بلافريج للحكومة: تدعون التعليم أولوية وتخفضوا ميزانيته ب5 مليار درهم!    العثماني يتحدث عن احتمال الإغلاق في حال ظهور بؤر جديدة    لغزيوي يكتب: تقارير we believe المخدومة !!    رغم الحجر.. سلطات طنجة تقرر إعادة فتح المحطة الطرقية ومحطة القطار    الإمارات ترجئ إطلاق مسبار إلى المريخ بسبب الظروف الجوية    مصر تتقدم بطلب رسمي لاستضافة المباريات المتبقية من أبطال إفريقيا والإمارات تحدد موقفها    رسميا.. أيت منا يصدم الوداد والرجاء ويوقع ل "المورابيط "    تشيلسي يرصد 100 مليون يورو للتعاقد مع نجم أتلتيكو مدريد    مبابي في الريال في 2021 وأوبلاك مطلوب في تشليسي    ڤيروس كورونا.. 111 إصابة جديدة بالمغرب    ارتفاع درجة الحرارة بعدد من المناطق بما فيها سوس في حالة طقس نهار اليوم الثلاثاء    خمس سنوات حبسا في حق عامل نظافة اغتصب ثلاث نزيلات بمستشفى الأمراض العقلية بفاس    ارتفاع حصيلة الإصابات بكورونا بالمغرب إلى16047 مع تسجيل 469 حالة شفاء جديدة    أرقام مقلقة من عدد الإصابات بالوباء بفاس    لفهم ما يحصل بطنجة: نسخة مغايرة من الفيروس ام منظومة صحية على المحك؟    الصين تعلن عن تفشي التهاب رئوي مجهول في كازاخستان معدل وفياته أعلى بكثير من "كورونا"    الحكومة تستعد لتدارس برنامج "النهوض بالقطاع السياحي في ظل أزمة كوفيد 19" ووضعية القطاع التعاوني    الخزينة العامة تصدر سندات على المدى القصير والمتوسط والطويل    برلماني بتطوان يُسائل وزيرة السياحة بشأن "أزمة" وكالات الأسفار    مجلس النواب يصادق بأغلبية 67 نائبا ومعارضة 44 آخرين على مشروع قانون المالية المعدل    كساب: رغم أزمة كورونا الاقبال كاين والناس كاتشري والثمن واصل ل 5000 درهم    أولمبيك خريبكة يستعد للوداد بأربع وديات    لفتيت يلتقي زعماء وممثلي أحزاب سياسية غير ممثلة في البرلمان    خبراء يكشفون "مراوغة تنظيم الدولة الإسلامية على فيسبوك"    الداخلة: توقيف 32 مرشحا للهجرة السرية من إفريقيا جنوب الصحراء    للطلبة المغاربة والأجانب اللّي حاصلين فالخارج: ها وقتاش الامتحانات الاستثنائية    ام بي سي    العنصرية: الماضي الاستعماري لهولندا يكشف عن شروخ المجتمع    لأول مرة.. السعودية تمنع "صلاة الأضحى" في الساحات المكشوفة    متهمة بتسهيل دعارة الأطفال لشخصيات عالمية .. مخاوف أمريكية من هرب سيدة الأعمال "غيلاين ماكسويل" نحو فرنسا    نداء المغرب الإنساني لمكافحة كورونا ينال دعما قياسيا بين أعضاء الأمم المتحدة    تزامنا مع عودة المغاربة العالقين بالخارج .. استئناف رحلات القطارات بين البيضاء ومطار محمد الخامس    حالة الطوارئ الصحية تؤجل ملف الأم التي حاولت قتل أطفالها بالدار البيضاء    العثور على جثة الممثلة نايا ريفيرا ببحيرة في كاليفورنيا    راموس: "نأمل أن نتمكن يوم الخميس من الاحتفال باللقب"    لأول مرة.. دون بيغ وإيهاب أمير يجتمعان في « الكريان » وهذه التفاصيل    التوزيع الجغرافي للحالات 191 الجديدة بالمغرب حسب الجهات    مجلس الكراوي يسعى الى جعل سنة 2020 عام لترسيخ ثقافة المنافسة    مواجهة ساخنة منتظرة بين القصر والحكومة الإسبانيين حول المغرب    تعليق رحلات القطار القادمة من والمتوجهة الى طنجة    رهف القنون كشفات لأول مرة على تصويرة بنتها وراجلها وبانت بلوك مختلف    حفيد نجم الروك إلفيس برسيلي مات.. وفرضية الانتحار واردة بزاف    الممثلة الميريكانية كيلي برستون مرات جون ترافولتا ماتت بالكونصير    مدير أعمال هيفاء وهبي: هي مراتي وسكنا فدار وحدة هادي 3 سنين والمشكل بيناتنا شخصي    لإنقاذهما من الإفلاس.. الحكومة تدعم "لارام" ب 6 ملايير درهم و مكتب الكهرباء والماء بمليار درهم    تواصل استرجاع مصاريف الحج بالنسبة للمنتقين في قرعة موسم 1441ه    سابقة.. في تطور لافت دراجات مائية تخرج مغاربة عالقين بسبتة المحتلة (فيديو)    منظمة الصحة العالمية تحذر من "الاتجاه الخاطئ" في التعامل مع "كورونا"    بسبب اختلالات متعلقة بالسلامة الصحية.. إغلاق سوق السمك بمراكش    دراسة: المتعافون من كورونا قد يفقدون المناعة ضده خلال أشهر    فيروس كورونا يصيب عددا من أئمة المساجد، ويرسلهم إلى جناح كوفيد-19    عشاق باتشان يصلون من أجل شفائه وعائلته من كورونا    المركز السينمائي المغربي يعلن عن عرض مجموعة جديدة من الأفلام المغربية الطويلة الروائية والوثائقية على الموقع الإلكتروني    أمريكا..وفاة زوجة الممثل جون ترافولتا    السعودية "تفرض" غرامة على كل من يخالف تعليمات منع دخول المشاعر المقدسة    من بين 1400 مسجدا باقليم الجديدة.. 262 فقط من المساجد سيتم افتتاحها أمام المصلين من بينهما 23 بالجديدة    بالصور.. تشييد أضخم بوابة للحرم المكي في السعودية    زيان : الأكباش التي تهدى للوزراء من طرف دار المخزن بمناسبة عيد الأضحى يجب أن تقدم للفقراء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحزب المهدى من السماء
نشر في هسبريس يوم 09 - 03 - 2020

إذا كان أمر المخادعين ينكشف بمجرد سقوط ورقة التوت عنهم، فيرحلون عن الأمصار ويتوارون عن الأنظار؛ فإن حزب العدالة والتنمية غير كل هؤلاء المخادعين الهواة، حتى إن سقوط أشجار التوت عنه، أو عليه، والكوارث البيئية التي حلت في عهده، والمآسي المخزية التي تجرعها الشعب على مضض جراء حماقاته التي لا تنتهي، وجنونه الذي لا يتوقف، لم يزده إلا إصرارا ويقينا بأنه حزب مُهدى من السماء. وما التصريح الأخير للسيد عبد العالي حامي الدين، المتهم بالضلوع في قضية قتل، بأن تجربة حزب العدالة والتنمية يرعاها الله، وبأن حزبه معجزة، إلا فيض من غيض.
إننا، للأسف الشديد، أمام أناس يلبسون الحق بالباطل كل لحظة، ويخلطون الكذب باللغو كل ساعة، ويُصَرِّحون بالشيء ونقيضه كل يوم، ويهددون بالاستقالة كل أسبوع، ويشككون في كل الروايات التي تُدِينهم أو تنتقدهم، إلا رواياتهم العصماء التي تجعل منهم أبطالا منقذين، ويتوجسون خيفة من كل الأطراف والهيئات والمؤسسات، وكأن العالم لا شغل له سوى الكيد لهم، والتربص بتجربتهم الرائدة التي بدّدت الأسقام وحيّرت الأنام.
إن تصريح حامي الدين بأن الله يرعى تجربتهم جعلني أتساءل بيني وبين نفسي عما إذا كنا نعبد نفس الإله؛ أم إن الأمر يتعلق بإله آخر غير ذلك الذي أنزل الكتاب بالقسط، وأرسل الرسول بالهدى ودين الحق، حتى تبادر إلى ذهني قوله تعالى: "أَفَرَأَيْتَ مَنِ اتَّخَذَ إِلَٰهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَىٰ عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَىٰ سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَىٰ بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَن يَهْدِيهِ مِن بَعْدِ اللَّهِ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ". الجاثية 23.
إن الله أعظم من أن يرعى تجربة أناس لا يخرجون كتابه العزيز من على الرف إلا في حملاتهم الانتخابية، وسرعان ما يعيدونه إلى الرف من جديد، بمجرد أن يستولوا على كراسي البرلمان ويستحوذوا على مناصب الوزارة.
لم يجانب الصواب السيد حامي الدين حينما قال إن حزبه معجزة؛ وإلا كيف نفسر أن عددا من قيادييه بعدما كانوا يبحثون عن وساطات من أجل أن يتقلدوا بعض المناصب البسيطة في الوزارات، صاروا بين عشية وضحاها يترأسون هذه الوزارة؟ بل كيف لِأُناس مُعْدمين، كان أيْسرُهم حالا يملك سيارة "فْياط"، على حد تعبير كبيرهم الذي علمهم السحر، أن يتحولوا بقدرة قادر إلى قوم يملكون أفخر السيارات، ويقطنون أرقى "الفيلات"، ولا يرتدون إلا بزات مُمضاة، ولا يتعطرون إلا بعطر "الماركات"، ولا يأكلون إلا أطيب المأكولات، بعدما كانت "البيصارة" قد شفطت أمعاءهم في وقت سابق؟ إنها بكل بساطة معجزة حزب العدالة والتنمية، الحزب المهدى من السماء.
*عضو الأمانة العامة لحزب النهضة والفضيلة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.