السعوديون المغادرون إلى وجهات محظورة يواجهون منعا من السفر لثلاث سنوات    من "مسرح العمليات ذي الأولوية" .. وزير الدفاع الأمريكي يكشف عن طبيعة العلاقة بين "واشنطن" والصين!    هزيمة اتحاد طنجة أمام برشيد تُنزل المغرب التطواني رسميا للقسم الثاني    الحكومة تبيع 35 في المائة من حصتها بمرسى المغرب لصالح مجموعة طنجة المتوسط    مرصد حقوقي: زيادات تجاوزت 200 في المائة في تذاكر السفر بجهة فاس    البروفيسور الفاهيم: متحور دلتا عرف انتشارا متسارعا وسجل بعض الطفرات الجديدة في المغرب    على طريقة تايسون.. الملاكم المغربي "بعلا" يعض منافسة النيوزيلندي ويستبعد من أولمبياد طوكيو    من قلب باريس .. لابورتا يتحرك لضم صفقة مدوية لبرشلونة    ارتفاع إصابات كورونا يهدد التطور الإيجابي للوضعية الاقتصادية بالمغرب خلال 2021    بنك المغرب: تراجع النتيجة الصافية للبنوك بنسبة 43.2 في المئة خلال 2020 بسبب الحجر الصحي    عيد الأضحى 1442 مر في ظروف جيدة على مستوى الجودة والصحة الحيوانية (أونسا)    خاص/ ملعب "العبدي" بالجديدة الأقرب لاحتضان مباراة الوداد و"الماط" بدلاً من "الملعب الكبير لمراكش"    جمعية سلا يتغلب على الفتح ويتوج ببطولة كرة السلة    مالانغو يودع الرجاء برسالة مؤثرة    محمد حامي الدين يرد على وزارة الداخلية بخصوص التشطيب على شقيقه من اللوائح الانتخابية    إقليم شفشاون يهتز على وقع جريمة قتل بشعة    حصيلة ثقيلة لحوادث السير بالمناطق الحضرية خلال الأسبوع الماضي    هاني شاكر سأكون فخور إن تعاملت مع سعد المجرد    رسالة من الملك محمد السادس إلى قيس سعيد    البيجيدي يكشف اللائحة الأولية لمرشحيه للانتخابات التشريعية ببعض الدوائر المحلية والجهوية    وزارة الصحة: عدد الملقحين بجونسون بالمغرب تجاوز 5 آلاف.. وفتحنا تحقيقا حول "ضحية مراكش"    بوريطة يزور تونس ويسلم الرئيس قيس رسالة شفوية من الملك محمد السادس (صور)    وهبي: منفتحون على جميع الأحزاب السياسية ولا مانع لنا في التحالف مع حزب العدالة والتنمية    بعد مصادقة جماعة طنجة.. مسؤول يكشف عن ثمن تذكرة رحلة في "تيليفيريك"    فرقة مكافحة العصابات بالعيون تعتقل شخصين بحوزتهما قارب مطاطي ومحركين بحريين وسيارتين محملتين بالكوكايين والشيرا    السيد محمد المرتضى درجاج نقيب هيئة المحامين بتطوان يهنئ صاحب الجلالة بعيد العرش المجيد    مصرع شخص وفقدان أربعة آخرين في انفجار بمنشأة كيميائية بغرب ألمانيا    الأمم المتحدة تدعو إلى إعادة فتح المدارس دون انتظار التلقيح    بنك المغرب يقدم تقريره السنوي السابع عشر حول الإشراف البنكي برسم السنة المالية 2020    كورونا بالمغرب.. 6971 إصابة جديدة و 27 وفاة    كورونا سوس ماسة توقع على أزيد من 600 إصابة، أزيد من نصفها بأكادير، و تزنيت تتخطى 100 حالة لأول مرة.    الأحرار يدين استهداف المغرب في ملف بيغاسوس من جهات معادية ب"أسلوب مفضوح"    الحكومة تقرر تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 شتنبر    "زور بلادك Week-end".. دليلكم لقضاء عطلة نهاية أسبوع مميزة...تتابعونها السبت والأحد مساء    نشرة إنذارية..موجة حر ما بين 42 و 46 درجة بين يومي الخميس والسبت بعدد من مناطق المملكة    يوسف كلزيم يجيب عن أسئلة "حياتك موسيقى" في "Pop-Up News"...فيديو    مناقشات بحوث تخرج الفوج السادس من ماستر السرد الأدبي الحديث والأشكال الثقافية بكلية بنمسيك    راموس يغيب عن المشاركة مع باريس سان جرمان في كأس الأبطال    عرض الصيغة النهائية للاستراتيجية الجديدة لقطاع الصناعة التقليدية    "انتكاسة" مُدوية في الألعاب الأولمبية بطوكيو.. الرياضيون المغاربة يتساقطون كأوراق الخريف في عز الصيف!    مراكش: مدرسة الحكي ومسرح الحكواتي للاحتفاء بالموروث الثقافي    ماهي المواطنة    جولة في المغرب واكتشاف خباياه في عدد جديد من "نكتشفو بلادنا" مساء الثلاثاء    المواطنة تأصيل وتقعيد    الدار البيضاء تحتضن الدورة الرابعة لمهرجان الفيلم التربوي لأطفال المخيمات الصيفية    نداء سورة الكوثر "فصل لربك وانحر"    جامعة مولاي إسماعيل تنظم حفل تكريم أساتذتها المتقاعدين (صور)    السعودية تسجل سادس موقع في المملكة ضمن قائمة اليونسكو للتراث العالمي    انعقاد الاجتماع ال 4 للجنة الوطنية المكلفة بتتبع ومواكبة إصلاح منظومة التربية والتكوين والبحث العلمي    مراكش: توقيع مذكرة تفاهم للترويج لوجهة المغرب    تقرير.. مجلس المنافسة أصدر 82 قرارا ورأيا في سنة 2020    جيدان وضعت الدواء في شاي ريحان..تعرفوا على أحداث حلقة اليوم من "الوعد"    بايدن يعلن انتهاء "المهمة القتالية" للأميركيين في العراق    أجواء حارة اليوم الثلاثاء بمعظم مناطق المملكة    قيس سعيد يقرر حظر التجول الليلي في تونس ومنع التجمعات    من بينها طنجة، 3 جهات ساهمت في خلق 58 بالمائة من الثروة الوطنية سنة 2019    منع صلاة العيد: قرار شجاع ورصين    ممهدات الوحي على مبادئ الاستعداد والصحو النبوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



سلطات مليلية ترفض تسجيل أطفال مغاربة في المدارس التعليمية !
نشر في زنقة 20 يوم 31 - 10 - 2020

قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع الناظور، أنه في إطار متابعتها للوضع الحقوقي بالناظور ومدينة مليلية المحتلة في ظل جائحة كورونا وتداعياتها الاجتماعية والاقتصادية سجلت مجموعة من الخروقات التي طالت الأفراد والجماعات.
وسجلت الجمعية في بلاغ لها " استمرار ازمة ومعاناة الاف العاملات والعمال حاملي رخص العمل بمليلية وممتهني التهريب المعيشي وسط لامبالاة السلطات، التي اكتفت بإغلاق المعابر الحدودية منذ 7 أشهر ورمي الاف العائلات الى المجهول والبطالة والفقر والحرمان، ضاربة بعرض الحائط كل المكتسبات التي راكموها خلال سنوات عملهم بمليلية ودون إيجاد اية بدائل حقيقة تضمن لهم لقمة عيش كريمة".
وأضافت الحمعية أنه "بدلا من ذلك، سارع المسؤولون للترويج إعلاميا لبعض المشاريع الترقيعية التي لا يمكن ان تشكل بديلا مناسبا، والى منع احتجاجاتهم السلمية وعرقلة اية محاولة للتنظيم والتنسيق بين جميع الفئات المتضررة للدفاع عن مصالحهم في خرق سافر للحق في الاحتجاج والتنظيم".
كما أبرز بلاغ الجمعية "استمرار السلطات في منع فئات واسعة من التجار الجائلين وتجار الرصيف من ممارسة نشاطهم والهجوم المتكرر عليهم وحجز سلعهم واعتقال البعض منهم واستعمال العنف ضد بعضهم من قبل بعض أعوان السلطة خارج الاختصاصات المخولة لهم قانونيا وفي غياب لأفراد الشرطة الإدارية مع الاعتداء السافر على سلامتهم البدنية وخاصة بالناظور وبني أنصار وازغنغن، في الوقت الذي يتم فيه التغاضي عن بائعين جائلين اخرين يحضون بالحماية كما هو الشأن بالنسبة لحي لعري الشيخ التابع للمقاطعة الحضرية الأولى".
وحذرت الجمعية في بلاغها من "استفحال الازمة الاقتصادية والاجتماعية وتداعياتها السلبية على فئات واسعة من ساكنة الناظور بسبب القرارات اللاشعبية للسلطات التي استهدفت القطاع التجاري الذي يشكل عصب الاقتصاد المحلي بالناظور"، مستنكرة " ما أسمته استهداف المسؤولين لجميع هذه الفئات وتماطلهم الغير مبرر في إيجاد الحلول المناسبة لمعاناتهم، ودعت الجهات المختصة للإسراع بفتح باب الحوار مع هذه الفئات وإيجاد الحلول المناسبة لتمكينهم من العودة لعملهم وضمان لقمة عيشهم بعيدا عن أي استغلال انتخابي".
كما سجلت الجمعية "رفض السلطات الاسبانية بمدينة مليلية المحتلة تسجيل العديد من الأطفال من أصل مغربي والقاطنين بهذه المدينة داخل المدارس لمتابعة دراستهم، وهو القرار العنصري الذي يضرب الحق في التعليم الذي يجب أن تضمنه الدولة في المرحلة الابتدائية انسجاما مع القوانين الاسبانية ومع نصوص اتفاقية حقوق الطفل. وأمام خطورة هذا القرار الذي لم يطل سوى الأطفال من أصل مغربي"، حيث طالبت " سلطات مليلية بالاستجابة الفورية لمطالب هؤلاء الأطفال لمتابعة دراستهم" داعية "كل الجمعيات الحقوقية الاسبانية للترافع من أجل تمدرس هؤلاء الاطفال".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.