توقيف رجل سلطة عن العمل للاشتباه في تورطه في قضية تحويل مساعدات غذائية للاستهلاك الشخصي    فريق دفاع الصحافي الريسوني: نتدارس إمكانية الطعن في قرار الاعتقال    المداخيل الجمركية المحصلة سجلت رقما قياسيا بأزيد من 103 ملايير درهم في 2019    إنتاج الشمندر السكري بحوض اللوكوس.. المردودية تفوق 50 طن في كل هكتار    شخصيات مقدسية تشيد بالدور الملكي في دعم المؤسسات في القدس لمواجهة كورونا    مدرب بايرن ميونيخ يؤكد غياب ألكانتارا عن مواجهة دورتموند    فضيحة تعصف بنادي إشبيلية .. حفلة شواء و جلسة لتدخين الشيشة في عز أزمة كورونا (صورة)    الحرب مستمرة .. حجز أزيد من 3 أطنان من مخدر الشيرا    طقس حار ورياح قوية إلى غاية الخميس المقبل    البيضاء.. إيداع سليمان الريسوني سجن عكاشة وتحديد موعد جلسة الاستنطاق التفصيلي    طقس حار ورياح قوية اليوم الإثنين بجل الأقاليم    62 حالة جديدة ترفع حصيلة كورونا بالمغرب إلى 7495    إسبانيا تعيد فتح الشواطئ.. ومقاهي ومطاعم برشلونة ومدريد تستقبل الزبائن (فيديو)    أكثر من مليون عامل يعود إلى أوراش البناء بمختلف مناطق المغرب    إعادة الإطلاق التدريجي لأوراش البناء محور اجتماع نزهة بوشارب مع مجموعة "العمران"    المغرب | نسبة الشفاء تصل ل %63.2 مُقابل استقرار نسبة الوفاة عند %2.7    السوبرانو سميرة القاديري تشارك في حفل موسيقي مغاربي عن بعد    دار الشعر بمراكش تطلق منصات تفاعلية لتجسير التباعد الاجتماعي شعريا    مدير الثقافة بالعيون يستعرض حصيلة البرنامج الثقافي    إصدار جديد لمؤسسة مقاربات للصناعات الثقافية بفاس..كورونا والخطاب: مقدمات ويوميات لعالم الاجتماع أحمد شراك        حكومة الإنقاذ.. عقيدة المؤامرة وجريمة التفكير!    حكومة اسبانيا تعلن عن موعد عودة السياحة إلى بلدها    الجمارك تحجز 119 طنا من القنب الهندي و13.5 مليون وحدة من السجائر المهربة خلال 2019    قصيدة إني ذكرتكم في العيد مشتاقا    قالت أن فرنسيين يتعرضون "لمذابح" بسبب بشرتهم .. تصريحات ممثلة تغضب وزير الداخلية الفرنسي    حالتا شفاء جديدتين بمراكش ترفع الحصيلة الإجمالية إلى 400    الجمارك: انتشار السجائر المهربة في السوق الوطني بلغ 5,23 في المائة خلال 2019    مديرية الأمن تنفي تفتيش منزل سليمان الريسوني دون موافقته    إعلان مكناس مدينة دون كورونا    34 حالة شفاء في آخر 18 ساعة يرفع المتشافين إلى 4737 منذ بداية الوباء    وفاة شخص كان رهن الحراسة النظرية بني ملال    ماذا يقترح المسلمون لتجاوز أدواء العصر؟    أزيد من عشر دول أوروبية تستعد لفتح حدودها في وجه السياح هذا الصيف    العزيز: ضمان حقوق المواطنين هو المدخل الأساسي للاستقرار وإعادة الثقة في مستقبل البلاد    المحمدي يتشبث بحراسة مرمى "مالقا" الإسباني    المغاربة العائدون من سبتة يخضعون للحجر الصحي بمدينة الفنيدق    ثلثها بجهة البيضاء.. التوزيع الجغرافي للحالات المصابة بكورونا في المغرب    هبوط أول طائرة للخطوط الجوية الإسرائيلية في تركيا منذ 10 أعوام    الدفاع الجديدي يعتزم مراسلة "فيفا" في قضية أحداد    الترجمة والاختلاف اللغوي والثقافي    مديرة معهد ووهان تنفي تسرّب كورونا من المختبر    قصة المولى الرشيد والتاجر الفرنسي.. صفقة تجارية أم نوايا خفية؟    بياديرو يهدد المغرب التطواني باللجوء إلى "الفيفا"    "كورونا" يهوي برقم معاملات وسطاء التأمينات ويعمق هشاشة القطاع    حكايات من أرشيف الجرائم السيبرانية .. قرصنة وكالة الأنباء القطرية    إقامة صلاة عيد الفطر في مدينة أرنهايم الهولندية    رددوا شعارات تطالب برفع الحجر.. توقيف 3 أشخاص بطنجة لخرقهم الطوارئ (فيديو)    رجال جالستهم : العلامة الداعية الشيخ :مصطفى شتوان .    نقل المجاهد عبد الرحمان اليوسفي إلى المصحة اثر وعكة صحية    بعدما ضبطته الشرطة وزوجته في مطعم.. رئيس النمسا يعتذر عن مخالفته قيود كورونا ويتعهد بدفع الغرامة    حلاّقان ينقلان "كورونا" إلى العشرات في أمريكا    اللاعنف طريق الإسلام والأنبياء    رفيقي: حركات الإسلام السياسي ضيعت على المغرب فرصة الحسم في مسألة حرية المعتقد عام 2011    وزارة الصناعة تختار 34 مشروعا استثماريا لمجابهة كورونا    "ظاهرة المطففين والتنزيل الموضوعي في المعاملات العامة "    الملك محمد. السادس يشاطر شعبه بأداء صلاة العيد بدون خطبة    ابن الضاوية: رحمة الله تُظلل العصاة .. تُيسّر الأوْبة وتمحو الحَوْبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الوالي اليعقوبي يرفض التأشير على ميزانية جماعة طنجة.. والعمدة العبدلاوي يرد
نشر في شمالي يوم 04 - 12 - 2018

رفض والي جهة طنجة تطوان الحسيمة، محمد اليعقوبي، التأشير على مشروع ميزانية جماعة طنجةلسنة 2019، مطالبة إياها بإعادة قراءتها للمرة الثانية.
وفي أول رد على هذا القرار، قال محمد البشير العبدلاوي، عمدة مدينة طنجة، في تصريح خاص ل”شمالي”، أن
قرار الوالي لم يأتي هذه المرة بأي أرقام بخصوص الأبواب التي يمكن مراجعتها في القراءة الثانية لميزانية جماعة طنجة، مكتفيا بإنشاء عام في نص قرار الرفض.
وأكد العبدلاوي، أن جماعة طنجة سترد على قرار الوالي اليعقوبي بشكل كتابي، ستذكر فيه جميع الأرقام والمعطيات بخصوص ميزانية الجماعة لسنة 2019، مشيرا إلى أن صدقية الأرقام التي قدمتها الجماعة في ميزانيتها ، هي من بين الأسباب التي جعلت الوالي اليعقوبي رفض الميزانية.
وأشار عمدة طنجة، إلى أن المجهود الذاتي الذي قامت به الجماعة من أجل تنمية مداخيلها يعد مجهودا كبيرا على المستوى الوطني، وكذا جميع نفاقاتها معروفة، مذكرا بالاعتراف الذي صرح به الوالي خلال لقاء له مع المكتب المسير للجماعة، حينما قال أن المجهود الكبير لتنمية مداخيل جماعة طنجة لا ينكرها إلا جاحد.
وأضاف المتحدث ذاته، أن جماعة طنجة في موقع قوي، ولا يمكن لها أن تتحمل الحجوزات التاريخية لوحدها، مؤكدا في الآن ذاته أن بيع أراضي وعقارات الجماعة كما جاء في توصية الوالي اليعقوبي لسداد الديون لا يمكن أن يكون إلا بطريقة عقلانية، حسب تعبير العبدلاوي.
فيما قال النائب الأول لعمدة مدينة طنجة ، محمد أمحجور، في تدوينة على حسابه الشخصي، “يعلم كل مطلع على الوضعية المالية لمدينة طنجة أنها في تعرف اختلالا بنيويا تراكم منذ سنوات، وفاقمه ملف تنفيذ الأحكام القضائية الذي حرم مالية الجماعة من حصتها من الضريبة على القيمة المضافة منذ سنة 2016 .
وأضاف أمحجور، “سيستمر هذا الحرمان غالبا وبناء على المعطيات الراهنة إلى سنة 2020، للإشارة فالمبلغ السنوي الذي تحصله الجماعة من الحصة من الضريبة على القيمة المضافة هو 152 مليون درهم (15 مليار و 200 مليون سنتيم)…”، مشيرا إلى “أن الوضع المالي لجماعة طنجة لا يمكن أن يحل بقراءة ثانية ولا ثالثة للميزانية، بل لا ينفع معها حتى “السلكة”، الاختلال المالي لجماعة طنجة هو تراكم وحصاد سنوات مضت ومسؤوليات أطراف معروفة ومعلومة طبعا على رأسها جماعة طنجة، لكن من المؤكد أيضا أنها ليست وحدها سبب ما تعيشه ميزانيتها من عجز بنيوي جعلها في وضع المدينة “المنكوبة ماليا” كما سبق وأن قلناه أكثر من مرة”.
وتابع نائب عمدة طنجة ، إن “الدورة الاستثنائية ستكون مناسبة للحديث الواضح والصريح مرة أخرى حول الوضع المالي لجماعة طنجة، ولعلها مناسبة أيضا لقول بعض مما لم يقل بعد”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.