الدستور لا يرسم الأمازيغية “بجانب” العربية يا أستاذ عصيد!    جامعة الكرةتقرر تجميد أنشطة الوسطاء المسجلين لديها إلى حين تسوية وضعيتهم الإدارية والقانونية    بسبب مشاكل قطاع التعليم.. 826 أستاذ وأستاذة يغادرون المدراس نهاية الموسم    شهد شاهد من آهلها.. صحافة مصر تجلد جريشة    الجامعة تكشف عن ملعب مباراة الوداد و أولمبيك خريبكة    لاعبو الوداد: ” التعادل ليس في صالحنا.. نؤمن بحظوظنا وسنذهب لتونس من أجل التتويج” – فيديو    فاجعة جديدة.. مقتل 3 عمال وإصابة 14 آخرين في حادثة سير خطيرة بطنجة    ما خفي أعظم.. حقيقة اعتزال عزيزة جلال الغناء بسبب زوجها السعودي    أعدْ لهُ الميزان!    تشيلسي يحدد القيمة المالية للتخلي عن هازارد    حراك الجزائر في الجمعة الرابعة عشر    الجعواني: "الظروف ملائمة لتألقنا يوم الأحد أمام الزمالك"    ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي للمرة السادسة في تاريخه    برقية تهنئة من الملك إلى عاهلي المملكة الأردنية الهاشمية بمناسبة عيد استقلال بلادهما    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة غدا الأحد    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    منظومة التربية والتعليم.. العربية ليست الداء، والفرنسية ليست الدواء    تقرير اخباري: هل تسير الجزائر على خطى مصر السيسي؟    ضربة اخرى لبنشماش.. 56 عضو من المجلس الوطني بجهة فاس مكناس مشاو لتيار وهبي واخشيشن والمنصوري    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    أمن البيضاء يحبط عملية بيع أزيد من 11 كلغ من الذهب كانت بحوزة إسبانيين ومغربيين    تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش + فيديو    البابا وافق على استقالة رئيس أساقفة طنجة.. سانتياگو أگريلو اللي شكر المغرب والمغاربة    3 غيابات وازنة للترجي ضد الوداد    القصر الكبير مهرجان :OPIDOM SHOW    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    موازين يعتذر:لهذا سنلغي بأسى حفل زياد الرحباني وستعوضه الحناوي    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    الجهاد الإسلامي: المقاومة تمتلك أوراق قوة لإسقاط صفقة القرن    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    معز بنشريفية: "مهمتنا لن تكون سهلة في مباراة الإياب والبنزرتي مدرب كبير"    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    بعد تصاعد التوتر مع إيران.. الولايات المتحدة ترسل 1500جندي إضافي إلى الشرق الأوسط    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    تعزية في وفاة عم الزميل المصور الصحفي نبيل بكري بالزمامرة    حملات طرد جماعي وعزل للقيادات تضرب “البام”    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    افران.. حجز وإتلاف 470 كيلوغراما من المواد الغذائية غير الصالحة    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    مزوار:” المنافسة الشريفة و المنصفة ، رافعة للنمو الاقتصادي”    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أزغنغان تلبس ثوب الحداد في تشييع الجثامين الخمس لحادث حريق نيم بفرنسا

شهدت مدينة أزغنغان ظهر اليوم الإثنين 11 يناير الجاري، أجواء حزينة خيمت على مختلف الأحياء وألبستها ثوب الحداد، وهي تستقبل الجثامين الخمس لأسرة علا التي لقي خمسة من أفرادها مصرعهم بالشقة التي كانوا يقطنونها بالطابق السادس لعمارة سكنية بمدينة نيم جنوب فرنسا، جراء إندلاع حريق مفاجئ في حدود الساعة الرابعة والنصف من صباح يوم الجمعة الماضي فاتح يناير الجاري، في حين نقلت ربة الأسرة رفقة إثنين من أبنائها على وجه السرعة في حالة وصفت بالخطيرة إلى المستشفى المحلي بالمدينة ذاتها لتلقي العلاجات الضرورية نتيجة إستنشاقهم لدخان كثيف أزم وظيفة جهازهم التنفسي بفعل الحريق الذي نشب بالطابق المذكور الذي يظم شقتين تقطنها العائلة المذكورة
وقد حلت جثامين ضحايا الحريق المذكور على متن طائرتين أقلت إحداها جثتين وأخرى ثلاثة جثث وصلتا إلى مطار محمد الخامس بالدار البيضاء في حدود الساعة العاشرة والنصف من ليلة أمس الأحد، قادمتين من المطار الدولي لمدينة مرساي الفرنسية ، قبل أن يتم نقل الجثث الخمس على متن ثلاث سيارات للإسعاف الخاص بنقل الموتى التابعة لإحدى الشركات بالبيضاء، وصلت إلى مدينة أزغنغان في حدود الساعة الحادية عشر من صباح اليوم الإثنين، ليتم نقلها بعد ذلك على متن خمس سيارات إسعاف خاص بنقل الموتى إحداها تابعة لبلدية أزغنغان وأخرى لجمعية إكسان للتنمية والبيئة وشركة الإدريسي أزغنغان لنقل الموتى وشركة جرمان لنقل الموتى بالناظور، بسيارتين ساهموا بشكل تطوعي بنقل الجثامين إلى مسجد أبي بكر الصديق بمدينة أزغنغان حيث أقيمت صلاة الجنازة في أجواء من الخشوع والإيمان
وقد تم عقب ذلك نقل الجثامين في موكب جنائزي رهيب بتوافد مئات المواطنين في إتجاه مقبرة " سيدي أحمد أوعبسلام " بأزغنغان حيث تم تشييع الجثامين الخمس إلى مثواها الأخير في أجواء رهيبة، جراء الفاجعة التي ألمت بأسرة علا بمدينة نيم الفرنسية
وينحدر أفراد الأسرة الذين لقوا مصرعهم في الحريق المذكور ، من حي جعدار التابع للنفوذ الترابي لجماعة بني بويفرور إقليم الناظور، ويتعلق الأمر برب الأسرة عبد القادر علا البالغ من العمر 55 سنة كان يزاول مهنته قيد حياته كفلاح، ووالدته المسماة قيد حياتها أزحاف تميمونت البالغة من العمر 74 سنة ، والأشقاء حنان علا 15 سنة تلميذة وإلياس علا 11 سنة تلميذ و محمد علا البالغ من العمر 30 سنة مهنته قيد حياته مهندس معماري
وقد أكد قريب من الأسرة المكلومة، يقيم بالديار الهولندية أن الأسباب الكامنة وراء الحريق الذي شب بشقة أقاربه تعود إلى تماس كهربائي بفضاء خارجي جراء الإهمال الذي طال الأسلاك الكهربائية للعمارة التي توجد بها الشقة ذاتها إضافة إلى إنعدامها إلى الشروط الأساسية للسلامة المتمثلة على وجه التحديد في قارورات الإغاثة، مضيفا أنه بعد إندلاع النيران وإستيقاظ أفراد الأسرة على دخان كثيف لم يتم التدخل بشكل مستعجل من طرف رجال المطافئ الذين لم يصلوا إلى مكان الحادث إلا بعد تجاوز نصف ساعة من لحظة إندلاع الحريق
وإضافة إلى الهالكين السالف ذكرهم، لاتزال ربة الأسرة م نعيمة تحت العناية المركزة في حالة غيبوبة بالمستشفى المحلي بمدينة نيم، فيما نقل الشقيقين عصام 27 سنة و م أربع سنوات في حالة خطيرة إلى مستشفى مدينة مارساي الفرنسية لتلقي العلاجات الضرورية ، فيما نجى فرد واحد من الأسرة ذاتها س علا 25 سنة من الحادث الفاجعة جراء تواجده ليلة وقوع الحريق بمنزل أحد أقاربه بمدينة نيم
وإذ نشاطر في ناظورسيتي إدارة وهيئة تحرير، عائلة علا مصابها الجلل نتضرع إلى الباري عز وجل أن يتغمد أفراد الأسرة الذين وافتهم المنية بواسع رحمته ويلهم ذويه الصبر والسلوان وإن لله وإن إليه راجعون
تصريح أخ رب الأسرة الهالك حسن علا


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.