“البنك الأوروبي للاستثمار” يمنح المغرب قرضا جديدا ب 401.5 مليون أورو    صراع القسم الثاني    زوران يبعد الصحابي عن الوداد    ثلاثون سنة لمتهم بالقتل العمد    تكريم الخمليشي في أكادير    اتصالات المغرب تطلق "تحدي المقاولات الناشئة" تحفيزا للمواهب في المجال الرقمي    ارتفاع أسعار الذهب في السوق العالمي مقابل انخفاض الدولار    سيناتور فرنسي ينتقد تصريحات وزير الاقتصاد حول استثمار رونو في طنجة    ماكرون يزور المغرب مطلع 2020    غوتيريش يبدي "خيبة أمل" حيال مخرجات مؤتمر (كوب 25)    ذهبنا إلى الصين، وعدنا ……من المستقبل! (2)    الصين تمنع بث مباراة الأرسنال بسبب دفاع أوزيل على مسلمي الإيغور    الاستقطاب يفرخ متطرفين مغاربة في سجون أوروبا    الأطر المساعدة تتوحد ضد عبيابة    الاتحاد الوطني للشغل ينتخب الحلوطي أمينا عاما لولاية ثانية    الدفاع الجديدي يفرض التعادل على بركان    رشيد بنعيسى ورحمة الطاهري يفوزان بالسباق الدولي 10 كلم بالمضيق    بعد استقالته من رئاسة جهة كلميم.. هل يلتحق بوعيدة ب »البيجيدي »؟    12 سنة سجنا لمغتصب ربيبته بسيدي بنور    تقديم 550 استشارة طبية خلال قافلة طبية لأمراض العيون بالحسيمة    لجنة بنموسى تعقد أول اجتماع.. ومصدر: ترغب في إرساء نقاش تشاركي تم إنشاء قطب للتواصل    الدورة الخامسة لمهرجان الفيلم الوثائقي حول الثقافة والتاريخ والمجال الصحراوي الحساني بالعيون    مسرحية “سماء أخرى” تتوج المغرب بجائزة الإخراج بمهرجان قرطاج    توقيع كتاب «المغرب بعيون عراقية» للكاتب خضير عباس    عائشة بلعربي ضيفة فاطمة المرنيسي    محمد بهجاجي وحواشي العزلة المتوجة بكل معاني التأمل الانساني الجميل ….    دراسة أمريكية: استخدام المراهقين لوسائل التواصل الاجتماعي مرتبط باضطرابات الأكل    أب يصاب بأزمة قلبية بعدما شاهد طفله داخل غسالة ملابس.. وفي النهاية كانت المفاجأة    هل يطغى التوتر والمواجهة على العلاقة بين ماكرون والنقابات؟    مدير الوكالة الذرية:جلالة الملك قائد يحظى باحترام في إفريقيا وحول العالم    شددوا خلال يوم دراسي على الكفاءة المغربية وناقشوا المسؤولية الطبية والقانونية    اسم وخبر : الأميرة للا خديجة تترأس حفل تدشين رواق الزواحف الإفريقية بحديقة الحيوانات بالرباط    تساقطات ثلجية ورياح قوية يوم الإثنين والثلاثاء بعدد من العمالات والأقاليم    مندوبية التخطيط: المغاربة مستاؤون بشكل مقلق حول عرض التشغيل    رئيس مجلس النواب يتباحث بباريس مع رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية    أخرباش تدعو من تونس إلى معالجة إعلامية مسؤولة لقضية الهجرة    موكب جنائزي مهيب يتقدمه الكاتب الأول إدريس لشكر في توديع الشابة انتصار خوخو إلى مثواها الأخير    غرفة التجارة الدولية تؤيد فسخ الكاف تعاقده مع شركة فرنسية للبت التلفزيوني    المغرب الفاسي يؤزم أوضاع الاتحاد القاسمي    أخبار الساحة    أردوغان مهددا أمريكا: سنغلق قاعدتي إنجرليك وكورجيك إذا لزم الأمر    وفاة ثاني طفل بأولادأحسين.. و شكوك قوية حول انتشار المينانجيت بالمنطقة    للعام التاسع على التوالي.. ميركل أقوى إمرأة في العالم    بتصويت الجمهور.. رضوان وفهد يمثلان المغرب في نهائي « ذو فويس »    مسيرة حقوقية رمزية بالرباط صونا للمكتسبات وضد التراجعات    توقعات أحوال الطقس اليوم الإثنين    ولد بوبكر ينصح الرئيس الموريتاني بممارسة الحياد في نزاع الصحراء    ليفربول بصل الدوحة استعدادا للمشاركة في الموندياليتو    من هي ملكة جمال العالم لسنة 2019؟    لا إجماع بين الفقهاء    غياب متهمين اثنين يؤجل ملف كازينو السعدي    الناظور…تفشّي ظاهرة السحر والشعوذة بمدينة بني أنصار تحتاج الى استئصال جذري    لا ضريبة على الثروة!    دراسة علمية تكشف خطر النوم في النهار    دورة تكوينية في 'قواعد التجويد برواية ورش' بكلية الآداب بالجديدة    بروتين في الدماغ يحمي من الإصابة بألزهايمر    محورية الرحمة والرفق بالخلق في فكر الأستاذ عبد السلام ياسين    دار الإفتاء المصرية تصدر فتوى حول "شعور الميت داخل قبره"!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجواهري.. الرقمنة تطرح تحديات معقدة و"غير مسبوقة"
نشر في رسالة الأمة يوم 14 - 11 - 2019

أكد والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، أمس الأربعاء بالرباط، أن مجال تنظيم الأسواق والمبادلات أصبح يواجه تحديات معقدة و"غير مسبوقة"، خاصة أمام ظهور الخدمات الرقمية ونشوء العمليات المباشرة عبر منصات رقمية على شاكلة خدمة "أوبر"، والمخاطر المتعددة الناجمة عن جرائم الفضاء الإلكتروني.
وشدد السيد الجواهري، الذي كان يتحدث بمناسبة انعقاد ندوة دولية حول "سياسات وقانون المنافسة .. تجارب وطنية وشراكة دولية"، المنظمة من قبل مجلس المنافسة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، على أن تنظيم الصناعات والخدمات الناشئة، يقتضي اتباع مقاربة تجمع بين المرونة الضرورية لظهورها وازدهارها، والصرامة اللازمة لتجنب أي انزلاق ولتفادي أي آثار سلبية على المستهلكين وعلى النشاط والاستقرار الاقتصاديين.
وعلى مستوى القطاع المالي، سجل السيد الجواهري أن الصعوبات الكثيرة التي أفرزتها الأزمة المالية لسنة 2008، إلى جانب ما ينطوي عليه التعامل الرقمي من تداعيات، أدت إلى تشديد غير مسبوق للنصوص التنظيمية البنكية، مضيفا أن السلطات التنظيمية أصبحت مطالبة بتحقيق أمر صعب ودقيق في نفس الوقت، ألا وهو إرساء وإبقاء التوازن بين تشديد القواعد الاحترازية من أجل ضمان الاستقرار الضروري للقطاع البنكي والمالي، من جهة، وتليينها لتعزيز تسهيل التمويل والمساهمة في إنعاش الاقتصاد، من جهة أخرى.
وسعيا إلى الحفاظ على الاستقرار المالي، يقول والي بنك المغرب، تعمل السلطات التنظيمية للقطاع المالي سوية في إطار لجنة تنسيق تم إحداثها بموجب القانون لتتولى مهمة مراقبة المخاطر النظامية.
وأوضح أنه على مستوى القطاع البنكي، يتبنى بنك المغرب مقارية تقوم على الحوار والاستماع المستمر للمؤسسات الخاضعة، وعلى إنجاز دراسات لقياس الأثر، والتنفيذ التدريجي للتعليمات، مبرزا أن البنك يتوخى من خلال هذه المقاربة ضمان امتثال النظام البنكي ومتانته، مع الحد من الآثار السلبية التي قد تمس بقدرته على تمويل الاقتصاد.
من جهتها، أبرزت الأمينة العامة المساعدة لمؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد)، إيزابيل دورانت، الجهود المبذولة من طرف المغرب بهدف جعل مجلس المنافسة مؤسسة دستورية تضطلع بدور "جوهري" من شأنه ضمان محاربة كافة أشكال الاتفاقات غير القانونية للمقاولات.
وأعربت دورانت عن قناعتها في كون أن المغرب سيثري النقاش الدولي الدائر حول التعقيدات الجديدة التي بات يواجهها الاقتصاد الرقمي، بما فيها الاثر على القانون وسياسات المنافسة، مؤكدة أن منظمة (الأونكتاد) ستواصل دعمها لهذه النقاشات، بهدف الدفاع عن اقتصاد يحقق الفرص لكافة المقاولات ويحمي المستهلك.
وعلى هامش هذه الندوة، جرى التوقيع على اتفاقيات شراكة بين مجلس المنافسة وهيئة المنافسة البرتغالية من جهة، واللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي من جهة أخرى.
وتروم هذه الندوة الدولية، التي تعتبر الأولى من نوعها منذ إعادة تفعيل مجلس المنافسة من طرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس في 17 نونبر 2018، تقييم مدى التقدم الحاصل في مجالات قانون وسياسات المنافسة، وإبراز أهم التحديات المطروحة أمام السلطات الوطنية للمنافسة.
كما ستشكل منصة لاستخلاص الدروس والعبر من التجارب التي ستتم دراستها خلال هذه الندوة، وذلك بغرض تقاسم الممارسات الجيدة الكفيلة بجعل المنافسة أداة فعالة في تحقيق الديمقراطية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية تماشيا مع حاجيات وانتظارات المواطنين من جهة، ومتطلبات المقاولات من جهة أخرى.
وسيناقش خبراء وباحثون وطنيون ودوليون، على مدى يومين، مواضيع تشمل، بالخصوص، الثورة الرقمية وآثرها على القانون وسياسات المنافسة والحكامة العالمية للمنافسة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.