احتقان بتعاونية “كولينور” والعمال يدخلون في إضراب مفتوح عن العمل    ترامب متوعدا: إذا أرادت طهران “خوض حرب” فسيكون ذلك “النهاية الرسمية لإيران”    شجار بين مجموعة من الجانحين تسبب في إصابة امرأة وطفلها وفي تخريب حافلة للنقل الحضري ضواحي الجديدة    هدف متأخر في الوقت بدل الضائع يمنح نهضة بركان الأفضلية في نهائي كأس الاتحاد الأفريقي    90 عضوا باللجنة التحضيرية للبام: تنصيب كودار غير شرعي استمرار حرب البلاغات    أمن القصر الكبير يلقي القبض على قاتل حي السي عبد الله    أبو حفص: مؤسسة إمارة المؤمنين ملزمة بالتفاعل مع الواقع.. حميمنات: الملك سيتبنى قراءة سلفية إصلاحية    اختتام فعاليات الملتقى القرآني الثالث للحافظات    «يولر هرميس»: المغرب تلميذ غير نجيب في آجال الأداء    الجعواني يُعرِّف غروس بالرجاء بعدما عبَّر "عن جهله" بالفريق    مواد غريبة في دقيق.. حماية المستهلك تؤكد و”أونسا” تجري التحاليل بعد تقديم شكاية اجامعة المستهلك    تعزية : الحاج بن عيسى الصديق الحياني إلى رحمة الله    الموت يخطف الطيب بن الشيخ الوزير السابق والقيادي في “الأحرار” تقلد منصب وزير في ثلاث حكومات    خمسيني يضع حدا لحياته بدوار الحلفة بجرسيف    هيرفي رونار يهنئ النهضة البركانية بانتصارها على الزمالك..ويردد :"فوز ثمين"    "البراكنةة" ينتزعون فوزا ثمينا في ذهاب نهائي "الكاف"    لوبيات كتعرقل قوانين الأراضي السلالية    إقليم الفحص أنجرة: تخليد الذكرى الرابعة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية    إيفي: المغرب يمنع دخول محامين إسبان ونرويجيين    الصويرة تغرس شجيرات زيتون دعما لقيم الأخوة والسلام    باطمة : ما حدث مع علي المديدي في” الزمن الجميل “مثل ما عشته في “عرب أيدل”-فيديو    اللعب واللاعبون.. لابا كودجو يكسر المشانق التكتيكية ويلسع الزمالك    بركان "لابا كودجو" انفجر في الوقت الميت    آرسنال يقود سباق المتنافسين على ضم حكيم زياش    « الداخلية » تتحاور مع الإسبان لوقف مضايقة الجالية المغربية    نهضة بركان يخطف فوزا قاتلا أمام ضيفه الزمالك في ذهاب نهائي “الكاف”    الكنيسة الكاثوليكية بالعرائش تشارك في إفطار التسامح    مقتل 11 شخصا في مذبحة جماعية شمال البرازيل    نهائي كأس الكونفدرالية: كودجو ينسف المخطط المصري في آخر دقيقة    الإماراتية فتحية النمر: علاقتنا بالمغرب وطيدة إبداعيا وثقافيا -حوار    نحو 1000 طالب جزائري يحتجون لإسقاط بقايا رموز بوتفليقة من الحكم    الهوة تتسع بين قيادة البام…كودار يحصل على تزكية رؤساء أجهزة الحزب ردا على بنشماش    أبو زيد: إسرائيل استولت على 3 ملايين وثيقة وطردت 635 مغربيا    ترامب: إذا أرادت إيران الحرب فستكون نهايتها رسميًا    رواية “الأندلسي”.. المأساة بصيغة المتعدد    دراسة … تناول عصائر الفواكه المصنعة قد يؤدي إلى الوفاة المبكرة    العمودي يجر المغرب إلى واشنطن لمطالبته بتعويضات قيمتها 1.5 مليار دولار    الفنانة العالمية “مادونا” ترفع العلم الفلسطيني في عرض لها في قلب إسرائيل-صور    قضاة المغرب يطالبون بتحسين الوضع المادي للقاضي ويتهمون الحكومة بالتماطل    تساؤلات حول نجاعة تدخل السلطات في مراقبة المواد الغذائية بالمضيق    القمر الأزرق يضيء سماء الأرض    17 مصابا في تفجير حافلة سياحية غربي القاهرة    بنك المغرب يوضح بشأن الورقة النقدية الجديدة من فئة 60 درهما    “صحتنا في رمضان”.. ما هو أفضل وقت لممارسة التمارين الرياضية؟ – فيديو    دعوة غير مسبوقة.. أول نائب جمهوري يطالب بعزل ترامب    “كَبُرَ مَقْتاً… ” ! *    دراسة: تناول الخضار مع البيض يزيد من امتصاص مضادات الأكسدة    بالفيديو .. أرنولد شوارزنيغر يتعرض لاعتداء في جنوب أفريقيا    "ماكلارين" تكشف عن أيقونتها "GT" الجديدة    أطباء يتحدثون لبيان اليوم عن الأمراض في رمضان    مخرجتان مغربيتان تحصلان على منحة دورة 2019 لمؤسسة الدوحة للأفلام    مدخل لدراسة تاريخ الزعامات المحلية بالجنوب المغربي : سعيد بن حمو المعدري -11-    أموال الأفلام “الإلكترونية”    كعب بن سور… الغرم بالغنم    القصر الكبير : انطلاق الملتقى القرآني الثالث للحافظات    لصحة أفضل.. تجنب هذه العادات الخاطئة في رمضان    بعد محطة اشتوكة..انجاز محطة لتحلية مياه البحر بسيدي إفني    ترامب يُغضب شركة «تويوتا» اليابانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المخرج "محمد إسماعيل" في ضيافة المدرسة العليا للأساتذة بتطوان
نشر في بريس تطوان يوم 21 - 10 - 2018

المخرج المغربي محمد إسماعيل في ضيافة المدرسة العليا للأساتذة بتطوان


استضافت شعبة الإعلام والتواصل بالمدرسة العليا للأساتذة بتطوان، المخرج المغربي وكاتب السيناريو والمنتج محمد إسماعيل ، لعرض مسيرته الفنية والإبداعية في مجال الفن السابع التي تزيد عن أربعين سنة.
وفي أثناء عرضه لمسيرته الإبداعية التي انطلقت كتقني بالقناة التلفزية بالمغرب، قدم محمد إسماعيل الخطوط العريضة لتجربته الطويلة في مجال السينما المغربية، التي بدأت بمغامرة تأسيس شركة بدل العمل مع القناة المغربية الثانية، مستعرضا عناوين لأفلام نجحت في إخراج مواضيع من خانة الطابوهات إلى قضايا للنقاش.


ومنها فيلم "وبعد" الذي عالج موضوع الهجرة غير الشرعية، محققا أكبر نسبة مشاهدة في تاريخ السينما المغربية وصلت مليون و مائتي ألف مشاهدة.


وفيلمه الموسوم ب "وداعا الأمهات" الذي تناول موضوع هجرة اليهود في المغرب إلى فلسطين المحتلة، وآخر الموسوم ب "أولاد البلاد" الذي عالج بجرأة فنية غير مسبوقة وبمقاربة درامية موضوع الإتجار الدولي في المخدرات، وتجربة اجتماعية تحمل عنوانا "إحباط"، فيلم عالج مواضيع اجتماعية، كالعنف بين الأزواج والتفسخ الأخلاقي والتشرد العائلي.
ولم يخف محمد إسماعيل علاقته الوطيدة بمدن شمال المغرب وتأثره الشديد بطبيعة هذه المناطق، التي حضرت بقوة في مجموعة من أفلامه، بداية بفيلم " أوشتام" ومرورا بعدد من الأفلام التي أشرف على إخراجها وإنتاجها بتطوان ، المدينة التي تحتفظ بذكرياته العالقة بمرحلة الطفولة.
ويعد إسماعيل من المخرجين السينمائيين الذين التزموا بقضايا المجتمع، وعملوا على تقريب المشاهد المغربي من قضاياه الاجتماعية، ويأتي هذا اللقاء اعترافا بمساره الطويل وبأعماله التي أغنت أرشيف السينما المغربية على امتداد أربعة عقود ، حتى اقتربت من الترشيح النهائي لأوسكار أفضل فيلم أجنبي.
هذا اللقاء الذي حضره منسق شعبة الإعلام والتوصل بالمدرسة العليا للأستاذة عبد الفتاح لحيالا، يهدف إلى دعم وتشجيع أعمال المبدعين الطلبة الشباب، لتجعل من السينما محور بحث أولوي وميدان اختصاص.


كما يهدف إلى أن يكون قاعدة لتبادل المعارف والتجارب بين جيل رائد مبدع وجيل الشباب التواق لصقل الموهبة لاكتشاف المواهب الصاعدة، ولإثراء ثقافة السمعي البصري لدى الطلبة، وتنمية روح هواية السينما لديهم، في إطار انفتاح المدرسة العليا على المحيط السمعي البصري، وعلى فن التواصل السمعي البصري.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.