100 علاج محتمل ل«كورونا» قيد الدراسة حول العالم    لاعبو كالياري الإيطالي يتنازلون عن راتب شهر    مهارات منعم الإدريسي تجذب أولمبياكوس اليوناني    الفلسفة تضع وباء "كورونا" تحت مجهر الفيزياء والمنطق والأخلاق    مربُّو الدواجن يقاسون أزمة خانقة ويخشون الإفلاس بسبب "كورونا"    العثور على جثة مواطنة فرنسية بضواحي إقليم زاكورة    نقابة تقدم توصيات بشأن إجراءات مواجهة "كورونا"    أمريكا تسجّل 884 وفاة جديدة ب"كورونا" في أعلى حصيلة يومية    رب أسرة ينهي حياته شنقا داخل منزله في تطوان    مغاربة في "مخيم العار" بمليلية المحتلة يطلبون العودة إلى البلاد    منتخبون بالبيضاء ومراكش: هكذا نساهم في مواجهة فيروس "كورونا"    “كورونا”.. 700 ألف أجير تسجلوا لدى “الضمان الاجتماعي” للاستفادة من التعويض و113 ألف مقاولة توقفت عن العمل    المضادات الجنائية لمحاربة وباء "كورونا"    هوامش على دفتر الجائحة    رد وتعقيب على الفيزازي    "باريس سان جيرمان" ينضم إلى الراغبين في حكيمي    المصحات الخاصة تتبرأ من "هيئة الأطباء" وتتجند لمكافحة "كورونا"    جائحة “كورونا”.. جماعة فاس تخصص 6 ملايين درهم لمساعدة المعوزين وتعقيم الشوارع    رونالدو الملياردير الرياضي الثالث    خريبكة.. العثور على “مقدم” جثة هامدة داخل منزله    أفقده كورونا وظيفته.. فأطلق النار على رفيقته وانتحر    حارس إيطالي يوجه رسالة إلى المغاربة بالدارجة: متغلطوش بحالنا – فيديو    "موديب" تتبرع لصندوق تدابير كورونا بمليون درهم    خرق "الطوارئ الصحية" يجر أشخاصا نحو القضاء    وهبي يلتمس من الملك العفو عن المعتقلين السياسيين    طقس الخميس في المغرب : أجواء غائمة مصحوبة بأمطار في بعض المناطق    تفاصيل الحالة الوبائية لكورونا في "جهة فاس"    للاستفادة من تعويض ألفين درهم.. وزير الشغل يكشف عن تسجيل أزيد من 700 ألف من الأجراء    بدون حياء.. لوبي المصحات الخاصة يطالب بنصيبه من كعكة صندوق كورونا    بالصور : هكذا اصبح طعام مرضى كورونا بعد تدخل الملك    وضع موظفي نيابة التعليم بتطوان بالحجر الصحي بعد إصابة زميلهم    تركيا تسجل 63 وفاة جديدة بفيروس “كورونا” وحصيلة المصابين تقفز إلى أزيد من 15 ألف    توقيف عميد شرطة أخل بواجبات ضمان تطبيق إجراءات الطوارئ الصحية بالرباط    جهة "درعة تافيلالت" تستأثر ب7 إصابات جديدة    تصنيع مستلزمات طبية بأمر ملكي    في عز كورونا.. ثلاثة أطفال مشردون بشوارع البيضاء ونشطاء يطالبون بإنقاذهم    وفاة الفنان المغربي مارسيل بوطبول إثر إصابته بفيروس “كورونا”    كوفيد – 19 ..مصرف المغرب يضع آلية لتأجيل سداد أقساط القروض العقارية وقروض الاستهلاك    تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة ينخفض بالمغرب    الواصي: اه منك يا كورونا    وفاة غامضة لمحمد خداد قيادي البوليساريو    الفيزازي يدافع عن قائدة وجدة    العثماني: "تأجيل الترقيات وإلغاء مباريات التوظيف سيحفظ حقوق الموظفين"    إيطاليا.. وفيات “كورونا” تفوق 13 ألفاً والإصابات أكثر من 110 آلاف    30 أبريل الجاري آخر أجل لتجديد شهادات التأمين على العربات    الحياة على مرمى حجْر! 1 – أَعدْ لنا جنائزنا… يا إلهي!    الكتاني يرجع سبب انتشار كورونا إلى « الزنا واللواط والسحاق »    كورونا..هل ينهار الاتحاد الأوروبي بعطسة..؟    ماذا لو ظل الفيروس هو التائه الوحيد على وجه الأرض؟    « البيجيدي »يؤكد مواصلة انخراطه في واجهة فيروس « كورونا »    خبير سعودي يتوقع تعليق موسم الحج إذا استمر تفشي جائحة “كورونا”    في سياق حالة الطوارئ الصحية بالمغرب : المركز السينمائي المغربي يعرض مجانا مجموعة من الأفلام المغربية عبر شبكة الأنترنت    كورونا ينهي حياة أول فنان مغربي    بنحمزة يدعو المغاربة إلى تقديم إخراج الزكاة وعدم انتظار وقتها (فيديو)    رحيل فاضل العراقي    الفد يلغي تصوير حلقات “كبور”    “سوحليفة” على “الأولى”    غيلان و”بوب آب” من منزله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بدء العد التنازلي لانطلاق الدورة العاشرة لمهرجان موازين إيقاعات العالم
نشر في بيان اليوم يوم 18 - 05 - 2011

عشاق الموسيقى ومبدعوها يؤكدون بحضورهم دعمهم لقيمة الانفتاح
بدأت عقارب الساعة في العد التنازلي، ولم تعد تفصلنا عن انطلاق فعاليات مهرجان موازين إيقاعات العالم سوى حصة زمنية يمكنها حسابها بالساعات.
من 20 إلى 28 ماي الجاري سوف تعيش مدينة الرباط على وقع الموسيقى والإيقاعات المتنوعة القادمة من كل أنحاء العالم، التي سوف تخبئ العديد من المفاجآت بمناسبة بلوغ المهرجان سنته العاشرة بحمولتها الايجابية التي استقدمت إلى المغرب خلال كل الدورات أكبر النجوم العالميين والعرب، وبعملها على تكسير الجدار بين الخلفية التراثية للمغرب وبين التراث الموسيقي العالمي. ودفاعها عن الانفتاح والحوار من خلال الفنون الموسيقية.
نجوم كبار سينيرون ليالي الرباط كما جرت العادة كل دورة، من بينهم المغني الأسطوري الذي تربع على عرش الغناء منتزعا الحب والإعجاب منذ مهرجان وودستوك في ستينات القرن الماضي والى يومنا هذا نقصد به الفنان جو كوكر « Joe Cocker « اضافة إلى المغني البريطاني الذي اختار اعتناق الإسلام كات ستيفنس (Cat Stevens)، مرورا بالرائع
كوينسي جونز(Quincy Jones,).
ليونيل ريتشي(Lionel Richie).
كيني ويست(Kanye West).
ايفان بيكا(Ivan Pica).
شوكابيبس(Sugababes).
ايف لاروك(Yves Larock).
إضافة إلى النجمة الكولومبية شاكيرا، كل هؤلاء الفنانين العالميين الكبار سوف يعانقون الجمهور المغربي من على منصة حلبة السويسي. بينما لا تقل باقي المنصات الموزعة على أنحاء مدينة الرباط، أهمية وإثارة وغنى بما لذ وطاب من العروض المنتقاة بعناية لكي تستجيب للأذواق المتنوعة.
على منصة حي النهضة سوف تتألق الأغنية العربية مع تقديم العديد من الدويتوهات بين فنانات مغربيات يتألقن في العالم العربي، وبعض المغنين العرب.
( أسماء لمنور وكاظم الساهر)
( جنات وراشد الماجد)
( حسناء زلاغ وصابر الربيعي)
دون أن ننسى أن هذه الخشبة ستتيح لجمهور المهرجان كذلك فرصة التمتع بصوت المطربة السورية الكبيرة ميادة الحناوي ورائد الأغنية المغربية الفنان عبد الوهاب الدوكالي والمغنية اللبنانية نوال الزغبي.
إفريقيا دائما في قلوب المغاربة على اعتبار المشترك الثقافي والتاريخي ستكون هذه السنة أيضا في قلب الدورة العاشرة من مهرجان موازين، على منصة أبي رقراق من خلال مشاركة كبار الفنانين الأفارقة من أمثل ساليف كايتا، يوسو ندور، بابا ويمبا وآخرون، سيتكاملون في محاولة المهرجان الدائمة لإرضاء مختلف الأذواق، والميولات الموسيقية من بينها موسيقى الشباب التي ستحتضنها منصة يعقوب المنصور وستكون ممثلة بالعديد من المجموعات الشبابية المغربية والعالمية الذين سيقدمون نماذج رائعة من الفيزيون أو الدمج بين إيقاعات و أنماط موسيقية مختلفة مثل الروك، الالكترو، الراب والهيب هوب، سيتألق خلاله رائد فن الجاز الكناوي الرائع مجيد بقاس، إضافة إلى جواكيم كوهن، جوليان مارلي، فانك أطلس، منيني غاراي، الجزائري القبايلي ايدير، ومجموعتا أودادن و هوبا هوبا سبيريت إضافة إلى المغني المصري أحمد عدوية وغيرهم كثير.
وتجدر الإشارة إلى أن المنصة التي توجد بمقابلة شاطئ مدينة سلا، وللسنة الثانية على التوالي سوف تحتفي بشتى الفنون المغربية على تنوعها، التراثي منها والمعاصر وستشهد مشاركة لائحة طويلة من الفنانين والمجموعات المغربية، من بينهم نعمان لحلو، سعيد شرف، رشيدة طلال، مصطفى باقبو، ايزنزارن الشامخ ومولود مسكاوي، مع فرصة لاكتشاف العديد من الأصوات والمجموعات الشابة في مجالات غنائية كالراي والشعبي.
خلال الدورة العاشرة يتم تكريم الموسيقى الوطنية من خلال جعلها تشكل نسبة 40 في المائة من القائمة العامة للبرمجة.
موازين هي عبارة عن حفلات كبرى تقام في الهواء الطلق، الاعتقاد بهذا غير صحيح، لأن موازين هي أيضا عروض موسيقية كبيرة داخل فضاءات مغلقة خاصة بهذه الأنواع الموسيقية، مثل فضاء شالة، مسرح محمد الخامس أو دار الفنون بالرباط وستتشكل موادها من سهرات ذات نوعية خاصة تحتفي بالموسيقى متعددة الأبعاد وفي نفس الوقت بأصوات نسائية. وسيشارك فيها أسماء وازنة في عالم الموسيقى الراقية من أمثال العراقي نصير شمة، والهندي أرشد علي خان، دون أن ننسى البريطاني روجي هدسون رائد مجموعة سوبير ترامب الرائعة، كما سيشارك في إحياء هذه الحفلات الاوركسترا السمفونية الملكية من المغرب والجزائرية سعاد ماسي، بوغونيا اولافيد من اسبانيا، فانيسا بالوما من فرنسا، السوبرانو المغربية سميرة قادري و كاميليا جبران من فلسطين.
وموازين هي أيضا عروض الشارع ومعارض الصور والورشات، إضافة إلى العديد من اللحظات القوية مع 3 مبادرات خلق موسيقية، مثل التجربة التي سوف تجمع بين مجموعة ناس الغيوان، الصافي بوطلة، سعيدة فكري وفيكتور ووتن. والثانية ستجمع روجي هودسون والاركسترا السمفونية الملكية، بينما الثالثة والأخيرة ستشكل عنصر المفاجأة الكبيرة وهي التي ستجمع بين كوينسي جونز والعديد من الأصوات المغربية والعربية لانجاز أغنية مهدات للأطفال وذات معاني إنسانية.
يذكر أن جمعية مغرب الثقافات التي تأسست سنة 2001، تنظم «مهرجان موازين إيقاعات العالم»، منذ سنة 2002 كما تنظم تظاهرات ثقافية وفنية طوال السنة مثل جيل موازين والندوات المتعددة التخصصات والمعارض التشكيلية وغير ذلك.
بعد تسع دورات غنية يعود مهرجان موازين للاحتفاء بدورته العاشرة هذه السنة ويؤكد مكانته الكبيرة في الأجندة الثقافية المغربية، ويدعم موقعه على قائمة المهرجانات العالمية التي تجعل من الاحتفاء بالمو
سيقى في ثرائها وتنوعها، مادة اشتغالها الرئيسية، وبأبعادها الجمالية كلغة إبداعية كونية تختلف باختلاف ثقافات المنشأ المتعددة لكنها تلتقي في التعبير عن جوهر إنساني واحد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.