الأمين العام للأمم المتحدة يطالب البوليساريو ومليشياتها بمغادرة الكركارات    الحكومة تعتزم سد حاجيات موازنة 2021 باقتراض 44 مليار درهم    خالد المشري:اتفاق الصخيرات ما يزال الوثيقة الوحيدة التي يمكن اللجوء إليها    هل تدخل لقجع لتأجيل مباراة الحسنية ونهضة بركان بسبب كورونا؟    شاختار الأوكراني "يتفوق" علی الريال في مسابقة "التشامبيونزليغ"    طفل قاصر يغيب عن أسرته بمدينة برشيد ليتم العثور عليه بمدينة طنجة    تأجيل النظر في قضية "حمزة مون بيبي"    تتويج : حصول التجاري وفا بنك على جائزة البنك الأكثر أمانا في المغرب و إفريقيا في 2020 من طرف المجلة الأمريكية المرموقة غلوبال فينانس    الفنان مهدي مزين يتألق في صافي بليزير    فرنسا تدرس إمكانية تمديد القيود المفروضة من أجل تطويق وباء كورونا حتى أبريل 2021    بعد ارتفاع حالات كورونا.. سلطات الجديدة تشدد إجراءات التنقل !    تعزيز التعاون الثنائي في صلب مباحثات ناصر بوريطة ووزيرة خارجية غينيا بيساو    إنتر يعلن إصابة حكيمي بفيروس كورونا !    الرجاء "يكشف" مستجدات مباراته مع الزمالك بسبب "كورونا"    لقجع يسعى إلى الظهور بمظهر "الرجل القوي" و"ينسب" قرار "الكاف" تأجيل مباراة الرجاء والزمالك لنفسه    رأي في القاسم الانتخابي    المدير العام لTanger Med Zones: الاستحقاق الجديد الذي نالته المنصة الصناعية سيمنخ إشعاعا أكبر للمغرب    فيروس "كورونا" يتسلّل إلى بيت عبد الإله بنكيران    طقس الخميس.. أمطار عاصفية مرتقبة بمجموعة من المناطق المغربية    في أعلى معدل لها مند بداية الجائحة.. حالات كورونا الحرجة بالمغرب ترتفع الى 625 حالة    وزير الثقافة يتحمل مسؤولية "أخطاء دعم فنانين"    الرجاء يعلق التداريب لثلاثة أيام في انتظار نتائج المسحة الأخيرة    مجموعة من المحامين الجدد يؤدون اليمين القانونية باستئنافية أكادير    أزيد من 1.5 مليون درهم.. إرتفاع عدد الأوراق النقدية المزورة المتداولة بالمغرب    أكادير : لعنة الإصابات بفيروس كورونا تضرب من جديد كتيبة الحسنية.    الإرهاق وكورونا وغياب الجمهور، عوامل أثرت سلباً على قطبي الدار البيضاء    71 حالة جديدة .. الناظور تتحول الى بؤرة كبيرة لكورونا    جنايات طنجة تدين بيدوفيل ب12 سنة سجناً !    أمطار رعدية قوية مساء اليوم الأربعاء والخميس بالمغرب    بني بوعياش.. حادثة سير بين دراجة نارية وسيارة تخلف مصابين    السنغال تجدد التأكيد بالأمم المتحدة دعمها لمغربية الصحراء    3577 إصابة جديدة ب"كورونا" و52 وفاة بالمغرب في 24 ساعة    طنجة : اختيار مجلس الجهة لعضوية برنامج الحكومة المنفتحة كأول جهة بمنطقة مينا    توقيف عصابة إجرامية تتخصص في السرقة في مدينة وزان    مشروع قانون المالية لسنة 2021 : أهم التدابير المتخذة لانعاش قطاع السياحة    استئنافية وجدة تؤيد سجن "راقي بركان" 10 أعوام    الشيخة "طراكس" تصدم جمهورها بهذا القرار – فيديو    هام لموظفي الدولة..حكومة العثماني ستقتطع من رواتبكم!    «هذا الجسد، هذا الضوء»    الخليج يحبس أنفاسه قبل الانتخابات الأميركية: الشريك ترامب أم ظل أوباما؟    تنصيب الدكتور توفيق السعيد عميدا لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بطنجة    312 وفاة بسبب "كورونا" خلال 24 ساعة بإيران    إنوي والقناة الثانية يطلقان أول برنامج مغاربي مخصص للمقاولات الناشئة    رسميا .. هذا عدد المغاربة الذين سيحالون على التقاعد بعد خمس سنوات    ماكرون يعلن حل جمعية "الشيخ ياسين" التي أسسها المغربي الصفريوي (فيديو)    هام للمغاربة.. تعرف على المواطنين المعنيين بالتلقيح ضد كورونا وكذا عددهم    صحيفة فرنسية تتلقى تهديدات بعد نشر رسم كاريكاتور للنبي محمد !    متحف التاريخ والحضارات يحتضن معرض "المغرب عبر العصور" إلى يناير 2021    قيم الرسالة والانفصام النكد    خديجه جنكيز.. تقدم دعوى قضائية ضد محمد بن سلمان    الفنان عبد السلام الخلوفي يطلق "صرخة" في وجه اختطاف الأطفال واغتصابهم وقتلهم    الانتخابات الأمريكية 2020: ما الذي تنتظره أفريقيا من الولايات المتحدة؟    ضمنهم مغاربة.. لجنة تحكيم جوائز النقاد العرب للأفلام الأوروبية    الممثل عبد اللطيف الخمولي‮ ‬ل »‬الاتحاد الاشتراكي:‬‮»‬ أنصفت في‮ ‬مسلسلات‮ «‬نوارة»‬‮ ‬و»‬الدنيا دوارة«‬ وسيكون لدي‮ ‬حضور مع المخرجة زكية الطاهري‮ ‬في‮ ‬أحد ‬‮ ‬الأعمال الدرامية    "عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي"    جريدة سلفية تحرض على قتل مفكرين مغاربة !    تحقيق اندماج المسلمين بالغرب.. الدكتور منير القادري يدعو إلى اجتهاد ديني متنور    عبادة الذكر بين الإسقاط المادي والتكلف اللغوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرلمان يستمع للحكومة لتفعيل التشريع الخاص بالحماية الاجتماعية
نشر في هسبريس يوم 27 - 09 - 2020

يُرتقب أن تواصل مجموعة العمل الموضوعاتية المكلفة بالتشريع الخاص بالمنظومة الصحية، وهي اللجنة التي أحدثها البرلمان لتفعيل خطاب الملك محمد السادس حول التغطية الاجتماعية التي ستنطلق السنة المقبلة، عملها بالاستماع للحكومة.
وكان الملك محمد السادس قد اعتبر أنه حان الوقت لإطلاق عملية تعميم التغطية الاجتماعية لجميع المغاربة، خلال الخمس سنوات المقبلة، داعيا في خطاب الذكرى الحادية والعشرين لتربعه على العرش إلى "الشروع في ذلك تدريجيا، ابتداء من يناير 2021، وفق برنامج عمل مضبوط".
وفي هذا الصدد، برمج مجلس النواب لقاء بداية الأسبوع المقبل مع عدد من المديرين المركزيين في الوزارة المعنية بالتغطية الصحية؛ وهي الاقتصاد والمالية والداخلية والتشغيل والإدماج المهني والصحة، حيث سيتم خلال التدقيق في طريقة تفعيل تعليمات الملك محمد السادس.
اللقاء الثالث، والذي يهم النقاش حول البنيات التحتية والخريطة الصحية، سيتم بحضور ممثلي القطاعات الحكومية المتدخلة والمهنيين، بالإضافة للمجتمع المدني، قبل اختتام اللقاءات بتنظيم يوم دراسي بحضور الحكومة ومكتب المجلس ورؤساء الفرق ورئيسة المجموعة النيابية ورئيسة ورؤساء اللجن الدائمة لتقديم والتعريف بالمبادرة النيابية في مجال القطاع الصحي وتثمين المجهود النيابي.
وسبق للجالس على عرش المملكة أن أعلن أن هذا البرنامج يجب أن يهم، في مرحلة أولى، تعميم التغطية الصحية الإجبارية والتعويضات العائلية، قبل توسيعه ليشمل التقاعد والتعويض عن فقدان العمل.
وفي هذا الصدد، حددت المجموعة، في وقت سابق، ثلاثة محاور أساسية سيتم التطرق من خلالها لأبرز الإشكالات المرتبطة بالتغطية الصحية وحكامة القطاع، وبمزاولة المهن الطبية وشبه الطبية والبحث العلمي، وبالبنيات التحتية والخريطة الصحية، فضلا عن بلورة توصيات ومقترحات كفيلة بالنهوض بالمنظومة الصحية.
وفيما يخص منهجية العمل، أعلنت المجموعة أنه سيتم عقد اجتماعات داخلية وجلسات استماع لمسؤولين في المجال حول المواضيع ذات الأولوية، ناهيك عن تنظيم أيام دراسية تجمع ممثلين عن مختلف الأطراف المعنية وخبراء وباحثين، مقررة تشكيل فرق عمل حسب المحاور المسطرة، وتعيين مقرريْن لمجموعة العمل الموضوعاتية أحدهما من الأغلبية والآخر من المعارضة.
وحددت المجموعة أهدافها الإستراتيجية عبر مجموعة من المحاور تخص الجانب التشريعي، والجانب المادي من خلال البنيات التحتية، والجانب البشري عبر الموارد البشرية والخصاص المسجل، والجانب المجالي عبر تحقيق العدالة المجالية في الوصول إلى العلاج، وجانب جانب الحكامة وتدبير البرامج المتعلقة بالقطاع الصحي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.