وزارة الصحة تنفي اختفاء دواء "سانتروم 4 ملغ" المخصص لمرضى القلب    الفد يتحدى كورونا « بالطوندوس » خلال شهر رمضان    3 ملايير دولار لمواجهة تداعيات “كورونا”    إيران.. عدد المصابين بفيروس “كورونا” يتجاوز 64 ألفا وعدد الوفيات يرتفع إلى 3993 حالة        الملك يعفي أصحاب المحلات الحبسية من الكراء    توقيف ثلاثة أشخاص بالدار البيضاء متورطين في خرق حالة الطوارئ والاعتداء على ممثلي السلطات    باحثة إيطالية: المغرب في صدارة الدول والتدابير التي اتخذها “قوية وتدريجية”    المغاربة يخلدون ذكرى زيارة المغفور له محمد الخامس لطنجة وتطوان    هذا عدد الأطباء الذين أصيبوا بفيروس كورونا المستجد في جهة طنجة    كورونا تفجع الأمريكيين: 400 ألف إصابة وما يقارب 13 ألف وفاة.. مع تسجيل 2000 وفاة في يوم واحد!!    دول أوربية ترغب في الكمامات المغربية.. والمملكة ترفع الإنتاج ل5 ملايين وحدة في اليوم (فيديو)    وفاة المغني الأمريكي جون براين بسبب مضاعفات فيروس كورونا    غياب ملامح واضحة لشبكة البرامج الرمضانية في ظل انتشار كورونا    كوفيد -19: أمير المؤمنين يعفي مكتري المحلات الحبسية المخصصة للتجارة والحرف والمهن والخدمات من أداء الواجبات الكرائية    يصنع كمامات ويروجها.. إيداع مالك محل خياطة تحت الحراسة النظرية في فاس    الوداد الرياضي يطرح التذاكر الخاصة بمواجهة فيروس "كورونا" الافتراضية    تخصيص 45 ألف قنطارمن الشعير المدعم لمربي الماشية بإقليم اليوسفية    القنوات المغربية تستعيد جمهورها بفضل الحجر الصحي في زمن كورونا    فيروس كورونا يقود التشكيلي أيت بوزيد لإبداع لوحة فنية للتعبير عن الأحداث الجارية    توتنهام الانجليزي يحذر مورينيو والعديد من لاعبيه من خرق العزل التام    الأمين العام للأمم المتحدة يوجه رسالة بمناسبة يوم الصحة العالمي    مندوبية لحليمي: معدل نمو الاقتصاد الوطني يتراجع إلى 1ر1 في المائة بسبب جائحة “كورونا”    العفو الملكي.. تزويد السجناء الذين يعانون من أمراض مزمنة بنموذج اتصال ووصفة طبية    بعد شهر في السجن.. رونالدينيو يتنفس الحرية بشروط    كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي يحرجان لاعبي الدوري الإنجليزي    أسطورة كرة القدم الإنجليزية غريفز يدخل المستشفى    اسبانيا تسجل 757 وفاة جديدة بكورونا    المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي يحتفل بعيد ميلاد سعد لمجرد    القرض الفلاحي توضح كيفية الاستفادة من الدعم    رفع الطابع المادي عن طلبات الاستفادة من الإعفاءات الجمركية ابتداء من 8 أبريل    الفردوس: “صحافي” بوزارة الثقافة والرياضة    هكذا تتوزع حالات "كورونا" بجهات المملكة    طقس الأربعاء.. جو حار مع سحب كثيفة    مخترع مغربي يبتكر بوابة للتعقيم الآلي من فيروس كورونا بمواصفات جديدة    الزيادة في سعر الكمامات بطريقة غير مشروعة تطيح بثلاثيني في قبضة الأمن بأكادير    دراسة تكشف مدى تضرر 812 ألف من مغاربة إسبانيا بسبب أزمة كورونا    رقم قياسي.. أمريكا تسجل وفاة حوالي 2000 شخص بسبب “كورونا” في 24 ساعة    أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدرهم    إسبانيا.. 750 وفاة ب”كورونا” في يوم واحد والإصابات تتخطى 146 ألفا    المغرب.. تسجيل 58 حالة جديدة مصابة ب”كورونا” ليقفز العدد إلى 1242    بلاتر ينفي الرشاوى ويؤكد وجود "تدخل سياسي" في منح قطر مونديال 2022    لائحة بأسعار المواد الأساسية من الخضر والفواكه بسوق الجملة بطنجة – الاربعاء 8 أبريل 2020    مؤسس موقع “تويتر” يتبرع بمليار دولار لمكافحة كورونا    جامعة صيفية تتحدى وباء كورونا بأنشطة افتراضية    هل تفرض المعارضة "الرقابة" على الترخيص للحكومة بالاقتراض؟    عزاء وأمل    استئناف عاجل للإصلاحات غير المكتملة يرهن تدبير المغرب للجائحة    مسلمو ألمانيا يعيشون بين "مطرقة الإسلاموفبيا" و"سندان كورونا"    أين الكمامات بالقصر الكبير ؟!!!    الوباء في مغرب القرن التاسع عشر    تجار بمدينة مراكش يدعمون صندوق "كوفيد 19"    بلد عربي يُعلن على منع صلاة التراويح و الاعتكاف في رمضان المُقبل    حماية الشعب الفلسطيني من «وباء كورونا الاحتلالي»    المودن: الموروث الإسلامي غني بالوصايا الطبية لحماية النفس ويجب استثماره في توعية المواطنين    تعجيلُ الزَّكاةِ لتدبيرِ جائحةِ (كورونا ) مصلحةُ الوقتِ    “البعد الاستكشافي للتصوف بين العيادة الغزالية والتيمية”    رجاء… كفاكم استهتارا !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجواهري: الرقمنة تطرح تحديات معقدة و »غير مسبوقة »
نشر في فبراير يوم 13 - 11 - 2019

أكد والي بنك المغرب، السيد عبد اللطيف الجواهري، اليوم الأربعاء بالرباط، أن مجال تنظيم الأسواق والمبادلات أصبح يواجه تحديات معقدة و »غير مسبوقة »، خاصة أمام ظهور الخدمات الرقمية ونشوء العمليات المباشرة عبر منصات رقمية على شاكلة خدمة « أوبر »، والمخاطر المتعددة الناجمة عن جرائم الفضاء الإلكتروني.
وشدد السيد الجواهري، الذي كان يتحدث بمناسبة انعقاد ندوة دولية حول « سياسات وقانون المنافسة .. تجارب وطنية وشراكة دولية »، المنظمة من قبل مجلس المنافسة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، على أن تنظيم الصناعات والخدمات الناشئة، يقتضي اتباع مقاربة تجمع بين المرونة الضرورية لظهورها وازدهارها، والصرامة اللازمة لتجنب أي انزلاق ولتفادي أي آثار سلبية على المستهلكين وعلى النشاط والاستقرار الاقتصاديين.
وعلى مستوى القطاع المالي، سجل السيد الجواهري أن الصعوبات الكثيرة التي أفرزتها الأزمة المالية لسنة 2008، إلى جانب ما ينطوي عليه التعامل الرقمي من تداعيات، أدت إلى تشديد غير مسبوق للنصوص التنظيمية البنكية، مضيفا أن السلطات التنظيمية أصبحت مطالبة بتحقيق أمر صعب ودقيق في نفس الوقت، ألا وهو إرساء وإبقاء التوازن بين تشديد القواعد الاحترازية من أجل ضمان الاستقرار الضروري للقطاع البنكي والمالي، من جهة، وتليينها لتعزيز تسهيل التمويل والمساهمة في إنعاش الاقتصاد، من جهة أخرى.
وسعيا إلى الحفاظ على الاستقرار المالي، يقول والي بنك المغرب، تعمل السلطات التنظيمية للقطاع المالي سوية في إطار لجنة تنسيق تم إحداثها بموجب القانون لتتولى مهمة مراقبة المخاطر النظامية. وأوضح أنه على مستوى القطاع البنكي، يتبنى بنك المغرب مقارية تقوم على الحوار والاستماع المستمر للمؤسسات الخاضعة، وعلى إنجاز دراسات لقياس الأثر، والتنفيذ التدريجي للتعليمات، مبرزا أن البنك يتوخى من خلال هذه المقاربة ضمان امتثال النظام البنكي ومتانته، مع الحد من الآثار السلبية التي قد تمس بقدرته على تمويل الاقتصاد.
من جهتها، أبرزت الأمينة العامة المساعدة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، إيزابيل دورانت، الجهود المبذولة من طرف المغرب بهدف جعل مجلس المنافسة مؤسسة دستورية تضطلع بدور « جوهري » من شأنه ضمان محاربة كافة أشكال الاتفاقات غير القانونية للمقاولات.
وأعربت السيدة دورانت عن قناعتها في كون أن المغرب سيثري النقاش الدولي الدائر حول التعقيدات الجديدة التي بات يواجهها الاقتصاد الرقمي، بما فيها الاثر على القانون وسياسات المنافسة، مؤكدة أن منظمة (الأونكتاد) ستواصل دعمها لهذه النقاشات، بهدف الدفاع عن اقتصاد يحقق الفرص لكافة المقاولات ويحمي المستهلك.
وعلى هامش هذه الندوة، جرى التوقيع على اتفاقيات شراكة بين مجلس المنافسة وهيئة المنافسة البرتغالية من جهة، واللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي من جهة أخرى. وتروم هذه الندوة الدولية، التي تعتبر الأولى من نوعها منذ إعادة تفعيل مجلس المنافسة من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 17 نونبر 2018، تقييم مدى التقدم الحاصل في مجالات قانون وسياسات المنافسة، وإبراز أهم التحديات المطروحة أمام السلطات الوطنية للمنافسة.
كما ستشكل منصة لاستخلاص الدروس والعبر من التجارب التي ستتم دراستها خلال هذه الندوة، وذلك بغرض تقاسم الممارسات الجيدة الكفيلة بجعل المنافسة أداة فعالة في تحقيق الديمقراطية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية تماشيا مع حاجيات وانتظارات المواطنين من جهة، ومتطلبات المقاولات من جهة أخرى.
وسيناقش خبراء وباحثون وطنيون ودوليون، على مدى يومين، مواضيع تشمل، بالخصوص، الثورة الرقمية وآثرها على القانون وسياسات المنافسة والحكامة العالمية للمنافسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.