رئاسة النيابة العامة تدعو إلى استحضار قرينة البراءة و استثنائية الاعتقال الاحتياطي    الاذاعة الامازيغية تستضيف ليلى أحكيم و عبد اللطيف الغلبزوري في برنامج مع الناخب للحديث عن استعدادات الأحزاب للانتخابات المقبلة    المغرب أفضل مصدر للسندات الدولية في إفريقيا    إسماعيل هنية يزور وكالة بيت مال القدس بالعاصمة الرباط    الكاف توافق على حضور 5000 مشجع في مباراة الوداد وكايزر    "الكاف": "تأكدنا من اشتغال الفار بملعب رادس وسنختبره مجددا يوم غد قبل لقاء الترجي والأهلي"    تقرير: 29 شاطئا مغربيا غير مطابق لمعايير الجودة للاستحمام    استمرار وجود نحو 3 0لاف مهاجر غير قانوني في سبتة بعد شهر من الأزمة    مكتبة ميرامار .. مولود جديد يعزز المشهد الثقافي بإقليم الحسيمة    عدد الملقحين بشكل كامل بالمغرب يتجاوز 8 ملايين    تصريح مهم من منظمة الصحة العالمية بشأن السلالة الهندية    الادعاء يطلب حبس الرئيس الفرنسي الأسبق ساركوزي ستة أشهر نافذة    الاتحاد العام للشغالين يتصدر الانتخابات المهنية بوزارة الشغل    وصول أول رحلة جوية مباشرة من باريس إلي الداخلة على متنها مغاربة العالم وسياح أجانب    الأبطال المغاربة يحرزون تسع ميداليات جديدة في ختام منافسات اليوم الثاني للبطولة العربية لألعاب القوى    حكيمي وزياش ..وجهان لنفس العملة    سابقة تاريخية ستصدم الجزائر والبوليساريو.. إطلاق خط جوي يربط أوروبا بالداخلة بالصحراء المغربية    البنك الدولي يقرض المغرب مبلغا ضخما لهذا الغرض    رسالة مليئة بالعبر والدروس من حقوقية مغربية إلى سليمان الريسوني    الطقس غدا السبت.. قطرات مطرية منتظرة في هذه المناطق    مندوبية السجون: الزيارات العائلية لفائدة السجناء ستستمر بجميع المؤسسات السجنية    خبر سار.. وزارة التعليم تعلن عن تاريخ صرف الشطر الثالث لمنح التعليم العالي    ترقيم 5.8 مليون رأس من الماشية استعدادا للعيد.. و"أونسا": الحالة الصحية للقطيع جيدة    تطورات جديدة…مباحثات إسبانية وألمانية حول الصحراء المغربية    مسيرة في "المسجد الأقصى" عقب صلاة الجمعة نصرة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ورداً على إساءة المستوطنين (صور)    آش هاد الحكَرة؟.. المغاربة اللي دارو ڤاكسان "سينوفارم" محرومين من الپاسپور الصحي للسفر إلى أوروبا    طائرات إسرائيلية تقصف مواقع في قطاع غزة    نجاح المقاطعة و ارتفاع سقف مطالب الحراك الشعبي يقوضان محاولات النظام الجزائري تجديد شرعيته المخدوشة    مناسبة سعيدة بالقصر الملكي الأحد القادم    القضاء الاسباني يفتح تحقيقا جديدا للوصول إلى الجهة التي سمحت بدخول إبراهيم غالي بهوية مزيفة    نيمار يتفوق على رونالدو ورسالة دعم من بيليه    مرحبا 2021.. رسو أول باخرة بميناء طنجة المتوسط    عامل الإقليم يفتتح الأبواب المفتوحة لفائدة حاملي المشاريع بالكلية المتعددة التخصصات بالعرائش    الوداد والرجاء البيضاويان في رحلة البحث عن اللقب النفيس في الكؤوس الإفريقية    بمشاركة بايدن والبابا فرانسيس… المغرب يترأس قمة رفيعة حول عالم العمل بجنيف.    خلود المختاري اختارت الموت لزوجها سليمان    بلاغ جديد وهام من وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني    لارام تنقل 11789 مسافراً إلى المغرب على متن 117 رحلة خلال يوم واحد    قتيل و12 جريحا بولاية أريزونا الأمريكية في سلسلة عمليات إطلاق نار نفذها مسلح    منع الهاتف عن رافضي التلقيح..!    التذكير بآخر أجل للاستفادة من الإعفاء الضريبي المحلي    كأس أوروبا لكرة القدم.. موسكو تغلق منطقة المشجعين لارتفاع عدد الإصابات ب"كوفيد-19″    هل تتربص كورونا بالملقحين ضدها ؟    ألمانيا تفتح حدودها أمام المغاربة وفق هذه الشروط    بسباب جلطة دماغية.. مؤسس المهرجان الوطني للفيلم التربوي الفنان فرح العوان مات هاد الصباح    نجلاء غرس الله تثير الجدل رفقة حبيبها الجديد -صورة    "صالون زين العابدين فؤاد الثقافي" يحتفى بنجيب شهاب الدين    بعد ازدياد وزنها.. بطمة: زوجي يصفني ب"الدبة"    انتخابات رئاسية في إيران وسط أفضلية صريحة لابراهيم رئيسي    القضاء الإسباني استدعى صحفي من البوليساريو اختطفاتو قيادة الجبهة وعذباتو ف حبس الذهيبية    إيمانويل ماكرون يدافع عن الشاعر جان دو لافونتين في مسقط رأسه    دار الشعر بمراكش الدورة الثالثة لمسابقة "أحسن قصيدة" خاصة بالشعراء الشباب    "مكتبة مصر الجديدة العامة" تستعيد سيرة أحمد خالد توفيق    الإنجيل برواية القرآن: -37- ناسوت عيسى    الشيخ عمر القزابري يكتب: سَتظَّلُّ يَا وطَنِي عزِيزًا شَامِخًا ولَوْ كَرِهَ المُتآمِرُونْ….!!    الإنجيل برواية القرآن: الإنجيل برواية القرآن: الدعوة... الأعمال والأقوال 2/2    تناقضات بنيوية في مشروع جماعة "العدل والإحسان"    بعد أن سمحت السلطات السعودية بأداء مناسك الحج لمن هم داخل البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اللجنة العلمية المغربية تقبل تخفيف "قيود الجائحة" وتدرس فتح الحدود
نشر في هسبريس يوم 18 - 05 - 2021

عقدت اللجنة العلمية والتقنية لتدبير جائحة "كورونا" اجتماعا طويلا، خلص إلى تخفيف بعض التدابير الاحترازية؛ لكن مع مواصلة الحذر واليقظة خشية عودة الوباء، كما وقع في العديد من الدول.
وكشفت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية أن اللجنة العلمية الاستشارية أعطت، في الاجتماع الذي عقد بطلب من وزارة الصحة، موافقتها لتخفيف قيود الإغلاق العام؛ وهو القرار المرتقب أن تترجمه الحكومة في بلاغ رسمي يتوقع صدوره قبل انعقاد المجلس الحكومي الخميس.
وكانت مصادر حكومية كشفت أنه سيتم، بعد شهر رمضان، تمديد ساعات العمل بالنسبة إلى المقاهي والمطاعم خلال الفترة الليلية إلى الساعة الحادية عشرة، قبل أن يتم التراجع عن ذلك في عيد الفطر خوفا من التجمعات التي تكثر في مثل هذه المناسبة.
وحول سبب التأخر الحاصل في عدم إعلان الحكومة لأي قرار مرتبط بإجراءات الوباء بعد انتهاء توصيات عيد الفطر وقرار "الإغلاق الرمضاني"، فسر مصدر من اللجنة العلمية والتقنية لتدبير جائحة "كورونا" ذلك بالتخوف من ظهور انعكاسات وبائية لعطلة الفطر التي تزامنت مع نهاية الأسبوع، كما وقع في عيد الأضحى الماضي عندما كادت الأمور أن تخرج عن السيطرة.
وأوضح المصدر ذاته، في تصريح لهسبريس، أن الحركية التي شهدها المغرب خلال أيام عيد الفطر ستظهر أعراضها من الناحية العلمية بعد حوالي أسبوعين من المناسبة، مشيرا إلى تنقل العديد من المواطنين إلى المدن السياحية التي عرفت نسبة ملء بلغت 90 في المائة.
وحسب مصدرنا، فإن المؤشرات الحالية لا تبعث على القلق؛ "لكن يجب الاستمرار في اليقظة والحذر والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامة"، تشدد المعطيات العلمية.
وأشارت المعطيات ذاتها إلى أن أهم نقطة هي استمرار عملية التلقيح لتشمل جميع الفئات الهشة التي لم تلقح بعدُ أو ترفض التطعيم؛ وهو ما يتطلب من هذه الفئات الهشة والمسنين الذين يتجاوز عمرهم ال60 أن يتصلوا بالسلطات قصد برمجة موعد لقاحهم في أقرب وقت ممكن، "لأن هذه الفئة تشكل خطرا في استمرار انتقال العدوى".
وما يساعد المغرب في تخفيف قيود "كورونا"، حسب المعطيات التي حصلت عليها هسبريس، هو وصول شحنات مهمة من جرعات الوباء وأخرى في الطريق؛ وهو ما سيمكن من توسيع عملية الاستفادة من التطعيم لتشمل المواطنين أقل من 40 سنة، وهي الفئة العمرية الأكثر في المغرب.
من جهة ثانية، طلبت وزارة الصحة من اللجنة العلمية والتقنية لتدبير جائحة "كورونا" تقديم تصورها بشأن عملية فتح الحدود أمام السياح ومغاربة العالم، وقال مصدر من اللجنة إنه لم يتم الحسم بعد في التدابير المتخذة قبل فتح المملكة لأجوائها مع اقتراب العطلة الصيفية.
وعبر مصدر من اللجنة الاستشارية عن تخوفه من دخول سلالات متحورة إلى المغرب، مشيرا إلى أن عددا من المسافرين يأتون من دول تعرف انتشارا للسلالة الهندية؛ وهو ما يقتضي إجراء تحاليل دقيقة في مطارات المغرب للتأكد من خلو المسافر فعلا من الوباء مع فترة حجر صحي، كما تفعل عدد من البلدان.
ولم يحسم بعدُ في مسألة فتح الحدود أمام الملقحين دون خضوعهم لأي إجراء وقائي في المغرب. وتشترط بعض الدول حجرا صحيا إلزاميا مدته عشرة أيام مع إمكانية الخروج من المنزل بتصريح، فيما يتعرض المخالفون لهذا الإجراء لغرامات مالية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.