مدرسة الامل الناظوري لكرة القدم نموذج للتسيير المحكم‎    سامسونج Galaxy S9 في فبراير المقبل    الوحوش    كنيسة تفوت أرضاً لإنشاء مسجدٍ للمسلمين في إيطاليا    البلاغ الختامي لأشغال دار المناخ المتوسطية بطنجة‎‎+وثائق    دوتشي فيله تكشف سر تألق حاريث في "البوندسيلغا    ريان عمره 6 سنوات ويربح 11 مليار سنتيم سنويا من "يوتوب"-فيديو    مراهق يرش محتوى قارورة إطفاء حريق بقاعة للسينما بالبيضاء    "المساخْن" أو راس الحانوت..معطف المغاربة الواقي من برد الشتاء القارس    تعرف على فوائد الشاي الساخن في معالجة مرض يصيب العين    رغم ادعائه محاربة الفساد.. بن سلمان يشتري قصرا بفرنسا مقابل 300 مليون دولار    صفقة الموسم … نجم الاسود ينتقل إلى فريق الوداد البيضاوي    بعد الانتقال للدور الثاني.. البقالي نقيبا جديدا لهيأة مكناس    بعد اعتراضات على المغرب. هاد المفوض الجديد ل"سيدياو" غادي يعاوننا للانضمام    مقاييس التساقطات المطرية المسجلة بالمملكة    مهرجان عبد السلام عامر للطرب الاصيل يسدل الستار بفقرات طربية وترفيهية    كريستيانو رونالدو يعادل رقم بيليه كأفضل هداف في تاريخ مونديال الأندية    الحريف يهاجم النظام الملكي ويصفه ب "رأس الاستبداد" في المغرب    مومو يواجه انتقادات بعد ارتداء "الملحفة" النسائية وهكذا رد عليها    المسرح الوطني بتطوان سيصبح غدا في خبر كان    (+فيديو ملخص المباراة): حسنية أكادير يعود بنتيجة البياض من قلب واد زم    الأمطار تتسبب في انخفاض أسعار الزيت والزيتون بالناظور و الدريوش    البيان الختامي للنسخة الأولى من اللقاءات السنوية لدار المناخ    الحريف: أهم أسباب استمرار الإستبداد هو تشردم القوى المناهضة    صندوق النقد الدولي يتوقع ارتفاع نسبة نمو الإقتصاد المغربي    بطولة انجلترا: مانشستر سيتي الرهيب يكتسح توتنهام    الفيفا والاتحاد الأوروبي يعبران عن " قلقهما العميق " تجاه الجامعة الإسبانية    العماري: دونالد ترامب تملص من ميثاق باريس حول المناخ    أكاديمي تونسي: ثوارث الربيع فرضت على المغرب التسريع في اتخاد إصلاحات    البيضاء.. انتخاب حسن بيرواين نقيبا لأكبر هيئة للمحاماة بالمغرب    مجلس الأمن يبحث مشروع قرار يدعو لسحب قرار أمريكا بشأن القدس    ال0لاف يشيعون شهيدا "مُقْعَدًا" استهدفه رصاص الاحتلال الاسرائيلي -صور-    متصدر البطولة يكتفي بالتعادل أمام سريع وادي زم    غير لبسو لحوايج مزيان.. ها كيفاش داير الجو هاد انهار    السعودية تحتجز رئيس مجلس إدارة البنك العربي للتحقيق معه في شبه فساد    زلزال سياسي جديد..26 رئيسا جماعيا تحال ملفاتهم إلى القضاء    « ONCF » يعلن عن تخفيضات قد تصل إلى 50 بالمائة    الدراركة: لقاء تواصلي مع آباء وأولياء التلاميذ في رحاب ثانوية تكاديرت نعبادو التأهيلية    الحاجة الحمداوية وتدهور حالتها الصحية ودخولها المستشفى بعد وفاة ابنها    صورة.. « الكابيتانو » يناشد المسلمين الدعاء لعبد حق النوري    دراسة:الويفي يؤثر على الحمل لدى النساء ويتسبب الإجهاض    أيام فاس للتواصل السينمائي : أفلام الدورة السادسة    أردوغان: إذا فقدنا القدس لن نستطيع حماية مكة    زيد خجول ولا يحب الكلام    "كناوة" أخذ منحى تجاريا    "عناق" فيلم قصير للعلوي    عيِّنة من الفساد الاقتصادي والاجتماعي والإداري:    ورشة عمل حول مجزرة القرب للدواجن ويوم دراسي حول تصبير مادة الزيتون بمنطقة آيت عتاب    2016.. شركة الطرق السيارة بالمغرب تجني ثروة بقيمة 3,12 مليار    برنامج الترجمة والنشر :شعراء ثيربانتيس بالعربية (بوثينار)الشاعر الإسباني خوسي يِّيرو بالعربية    صندوق النقد الدولي.. بالإصلاحات الماكرو اقتصادية "السليمة" التي قام بها المغرب    تكريم الدكتور عبد الحميد بنعزوز / الكفاءة القصرية / بالرباط عبر لقاء علمي    أنا فلسطين : جديد الاديب الطاهر الجباري    هذه خطوات بسيطة ستجنب الوقوع ضحية للبواسير    دراسة: فقدان السمع قد يكون عاملا مسببا للخرف    هذا ما طلبه مهدي بنعطية من الجماهير المغربية    نشطاء فيسبوكيين ينشرون تدوينة لباشا سيدي عثمان ويزعمون أنها كانت وراء إقالته    السعودية تقرر منع السيلفي في الحرمين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب تدعو المسؤولين التدخل لحل مشكلة مقالع تموجوت

توصلت الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب بعريضة موقعة من طرف ساكنة دوار تموجوت بجماعة ازمورن بالحسيمة، تتضمن تقريرا عن عدة خروقات تتعلق بالأشغال التي تباشرها المقالع الموجودة بالقرب من المنطقة.
إذ أفادت الساكنة أن معاناتها تضاعفت أمام تجاوزات أصحاب المقالع رغم ما بعثوه من رسائل احتجاجية بالجملة إلى كل الجهات المعنية دون جدوى.
هذه التجاوزات التي استفحلت بعد أن بدأ أصحاب المقالع يضاعفون من إنتاجهم بحثا عن الربح السريع، ما يؤكد وجود معادلة واضحة من "أنه كلما كان هناك خلاف بين طرفين الأول له نفوذ وسلطة ومال والآخر ضعيف فالثاني سيكون ضحيته بالضرورة".
فالساكنة في عريضتها تلتمس من الهيئة التدخل لحمايتها إذ أن مشاهد الأطفال محزنة، فهي محرومة من اللعب خارج منازلهم بسبب الغبار الذي اكتسح الدوار بأكمله كما أن المحاصيل الزراعية " اللوز، المشماش، البرقوق، العنب ..." لم تعد صالحة للاستغلال، كما غطت الأتربة جل المنازل التي لا تبعد عن أحد المقالع إلا ب 500 متر مما جعل النساء يخبئن أغطيتهن وملابسهن داخل أكياس بلاستيكية لكي لا تنسل إليها التربة التي غمرت جميع أركان المنازل، إضافة إلى انتشار أمراض التنفس " الحساسية والربو " في صفوف النساء والأطفال والشيوخ خارج تغطية أدنى متطلبات الحياة.
كما أن أشغال الحفر والتفجير أتت على الأخضر واليابس دون أي اعتبار للأرض والحياة والماء
وقد عاين "عبدوني نجيم " عضو اللجنة الإدارية بالهيئة منطقة دوار " تموجوت " ووصف الوضع بالكارثي . فالأرض فقدت الحياة إلى الأبد بعد أن كانت منطقة خضراء ...
وفي تصريح للسكان فإنهم يعيشون جحيم الغبار وهول المتفجرات ولعل أهم ما يتحدث عنه معظم سكان دوار تموجوت بهلع وخوف، جبروت وطغيان بعض سائقي الشاحنات وادعاءاتهم أنهم بكون الشاحنات والمقالع محمية من طرف جهات نافذة، وهو ما يزيد من قلق ساكنة المنطقة وما يقلل من نسبة الأمل في إنصافهم كحديثهم عن وجود شاحنات لا تلتزم بالحمولة القانونية ولا بالسرعة المحددة على المسالك ولا بالطريقة التي تتم بها تغطية الحمولة لمنع تسرب الأحجار والتربة على طول المسالك حيث بعض المحاصيل الزراعية.
والمشكل برأي الساكنة نابع من أن الشركات المستغلة للمقالع تستند على ما توفره لها علاقتها مع السلطة من حماية للقيام باستغلال كارثي للمقالع، وهذا على حساب حقوق الناس والطبيعة. كما إن الاستغلال الغير المعقلن مسألة ترفضها الساكنة إذ راسلت في الموضوع الجهات المسؤولة، فاستغلال المقالع يتم بشكل غير قانوني ولا يتم احترام دفتر التحملات وبذلك تضيع حقوق أكثر من طرف بما في ذلك حقوق الجماعة التي تعد المقالع تابعة لنفوذها وحقوق مجموعة من الفلاحين البسطاء بالإضافة إلى حقوق ترتبط بحق الطبيعة وكائناتها في الحياة ، وحق الناس جميعا فيها.
إن استغلال المقالع " الرمال ، الحجارة، الرخام ..." تخضع لقوانين، ويلزم الشركات المستغلة دفتر تحملات واضح البنود يراعي المحافظة على البيئة وعدم تجاوز حدود معينة في العمق والجوار...
إن ما تحدثه هذه المقالع من أضرار يستدعي العودة لطرق أبواب المسؤولين بحثا عن حقيقة التواطؤات المشرعة للتجريف الكارثي لدوار "تموجوت" ولأملاك الناس المجاورة للمقالع التي تستغلها أكثر من شركة.
ومن أجل هذا فان الهيئة الوطنية لحماية المال العام بالمغرب تطالب تشكيل لجنة تتكون من ممثلين عن الجماعة المعنية والسلطات المحلية وإدارة المياه والغابات ووكالة الحوض المائي والمديرية الإقليمية للتجهيز والمديرية الإقليمية للفلاحة والجمعيات البيئية والتنموية العاملة بالمنتزه الوطني بالحسيمة والمصالح الطبية وممثلي سكان المنطقة والشركات العاملة بالمنطقة،
وذلك قصد إيجاد حل نهائي للمشكل المطروح كي لا تتكرر مأساة جبل سيدي عابد "وسط المدينة" الذي نهشته آلات الشركة الرومانية حتى أصبح في الوضعية الكارثية التي نشاهدها عليه اليوم.
بتكليف من المكتب التنفيذي
إمضاء: عبدوني نجيم
عضو اللجنة الإدارية












نبات الدوم الذي كان يستعمل في الماضي القريب لأغراض صناعية الآن أضحى عرضة للاندثار في منطقة تعتبر محمية طبيعية
منازل يكتسيها الغبار الذي ينبعث من المقلع


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.