برقية تهنئة من الملك إلى عاهلي المملكة الأردنية الهاشمية بمناسبة عيد استقلال بلادهما    ترسيم الأمازيغية: ثمان سنوات من التعطيل    تقرير اخباري: هل تسير الجزائر على خطى مصر السيسي؟    المصائب لا تأتي فرادى.. هواوي تتلقى ضربة موجعة أخرى    الجعواني: "الظروف ملائمة لتألقنا يوم الأحد أمام الزمالك"    "ظلم" الحكم المصري يُفسدُ أجواء لقاء النهاية بين الوداد والترجي    ميسي يتوج بجائزة الحذاء الذهبي للمرة السادسة في تاريخه    ارتفاع حصيلة ضحايا حادث حافلتي العمال بطنجة إلى 4 قتلى    درجات الحرارة الدنيا والعليا المرتقبة غدا الأحد    منظومة التربية والتعليم.. العربية ليست الداء، والفرنسية ليست الدواء    عزيزة جلال: تعرفت على زوجي بسبب لص.. وهذه قصة اعتزالي للغناء! »    3 غيابات وازنة للترجي ضد الوداد    ضربة اخرى لبنشماش.. 56 عضو من المجلس الوطني بجهة فاس مكناس مشاو لتيار وهبي واخشيشن والمنصوري    نقابيون للحكومة: تشغيل "سامير" هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار "التسقيف"    توجيه تهم ثقيلة لشقيق أحد نشطاء الريف المعتقلين وإيداعه السجن بسبب تدوينات على "فيسبوك"    أمن البيضاء يحبط عملية بيع أزيد من 11 كلغ من الذهب كانت بحوزة إسبانيين ومغربيين    تفكيك شبكة لتهريب المخدرات وحجز طنين من الحشيش + فيديو    البابا وافق على استقالة رئيس أساقفة طنجة.. سانتياگو أگريلو اللي شكر المغرب والمغاربة    تغيير على برمجة الدورة 29 للبطولة الوطنية وها البرنامج الجديد    القصر الكبير مهرجان :OPIDOM SHOW    أسسه طارق بن زياد .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    رعب في أمريكا…إطلاق نار في نيوجيرسي يسقط 10 مصابين    منظمة أوكسفام تفضح الواقع الصحي بالمغرب: 6 أطباء لكل 10 آلاف مغربي    موازين يعتذر:لهذا سنلغي بأسى حفل زياد الرحباني وستعوضه الحناوي    بعد نجاح فيلمها “صحاب الباك”.. سلمى السيري تتحدث عن كواليسه -فيديو    مؤسسة التربية من أجل التشغيل ومؤسسة سيتي توحدان جهودهما لتعزيز قابلية توظيف الشباب والنساء    الجهاد الإسلامي: المقاومة تمتلك أوراق قوة لإسقاط صفقة القرن    حسن أوريد..حين يحج المثقف تحت ثقل طاحونة الأفكار المسبقة    تأملات في عقيدة لزمن الشؤم..التأصيل يعني التضييق ! -الحلقة15    المنتزه الطبيعي أقشور مراقب بشكل كامل بواسطة كاميرات متطورة    «يوميات روسيا 2018».. الروسية أولا وأخيرا -الحلقة15    جبران ل"البطولة": "تفاجأنا بسيناريو اللقاء .. وينتظرنا شوط ثاني في تونس"    عصيد: المخزن رخص للPJD لحماية الملكية وشعر ببنكيران يحاول إضعافها في لقاء ببني ملال    هذه حقيقة توقيف شرطي لسيارة نقل أموات أثناء جنازة ببركان حسب مصدر أمني    معز بنشريفية: "مهمتنا لن تكون سهلة في مباراة الإياب والبنزرتي مدرب كبير"    فيديو يكشف عن “سر” مخفي في علب المشروبات الغازية    بعد تصاعد التوتر مع إيران.. الولايات المتحدة ترسل 1500جندي إضافي إلى الشرق الأوسط    تعزية في وفاة عم الزميل المصور الصحفي نبيل بكري بالزمامرة    «رائحة الأركان».. لالة يطو: منة من الزمن الجميل -الحلقة15    "الشعباني:"كنا قريبين من الانتصار..واللقب لم يحسم بعد"    حملات طرد جماعي وعزل للقيادات تضرب “البام”    النقابات التعليمية الخمس تشرح أسباب ودواعي مقاطعتها الاجتماع مع وزير التربية الوطنية    الفيس بوك يعطل حسابي للمرة الرابعة    الأمم المتحدة.. تكريم جندي مغربي قضى خلال عمليات حفظ السلام بميدالية "داغ همرشولد"    منارات و أعلام “الشاعرة وفاء العمراني.. إشراقات شعرية    افران.. حجز وإتلاف 470 كيلوغراما من المواد الغذائية غير الصالحة    فيديو.. احتساء برلمانية للخمر في رمضان يثير جدلا في تونس    المغرب.. صعوبات تواجه مساعي فرض ضرائب على فيسبوك وأمازون    اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات الشخصية تعلن إجراءات جديدة للحماية من الرسائل القصيرة المزعجة    مزوار:” المنافسة الشريفة و المنصفة ، رافعة للنمو الاقتصادي”    الملك يؤدي صلاة الجمعة ب »مسجد الإسراء والمعراج » بالدار البيضاء    مسجد طارق بن زياد بالشرافات .. حكاية أول مسجد بني بالمغرب    تصنيف المغرب في المرتبة 42 من أصل 178 بلدا عالميا في مجال البيانات المفتوحة    نقابة: تشغيل “سامير” هو الحل للتحكم في أسعار المحروقات وليس خيار “التسقيف”    رائحة الفم… العزلة    نصائح لتجميد الطماطم    “صحتنا في رمضان”.. وجبة السحور الصحية – فيديو    الجزائر تقضي على واحد من أشد الأمراض فتكا في العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دراسة.. التجارة الالكترونية يمكن أن توفر حوالي 3 ملايين منصب شغل بإفريقيا
نشر في رسالة الأمة يوم 23 - 04 - 2019

وقعت دراسة أصدرتها مجموعة بوسطن الاستشارية (بي سي جي) أن تسهم الأسواق الرقمية والتجارة الإلكترونية في خلق حوالي 3 ملايين منصب شغل بإفريقيا في أفق 2025.
وحسب نتائج هذه الدراسة، التي صدرت حديثا تحت عنوان ” “كيف يمكن للأسواق الرقمية الدفع بالتشغيل في إفريقيا؟”، فإن الأسواق الرقمية، مثل جوميا وسوق وثاندفاند وترافل ستارت، والتي تربط بين المشترين من جهة ومقدمي المنتجات أو الخدمات من جهة أخرى، قد تساهم أيضا في رفع المداخيل وتحفيز النمو الاقتصادي العالمي، دون عرقلة نشاط الشركات القائمة.
وأضافت أن العمل المشترك بين القطاعين العام والخاص يمكن أن يدفع في اتجاه تحرير طاقات التجارة الإلكترونية وتحفيز النمو الاقتصادي بالقارة الإفريقية.
وأشارت إلى أن حوالي 58 في المائة من مناصب الشغل الجديدة ستحدث في قطاع السلع الاستهلاكية، و18 في المائة في خدمات التنقل و9 في المائة في قطاع الأسفار والفنادق.
واستنادا إلى هذه الدراسة، فإن من بين العوائق التي قد تحول دون تطور هذه الأسواق ضعف مستوى البنية التحتية والافتقار إلى الوضوح التنظيمي وصعوبة ولوج بعض الأسواق.
وأكدت الدراسة ذاتها أن القلق من أن نمو مواقع التجارة الإلكترونية قد يؤدي ببساطة إلى القضاء على مبيعات المتاجر القائمة هو “أمر مبالغ فيه بالنسبة للقارة الإفريقية”.
وأبرزت، بهذا الخصوص، أنه كان هناك فقط 15 متجرا لمليون نسمة في إفريقيا سنة 2018، بينما في أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، كان هناك على التوالي 568 و930 متجرا، مما يدل، حسب الدراسة، على أن نسبة كبيرة من الساكنة تعاني من نقص في هذه الخدمات التجارية، وأن خطر تعويض المتاجر الحالية بمواقع التجارة الإلكترونية “يبقى ضعيفا”.
وأفادت أن النشاط الاقتصادي الناتج عن الأسواق الرقمية يعزز فرص العمل والدخل، إذ تعمل هذه المقاولات على خلق الطلب في مجالات جديدة تهم مهنا مثل واضعي البرامج المعلوماتية أو المسوقين الرقميين، بالإضافة إلى الفرص المتاحة في مجال المهن التقليدية للصناع التقليديين والتجار والسائقين ووكلاء الخدمات اللوجستكية.
وذكرت أنه غالبا ما تقدم مواقع “التجارة الإلكترونية” برامج لتطوير المهارات ومساعدة المقاولات الصغيرة على تعبئة رأس المال لتوسيع أنشطتها، علاوة على قيامها بالعمل على زيادة الطلب على المنتجات والخدمات الموجودة حاليا في مواقع خارج نطاق شبكات التجارة التقليدية، وفتح المجال أمام فئات أخرى من الناس للاندماج في الأنشطة الاقتصادية، مثل النساء والشباب الذين قد يتم استبعادهم حاليا من أسواق العمل.
وفي هذا الصدد، يشير الشريك الرئيسي في مجموعة بوسطن الاستشارية والمكلف بتسيير الأنشطة الإفريقية للمجموعة باتريك ديبو إلى أن “الأسواق الرقمية تجسد بشكل مثالي كيف يمكن للثورة الرقمية خلق فرص اقتصادية وتحسين ظروف العيش الاجتماعية في إفريقيا” .
ومن جهتها، أوضحت الشريكة في مجموعة بوسطن الاستشارية والمشاركة في إعداد الدراسة ليزا إيفرز أنه ” غالبا ما تعد الأسواق الرقمية من بين العوامل التي تحدث خللا في الاقتصادات المتقدمة، لكنها في الاقتصادات الناشئة للبلدان الأفريقية، يمكن أن تكون عوامل تحفيز ضخمة للتنمية الاقتصادية”.
فيما شدد المدير التنفيذي في مجموعة بوسطن الاستشارية والمؤلف المشارك في كتابة الدراسة أمان ذا النوني على أنه “لكي تفي الأسواق الرقمية بوعدها المتمثل في خلق القيمة، يجب أن تتلاقى جهود القطاعين العام والخاص لخلق المناخ الرقمي المناسب، وذلك على أساس بناء الثقة بين الأطراف المعنية”.
ومن جهة ثانية، ترى الدراسة أنه لكي تتمكن الأسواق الرقمية من بلوغ كامل إمكاناتها، ينبغي على القطاعين العام والخاص العمل معا لإحداث المناخ الرقمي المناسب.
كما توصي بأن يعمل مجتمع التجارة الإلكترونية والحكومات الإفريقية بشكل وثيق لمواجهة التحديات التي تعيق قدرتها على النمو، بحيث تقع على عاتق الحكومة مسؤولية اتخاذ الإجراءات التي تعزز الفهم المتبادل للفرص والتحديات، وبناء الثقة من خلال تجميع الموارد ووضعها رهن إشارة كل المعنيين، ووضع أنظمة البنية التحتية التكنولوجية، وكذا الحكامة المناسبة للحد من المخاطر، مع الاستفادة من عوامل تسريع التنمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.