وفاة بوكنيون حكم الملاكمة بسبب »كوفيد19″    ألمانيا تعلن انتحار وزير بسبب تداعيات فيروس كورونا    إيطاليا تسجل 756 حالة وفاة في يوم واحد والعدوى تواصل تباطؤها    ألمانيا .. نحو 4000 حالة إصابة جديدة بكورونا في ظرف 24 ساعة    بسبب الاستهزاء برقم “ألو يقظة”.. توقيف فتاتين بمدينة طنجة    منظمة الصحة العالمية تنفي نشر أي توقعات لانتشار “كورونا” في المغرب    تيريزا .. أول عضو في عائلة ملكية بالعالم يقتله فيروس “كورونا” أميرة إسبانية    إسبانيا.. تراجع في تطور حالات الإصابة المؤكدة الجديدة بفيروس كورونا    فيروس "كورونا" يودي بحياة وزير فرنسي أسبق    تشافي يضع شرطه الوحيد من أجل تدريب برشلونة    استبعاد 210 حالة خلال ال24 ساعة الأخيرة في المغرب بعد إظهار التحاليل المخبرية لعدم إصابتها بفيروس "كورونا"    الراشدية: اعتقال مستشار عن حزب “بيجيدي” بتهمة العصيان بواسطة منشورات إلكترونية والتحريض على خرق حالة الطوارئ    بارقة أمل.. شفاء شخص مصاب بفيروس كورونا في طنجة    إيداع مستشار جماعي عن البيجيدي السجن بسبب تدوينة عن “كورونا”    تاريخ الأوبئة في المغرب .. دروس وعبر    مخاوف صينية من موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا    السمارة .. وضع ثلاثة أطباء وممرضتين في الحجر الصحي    المغرب يستعد لاستقبال 100 ألف جهاز الكشف عن فيروس “كورونا”    لسد الخصاص.. المغرب يحتاج إلى 800 متبرع بالدم يوميا    الموسيقى في "زمن كورونا"..عامل رئيس للتنفيس وإقدار الروح على مواجهة إحراجات اللحظة    البنوك تعلن تاريخ تفعيل إجراءات تأجيل سداد أقساط الديون    لمواجهة تداعيات كورونا على الفئات الهشة .. مجلس جهة الداخلة يخصص ميزانية 15 مليون درهم    الصين تُحذر من موجة كورونا جديدة و بريطانيا و فرنسا تتوقعان الأسوأ    بنك المغرب: انخفاض الدرهم مقابل الأورو    مؤلم.. وفاة رضيعة في وجدة عمرها 17 شهرا عقب إصابتها ب"كورونا”.. حالة نادرة جدا في العالم- التفاصيل    الشاعرة دامي عمر تتحدث عن العزلة في زمن الكوفيد : من عزلة الاختيار إلى اختيار العزلة    الطبخ في زمن كورونا: "بماتيسر" في انتظار الفرج !    طلحة جبريل يكتب عن الرباط زمن كورونا: الإبل لا تموت عطشاً    كورونا… “ماكدونالدز” توزع وجبات مجانية    سوق الخضر والفواكه بفاس إيقاع التموين يتواصل بشكل منتظم    فيروس كورونا.. الشروع في تفعيل إجراءات تأجيل سداد أقساط البنوك بالمغرب    كورونا والأزمة الاقتصادية.. حرب الرسائل تندلع بين الباطرونا وبنوك المغرب !    لاعبة تنس تنشد مساعدة مالية بسبب كورونا    إيقاف شاحنة محملة بالمخدرات بالكركرات    معلم سطي: الاعلان عن حالة الطوارئ و مرجعيته القانونية في ظل وباء كورونا    بعثة الاتحاد الأوربي تتوقع عواقب كارثية لجائحة كورونا على الاقتصاد المغربي    مستشفى سطات يحتفي تعافي سيدة عمرها 67 سنةً من كورونا..وتماثل اثنين للشفاء    بسبب كورونا وحملها … حبيركو تنسحب من لالة العروسة    سميرة سعيد تطلق أغنية«عالم مجنون»وتصرح ل «الاتحاد الاشتراكي» : الأغنية إنسانية تتحدث عن الواقع الذي يعيشه العالم اليوم        ها عْلاش مُول شركة netflix كَاعِي مَن المغاربة    جائحة “كورونا”.. نقابة “البيجيدي” تطالب العثماني بسحب قرار تأجيل تسوية الترقيات وإلغاء مباريات التوظيف    إصابة حارس برشلونة الأسبق بكورونا    توقعات أحوال الطقس اليوم الأحد.. أجواء باردة نسبيا وسماء غائمة    بعد تخلي الجزائر عن “البوليساريو” في أزمة كورونا.. مشاهد صادمة من “غرف العزل” في المخيمات    عكس بقية اللاعبين.. رحيمي يواصل تداريبه بملعب الوازيس    الحوثيون يستهدفون الرياض الخاضعة لحظر التجول بصاروخين بالستيين    في زمن “الكورونا”.. سيارات أجرة صغيرة تقدم خدماتها للمصابين بأمراض مزمنة    الموعد الجديد لإقامة الألعاب الأولمبية "لن يرضي الجميع" بحسب كو    عمور يغني ضد وباء كورونا ويطلق "نحمي البلاد"‬    الرؤيا والحلم في الشعر    "بيدرو" يتحدث عن صعوبة البعد عن عائلته    اتحاد المتصرفين يطلب الزيادة في "تعويض الصحة"    فيروس كورونا والوضعية المتأزمة لقطاع كراء السيارات بطنجة    "بْقا فْدارْكْ"، يا له من "دين عالمي جديد"!    في فَيْءِ الْحِجْر الصِّحِّيِّ    خاتم الأنبياء يحذر من العدوى بالوباء، ويعد الجالس في بيته بأجر الشهداء    مقاربة الظاهرة الدينية: اليهودية أنموذجا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السوبر الإيطالي يدفع مجددا في اتجاه مونديال الشتاء
نشر في رياضة.ما يوم 16 - 11 - 2014

120 دقيقة وأربعة أهداف و18 ركلة ترجيح كانت بمثابة رسالة جديدة إلى اللجنة التنفيذية بالاتحاد الولي لكرة القدم (فيفا) بأهمية نقل بطولة كأس العالم 2022 المقررة في قطر إلى فصل الشتاء الخليجي.
وتوج نابولي بلقب كأس السوبر الإيطالي بعد تغلبه على يوفنتوس 6/5 في ماراثون ركلات الترجيح اثر تعال الفريقين 1/1 في لوقت الأصي و2/2 في الوقت الإضافي من مباراتهما مساء أمس على استاد "جاسم بن حمد" بنادي السد في العاصمة القطرية الرياض.
وأحرز نابولي كأس البطولة للمرة الثانية في التاريخ ونال يوفنتوس (فريق السيدة العجوز) إشادة وإعجاب الجميع على الأداء الراقي على مدار المباراة ولكن الفائز الأكبر في هذه المباراة كان العاصمة القطرية الدوحة والمنظمين في قطر.
وعلى مدار الأيام التي سبقت المباراة ، تبارى لاعبو ومسؤولو الفريقين في الإشادة بالاستقبال الحافل من الجماهير القطرية والمسؤولين إضافة للبنية الأساسية الرائعة المتوافرة في الدوحة ومدى قدرة قطر على استضافة مونديال 2022 وإبهار العالم من خلال هذه البطولة.
لكن مباراة الأمس كانت أبلغ دليل وكانت نموذجا حيا على صدق اللاعبين وعلى ما يمكن أن تقدمه قطر للعالم في حالة استضافة المونديال في فصل الشتاء.
وخلال العامين الماضي والحالي ، كثر الحديث عن توقيت إقامة مونديال 2022 في قطر حيث تمثل درجات الحرارة المرتقعة في فصل الصيف بمنطقة الخليج مصدر إزعاج للكثيرين وخاصة للفرق الأوروبية للفارق الهائل بين درجات الحرارة في بلادها ودرجة الحرارة بمنطقة الخليج في منتصف العام والتي تصل لنحو 50 درجة مئوية.
ولهذا ، أثيرت الاقتراحات بنقل البطولة لفصل الشتاء وخاصة لشهري تشرين ثان/نوفمبر وكانون أول/ديسمبر نظرا لدرجات الحرارة الرائعة في هذين الشهرين.
وأعلن الفيفا قبل أيام أن لجنته التنفيذية ستحسم الأمر بشأن توقيتات مونديال 2022 خلال اجتماعها المقرر في آذار/مارس المقبل بمدينة زيوريخ السويسرية.
وجاءت مباراة الأمس بين يوفنتوس ونابولي لتدفع مجدد في اتجاه نقل البطولة لفصل الشتاء وتدعم رأي المطالبين بهذا قبل أقل من ثلاثة شهور على اجتماع تنفيذية الفيفا.
وأقيمت المباراة أمس في طقس وأجواء كروية رائعة. وإلى جانب النجاح التنظيمي الهائل في تنظيم دخول الجماهير للمدرجات واستقبال الوفود الإعلامية والذي نال إشادة الجميع بمسؤولي الاتحاد القطري وخاصة المنسقة الإعلامية ابتسام آل سعد ، أحرزت الدوحة نجاحا أكبر داخل المستطيل الأخضر دون أن يكون في صفوف الفريقين أي لاعب قطري.
ويتمثل النجاح في الأداء القوي الذي امتد من الفريقين على مدار أكثر من 120 دقيقة شهدت أربعة أهداف بمذاق أرجنتيني حيث تقدم النجم الأرجنتيني الخطير كارلوس تيفيز مرتين ليوفنتوس وتعادل مواطنه جونزالو هيجوين لنابولي في المرتين.
والمثير أن هدف هيجوين الثاني جاء قبل نهاية الشوط الإضافي مباشرة مما يؤكد أن الفريقين لعبا بقوة حتى النهاية في هذا الطقس الجيد الذي أقيمت فيه المباراة ، وامتد الأداء القوي حتى إلى ركلات الترجيح التي شهدت تسع ركلات لكل فريق سجل منها يوفنتوس خمس ركلات مقابل ست ركلات لنابولي الذي انتزع الكأس لنفسه.
وأكدت المباراة على أن اللاعبين مختلف الجنسيات يستطيعون الأداء في هذا الطقس أكثر من أي طقس آخر محتمل على مدار شهور العام في قطر مما يرجح نقل المونديال القطري لهذا التوقيت من العام.
ومثلما كان الحال قبل المباراة عندما أكد جانلويجي بوفون حارس مرمى يوفمنتوس إعجابه وانبهاره بالاستقبال الحار م الجماهير والطقس والبنية الأساسية في قطر ، أكد عدد من نجوم ومسؤولي الفريقين ترحيبهم بالعودة إلى الدوحة مجددا.
بل إن الأسباني رافاييل بينيتيز المدير الفني لنابولي أكد أنه يرحب بإقامة معسكرات إعداد الفريق لاحقا في الدوحة مثلما يفعل بايرن ميونيخ الألماني في فترة توف الدوري الألماني (بوندسليجا) خلال عطلة الشتاء.
وهكذا ، ألقت مباراة السوبر الإيطالي بالكرة في ملعب تنفيذية الفيفا التي شاهدت 120 دقيقة من الأداء الكروي الرائع وبات القرار أكثر سهولة لتحديد توقيت المونديال القطري.
شاهد أهداف السوبر الإيطالي + ركلات الجزاء :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.