق في اعتداء شخص على زوجته أفضى إلى وفاتها    الأرصاد الجوية تتوقع تساقطات مطرية قوية وثلوج كثيفة فوق المرتفعات    وزارة الصحة تكرم طلبة الطب الفائزين في المسابقة العالمية للمحاكاة الطبية بالتشيك    مصرع شخص بالدار البيضاء في حادث اصطدام بعربة “ترامواي”    هل سيتم اختيار ملعب سانية الرمل لاحتضان مباريات المنتخب الوطني؟    بلغ عدد زبنائها68مليون زبون.. ارتفاع رقم معاملات اتصالات المغرب    اجتماع ساخن للبام.. بنشماش يفشل في فرض مرشحة لخلافة العماري مصدر: بنشماش حاول فرض اسم فاطمة الحساني    المندوبية السامية للتخطيط: مؤشر ثقة الأسر تابع منحاه التنازلي الذي بدأه منذ أكثر من سنة    ميسي يقهر رونالدو وينفرد بعرش كرة القدم    غياب ميسي.. التشكيل المثالي في الجولة التاسعة من الدوري الإسباني    إساءة الريسوني للمرأة.. إدمين ل »فبراير »: مجرد هلوسات    النجم المصري هاني رمزي من المغرب: الكوميديا السياسية ذات وقع أقوى على المواطن    مقفعيات ..الكل كان ينتظر الريسوني ليكشف عن سرته    دراسة: دهون السمنة تتراكم في الرئة وتسبب الربو    جلالة الملك: العدالة تعد من المفاتيح المهمة في مجال تحسين مناخ الاستثمار    مصرع ثلاثة نسوة وإصابة 12آخرين بعد سقوط سيارتهم في منحدر    الجواهري: المغرب قادر على الانتقال إلى المرحلة الثانية من إصلاح نظام سعر الصرف    أصبح معتادا على ذلك.. لمجرد يبلغ أرقاما قياسية بعد سويعات من إصدار كليب “سلام”    أساتذة التعليم الفني بالبيضاء يعلنون عن تنظيم وقفة احتجاجية    مقتل 4 أشخاص وإصابة 50 آخرين بسبب منشور على الفايسبوك    وزارة الصحة تتعهد بتوفير الدواء المضاد للنزيف عند الحوامل انطلاقا من يومه الإثنين    «شجرة التين وفرص تثمينها».. محور لقاء علمي بعين تاوجطات    النقابات التعليمية الخمس تعلن دعمها ومساندتها لإضراب المتعاقدين    البنك الشعبي ينظم ندوة بلومي حول آليات تمويل التجارة    اللجنة الرابعة: دعم متعدد الأوجه لمغربية الصحراء    تسليم جائزة المغرب للكتاب برسم دورة 2019 بالرباط    الواقع والخيال.. الصحافة والسياسة    الإعلان عن الفائزين بجوائز الدورة السادسة للمسابقة الدولية للأفلام القصيرة «أنا مغربي(ة)» بالدار البيضاء..    «متاهة المكان في السرد العربي» للناقد إبراهيم الحجري    نقطة نظام    عمار السعداني…جندي استطلاع في سلام منتج؟    قصيدة أنا والمرأة    رشيد بوجدرة: الإبداع خطاب مرتبط بالواقع ومستمد من الجرح والمعاناة    المملكة تستضيف أضخم مناورة عسكرية في إفريقيا    شهر الغضب.. الاحتجاجات تهز 11 دولة ب3 قارات في أكتوبر    بركات نهر الغانج!    الوداد يسافر إلى وجدة جوا إستعدادا لمواجهة المولودية    بعد صفقات ترامب.. بوتين يخرج بملياري دولار من زيارة «نادرة» للسعودية    بالصور.. الأغنام تغزو مدريد    تشويه سمعة المنافسين يلاحق زعيم محافظي كندا    دراسة: التمارين الرياضية قد تقلل خطر الإصابة بسرطان الرئة لدى المدخنين    تؤدي للإصابة بالسرطان.. “جونسون” تسحب 33 ألف عبوة “طالك” من الأسواق    خبيرة تغذية ألمانية تحذر من خطر الأغذية الجاهزة على القلب    أحمد الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية مقال رأي    الريسوني يكتب.. أنا مع الحريات الفردية    "مترشح" لرئاسة الجزائر: سأضيف ركنا سادسا للإسلام!    حتى يستوعب فضاء المسجد ناشئتنا    معركة الزلاقة – 1 –    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تتجه نحو خفض الرسوم الجمركية لاستيراد القمح من الخارج
نشر في بيان اليوم يوم 18 - 09 - 2019

تتجه الحكومة نحو خفض رسوم استيراد القمح من الخارج، حيث ستتدارس غدا الخميس، المشروع المتعلق “بتغيير مقدار رسم الاستيراد المفروض على القمح اللين ومشتقاته”، الذي يندرج في شأن اختصاصات وتنظيم وزارة الاقتصاد والمالية.
وكشفت مصادر صحافية، أنه من المرتقب أن يشرع أصحاب المطاحن في استيراد القمح، بداية شهر أكتوبر القادم، بعد مصادقة الحكومة على المشروع ونشره بالجريدة الرسمية.
إلى ذلك، أوضحت مصادر مهنية لجريدة بيان اليوم، أن مشروع وزارة الاقتصاد والمالية، أتى بعد عقد المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني، اجتماعا مع مهنيي المطاحن، يومي 7 و9 من الشهر الجاري، تم خلاله تدارس حاجيات السوق المغربي من القمح.
وذكرت مصادرنا، التي فضلت عدم ذكر اسمها، بأن الاجتماع خلص إلى ضرورة تخفيض الرسوم الجمركية من أجل استيراد القمح، وتلبية حاجيات السوق الوطنية، ومباشرة بعد هذا الاجتماع أبلغت وزارة الاقتصاد والمالية بنتائجه التي تدعو إلى تخفيض الرسوم الجمركية، من 135 في المائة إلى 30 في المائة.
وأضافت المصادر عينها، بأن الاجتماعين المذكورين شكلا ورقة ضغط على الحكومة، بهدف خفض الرسوم الجمركية، لاسيما وأن اختفاء القمح من السوق الداخلية فتح المجال أمام المضاربة في الأسعار والاحتكار الذي تحترفه بعض الشركات، التي ترغب في بيع القنطار من القمح بثمن 270 درهما.
وتشير لوحة الأسعار العالمية إلى أن ثمن القنطار من القمح يتراوح بين 240 و250 درهما، حيث يصل سعر القنطار بعد نقله إلى ميناء البيضاء إلى ما بين 255 و260 درهما، حيث من المرجح أن يرتفع إلى 270 درهما، في حالة ارتفاع الأسعار على المستوى الدولي، بسبب ارتفاع الطلب.
وفي سياق متصل، قال أحد الفلاحين المجمعين من منطقة سيدي علال التازي-القنيطرة لبيان اليوم، إنه لا يمكن الاحتجاج على تخفيض الرسوم الجمركية من أجل استيراد القمح من الخارج، نتيجة ندرة القمح من السوق الوطنية، بالإضافة إلى احتكاره من طرف بعض المجمعين الخواص.
وأكد الفلاح الذي فضل هو الآخر عدم ذكر اسمه، بأن الموسم الفلاحي خلال هذه السنة كان سيئا للغاية، بل و”كارثيا” على حد وصفه، مستشهدا بأرقام وزارة الفلاحة التي أكدت بأن الإنتاج الوطني لم يتعد 52 مليون قنطارا.
وتأتي هذه الخطوة من قبل الحكومة، عقب عدم التقدم بأي طلب استيراد القمح من الولايات المتحدة، بعد طلب العروض الذي فتحه المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني (ONICL)، خلال شهر غشت المنصرم، أمام المستوردين.
وأفادت مصادر الجريدة وقتها، بأن عدم الإقبال على استيراد القمح من الولايات المتحدة الأمريكية، ناتج عن إشكالية رسوم الجمارك التي سبق للحكومة أن رفعتها إلى 135 في المائة خلال شهر ماي الماضي.
وكان مكتب الحبوب قد حدد الكمية الواجب استيرادها في 576 ألف طن من القمح اللين، و345 ألف و455 طن من القمح الصلب، وذلك بهدف تزويد السوق الوطنية بالقمح، لسد الخصاص الحاصل هذه السنة، نتيجة الأرقام المتدنية على مستوى الإنتاج الوطني.
للإشارة، فإن وزارة الفلاحة كانت قد ذكرت أن محاصيل الحبوب التي تم إنتاجها على المستوى الوطني، توزعت على مساحة إجمالية تقدر ب 3.6 مليون هكتار، شملت 26.8 مليون قنطار من القمح الطري، و13.4 مليون قنطار من القمح الصلب، و11.6 مليون قنطار من الشعير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.