العنصرية في الملاعب الإيطالية: الوضع "لم يتحسن"    البطولة الاحترافية.. DHJ يرغم IRT على التعادل بإبن بطوطة    باب سبتة.. حجز 17,5 كلغ من الحشيش    الدار البيضاء.. أعوان غير مختصين ينجزون فحوصات بالأشعة    اعتقال جانح في حالة هيجان بالجديدة يخلق جدلا حول طريقة توقيفه ونقله بين عناصر الأمن    دنيا بطمة تلهب منصة 'سهرات مازاغان'' و تحطم أرقام الحضور    جمعية مدنية تقترح حلولا لإيقاف نزيف الانتحار بشفشاون    آلاف المتظاهرين يطالبون بفرض بقيود على قانون الإجهاض في سلوفاكيا    موعد حفل جوائز The BEST 2019    العثماني ينفي وجود “البلوكاج”.. “التعديل الحكومي ندبره بطريقة مناسبة”    الفارس بوقاع يُتوج بجائزة الملك محمد السادس للقفز على الحواجز    وزارة الثقافة.. حواسيب جديدة وآلة نسخ مرمية في المخزن!!    تهافت أيديولوجية التفوق المدرسي واستفحال آلية إعادة الإنتاج في التعليم الحديث    وزارة التربية: هذه حقيقة التعليم الخاص في القرى    نيمار يهدي "بي إس جي" يحتل صدارة "الليغ آ"    الغلوسي: المغاربة لا يحتاجون إلى من يكشف الفساد بل لمن يرد الاعتبار للوطن    جرسيف: “عزوزي” ر7يسا للمجموعة ذات النفع الاقتصادي، والفيلالي يتهمه باستغلال المشروع انتخابيا    التعادل يحسم مباراة اتحاد طنجة والدفاع الجديدي    بسبب حركة لا أخلاقية .. عقوبة كبيرة تنتظر حمد الله في السعودية    تشييع جنازة الفنان أحمد الصعري في أجواء مؤثرة    سفر رحلة مع إبليس    التشكيل الرسمي لريال مدريد أمام إشبيلية    "القائمة العربية" تدعم تكليف غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية    تحليل إخباري: أسباب إخفاق “النهضة” الإسلامي في الانتخابات الرئاسية التونسية    خسرت 30مليار جنيه.. بورصة مصر تهوي بعد احتجاجات الجمعة    من مقر الأمم المتحدة.. السفياني يبرز دور المغرب في مجال المناخ و التنمية المستدامة و يعرض تجربة شفشاون    أخنوش يدعو إلى المشاركة في الانتخابات لقطع الطريق عن المنتفعين    مدير مركز الاستقبال النهاري لمرضى الزهايمر: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب 10 مرات    أول تعليق رسمي في مصر على الاحتجاجات ضد السيسي    من أمام منزل الفنان الراحل الصعري شهادات مؤثرة للفنانين    بومبيو: نسعى ل”تفادي الحرب” مع إيران وإرسال القوات الأميركية يستهدف الردع    شخص يحاول اقتحام بسيارته مسجد في شرق فرنسا    أوجار: « الأحرار » حزب قوي ويتلقى الضربات بسبب نجاحه    مستخدمو القناة الثانية يحتجون أمام مقرها غداً الإثنين    مسؤول إماراتي: تحويل مسار رحلتين بمطار دبي بعد الاشتباه بنشاط طائرة مسيرة    غدا بالجزائر.. محاكمة شخصيات عسكرية وسياسية بينهم شقيق بوتفليقة    بعد احتجاجات الحقوقيين.. ال “CNDH” يدخل على خط مصادقة الحكومة على “عهد حقوق الطفل في الإسلام”    عسكوري تعود ب “حكايتي”    في الجزائر.. ضرائب ورسوم جديدة لزيادة الإيرادات في موازنة 2020    دار الشعر بتطوان تفتتح الموسم الشعري الجديد وتعد عشاقها بالجديد    المظاهرات تتجدد في مصر.. اشتباكات بين مئات المتظاهرين وقوات الأمن    تجربة سريرية غير مرخصة لمرضى "باركنسون" و"ألزهايمر" في فرنسا    بيبول: حبيركو تستعد لتجربة تلفزيونية جديدة    صاحب “نزهة الخاطر” يودعنا    فيلم »الأرض تحت قدمي » يتوج بجائزة مهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا    خبير اقتصادي: وضع السوق لا يدعو أبدا إلى القلق أسعار العقار السكني تتراجع    “رام” شريكة “يونيسكو” في تنمية إفريقيا    في خطوة غير مسبوقة.. BMCE OF Africa تطلق النسخة الإلكترونية للتقرير السنوي    حق الولوج إلى العدالة.. المغرب في المرتبة 45 عالميا    احتجاز ناقلات «الاحتجاج»    الهجمات على «أرامكو» تربك العالم.. حذر ومخاوف من أزمة طاقية    رئيس “مغرب الزهايمر”: تضاعف عدد مرضى الزهايمر في المغرب عشرات المرات وعددهم بلغ الألف    المغرب يسجل 31 ألف حالة إصابة بالسل سنويا    هذه الآية التي افتتح بها أخنوش جامعة شباب الاحرار بأكادير    دراسة: فقر الدم خلال الحمل يؤدي لإصابة الطفل بالتوحد – التفاصيل    تساؤلات تلميذ..؟!    الشباب المسلم ومُوضة الإلحاد    على شفير الإفلاس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عشيق: أطمح لإدارة مباراة بالدور نصف النهائي لكأس العالم
نشر في هسبريس الرياضية يوم 18 - 01 - 2014

أعرب رضوان عشيق، الحكم المغربي المساعد الذي اختاره، أمس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" لقيادة بعض مباريات كأس العالم، عن أمله بالوصول للتحكيم في الدور النصف النهائي بالمونديال القادم (البرازيل 2014).
وقال عشيق في حواره مع وكالة الأناضول إنه يراهن على التألق في هذه البطولة العالمية، مشيرا إلى أنه لا خوف على التحكيم المغربي الذي وصل إلى العالمية في وقت سابق بعدما قاد الراحل سعيد بلقولة نهائي كأس العالم على أرضية ملعب سان دوني بباريس، بين المنتخب الفرنسي ونظيره البرازيلي 1998.
واعتبر عشيق أن المستوى الذي وصل إليه لم يأت بمحض صدفة، وإنما نتيجة خوضه العديد من الاختبارات الفنية والبدنية من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم، والتي ساهمت بدروها في مشاركته في أربع نهائيات لكأس افريقيا ومرة واحدة في كأس العالم ومرة بكأس العالم للقارات.
رضوان عشيق قال خلال هذا الحوار أيضاً إن التحكيم الإفريقي بدوره عرف تطورا كبيرا في السنوات القليلة الماضية.
- ما هو شعورك بعد اختيارك ضمن قائمة الحكام المعتمدين من طرف الفيفا في نهائيات كأس العالم المقبلة؟
- شعور لا يوصف، فأنا جد سعيد بهذه المناسبة، بعدما وضع الاتحاد الدولي لكرة القدم اسمي ضمن لائحة الحكام الذين سيشاركون في نهائيات كأس العالم التي من المنتظر أن تحتضنها دولة البرازيل الصيف المقبل.
وأتمنى أن أكون عند حسن الظن في إمكانياتي، وأن أمثل التحكيم المغربي في هذه المنافسات العالمية أحسن تمثيل، كما فعلت في وقت سابق عندما شاركت في أربع نهائيات لكأس إفريقيا للأمم سنوات 2008 بغانا و2010 بأنغولا و2012 مناصفة بين غينيا الإستوائية والغابون و2013 بجنوب إفريقيا، كما شاركت في نهائيات كأس العالم (جنوب إفريقيا 2010) وفي كأس العالم للقارات (البرزايل 2013).
- هل كنت تتوقع أن يكون اسمك ضمن قائمة الحكام الذين سيديرون نهائيات كأس العالم المقبلة؟
منذ عام 2008 لم أغب عن المنافسات سواء التي يشرف على تنظيمها الاتحاد الدولي لكرة القدم، أو الاتحاد الإفريقي للعبة، إذ أعمل بشكل جدي وبطريقة احترافية حتى أحافظ على مستواي التقني والبدني، وهذا ليس بالسهل كما يعتقد البعض، إنما نتيجة عمل في العمق والمشاركة في العديد من الاختبارات البدنية سواء التي تشرف عليها "الفيفا" أو "الكاف"، والحمد الله لم يخب ظني بعدما تم اختياري ضمن الأطقم الحكام التي ستقود مباريات نهائيات كأس العالم المقبلة.
- المنتخب المغربي يغيب عن كأس العالم المقبلة والرهان عليك لحمل العلم المغربي في هذه المنافسات ألا تشعر بالضغط؟
- أولا وقبل كل شيء، كمغربي كنت أتمنى أن يتأهل المنتخب الوطني لنهائيات كأس العالم المقبلة، لكن للأسف الشديد فشلنا في ذلك، وكما يقال "الخير فيما اختاره الله"، سأحاول من خلال هذه البطولة العالمية تشريف التحكيم المغربي أحسن تشريف من أجل حمل العلم المغربي في هذا المحفل الدولي كما فعل الجيل السابق ويتعلق الأمر بكل من الجيلالي غريب الذي شارك في نهائيات كأس العالم لسنة 1994 التي أقيمت بالولايات المتحدة الأمريكية والمرحوم سعيد بلقولة الذي قاد نهائي كأس العالم لعام 1998 بفرنسا ومحمد الكزاز الذي شارك في نسختين من نهائيتي كأس العالم عامي 2002 بكوريا الجنوبية واليابان و2006 بألمانيا.
- من موقعك كيف ترى التحكيم المغربي؟
انجازات التحكيم المغربي تتحدث عن نفسها، فالمرحوم سعيد بلقولة قاد نهائي كأس العالم عام 1998 بين فرنسا والبرازيل بكل اقتدار وبعده أخد محمد الكزاز المشعل وأدار العديد من المقابلات وبعده جاء الجيل الحالي الذي برهن أنه في المستوى، إذ أن الحكم بوشعيب لحرش انيطت به قيادة العديد من المباريات الهامة في إفريقيا والحكم رضوان جيد متواجد حاليا بجنوب إفريقيا لقيادة بعض مباريات منافسات كأس إفريقيا للاعبين المحليين، أما بخصوص مستقبل الصافرة المغربية، فأنا متفائل جداً، بحكم ان التحكيم المغربي خامات هامة ما علينا إلا أن نمنحها الثقة والصبر عليها.
- وماذا عن التحكيم الإفريقي؟
لقد برهن التحكيم الإفريقي عن قوته في السنوات الأخيرة، إذ ليس من السهل أن يختار الاتحاد الدولي لكرة القدم ثلاثة طواقم تحكيم إفريقية وبزوجين مساعدين، ويتعلق الأمر بالثلاثي دوي نوماندييز ديزيري وييو سونغيفولو (كوت ديفوار) وبيرو موشاهو جون كلود (البورندي)، ويتكون الثلاثي الثاني من غاساما باكاري بابا (غامبيا) ومينكواندا إيفاريست (الكاميرون) وكاباندا فيليسيان (رواندا)، بالإضافة إلى جمال حيمودي (الجزائر) ورضوان عشيق (المغرب) وعبد الحق إيتشعلي (الجزائر).
ويتكون الزوجي الإفريقي المساعد من أليوم نيون (كوت ديفوار) وكامارا جبريل (السينغال)، والزوجي الثاني من بينيت دانييل فرازير (جنوب إفريقيا) ورانج مروا (كينيا) .
- ما هو طموحك من خلال مشاركتك في هذا المونديال؟
طموحاتي لا حد لها، أولا المشاركة في أكثر عدد ممكن من المباريات والظهور بشكل جيد حتى أمثل التحكيم المغربي والعربي والقاري أحسن تمثيل، ولما لا قيادة على الأقل مباراة نصف النهائي، لاسيما أن الثلاثي التحكيم الذي انتمي إليه المتكون من الجزائريين جمال حيمودي وعبد الحق إتشيعلي، يحتل حاليا الرتبة السادسة من أفضل الأطقم التحكيمية في العالم وفق تصنيف الإتحاد الدولي لكرة القدم.
* وكالة الأناضول


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.