مواطن مصري يقتل مواطن مغربي بطنجة ويحرق جثته    مدينة ابن جرير تحتضن الدورة الثانية للموسم الثقافي روابط الرحامنة    شباب القرى ثروة متجددة لثورة اقتصادية.. البحث عن خارطة طريق لإنعاش تشغيلهم    أنغولا تنضم إلى ركب المتأهلين لكأس إفريقيا    هذا موعد وصول بعثة المنتخب الأرجنتيني إلى المغرب    بوريطة : المغرب شارك في اجتماع جنيف وفق مرجعيات وثوابت واضحة    الجديدة: قتيلة و30 جريح وجريحة إثر انقلاب حافلة    بعد أن صدر حكم ضدها بالإفراغ ..«مي عيشة» تحاول الانتحار مجددا    الوزير بنعتيق: الكفاءات المغربية جزء من التعاون الثنائي وجسر لدعم التعاون في ميدان الهجرة    أبو حفص « يُجلد » فقهاء المغرب بسبب مجزرة نيوزيلندا    بيل: "كريستيانو لاعب مذهل وقد أحببت اللعب معه"    نقابة تندد ب ” القمع الهمجي ” الذي طال اساتذة التعاقد    رمضان 1440 هجرية .. الأسواق الوطنية تتوفر على كل المواد الغذائية اللازمة وبكمية كافية    المنتخب الوطني يحط الرحال بطنجة إستعدادا لودية الأرجنتين..وإستقبال جماهيري كبير    الملك يعزي الرئيس العراقي في ضحايا غرق عبارة سياحية بنهر دجلة كان على متنها 200 شخص    بالصور والفيديو.. الملايين نزلوا للشوارع الدزاير فخامس جمعة مطالبين برحيل النظام وكل أتباعه    وضع العشب يدفع "كاف" لطلب استبدال برج العرب لمباريات الأهلي والزمالك    كورتوا: لا أشك في أنني بين أفضل حراس العالم.. ولكن الصحافة الإسبانية ترغب في قتلي    المغربي غرابطي.. « صوت الله » الذي أنزل السكينة على النيوزيلانديين    ريال مدريد مهتم بضم موهبة برازيلية جديدة    إنجاز طبي كبير فبلادنا.. فريق طبي ينجح في استبدال كلي لمفصل الركبة لسيدة واستبدال كلي للورك لسيدة أخرى    آلاف مدراء التعليم الإبتدائي يَنضمون للإحتجاجات و " حراك الأساتذة" و يُصعّدون ضد أمزازي !    الداودي: قرار تسقيف أسعار المحروقات قائم ولن نتراجع عنه    أما آن لترهات ابن كيران أن تنتهي؟ !    هل يتجه بنشماش الى تجميد عضوية بعيوي بعد ادانتة باختلاس اموال عمومية    أوجار يدافع عن “الاستثناء” في زواج القاصرات: انخفض إلى 25 ألف حالة ويجب مراعاة خصوصية المغرب    لجنة الانضباط توقف نجم التطواني    الحسيمة وتطوان تتصدران المدن الاكثر غلاء في الاسعار    التعبئة مستمرة في الجزائر بعد شهر على انطلاق الاحتجاجات (فيديو)    تارودانت: العثور على جثة أم لثلاثة أطفال بعد اختفائها عن الأنظار في ظروف غامضة.    حصيلة قتلى عبارة الموصل ترتفع إلى 77 قتيلا    دار الشعر بتطوان تجمع بين الشعر والمسرح والموسيقى في اليوم العالمي للشعر    إطلاق مبادرة تكوين المشرفات على دور الصانعة بالمغرب    ندوة.. اعدام حدائق المندوبية بطنجة بين تحذير المجتمع المدني وتخبط الجماعة    «طرسانة»..    أحلام تفاجئ الحضوربهدايا متواضعة    البابا ماغاديش يزور كازا لدواعي أمنية و غادي يكتفي غير بالرباط    بنك المغرب يتوقع تراجع نمو الاقتصاد واتساع عجز الميزانية    مؤتمر دولي بتطوان يسلط الضوء على قضية الشباب والهجرة    "طفح الكيل" و"أليس" يتوجان المغرب في "الأقصر للسينما الإفريقية"    مرة أخرى..شيرين أمام القضاء بسبب “اللي يتكلم في مصر بيتسجن”!    ملتقى الناظور للشعر يكرم روح الشاعر عبد السلام بوحجر    ترامب يعترف بسيادة “إسرائيل” على الجولان.. والاتحاد الأوربي: الهضبة ليست إسرائيلية    إصدار طابع بريدي جديد خاص بالقطار الفائق السرعة "البراق"    « معا ».. بديل سياسي جديد ضد « التقليدية » و »العداوات المسبقة »    تفاصيل هدية الملك محمد السادس للبابا الفاتيكان    الدول الإسلامية تدعو إلى “إجراءات ملموسة” لمكافحة معاداة الاسلام بعد هجوم نيوزيلندا    المجموعة مولت الاقتصاد الوطني ب 15 مليار درهم تم ضخ الثلثين منها لفائدة المقاولات    دراسة: المشروبات السكرية تزيد خطر الموت بأمراض القلب والسرطان!    نبيل شعث يشيد بالدعم المتواصل الذي يقدمه جلالة الملك لنصرة الشعب الفلسطيني    خسرت الوزن في يوم واحد دون حمية (ولا تمارين)    هؤلاء أبطال آسفي المؤهلين للبطولة الوطنية المان فيزيك    على ضفاف علي    ما بين الأوثان والأديان ظهرت فئة الطغيان    أمراض اللثة تفاقم خطر الإصابة بالخرف    علامات أثناء النوم تشير إلى معاناتك من مشاكل صحية    الإنسانية كل لا يتجزأ    بالفيديو:حمامة المسجد مات ساجدا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حقوقيون يدعون إلى "جهاد قانوني" لإلغاء عقوبة الإعدام بالمملكة

دعا الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام مختلف القوى الحية والمجتمع الحقوقي بالمغرب إلى تكثيف الجهود من أجل الضغط في اتجاه إلغاء عقوبة الإعدام بشكل نهائي، وذلك بحذفها من القانون الجنائي، بعد أنْ تم توقيف تنفيذها منذ سنة 1993.
عبد الرحيم الجامعي، منسق الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام، دعا، في كلمة باسم الائتلاف في الجلسة الافتتاحية لجمعه العام المنعقد اليوم بالرباط، إلى "جهاد حقوقي وقانوني لإلغاء عقوبة الإعدام، إعمالا للفصل 20 من الدستور الذي ينص على أنّ الحق في الحياة هو أسمى حقوق الإنسان".
وفي الوقت الذي ما زال المغرب يمتنع عن المصادقة على بروتوكول الجمعية العامة للأمم المتحدة، المتعلق بإلغاء عقوبة الإعدام، اعتبر الجامعي أنَّ حضور محمد أوجار، وزير العدل، الجمع العام للائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام "هو فتْح صفحة سياسية وحقوقية تجُبّ ما قبلها".
الجامعي دعا وزيرَ العدل إلى الوقوف في صف المطالبين بإلغاء عقوبة الإعدام، وإدماج هذا الإلغاء في الدستور، "لكي لا يسهُل على أي كان أن يقوم بمناورة باسم عقيدة أو إيديولوجية ما، لإعادة العمل بهذه العقوبة".
ويُعلّق الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام آمالا عريضة على وزير العدل الحالي، لإلغاء عقوبة الإعدام؛ فقد قال الجامعي، مخاطبا أوجار: "أنتم لديك ثقافة حقوقية، وتجربتكم في المجال الحقوقي ستتلاقى مع ما يطمح إليه مناضلو الائتلاف لوضع إلغاء عقوبة الإعدام في صُلب الحقوق المنصوص عليها في الدستور".
واعتبر الجامعي أنَّ هناك مؤشرات دالّة على رغبة الدولة في إلغاء عقوبة الإعدام من تشريعاتها الجنائية، مشيرا في هذا الإطار إلى الرسالة التي وجهها الملك إلى المشاركين في مؤتمر مراكش لحقوق الإنسان، والتي دعا فيها إلى توسيع النقاش حول موضوع إلغاء عقوبة الإعدام، وكذلك إقدام الملك على العفو على عدد من المحكومين بالإعدام، مضيفا "هناك إرادة سياسية تدفع المحافظين إلى مراجعة مواقفهم".
ويبدو أنَّ مطلب إلغاء عقوبة الإعدام في المغرب يسير نحو التحقق؛ فقد أعلنت أمينة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، أنّ المجلس "سيصطف بكل وضوح مع المطالبين بإلغاء عقوبة الإعدام، ودعم النهوض بالحق في الحياة، بما يتلاءم مع المقتضيات الدستورية والتزامات المغرب الدولية في مجال حقوق الإنسان".
بوعياش، التي وضعت مضمون الفصل 20 من دستور 2011 الذي ينص على أنّ الحق في الحياة هو أسمى حقوق الإنسان، انتقدت بشدّة تردّد الدولة في إلغاء عقوبة الإعدام، قائلة "هناك تردد كبير في تفعيل الفصل 20 من الدستور، وبالتالي الإبقاء على عقوبة الإعدام"، داعية إلى عقد حوار وطني "من أجل فكّ عُقدة هذا التردد".
في هذا الإطار، قال شوقي بنيوب، المندوب الوزاري لحقوق الإنسان، إن المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان مستعدة لرعاية حوار موسع حول إلغاء عقوبة الإعدام، واضعا شرْط أنْ يشارك في الحوار "أصحاب الرأي لا أصحابَ المواقف، لأنه بعد الحادث الإرهابي الذي شهدته منطقة إمليل، لو أجري استطلاع رأي لكانت الأقلية التي تطالب بإلغاء عقوبة الإعدام أقلّية قليلة جدا، ولكانت النتيجة كارثية".
وأضاف بنيوب أنّ المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان تلتزم بتوفير أجواء حوار رصين حول إلغاء عقوبة الإعدام، يُشرف عليه المجتمع المدني، ويشارك فيه أهل الرأي والاختصاص قصْد التناظر، مشدّدا على أنّ الحوار يجب أنْ تُقدّم فيه أوراق مكتوبة ومعلّلة بمختلف النصوص القانونية والدستورية وغيرها، وأنْ يكون المشاركون فيه من الخبراء القانونيين والأساتذة الجامعيين والحقوقيين والمختصين في المجال الجنائي.
ويبدو أنّ المؤسسات المسؤولة عن إنفاذ القانون تسير نحو الإلغاء التدريجي لعقوبة الإعدام، إذ قال ممثل رئاسة النيابة العامة "إننا نستحضر المصلحة العليا للجميع بنفَس حقوقي، وسنتوجه إلى قضاة النيابة العامة بالتطبيق السليم للدستور، وجعلها منهاجا"، لافتا إلى أنّ التوجه العالمي يسير نحو إلغاء عقوبة الإعدام.
من جهتهما، عبّر كل من سفير سويسرا وسفيرة النرويج بالمغرب عن دعمهما للجهود التي يبذلها الائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام في سبيل إلغاء هذه العقوبة، وقال سفير سويسرا إنّ عقوبة الإعدام "لا تضرب فقط حق الإنسان في الحياة، بل هي إهانة للكرامة الإنسانية"، معتبرا أنّ الجمع العام للائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام "سيكون خطوة جديدة في اتجاه إلغاء عقوبة الإعدام بالمغرب".
واعتبر المتدخلون في الجلسة الافتتاحية للجمع العام للائتلاف المغربي من أجل إلغاء عقوبة الإعدام أنّ هذه العقوبة لا تؤدّي إلى تقليص نسبة الجريمة، وقال منسق ائتلاف المحامين من أجل إلغاء عقوبة الإعدام إن القول "عقوبة الإعدام تُستغل للانتقام السياسي، وليس إدماج الجناة في المجتمع"، معتبرا أنّ إلغاء هذه العقوبة "يتطلب منا عملا شاقا، لغياب الإرادة السياسية لإلغائها".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.