بنشماش يصفي تركة محمد الحموتي داخل "البام "    هذه خلفية رفض الحكومة والبرلمان إصدار النقود بالأمازيغية الأغلبية تسقط تعديل المستشارين    رئيس وجماهير الزمالك يستقبلون بعثة نهضة بركان بالورود    ليلة بيضاء لجماهير الوداد من أجل الحصول على تذاكر النهائي    وزارة التربية الوطنية تغير مواعيد الامتحان الجهوي للأولى باكالوريا لسنة 2019    عزيزة جلال.. من تمنت أن تمتلك صوته؟ وماذا عن المرض الذي أصاب عينيها ؟    جهة “فاس-مكناس”.. إتلاف حوالي أربعة أطنان من المواد الغذائية الفاسدة    "هواوي" ل "الصحراء المغربية": المنتجات التي بيعت في المغرب أو التي تباع حالياً لن تتأثر بقرار الحظر    قايد صالح : المؤسسة العسكرية ليس لها طموحات سياسية    الملك: متمنياتنا للشعب اليمني الشقيق بتحقيق ما يصبو إليه من تقدم ونماء    تقرير رسمي يرصد ارتفاعا جديدا لتكاليف المعيشة في طنجة خلال أبريل الماضي    الوداد ضد الترجي فعصبة الابطال. ماتش الثأر بين التوانسة ولمغاربة    الرجاء يهزم الدفاع الجديدي في "صفقة نغوما"    بعد غيابه عن ودية الأسود بطنجة..ميسي ينهي الشائعات بحضوره رسميا ل”كوبا أمريكا”    فرنسا اتهامات بالفساد بعد ترشح قطر لمونديال ألعاب القوى    أرباح مجمع الفوسفاط تصل إلى 9 مليار درهم خلال الربع الأول من 2019    أمن البيضاء يبحث عن 12 مشتبها في تورطهم بأحداث حي الرميلات العنيفة    سابقة…النيابة العامة تفتح بحثاً قضائياً ضد شخص أحرق حوالي 40 قطاً    شركة بريطانية تعلن عدم قابلية استغلال أحد آبار غاز تندرارة وتسحب 50% من استثمارها    "قبلة ساخنة" بين ممثلتين مغربيّتين تثير الانتباه في "مهرجان كان"    مصرع أربعة أشخاص في حادثة سير خطيرة    خلال 10 أيام من رمضان.. حجز وإتلاف 143 طنا من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك    غياب وزراء حكومة العثماني عن جلسات البرلمان يثير الجدل وسط الأحزاب    من أعلام مدينة القصر الكبير : الشاعر أحمد الطود بين الهرم والطود    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة غدا الخميس    أدباء مغاربة وعرب وضعوا حدا لحياتهم..    إضافة أجهزة المراقبة المتعلقة ب”مخالفة عدم تأدية مبلغ الأداء المعمول به عن استعمال الطرق السيارة    مصحات “الضمان الاجتماعي” مهددة بالإغلاق.. والمستخدمون يضربون    مرتضى منصور يستقبل بعثة نهضة بركان    هذه هوية التكتل الذي رست عليه صفقة إنجاز " نور ميدلت 1 "    ‮ ‬المجلس الأعلى للحسابات‮: ‬المغرب‮ ‬يتقهقر ب48‮ ‬ نقطة‮ ‬في‮ ‬تصنيف الأمم المتحدة المتعلق بالخدمات الرقمية،‮ ‬في‮ ‬ظرف أربع سنوات‮…!‬    البيجيدي والاستقلال يعارضان إلزام بنك المغرب بإصدار النقود بالأمازيغية    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي 14 : شيوخ الزوايا وثقة السلطان    لماذا تفسد مجتمعات المسلمين؟ الحلقة14    أمير المؤمنين يترأس الدرس الثالث من سلسلة الدروس الحسنية الرمضانية    أسئلة الصحة في رمضان وأجوبة الأطباء 14 : مريض السكري مطالب باتباع حمية خاصة : الصيام غير مسموح به للمريض بداء السكري من نوع (1)    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    الشروع في محاكمة قاصرين متهمين في جريمة قتل ابن ثري بفاس    هل التسبيح يرد القدر؟    طنجة.. توقيف ثلاثة أشخاص متلبسين بحيازة أزيد من 8 ألاف قرص مخدر    جوخة الحارثي... أول عربية تفوز بجائزة مان بوكر العالمية    في العشر الأواخر من رمضان .. هل تتجدد المواجهة بين السلطات و”العدل والإحسان”؟    بسبب إخفاء جرائم طالبي اللجوء .. وزير العدل الهولندي يتجه نحو تقديم استقالته    البوليساريو احتافلات بالصبليونيين لي ترحلو من العيون    جيرو مهاجم تشيلسي يمدد عقده لعام واحد    تقرير: المغرب يتراجع إلى المرتبة 109 عالميا على “مؤشر حقوق الطفل”    وزير الدفاع الأميركي: هدفنا هو “ردع إيران وليس خوض حرب ضدّها”    شفشاون تنادي سكانها وزوارها: آجيو نضحكو فالقصبة !    «رائحة الأركان».. صداقة برائحة الزعفران -الحلقة12    الجاسوس جوناثان بولارد يتهم اسرائيل بعدم مساعدته على الهجرة اليها    لأول مرة في التاريخ.. حفل إفطار رمضاني في الكونغرس الأمريكي    #حديث_العصر.. والعصر إن الإنسان لفي خسر …    سيناريوهات المشهد السياسي الأوروبي بعد الانتخابات التشريعية القادمة “سياقات الوحدة والتفكيك”    جمعية الوقاية من أضرار المخدرات بتطوان تواجه الآفة بالقيم الرياضية    عبيد العابر تتبع حمية قاسية    شبكة المقاهي الثقافية تنظم أشعارها بمرتيل    وجبتان رئيسيتان وثالثة خفيفة في السحور    الاعتناء بالأواني الزجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان فاس للموسيقى الروحية من 4 الى 12 يونيو المقبل تحت شعار - تزكية النفس-


تزكية النفس-.
وأوضح السيد محمد القباج رئيس مؤسسة "روح فاس " المنظمة لهذا المهرجان خلال ندوة صحفية نظمت أمس بالدار البيضاء، أن موضوع تزكية النفس يجسد مبادئ التسامح واحترام الآخر التي يكرسها المهرجان منذ إنشائه ،مشيرا إلى أن فاس كانت على الدوام مرحلة مهمة في سفر الروح لعدد من المفكرين من أمثال ابن رشد وابن ميمون وابن عربي وابن خلدون وابن بطوطة وغيرهم.
وأضاف أن مهرجان فاس يسعى من خلال الفن إلى إبراز مواجهة الإرث التقليدي العالمي مع العولمة الثقافية، كما يشكل رحلة عبر البحار والقارات لاستكشاف الحضارات الكبرى لآسيا وإفريقيا والشرق والغرب.
وتقدم هذه الدورة برنامجا احتفاليا لكل الثقافات العالمية من خلال الموسيقى، وكذا الندوات التي ستجرى في إطار لقاءات فاس والمعارض، حيث سيستضيف المهرجان مجموعة من الفنانين والمجموعات الغنائية والموسيقية والاستعراضية، مغربية وأجنبية، من بينهم الفنان السوري صباح فخري الذي سيغني لأول مرة ضمن فرقة الأصوات الكبرى لحلب، والفنانة الهندية كامي، ومجموعة الموسيقيين من النيل والباليه الملكي من كمبوديا، وفرقة من أفغانستان، وغيرهم، إضافة إلى أصوات مغربية شعبية منها: الفنان الأمازيغي محمد رويشة، والمغني عبد العزيز الستاتي، والفنانتان نجاة عتابو وتشنويت.
وأشار بلاغ وزع بالمناسبة إلى أنه على هامش المهرجان ستنظم سلسلة من المحاضرات بمتحف البطحاء، حول موضوع " سفر الروح: من اللغز إلى الكشف ستناقش محاور " السفر الداخلي، السفر في الكتب المقدسة، الحج، الهجرة، والسفر الأسطوري".
وسيحتفي المهرجان الذي حصل على الجائزة المتوسطية للسلام واعتبرته الأمم المتحدة من أكثر الأحداث " تثبيتا للسلم والأمن في العالم"، بثقافات العالم من خلال موسيقاها وأيضا من خلال الندوات والنقاشات المنظمة في اطار اللقاءات الفكرية التي تواكبها أنشطة موازية من معارض وأمسيات صوفية وبرمجة متنوعة من الحفلات في اطار احتفالات المدينة.
وسيكون الجمهور على موعد مع تعبيرات عريقة للفنون التقليدية، من خلال راقصات الباليه الملكي الكمبودي، و"أبناء الكوتيبياس"، من الهند، والطقوس الصوفية لزانجيبار، والكوسبيل الأمريكي، الذي يعود، هذا العام، بقوة، مع بين هاربر، الذي يحضر لأول مرة إلى المغرب، وسيستا كي، وبلاند بويز، من ألباما، الذين سيختتمون فعاليات المهرجان.
ويحضر المهرجان، لأول مرة، أيضا، العازف المغربي، أحمد الصياد، ومجموعة "أكروش نوط"، الفرنسية، من خلال أشعار صوفية للحلاج تحت عنوان : أشعار محظورة.كما يحتفي مهرجان فاس للموسيقى الروحية العالمية بالقدس، مدينة الديانات الثلاث، برفقة الفنان جوردي سافال، في وصلات لاكتشاف الموسيقى اليهودية القديمة لبغداد.
وبخصوص إبداع شعوب الجبال والبحار والصحاري، يقترح سفرا فنيا في فيافي منغوليا مع إبي، وفي سفوح الأناضول، مع كولاي هاسر طرك، وفي ضفاف نهر النيل، مع مجموعة الموسيقيين من النيل، ورقصة صوفية من الأقصر.
ومن الشرق، يحضر شهرام ناظري، رمز الغناء الكلاسيكي الفارسي من إيران، والأصوات الكبرى لحلب، المجتمعة حول صباح فخري، وظافر يوسف، صاحب التجربة الجديدة في الغناء الصوفي بتونس.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.