أي مستقبل للعمل السياسي بالعرائش بعد مهزلة السياسة و بؤس السياسيين؟    نائبة أوروبية: هناك إعدامات خارج نطاق القضاء في مخيمات تندوف    مسلمو الإيغور: الولايات المتحدة تفرض عقوبات على مسؤولين صينيين بسبب "انتهاكات" في شينجيانغ    الاندبندنت: اتهامات للحكومة البريطانية ب"الاعتذار" للسعودية بعد فرض عقوبات    طائرات "لارام" تعود إلى الأجواء من جديد    حالة طقس الجمعة.. هذه أبرز التوقعات!    مليون و300 ألف أمريكي طلبوا الحصول على إعانات البطالة الأسبوع الماضي    فاس: وكالة حوض سبو تطلق حملة حول أخطار الغرق في السدود والوديان    وكالة فيتش تجدد تصنيف الشركة المركزية لإعادة التأمين في مستوى ( AAA السلم المحلي) بأفق "مستقر"    "فريلانس.كوم" تنظم مسابقة أفكار للعمال المستقلين    العثماني: مشروع قانون المالية التعديلي تجاوب مع تطلعات واقتراحات القوى السياسية والاجتماعية والمهنية    مراكش: 3 سنوات و5 أشهر حبسا نافذا لشبكة ترويج أقراص محظورة للإجهاض السري    مركز التنمية لجهة تانسيفت يكشف حصيلة برنامج النهوض بالتعليم الأولي بالوسط القروي    عبد العالي الرامي: يجب التفكير في مقترحات جديدة لتعويض الأطفال فترة مكوتهم بمنازلهم خلال الحجر الصحي    قضية حسابات"حمزة مون بيبي": شهادة طبية تؤجل محاكمة المغنية دنيا باطما وشقيقتها ومن معهما    "أغاني وإيقاعات أبدية" شعار الدورة 51 من المهرجان الوطني للفنون الشعبية بمراكش    طنجة.. مداهمة مقهى للشيشة وتوقيف ثمانية أشخاص    تيزنيت : جمعية "SOS أكلو " ترد على ما وصفته " مغالطات " مديرية التعليم في شأن توقف وتعثر أشغال بناء مركزية سوس العالمة بأكلو    العثماني: جائحة كورونا متحكم فيها لكن الفيروس لم يختف    مخطط طوارئ كوفيد-19 .. مكون جديد لدعم المقاولات الناشئة و تسهيل إعادة إطلاق أنشطتها    بوابة القصر الكبير تستطلع تجربة ذ ، ادريس بوقاع رئيس النقابة المغربية للفنانين المبدعين_ فيديو _ الجزء 1    منتجع مازغان يخضع أزيد من 900 مستخدم لتحاليل كورونا لضمان السلامة الصحية للموظفين والزبناء    بوريطة : السماح بولوج التراب الوطني و مغادرته .. مجرد عملية استثنائية    بكالوريا 2020 : هذه حقيقة إلغاء الدورة الاستدراكية و إعادة النظر في عتبة النجاح    حصيلة كورونا حول العالم.. تسجيل أزيد من 12 مليون إصابة مقابل 4000 حالة وفاة في يوم واحد    بعد تأكد خلو جسمه من "كورونا".. أمرابط يشارك في تدريبات النصر الجماعية    محمد فوزير: "لن أساهم في حرمان النصر من الانتدابات لكنني لم أتوصل بأي رد"    التبضع عبر الأنترنت.. تجربة جديدة في كوبا    قاض أميركي يصدر أمرا بمنع وسائل الإعلام النشر في قضية جورج فلويد    عاجل: تسجيل 4 حالات جديدة لفيروس كورونا بالجنوب .    الملك يتلقى تهنئة بعد تفوق ولي العهد في امتحانات البكالوريا    شبيبة الأحرار ببني ملال تستضيف د. الشرقاوي السموني في الجامعة الجهوية    فيروس كورونا يقتحم مركبا للإصطياف ويلحق ضحايا جدد بقائمة المصابين بالوباء.        قصر الثقافة والفنون في طنجة.. تعرف على أهم مرافقه وأنشطته – فيديو    هذا أهم ما أوصى به المجلس الاقتصادي بخصوص تسريع الانتقال الطاقي    فينيسيوس بخير !    هل يعود تيغزوي اخريبكة؟    اصابات كورونا بالمغرب تتجاوز 15 الف حالة    حامل مصابة بكورونا تضع مولودا سليما من المرض بفاس !    دنيا باطما تتغيب مجددا عن محاكمتها ودفاعها يتعهد بإحضارها للجلسة المقبلة -التفاصيل    تسجيل 308 إصابة جديدة بفيروس كورونا بالمغرب والحصيلة ترتفع الى 15079 حالة    مخرج سلمات أبو البنات: نجح المسلسل لأنه عرى الحقيقة وترقبونا في الجزء الثاني    قمة مبكرة بين سان جرمان ومرسيليا مطلع موسم 2020-2021    حمزة الفضلي يطلق جديده.. أسامة بنجلون معه في الكليب- فيديو    الخطوط الملكية تنظم تبرمج رحلات استثنائية لعدد محدود من الجهات    السودان يعلن عن تعديل حكومي جديد    هذا ما قررته إبتدائية مراكش في حق بطمة ومن معها    رجاء بني ملال يواجه واد زم والرجاء البيضاوي استعدادا لعودة البطولة الاحترافية    التباعد بين المصلين في المساجد.. ناظوريون يستقبلون خبر افتتاح بيوت الله بالفرح والسرور    المغرب ينشد تخفيف أثر "كورونا" والجفاف بتعديل قانون المالية لسنة 2020- تقرير    أبو حفص يدعو إلى تغيير طريقة الصلاة بعد جائحة كورونا    ناشط عقوقي    الرجاء يوضح حقيقة إعارة وأحقية شراء عقد أحداد    رسائل قوية للمغرب في مجلس الأمن.. بوريطة: ليبيا ليست أصلا للتجارة الديبلوماسية        رسميا : الإعلان عن فتح المساجد بالمملكة المغربية .    الحج: السعودية تمنع لمس الكعبة والحجر الأسود للحد من تفشي فيروس كورونا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحكومة تتجه نحو خفض الرسوم الجمركية لاستيراد القمح من الخارج
نشر في بيان اليوم يوم 18 - 09 - 2019

تتجه الحكومة نحو خفض رسوم استيراد القمح من الخارج، حيث ستتدارس غدا الخميس، المشروع المتعلق “بتغيير مقدار رسم الاستيراد المفروض على القمح اللين ومشتقاته”، الذي يندرج في شأن اختصاصات وتنظيم وزارة الاقتصاد والمالية.
وكشفت مصادر صحافية، أنه من المرتقب أن يشرع أصحاب المطاحن في استيراد القمح، بداية شهر أكتوبر القادم، بعد مصادقة الحكومة على المشروع ونشره بالجريدة الرسمية.
إلى ذلك، أوضحت مصادر مهنية لجريدة بيان اليوم، أن مشروع وزارة الاقتصاد والمالية، أتى بعد عقد المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني، اجتماعا مع مهنيي المطاحن، يومي 7 و9 من الشهر الجاري، تم خلاله تدارس حاجيات السوق المغربي من القمح.
وذكرت مصادرنا، التي فضلت عدم ذكر اسمها، بأن الاجتماع خلص إلى ضرورة تخفيض الرسوم الجمركية من أجل استيراد القمح، وتلبية حاجيات السوق الوطنية، ومباشرة بعد هذا الاجتماع أبلغت وزارة الاقتصاد والمالية بنتائجه التي تدعو إلى تخفيض الرسوم الجمركية، من 135 في المائة إلى 30 في المائة.
وأضافت المصادر عينها، بأن الاجتماعين المذكورين شكلا ورقة ضغط على الحكومة، بهدف خفض الرسوم الجمركية، لاسيما وأن اختفاء القمح من السوق الداخلية فتح المجال أمام المضاربة في الأسعار والاحتكار الذي تحترفه بعض الشركات، التي ترغب في بيع القنطار من القمح بثمن 270 درهما.
وتشير لوحة الأسعار العالمية إلى أن ثمن القنطار من القمح يتراوح بين 240 و250 درهما، حيث يصل سعر القنطار بعد نقله إلى ميناء البيضاء إلى ما بين 255 و260 درهما، حيث من المرجح أن يرتفع إلى 270 درهما، في حالة ارتفاع الأسعار على المستوى الدولي، بسبب ارتفاع الطلب.
وفي سياق متصل، قال أحد الفلاحين المجمعين من منطقة سيدي علال التازي-القنيطرة لبيان اليوم، إنه لا يمكن الاحتجاج على تخفيض الرسوم الجمركية من أجل استيراد القمح من الخارج، نتيجة ندرة القمح من السوق الوطنية، بالإضافة إلى احتكاره من طرف بعض المجمعين الخواص.
وأكد الفلاح الذي فضل هو الآخر عدم ذكر اسمه، بأن الموسم الفلاحي خلال هذه السنة كان سيئا للغاية، بل و”كارثيا” على حد وصفه، مستشهدا بأرقام وزارة الفلاحة التي أكدت بأن الإنتاج الوطني لم يتعد 52 مليون قنطارا.
وتأتي هذه الخطوة من قبل الحكومة، عقب عدم التقدم بأي طلب استيراد القمح من الولايات المتحدة، بعد طلب العروض الذي فتحه المكتب الوطني المهني للحبوب والقطاني (ONICL)، خلال شهر غشت المنصرم، أمام المستوردين.
وأفادت مصادر الجريدة وقتها، بأن عدم الإقبال على استيراد القمح من الولايات المتحدة الأمريكية، ناتج عن إشكالية رسوم الجمارك التي سبق للحكومة أن رفعتها إلى 135 في المائة خلال شهر ماي الماضي.
وكان مكتب الحبوب قد حدد الكمية الواجب استيرادها في 576 ألف طن من القمح اللين، و345 ألف و455 طن من القمح الصلب، وذلك بهدف تزويد السوق الوطنية بالقمح، لسد الخصاص الحاصل هذه السنة، نتيجة الأرقام المتدنية على مستوى الإنتاج الوطني.
للإشارة، فإن وزارة الفلاحة كانت قد ذكرت أن محاصيل الحبوب التي تم إنتاجها على المستوى الوطني، توزعت على مساحة إجمالية تقدر ب 3.6 مليون هكتار، شملت 26.8 مليون قنطار من القمح الطري، و13.4 مليون قنطار من القمح الصلب، و11.6 مليون قنطار من الشعير.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.