وفد عن لجنة الخارجية بمجلس النواب يزور عددا من القنصليات بالعيون    منصف المرزوقي: النظام الجزائري يتخذ المحتجزين بتندوف «رهائن لخيار سياسي خاطئ»    الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يعلن التكفل بمصاريف العلاجات المتعلقة ب"كوفيد- 19″    القرض الفلاحي للمغرب يؤكّد دعمه التام للفدراليات البيمهنية الفلاحية    وفاة الرئيس الفرنسي الأسبق فاليري جيسكار ديستان    فرنسا تغلق جمعية مناهضة للإسلاموفوبيا وفقا لتعليمات ماكرون    البطولة برو "إنوي".. موسم جديد بطموحات متباينة    ألم وحسرة في يوم وداع اللاعب الخلوق محمد أبرهون    PSG يقهر مانشستر يونايتد في أولد ترافورد    أمواج عاتية وتساقطات ثلجية مهمة وموجة برد مصحوبة برياح محليا قوية ابتداء من يومه الجمعة    ورطة الاحرار بين جماعتي تيزنيت و أكلو، وباقي الاحزاب في منأى عن الصراع.. أكادير 24 تنفرد بنشر تصميم الأرض المثيرة للجدل.    تفكيك شبكة للاتجار في البشر والهجرة غير المشروعة بمكناس    عامل إقليم أزيلال يترأس اجتماعا لتقييم التدابير المتخذة لمواجهة موجة البرد بالمناطق الجبلية    فضيحة تحرش بأستاذات و طالبات تهز مدرسة عليا، وتطرح على طاولة البرلمان.    فنانون مغاربة يدقون جدران الخزان    افتتاح مهرجان القاهرة الدولي السينمائي    المهرجان الدولي للسينما والهجرة في نسخة رقمية    أزيد من 40 إصابة جديدة بكورونا موزعة بين الحسيمة والدريوش خلال 24 ساعة الماضية    تسجيل حالتي وفاة و32 اصابة جديدة بكورونا باقليم الحسيمة    وزارة الصحة تعلن عن تسجيل 4434 إصابة بفيروس كورونا و 4750 حالة شفاء جديدة    عرض الاستراتيجية المتكاملة للقاح ضد فيروس كورونا أمام الملك.    قطر والسعودية تقتربان من إبرام اتفاق ينهي الخلاف بينهما    العثماني: الكركرات طريق دولية تربط بين الشمال والجنوب والتطورات الأخيرة أغضبت الخصوم وألحقت بهم أضرارا بالغة        أنس الباز ل"اليوم 24′′: انتقاء أفلامي لتمثيل المغرب في الأوسكار مصدر فخر.. والعالمية حلم يراودني منذ البداية    البريني : طنجة المتوسط يطمح لأن يشكل قاطرة للتنمية القارية بإفريقيا    الحبوب ترفع الفاتورة الغذائية للمغرب إلى 47 مليار درهم    نيمار يرغب في اللعب مجددا مع ميسي والصحف الاسبانية تصف تصريحاته ب"القنبلة"    فرصة بايدن لإنهاء الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني    إيفانكا ترامب وزوجها كوشنر يخضعان للتحقيق بتهم إساءة استخدام أموال المانحين    انتخاب المغرب عضوا في مجلس إدارة برنامج الغذاء العالمي للأمم المتحدة    البلاد غادية كتقدم.. مفاوضات غاتفتح الباب قدام المغرب لدخول سباق الفضاء.. وهادي تفاصيل المشروع الكبير لي كتوجّد ليه أوكرانيا    قبول 24 تعديلا على مشروع قانون المالية 2021 بمجلس المستشارين    الغموض في موقف الزمالك من وضعية احداد    واش غايقبلها بنشعبون.. تعديلات جديدة فقانون المالية منها إعفاء المتقاعدين من الضرائب وتمديد الإعفاء من رسوم التسجيل على شراء السكن    تمديد حالة الطوارئ الصحية حتى ل 10 يناير    كورونا يخطف رئيس جامعة "الريكبي" السابق    القاسم الانتخابي يقسم "البام".. وهبي: المكتب السياسي رفض التعديل    اسبانيا تصادق على اتفاقية مع المغرب بشأن التعاون في مجال مكافحة الجريمة    نشرة خاصة.. أمواج عاتية على السواحل الأطلسية ما بين أصيلة وطرفاية سيبلغ علوها 6 أمتار    عملية التلقيح ضد فيروس كورونا تنطلق بالدار البيضاء    كأس الأندية الأبطال.. تأجيل مباراة الإياب بين الرجاء والإسماعيلي المصري    رسمياً. المغرب يدعم ترشيح أودري أزولاي لولاية ثانية على رأس منظمة "اليونسكو"    دوري أبطال أوروبا: الاتحاد القاري يدرس دورا افتتاحيا من عشر مباريات    طقس الخميس.. سحب منخفضة مرفوقة بكتل ضبابية محليا بالقرب من السواحل    الناظور.. تغيير كمية من الكوكايين بالجبس خلال عملية الإئتلاف    سحر طنجة و"مسخ كافكا" في رواية "كافكا في طنجة"    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    حاتم عمور يستعد لطرح «بلا حدود»    ليلى الكوشي تحيي حفلا موسيقيا بمهرجان العالم العربي بمونتريال    تقرير: النساء يتمسكن بالصلاة لمواجهة ضغوط "جائحة‬ كورونا"    استقرار الأقاليم الصحراوية يعزّز السيادة المغربية بمشاريع تنموية    "فيدرالية المخابز" تراهن على دور الغرف المهنية    فتح باب المشاركة بجائزة طنجة للشعراء الشباب    محنة عباقرة العالم مع المسلمين    الصراع المغربي العثماني حول مجالات النفوذ والبحث عن الشرعية    بقامة قصيرة وبلا يدين.. أمين يتحدى الإعاقة ويشتكي من التنمر (فيديو)    "سيدي يحيى" تنعى الشيخ أحمد أوحدو الفرخاني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلطات مليلية ترفض تسجيل أطفال مغاربة في المدارس التعليمية !
نشر في زنقة 20 يوم 31 - 10 - 2020

قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع الناظور، أنه في إطار متابعتها للوضع الحقوقي بالناظور ومدينة مليلية المحتلة في ظل جائحة كورونا وتداعياتها الاجتماعية والاقتصادية سجلت مجموعة من الخروقات التي طالت الأفراد والجماعات.
وسجلت الجمعية في بلاغ لها " استمرار ازمة ومعاناة الاف العاملات والعمال حاملي رخص العمل بمليلية وممتهني التهريب المعيشي وسط لامبالاة السلطات، التي اكتفت بإغلاق المعابر الحدودية منذ 7 أشهر ورمي الاف العائلات الى المجهول والبطالة والفقر والحرمان، ضاربة بعرض الحائط كل المكتسبات التي راكموها خلال سنوات عملهم بمليلية ودون إيجاد اية بدائل حقيقة تضمن لهم لقمة عيش كريمة".
وأضافت الحمعية أنه "بدلا من ذلك، سارع المسؤولون للترويج إعلاميا لبعض المشاريع الترقيعية التي لا يمكن ان تشكل بديلا مناسبا، والى منع احتجاجاتهم السلمية وعرقلة اية محاولة للتنظيم والتنسيق بين جميع الفئات المتضررة للدفاع عن مصالحهم في خرق سافر للحق في الاحتجاج والتنظيم".
كما أبرز بلاغ الجمعية "استمرار السلطات في منع فئات واسعة من التجار الجائلين وتجار الرصيف من ممارسة نشاطهم والهجوم المتكرر عليهم وحجز سلعهم واعتقال البعض منهم واستعمال العنف ضد بعضهم من قبل بعض أعوان السلطة خارج الاختصاصات المخولة لهم قانونيا وفي غياب لأفراد الشرطة الإدارية مع الاعتداء السافر على سلامتهم البدنية وخاصة بالناظور وبني أنصار وازغنغن، في الوقت الذي يتم فيه التغاضي عن بائعين جائلين اخرين يحضون بالحماية كما هو الشأن بالنسبة لحي لعري الشيخ التابع للمقاطعة الحضرية الأولى".
وحذرت الجمعية في بلاغها من "استفحال الازمة الاقتصادية والاجتماعية وتداعياتها السلبية على فئات واسعة من ساكنة الناظور بسبب القرارات اللاشعبية للسلطات التي استهدفت القطاع التجاري الذي يشكل عصب الاقتصاد المحلي بالناظور"، مستنكرة " ما أسمته استهداف المسؤولين لجميع هذه الفئات وتماطلهم الغير مبرر في إيجاد الحلول المناسبة لمعاناتهم، ودعت الجهات المختصة للإسراع بفتح باب الحوار مع هذه الفئات وإيجاد الحلول المناسبة لتمكينهم من العودة لعملهم وضمان لقمة عيشهم بعيدا عن أي استغلال انتخابي".
كما سجلت الجمعية "رفض السلطات الاسبانية بمدينة مليلية المحتلة تسجيل العديد من الأطفال من أصل مغربي والقاطنين بهذه المدينة داخل المدارس لمتابعة دراستهم، وهو القرار العنصري الذي يضرب الحق في التعليم الذي يجب أن تضمنه الدولة في المرحلة الابتدائية انسجاما مع القوانين الاسبانية ومع نصوص اتفاقية حقوق الطفل. وأمام خطورة هذا القرار الذي لم يطل سوى الأطفال من أصل مغربي"، حيث طالبت " سلطات مليلية بالاستجابة الفورية لمطالب هؤلاء الأطفال لمتابعة دراستهم" داعية "كل الجمعيات الحقوقية الاسبانية للترافع من أجل تمدرس هؤلاء الاطفال".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.